ماهو لقاح فيروس كورونا الأمريكي وأسعاره وأعراضه الجانبيه.. ولماذا هو الأكثر آماناً؟

بدء أول عمليه تطعيم ضد فيروس كورونا في امريكا خلال أيام

لقاح فايزر فعال ضد فيروس كورونا بنسبة 95% بعد الجرعة الثانية

أوشك سباق لقاح فيروس كورونا أن يصل لمنتهاه بعد بدء بعض الدول في حملات التطعيم المجتمعي ضد فيروس كورونا، وأكدت هيئة الدواء الأمريكية، اليوم الأربعاء، أن لقاح فيروس كورونا من شركة Pfizer-BioNTech فعالاً بنسبة 95%، بعد 7 أيام على الأقل من الجرعة الثانية، كما تظهر البيانات أن اللقاح كان فعالا بنسبة 52% فقط بعد الجرعة الأولى.

وجاء التقرير الموجز المكون من 53 صفحة، الذي صدر صباح اليوم الأربعاء، كأول تحليل تفصيلي لتجربة لقاح شركة فايزر، التي وجدت في نوفمبر الماضي، أن لقاحها كان فعالًا بنسبة 95% في الوقاية من فيروس كورونا.

ومن المقرر أن تصوت لجنة مراجعة اللقاح التابعة لإدارة الغذاء والدواء يوم 10 ديسمبر المقبل، علي طلب شركتي Pfizer و BioNTech للحصول على ترخيص استخدام طارئ (EUA) للقاح الخاص بها ، والذي تم تقديمه في 20 نوفمبر.

وسيكون تصويت اللجنة علي ما إذا كان اللقاح سيكون أول لقاح في الولايات المتحدة لبدء شح، اللقاح الذي تمت الموافقة بالفعل على استخدامه في المملكة المتحدة، حيث تم إعطاؤه للسكان خارج إطار التجارب السريرية لأول مرة اليوم ببريطانيا.

ترخيص الإستخدام الطارئ للقاح كورونا

ويسمح تصريح الإستخدام الطارئ للشركات بالبدء في توزيع لقاحهم في الولايات المتحدة حتى أثناء إستمرار الدراسات حول سلامته وفعاليته.

ويشترط EUA أن تجري Pfizer / Biotech متابعة لمدة شهرين لمجموعة فرعية (38000) من أكثر من 44000 شخص شاركوا في تجارب المرحلة الثالثة

وتخطط شركة Pfizer / BioNTech لمواصلة متابعة المتطوعين لمدة عامين ثم تقديم طلب للحصول على الموافقة القياسية للقاحهم بمجرد حصولهم على بيانات طويلة الأجل.

قدمت الشركتان طلبًا من 92 صفحة إلى إدارة الغذاء والدواء ، والذي تضمن بيانات من دراسة المرحلة الثالثة التي أظهرت أن اللقاح كان فعالًا بنسبة 95٪ في حماية الأشخاص من مرض كوفيد -19 ، حيث أظهر معظم الأشخاص الذين تم تطعيمهم آثارًا جانبية خفيفة فقط.

وراجع علماء إدارة الغذاء والدواء الأمريكية البيانات وخلصوا إلى أن نتائج الدراسة استوفت متطلبات EUA للقاح آمن وفعال.

وبالرغم من إبلاغ بعض المشاركين في التجربة من أعراض شديدة بعد الجرعة الثانية من اللقاح، أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، إن لقاح فيروس كورونا “كوفيد” من شركة فايزر آمن وفعال.

وأوضحت أن لقاح فيروس كورونا لشركة فايزر-بايونتيك، يتم تناوله على جرعتين بفاصل زمني ثلاثة أسابيع بين الجرعيتن.

وإذا تم منح لقاح Pfizer استخدام طارئ، أو EUA ، فإن تطعيم السكان يمكن أن يبدأ في أقرب وقت في الأسبوع المقبل.

وأضافت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن بيانات نتائج تجارب لقاح فيروس كورونا Covid لشركة فايزر Pfizer، أظهرت أن الآثار الجانبية الشائعة لا توجد منها مخاوف محددة تتعلق بالسلامة والتي تمنع إصدار ترخيص إستخدام طارئ للقاح.

