وفاة طبيب بمستشفى العبور للتأمين الصحى بكورونا ونقيب الأطباء يحذر من كارثة

نعت نقابة الأطباء شهيد جديد من الأطباء في مواجهة فيروس كورونا المُستجد، بوفاة الدكتور مجدي موافي، إستشاري الجراحة بمستشفى العبور للتأمين الصحى، والذي توفي متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد، ليرتفع شهداء الأطباء منذ بداية الجائحة الي 279 شهيد.

وقال الدكتور عمرو أبو سمرة، نقيب أطباء كفر الشيخ، إن أطباء المحافظة فقدوا طبيباً جديداً، بعد وفاة الدكتور مجدي موافي، استشاري الجراحة بمستشفى العبور للتأمين الصحي بكفر الشيخ، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، صباح اليوم الأحد.

وعن إصابة الطبيب الراحل مجدي موافي، قال “أبو سمرة”، أنه كان يعمل بشكل عادي خلال الإسبوع الماضي، في إجراء العمليات الجراحية دون شعوره بأي أعراض للمرض.

وأضاف نقيب أطباء في كفر الشيخ، إنه شعر بإعياء شديد، وظهرت عليه أعراض فيروس كورونا، وبعد عمل الفحوصات الطبية اللازمة، أظهرت إيجابية إصابته بالفيروس، وعُزل بمستشفى العبور للتأمين الصحي، للعلاج، وبعد مرور 3 أيام فقط من ثبوت إصابته بالفيروس، تدهورت حالتة الصحية وتوفي.

رسالة نقيب أطباء كفر الشيخ

ووجه “أبو سمرة”، فى منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رسالة إلى اللواء محافظ كفر الشيخ، لمناشدته بالتدخل اليوم قبل غداً لأنقاذ أهالي المحافظة من هذا العبث القاتل، مؤكداً أن الفيروس الغامض تحول إلى وحش كاسر، يُهاجم بضراوة شديدة، ولابد من إصدار قرار بإختيار أربع مستشفيات على مستوى المحافظة كبداية لتكون مستشفيات عزل فقط.

وقال “أبو سمرة”، “المستشفيات هى بلطيم المركزى، سيدى غازي المركزى، قلين المركزى، واختيار الرابعة فى غرب محافظة كفر الشيخ، هذه المستشفيات تستقبل حالات الكورونا فقط، على أن لا تستقبل باقى مستشفيات المحافظة حالات الكورونا، وتكتفى باستقبال الحوادث على مستوى المحافظة”.

وتابع، “وأتي ذلك بعد قرار من معاليكم بإلغاء كل لست العمليات الباردة وإغلاق العيادات الخارجية إغلاقاً تاماً، وذلك لتوفير أطباء وصيادلة وتمريض لانتدابهم لمستشفيات العزل، وتجهيز تلك المستشفيات بكل الأجهزة والمُستلزمات، وتوفير وسائل الحماية لمُقدمى الخدمة، وتوفير معيشة تليق بهم في مستشفيات العزل”.

أبو سمره: إنشاء أقسام عزل في كل الستشفيات قرار خاطيء وكارثي

وأكد “أبو سمرة”، “الأمر جد خطير، وعلينا التحرك قبل فوات الأوان، إن ما يحدث الآن من إنشاء أقسام للعزل فى كل المستشفيات هو قرار خاطئ وكارثى، المستشفيات التى كانت ملاذاً آمنا لكل عليل، ويُطلب فيها العلاج والشفاء، هى نفسها أصبحت مكاناً خطراً غير آمن لا على المرضى ولا على مُقدمى الخدمة، وعلى المسؤولين تدارك هذا القرار القاتل”.

وأوضح: “أبو سمرة”، “الأطباء وبقية الأطقم المُعاونة لم ولن تتهاون أو تتقاعس فى سبيل الدفاع عن مرضاهم ضد هذا المجهول الغامض، فنحن جنود هذه المعركة، وعلى المسؤولين حمايتهم وحماية أهاليهم بل وحماية المحافظة كلها، وأن الأزمات وإدارتها لها رجالتها، وكلما كان القرار صائبا قلت المخاطر فى الأزمات، والتحرك اليوم قبل غداً الفيروس الفتاك شديد التحور والخطورة، والشهيد قام بإجراء لستة عمليات جراحية يوم الثلاثاء الماضى وتشرفت أنا بتخديرها وتدهورت حالته فجأة دون سابق إنذار”.

وإختتم “أبو سمرة” رسالته لمحافظ كفر الشيخ قائلاً، “أخيراً لانملك جميعاً إلا الابتهال لله عز وجل، وندعو أن يرحم موتانا ويشفى مرضانا ويحمينا ويحمى أهالينا من كل بلاء ووباء، وأن يُوفق مسؤولينا لاتخاذ الصائب من القرارات اللهم قد بلغت اللهم فاشهد”.

إرتفاع إصابات ووفيات فيروس كورونا في مصر

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، عن تسجيل 431 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 18 حالة جديدة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 133 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم من الفيروس، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 103324 حالة حتى أمس.

وأضاف “مجاهد” أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد، الذي تم تسجيله في مصر حتى يوم أمس السبت، إرتفع الي 118014 حالة من ضمنهم 103324 حالة شفاء، و6750 حالة وفاة.