وفاة أستاذ الجراحة بمستشفى شبين الكوم بفيروس كورونا بعد دخوله المستشفي للعلاج من كسر

نعت نقابة أطباء المنوفية وفاة الدكتور حسن سعد أستاذ الجراحة العامة بمستشفى شبين الكوم التعليمي، اليوم السبت، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد، ليكون الشهيد 252 في قائمة شهداء الأطباء في ظل جائحة فيروس كورونا.

وقالت نقابة الأطباء بمحافظة المنوفية، في بيان لها اليوم السبت، “يتقدم مجلس نقابة أطباء المنوفية بخالص العزاء لوفاة الأستاذ الدكتور حسن سعد، أستاذ الجراحة العامة بمستشفى شبين الكوم التعليمي، داعين المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يلهم ذويه وأهله الصبر والسلوان”.

وأشار مصدر بمستشفى شبين الكوم التعليمي، أن الطبيب الراحل توفي متأثرًا بفيروس كورونا، عقب دخوله مستشفى خاص للعلاج من كسر.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الجمعة، عن تسجيل 224 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 12 حالة جديدة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 87 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 100847 حالة حتى اليوم.

وقال “مجاهد” أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد الذي تم تسجيله في مصر  حتى أمس الجمعة، بلغ 110319 حالة من ضمنهم 100847 حالة شفاء، و 6429 حالة وفاة.