إستخدام لقاح كورونا من عمر 16 سنة.. وهل يمكن إستخدام اللقاح للحوامل والأطفال؟

وإنتهي التقرير إلى أن بيانات فعالية لقاح كورونا تفي بمتطلبات إدارة الغذاء والدواء لمنح ترخيص الإستخدام في حالات الطوارئ.، خلال شهر ديسمبر الجاري، ليبدأ أول عملية تطعيم مجتمعية ضد فيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية.

ويمكن إستخدامه للأعمار من سن 16 عاماُ فيما فوق، لأن تلك الفئات هي التي أُجريت عليهم التجارب السريرية السابقه، ولكن لم تكن هناك بيانات كافية لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية لإستنتاج مدى آمان إستخدام اللقاح للأطفال دون سن 16 عاماً، والنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، لذلك سيؤجل منح ترخيص إستخدام لهذة الفئات لحين ثبوت آمانه عليهم.

كيف يعمل لقاح mRNA ولماذا هو أكثر أمان؟

نجحت شركتا فايزر ومديرنا Pfizer و Moderna في صناعة لقاحان لفيروس كورونا بإستخدام نوع جديد من التكنولوجيا لم يتم تسجيله من قبل في الولايات المتحدة.

وهو من لقاحات RNA Messenger، التي تسمى اختصارًا mRNA، ولا تشبه تقنية تصنيع لقاح الإنفلونزا العادي. الذي يكون عبارة عن أنه يتم وضع فيروسًا ضعيفًا أو معطلاً في اللقاح وحقنه في جسم الإنسان، وينتج بعد ذلك أجسامًا مضادة ضد الفيروس لتحفيز استجابة مناعية، وهذه الأجسام المضادة هي التي تحمي في النهاية من الإصابة بالعدوى.

ولكن تقنية لقاح mRNA هو في الأساس مجرد قطعة مُصنعه من الشفرة الجينية تحتوي على تعليمات للجسم بأن يصنع بروتينًا – وهو نفس البروتين الذي يمثل السنبلة فوق فيروس كورونا الفعلي التي يخترق بها خلايا الجسم، مما يحفز الإستجابة المناعية للجسم في هذه الأنواع من اللقاحات لإنتاج أجسام مضاده ضد فيروس كورونا.

لذلك، على الرغم من أن بعض المشاركين في التجربة أبلغوا عن أعراض شبيهة بأعراض الإصابة من فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، فمن المستحيل الإصابة بفيروس كورونا من اللقاح، لأن لقاحات mRNA التي تصنعها شركتا Pfizer و Moderna لا تستخدم الفيروس الحي.

مميزات لقاحات mRNA

قالت الدكتورة هناء السهلي ، التي تشرف على تجربة سريرية للقاح موديرنا، إن إحدى الفوائد الرئيسية لتقنية mRNA هي مدى سرعة صنعها، والتي يمكن تصنيعها بسرعة بها بمجرد معرفة تسلسل الفيروس.

ولكن مع لقاح الإنفلونزا التقليدي، عليك أولاً زراعة الفيروس في بيضة، ثم إلغاء تنشيط الفيروس، وأخيراً، وضعه في زجاجات اللقاح إما باستخدام تقنية الحمض النووي الريبي mRNA أو الحمض النووي DNA technology.

ويُعد الجدول الزمني لتصنيع لقاح فيروس كورونا Covid الأسرع، حيث يسعى الموزعون إلى تسريع توزيعه على سكان الولايات المتحدة.

أعراض جانبية للقاح فيروس كورونا لشركة فايزر وموديرنا

وكشف المشاركون في التجارب في دراسات لقاح Moderna و Pfizer، حيث أنهم متشابهين في تقنية تصنعهمها، إنه ظهرت عليهم أعراض جانبية قوية بعد الجرعة الثانية علي كس أول جرعة.

وقال أحد المشاركين في تجربة Pfizer إنه بعد ثاني جرعة ، استيقظ من النوم يشعر برعشة شديدة، وارتجاف بشدة لدرجة أنه كسر أحد أسنانه، موضحاً أنه كان يