حملة ترامب: تزوير الإنتخابات الأمريكية بتصويت الوفيات وأصوات البريد.. وترامب يستغيث: أوقفوا التزوير

نيفادا تحسم إنتخابات الرئاسة الأمريكية لصالح بايدن وترامب يلجأ للمحكمة العليا ضد نتائج 4 ولايات

إتهمت حملة المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الإنتخابات الأمريكية، خلال مؤتمر صحفي في لاس فيجاس بولاية نيفادا، مساء اليوم الخميس، أن الديموقراطيين تلاعبوا في الأصوات، ورأينا تقارير بخالفات عديدة في إحتساب أصوات ولاية نيفادا، وسنتوجه الي المحاكم الفيدرالية ونطالب القضاة بالنظر في كل تلك المخالفات وإعادة فرز الأصوات وحذف الأصوات المزيفة.

وشهدت مواطنة من نيفادا خلال المؤتمر الصحفى بأنه حينما قدمت للتصويت المباشر، وجدت أن صوتها تم تسجيله عبر البريد، مؤكده أنها لم تصوت من قبل.

وأضافت حملة ترامب، أن الأصوات الغير مشروعة تمت عبر التصويت بالبريد، ومن بينهم أصوات لأشخاص متوفين وأشخاص غير مقيمين بالولاية وصوتوا، حيث يتطلب التصويت في نيفادا أن تكون الإقامة قبل 30 يوماً علي الأقل.

وتابعت حملة ترامب، لن تقبل أن يكون هناك تصويت غير شرعي ومحتسب، وهذا يُعطي الشعب شعور بأن هذا النظام غير مشروع ومزور.

وطالبت حملة ترامب أن تجيب مقاطعة كلارك الصامتة عن الرد عليهم، ومازالوا يحتسبون أصوات غير مشروعة، وسط منع المراقبين من حملتنا لحضور فرز الاصوات ببعض مراكز الإقتراع – علي حد قولهم -.

وأكدت حملة ترامب خلال المؤتمر الصحفي أن كل ما تريدة هو التأكد من شفافية الإنتخابات الأمريكية ومراقبة توقيعات الأصوات البريدية وموعد التصويت قبل 4 نوفمبر.

وبعد المؤتمر الصحفى لحملة ترامب بلاس فيجاس بشأن نتائج الإنتخابات الرئاسية بولاية نيفادا، مساء اليوم الخميس، كتب ترامب علي تويتر تغريدة من كلمتين، قال فيها، “أوقفوا التزوير”، مطالبا بوقف فرز الأصوات وعدم إحتساب أي صوت بعد يوم الإنتخابات يوم 3 نوفمبر.

اعلان النتيجة النهائية في ولاية نيفادا في 12 نوفمبر

وقال مسؤلي مقاطعة كلارك كونتي في ولاية نيفادا، أن النتيجة النهائية ستعلن في العاشرة من صباح غد الجمعة، لحين انتهاء من الأصوات المعلقة وتدقيق الاصوات، وننسق مع سكرتير الولاية وعلي كل الولايات التنسيق مع سكرتير الولاية لضمان عدم وجود أصوات مكررة لنفس الشخص بمقاطعات الأخري.

وأضاف لدينا عدد من الناخبين الذين الذين لديهم أخطاء فى التوقيعات بالبطاقات أو في بطاقات الهوية، سنعلمهم حتي يتثي لهم تصحيح بياناتهم في مهلة حتي 6 ديسمبر.

ورداً علي وجود بطاقات غير صالحة بالعملية الإنتخابية من أحد الصحفيين بالمؤتمر، قال مسؤل المقاطعة لا نعلم شيئاً عن ذلك.

وعن التصويت بالبريد قال انه نظام جديد في ظل وجود وباء كورونا ولكنه يجعل التدقيق بطيء في الأصوات لضمان عدم تكرار التصويت في البريد والتصويت المباشر، وكذلك ضمان أن المواطن صوت بالبريد في 3 نوفمبر بحد أقصي.

وأشار مسؤل مقاطعة كلارك، الي أنه سيظل يصل الينا أصوات بالبريد حتي يوم الثلاثاء 10 نوفمبر، وأن ما تم إرساله بالربريد يوم 3 نوفمبر سيصلنا غداً، ولنا حتي 12 نوفمبر لإعلان النتيجة النهائية.

حملة ترامب تطالب بإعادة فرز أصوات ولاية ويسكونسن وأريزونا وميتشجن

كما قالت الحملة الانتخابية للرئيس الجمهوري دونالد ترمب إنها تقدمت بدعوي قضائية من أجل إعادة إحصاء الأصوات في ولاية ويسكونسن، كما طلبت وقف الفرز في ولايات ميشيغن وبنسلفنيا وأريزونا.

