بعد بؤرة مهرجان الجونة.. قلق من تحول حفل كاريوكي بحديقة زد الي بؤرة جديدة لكورونا

ظهرت حالة من القلق من ظهور بؤرة جديدة لإصابات كورونا بعد حفلة حديقة زد، التى أحيتها فرقة كاريوكي، على خشبة المسرح في ZED Park، في الشيخ زايد، مع زايد إصابات فيروس كورونا بالوسط الفني وضيوف مهرجان الجونة السينمائي الذي إنتهي في 30 أكتوبر الماضي.

وشهدت حديقة زد ZED Park بالشيخ زايد أول أمس الخميس 5 نوفمبر، حفل غنائي ضخم لفريق كاريوكي، بحضور المئات من الجمهور في ظل إهمال تام للإجراءات الوقائية والإحترازية وقرارات مجلس الوزراء بشأن عدد الحضور وضمان تدابير الصحة والسلامة من أجل الحد من إنتشار فيروس كورونا.

وجاء ذلك القلق من تحول حفل حديقة زد الي بؤرة جديدة لكورونا لمن حضر الحفل والمخالطين لهم، بعد إعلان بعض حضور الحفل شعورهم بأعراض فيروس كورونا بعد يوم من حضور الحفل، مما دفعهم للذهاب لإجراء تحاليل فيروس كورونا للتأكد من إصابتهم من عدمه.

وفي ذات السياق، أعلن أمير عيد، مغني في فرقة “كايروكي”، عن إعتذاره علي إقامة حفلهم الغنائي، دون فرض سياسة التباعد الاجتماعي، ضمن الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

وكتب أمير عيد، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم:

“للأسف لم يكن هناك تباعد أو التزام أو وقاية بالشكل المطلوب من قبل الناس والمنظمين”.

وتابع أمير، “والحقيقة أيضاً لم يكن من المفترض إقامة حفل في ذلك التوقيت، ولكن استدركنا الموقف متأخر، وهذا لن يتكرر ثانية.

وناشد أمير عيد، كل من كل شخص حضر الحفل أن يكون حريصا وألا يختلط بأحد، وعبر عن أسفه لعدم وجود تباعد او التزام او وقايه بالشكل المطلوب من قبل الجمهور والمنظمين.

وإختتم أمير قائلاً، “الحقيقه كمان مكانش المفروض احنا نعمل حفله في هذا الوقت، ولكن استدركنا الموقف متأخر وده مش هيتكرر تاني . يا ريت اي حد حضر الحفل ياخد باله و ميخطلتش بحد.”.

وكان جمهور كاريوكي في إنتظار حفلات كاريوكي التي تقام في ساقية الصاوي، والتى كانت متوقفة في ظل قرارات مجلس الوزراء للحد من إنتشار فيروس كورونا، ثم عادت من جديد مع تراجع الإصابات، وأُقيم أول حفل غنائي جماهيري لفريق كاريوكي بعد رفع قيود كورونا يوم الخميس 5 نوفمبر الماضي.

وكانت أخر حفلة لكايروكي، عبر الإنترنت “اونلاين” في شهر ابريل الماضي، والتي حققت المركز الاول في وقت قياسى، إقتربت من من مليون مشاهدة.

امير عيد بعد حفل كاريوكي في الشيخ زايد