مظاهرات انتخابات الرئاسة الأمريكية بعد خسارة ترامب ودعوات بوقفات إحتجاجية الجمعة

حملة ترامب رصدنا تصويت بأسماء وفيات خلال التصويت بالبريد

إندلعت عدة مظاهرات في ولايات أمريكية بعد تردد أنباء خسارة ترامب في الإنتخابات الرئاسية لمدتة الثانية، وفوز مرشح الديموقراطيين، جو بايدن Joe Biden، في عدد من الولايات.

وأشارت حملة ترامب “Donald Trump” الي وجود تزوير فج لأول مرة في الإنتخابات الأمريكية، ورصد أصوات مكررة خلال التصويت بالبريد، وإجبار مواطنين علي التوقيع، مع وجود بطاقات تصويت بأسماء متوفيين.

وأعلنت السلطات الأمريكية أن مناصري الرئيس الأمريكي نظموا وقفات إحتجاجية ومظاهرات في الشوارع والميداين للمطالبة بحساب كل الأصوات في بعض الولايات منهم ولاية نيويورك الأمريكية، وبنسلفنيا وفي ديتريوت إحدي مدن ولاية ميتشجن وغيرهم.

كما تظاهر عدد من مؤيدي ترامب ببعض الولايات وطالبوا وقف فرز الأصوات، وحاول بعضهم دخول مراكز الإقتراع ووقف الفرز كما حدث فى ميتشجن التى فاز بها بايدن بنسبة 51%، والتي منحته 16 صوتا إنتخابياً.

وأشارت السلطات الي أنه تم إلقاء القبض علي بعض مثيري الشغب وأعمال العنف، ومن إعتدوا علي أفراد الشرطة والأمن وأشعلوا النيران بالميادين، كما ضبطت أسلحة بيضاء معهم بعضهم.

ودعى مؤيدي الرئيس الأمريكي ترامب الي تنظيم وقفات إحتجاجية غداً الجمعة، لإعادة أصوات أريزونا لصالح ترامب، والتي منحت بايدن 11 صوتاً بالمجمع الإنتخابي بعد أن حسمها بنسبة 52%، والتي طالب فيها ترامب طالبت بإحتساب أصوات لصالحة، وأنها شهدت تزوير لصالح بايدن.

حملة ترامب: رصدنا تزوير بطاقات تصويت بأسماء متوفيين وتكرار التصويت بنفس الإسم

حملة ترامب ترفع دعاوي قضائية تتهم بالتلاعب في الأصوات الإنتخابية بولاية أريزونا ونيفادا

فرز اصوات انتخابات الرئاسة الامريكية 2020

وكان رودي جولياني، محامي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كشف عن التقدم بدعاوى قضائية في عدد من الولايات، ضد ما أسماه خروقات تؤدي الي تزوير نتيجة الإنتخابات الأمريكية، خاصة تلك التى حدثت خلال التصويت عبر البريد، والذي حسم لمنافس ترامب، الرئيس المرشح الديمقراطي جو بايدن.

وقال “جولياني” خلال مؤتمر صحفى له، أن هناك جدل حول إجراءات التأكد من هوية المقترعين عبر البريد الذي سمح بتكرار التصويت أكثر من مرة لنفس الناخب، كما رصدنا عمليات تزوير فى البطاقات، وتصويت بأسماء متوفيين، وسنرفع دعوى على المستوى الوطني ضد خروقات الديمقراطيين،”.

كما تقدمت حملة رئيس أمريكا دونالد ترامب، بطلب الى المحكمة لوقف فرز الأصوات في ولاية ميشيغان، وولاية ويسكونسن، وإعادة فرز الأصوات التي تم فرزها قبل وجود مندوبي الحزب الجمهوري.

وطالب الرئيس الأمريكي ترامب، بإحتساب أصوات البريد التي لم تُحتسب بعد، وأن يستمر إحتسابها لمدة 3 أيام ما بعد إنتهاء الفرز اليوم الخميس.