كما كانت تقدمت ببطلب الي المحكمة العليا بوقف الفرز فى ولاية بنسلفنيا، والتي شهدت فوز ترامب بنسبة أكثر من 51% من الأصوات.

وكانت المحكمة العليا فى بنسلفنيا ألغت قرار قاض سمح بعدد أكبر من حملة ترامب بحضور فرز الأصوات فى مراكز إقتراع بنسلفنيا.

وقال بيل ستبين مدير الحملة، “وردت تقارير عن مخالفات في عدة مقاطعات من ويسكونسن مما يثير شكوكاً جادة بشأن صحة النتائج”.

وأضاف مدير جملة ترامب، “الرئيس تخطى بفارق كبير مستوى الأصوات الذي يسمح له بطلب إعادة الإحصاء وسنفعل ذلك على الفور”.

وعلي الجانب الأخر، ندد مراقبو منظمة الأمن والتعاون في أوروبا بمزاعم لا أساس لها يطلقها ترامب بشأن العملية الانتخابية.

وإعتبرت المنظمة أن تصريحات ترامب في هذا الشأن تؤثر علي ثقة الرأي العام بالعملية الإنتخابية.

كما تجمعت مجموعات أخرى من المتظاهرين ضد ترامب، في بعض المدن والولايات مثل بورتلاند ونيويورك وكاليفورنيا وغيرهم، مطالبين بحماية نتائج الإنتخابات الرئاسية المتأرجحة بين ترامب وبايدن.

وطالب المتظاهرين بحماية الإنتقال السلمي للرئاسة، ونددوا بتصريحات ترامب بشأن نزاهة الإنتخابات الأمريكية وتهديده باللجوء للمحاكم وإتهاماته بتزوير الإنتخابات الأمريكية، وهذة أول مرة فى تاريخ الإنتخابات الأمريكية يتهمها أحد المرشحين بالتزوير.

مظاهرات أنصار ترامب في اريزونا وبورتلاند وميشيجان والقبض عشرات المحتجين

وإندلعت مظاهرات مساء الأربعاء، في عدد من المدن منها أتلانتا وديترويت وأوكلاند، حيث طالب نشطاء بمواصلة فرز الأصوات دون عوائق وإحتساب كل الأصوات الصحيحة.

وتجمع عدد من أنصار ترامب، مساء أمس في أريزونا خارج مركز الاقتراع، بعد تردد أنباء بفوز المرشح الديمقراطي جو بايدن في أريزونا التي سيعطي بايدن 11 صوتاً من أصوات المجمع الانتخابي.

وإقتحم أنصار ترامب لجنة الإنتخابات وبعضهم مسلح بأسلحة بيضاء ومسدسات، ورددوا هتافات، “أوقفوا السرقة واحسبوا صوتي”.

وفى بورتلاند، أمس الأربعاء، شارك متظاهرون في تجمع سلمي في حديقة في وسط بوتلاند، حيث عرضت عدة مجموعات من اليسار المتطرف ومناهضة للرأسمالية، مؤتمرات وموسيقى.

واعتقلت الشرطة عشرة أشخاص في مدينة بورتلاند، وصادرت مفرقعات وآلات حادة وبندقية بعد المظاهرات التي إندلعت في ساعة متأخرة من أمس الأربعاء، واستعانت كيت براون حاكمة أوريجون بالحرس الوطني للتصدي لعنف واسع النطاق خلال ساعات منتصف الليل بعد إنتهاء عملية التصويت في انتخابات الرئاسة.

وفي نيويورك، قالت شرطة نيويورك إنها ألقت القبض على نحو 50 شخصاً في احتجاجات اندلعت بالمدينة في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء.

وقال مكتب قائد شرطة مقاطعة مولتنوماه أن هناك وضع عنف معمم ويتطابق قانوناً مع أعمال شغب، محذراً من أن قوات حفظ النظام يمكن أن تستخدم ذخائر أو الغاز المسيّل للدموع، ووصف التجمع الموجود في وسط بورتلاند بأنه حالة شغب، مطالباً بمغادرة المنطقة.

وفي وقت سابق، كتب مكتب قائد الشرطة على “تويتر” أن الشرطة صادرت خلال الأحداث، أسلحة من بينها مسدس وسكين ومطارق ومفرقعات نارية مستخدمة كمقذوفات.

وأشار مكتب قائد الشرطة إلى أن المتظاهرين تعدوا علي رجال الشرطة بعبوات مياه وأشياء أخرى وكسروا واجهات محلات.

وفي المقابل قال أحد منظمي تلك المظاهرات، إن بورتلاند تستخدم الشرطة أداة لقمع سياسي منذ سنوات، مضيفاً أن لا شيء سيتغير فعلياً في حال فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن بإنتخابات الرئاسة الأمريكية.

فيديو الشرطة تستخدم الغاز لتفريق متظاهرين ضد نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية في مدينة دنفر عاصمة ولاية كولورادو.