الرئيسية » اخبار عامة » وفاة معلمة بكفر الشيخ بفيروس كورونا والصحة تسجل 15 حالة وفاة اليوم
10 حالات فيروس كورونا في مدارس المنيا
إجراءات مواجهة فيروس كورونا في المدارس

وفاة معلمة بكفر الشيخ بفيروس كورونا والصحة تسجل 15 حالة وفاة اليوم

شهدت محافظة كفر الشيخ وفاة معلمة لغة فرنسية تدعي “شيماء. ع”، والتي تعمل بإحدى مدارس الحامول، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا داخل المستشفى، حسب مصدر طبي بمديرية الصحة.

وقال المصدر أن المعلمة دخلت مستشفى الحامول المركزي،منذ إسبوعين، وتبين إصابتها بفيروس كورونا المُستجد، وكانت في حالة صحية متأخرة، وتم حجزها بغرفة العناية المركزة ووضعها عليجهاز التنفس الصناعي، حتي توفيت اليوم.

وفي سياق متصل، قال الدكتور علاء جودة، مدير إدارة الحامول التعليمية بكفر الشيخ، أن مدرسة السلاهيب الإبتدائية المشتركة لم تظهر بها حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وهناك عدد من العاملين بالمدرسة تقدموا بإجازات مرضية دون تحديد المرض، ولكن لم يبلغنا أحد منهم إصابته بالفيروس.

وأضاف جودة،، أنه لو حدث إصابات بالمدرسة سيتم إخطار المديرية على الفور، كما حدث قبل ذلك في مدارس أخرى، نافياً ما يتردد عن ظهور عدد من الإصابات بفيروس كورونا داخل مدرسة السلاهيب.

وأوضح مدير إدارة الحامول، أن أعمال تعقيم وتطهير المدرسة أو غيرها من المدارس هو إجراء طبيعي في ظل الظروف الحالية، ضمن الإجراءات الاحترازية المتبعة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المُستجد.

الصحة تعلن تسجيل 358 حالة إصابة و15 حالة وفاة بفيروس كورونا

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأحد، عن تسجيل 358 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 15 حالة جديدة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 106 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 102596 حالة حتى اليوم.

وأشار “مجاهد” الي أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، الذي تم تسجيله في مصر منذ بداية الجائحة حتى اليوم الأحد، بلغ 115541 حالة من ضمنهم 102596 حالة شفاء، و6636 حالة وفاة.

وفاة معلمة بالأسكندرية بفيروس كورونا عن عمر يناهز 36 عاماً

نعت مدرسة قباء الخاصة فى الإسكندرية، أسرة الأستاذه مروة شعبان، التى توفيت أول أمس متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد.

وأكد بيان صادر عن المدرسة، أن المعلمة مروة شعبان، تغيبت عن العمل منذ فترة كبيرة تزيد عن فترة العزل.

وأوضحت المدرسة في بيانها أن المدرسة تتخذ الإجراءات الإحترازية والوقائية لمواجهة فيروس كورونا منذ اليوم الأول من بداية الدراسة حفاظاً علي التلاميذ وفريق العمل، وأنه تم تركيب بوابة تعقيم بمدخل المدرسة لتعقيم كافة العاملين والزوار، كما يوجد كاشف درجة الحرارة للكشف عن كل من يدخل المدرسة.

وأكد عدد من أصدقاء المعلمة “مروة شعبان” عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وجود محاولات من المدرسة للتعتيم على الأمر في بداية الواقعة، لافتين إلى أنها اصيبت بالعدوي أثناء عملها وتوفيت بعد 13 يوماً من الإصابة، تاركة طفلة عمرها 11 عاماً.