وذكرت حملة ترامب أنها ستعلن خلال مؤتمر صحفي من لاس فيجاس بولايه كالفورنيا مساء اليوم، عن تفاصيل تقدمها بالطعن علي نتيجة فرز أصوات ولاية نيفادا، والتي منحت بايدن رئاسة الامريكية، وستطالب المحكمة العليا بإعادة فرز الأصوات بها.

خوف الشعب الأمريكي من تكرار سيناريو انتخابات 2000 وخروج مظاهرات ضد ترامب

كما نظم مواطنين في الجانب الاخر وقفات إحتجاجية فى نيويورك وشيكاغو ضد ترامب بعد تصريحاته حول الإنتخابات الأمريكية وتشكيكه فى نزاهة الإنتخابات الأمريكية ومحاولة تزوير إرادتهم.

ويشهد المجتمع الأمريكي ترقب وحذر، وخوف من تكرار سيناريو انتخابات عام 2000 بين المرشح الديمقراطي آل جور، ومنافسه الجمهوري جورج بوش الإبن، إلا أن الانتخابات الحالية بين الرئيس الجمهوري المنتهية ولايته الأولي دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، تجري وسط حالة من الاستقطاب تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية بين ترامب وبايدن.

وينتظر الشعب الأمريكي إعلان نتيجة الانتخابات النهائية بعد إنتهاء فرز باقي الولايات الحاسمة، لإعلان رئيس الولايات المتحدة الأمريكية القادم في يناير 2021، في ظل تهديدات أطلقها المرشح الجمهوري دونالد ترامب باللجوء إلى المحكمة العليا، للطعن على نتائج الانتخابات في بعض الولايات، وتكرار سيناريو كوابيس انتخابات “أل جور وبوش الابن”.

وتمثل انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2000 بين جورج بوش ، ومنافسه الديمقراطي آل جور، كابوس لدي الشعب الأمريكي، بعدما استغرق إعلان اسم الفائز بمنصب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، 5 أسابيع من الإنتخابات، عقب توجه آل جور إلى المحكمة العليا لإعادة فرز أصوات ولاية فلوريدا، إلا أن المحكمة أوقفت إعادة الفرز وحكمت بفوز جورج بوشفي السباق الرئاسي آنذاك.

وتتدخل المحكمة العليا في نتائج الانتخابات بصفتها هيئة قضائية فاصلة تنظر فيما يعرض عليها من وقائع تزوير مدعومة بالأدلة، ولا يحق لها التدخل في النتائج دون طلب أحد المرشحين، لطلب قرار حاسم بشان تلك الوقائع.

وجاءت تهديدات ترامب باللجوء إلى المحكمة العليا بخصوص تزوير في بعض الولايات المتقارب فيها عدد الأصوات بينه وبين منافسه بايدن، وفاز بها بايدن بفارق بسيط جدا من الأصوات.

ولا يمكن أن تلغي المحكمة العليا نتائج أحد الولايات، ولكن يمكن أن تقرر إعادة الفرز بها، على أن يحصل الفائز بأغلبية الأصوات داخل الولاية على جميع الأصوات المقررة لها في المجمع الانتخابي.

وحسب الدستور الأمريكي، يجري تعيين رئيس مجلس النواب رئيسًا للولايات المتحدة الامركية بالإنابة، في حالة عدم اختيار رئيس للبلاد بحلول الموعد المحدد لتنصيب الرئيس الأمريكي الجديد في 20 يناير 2021، وفي حال اللجوء إلى ذلك خلال الانتخابات الحالية، سيتم تعيين الديمقراطية نانسي بيلوسي، رئيسًا بالإنابة.

تويتر يشير الي تغريدات ترامب المضللة بشأن الإنتخابات الأمريكية

وفي المقابل، أعلن موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن وضعه لعلامة تحذير للمستخدمين من تغريدة لدونالد ترامب، وأشار تويتر الي أنَّ سبب وضع هذه العلامة يرجع الي احتواء تغريدة ترامب على إدعاء مضلل حول الإنتخابات الأميركية، وأن هذا الإجراء جاء طبقاً لسياسة النزاهة المدنية الخاصة بـموقع تويتر.

وقال ترامب في التغريدة المضللة حسب تويتر، “لقد وصلنا إلى مستوى كبير، لكنهم يحاولون سرقة الإنتخابات، ولن ندعهم يفعلون ذلك أبداً، لا يمكن التصويت بعد إغلاق الاقتراع”.

وعلي الفور قام تويتر بحجب تغريدة ترامب، وكُتب عليها تنبية، “بعض أو محتوى هذه التغريدة مشكوك فيه وقد يكون مضللاً حول الانتخابات أو أمر آخر متعلق بالمواطنين”.

ترامب يعلن سرقة الانتخابات الأمريكية وتزويرها

تغريدات ترامب المحجوبة علي تويتر

تغريدة ترامب تزوير انتخابات الرئاسة الامريكية

التصويت في انتخابات الرئاسة الامريكية 2020

وكانت عملية التصويت المباشر فى الإنتخابات الرئاسية الأمريكية إنطلقت يوم الثلاثاء 3 نوفمبر، من خلال صناديق الإقتراع، بعد إنتهاء التصويت المبكر عبر البريد والذى أدلى نحو 100 مليون أمريكي بأصواتهم من خلاله.

ومثل التصويت بالبريد 75% من أصوات الناخبين تقريباً، من خلال إرسال أصواتهم بالبريد قبل يوم 4 نوفمبر، وشهدت الإنتخابات إقبال الناخبين علي التصويت عبر البريد بسبب وباء كورونا، ولكن يكون فبه صعوبة فرز بطاقات الإقتراع، ويُقبل أصوات البريد حتي إذا تأخر وصولها بشرط أن تكون بطاقة التصويت مختومة بخاتم البريد قبل يوم 4 نوفمبر.

وشاركت 50 ولاية أمريكية فى الإنتخابات الأمريكية، تمثل 538 صوتاً إنتخابياً بالمجمع الإنتخابي، أي أنه في حالة وصول أحد المرشحين الي 270 صوت والتي تمثل 50.1% من الأصوات، يكون الفائز فى الإنتخابات الأمريكية 2020.

ولعبت 16 ولاية منهم دوراً هاماً في تحديد مصير الإنتخابات الرئاسية، والتى تضم أصوات المجمع الانتخابي اللازمة لدخول البيت الأبيض.

ومثلت تلك الولايات التي شكلت نتيجة إنتخابات الرئاسة الأمريكية، كاليفورنيا (55 صوت)، تكساس (39 صوت)، فلوريدا (29 صوت)، نيويورك (29 صوت)، بنسلفنيا (20 صوت)، والينوي 20 صوت، وأوهاي (18 صوت) وميتشجن 16 صوت، وجورجيا (16 صوت) وشمال كالورينا (15 صوت) ونيوجيرسي (14 صوت)، وفيرجينيا (13 صوت)، واشنطن (12 صوت)، وأريزونا (11 صوت)، وولاية ماساتشوستس (11 صوت)، ونيفادا (6 أصوات)، بمجموع 324 صوتاً من أصل 535 صوت بالمجمع الإنتخابي.

وفاز بايدن بأصوات تسعة ولايات منهم وهم ولايات، كاليفورنيا ونيويورك وميتشجن ونيوجيرسي وفيرجينيا وواشنطن وماساتشوستس، وأريزونا ونيفادا والذين مثلوا 167 صوت، ببنما فاز ترامب فى سبعة ولايات من بينهم وهم، ولايات تكساس وفلوريدا وبنسلفنيا والينوي وأوهايو وجوروجيا وشمال كالورينا، بمجموع 157 صوتاً منهم.

موعد تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد

يُذكر أن مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي الجديد تكون في شهر يناير من السنة التي تلي الإنتخابات الأمريكية، ويتسلم  الرئيس الأمريكي للولاية الجديدة مهام عملة كرئيس الولايات المتحدة الأمريكية يوم 20 يناير 2021، وتستمر مدتة الأولى بالرئاسة حتي يناير 2025 علي أن تجري الإنتخابات القادمة خلال يناير 2024.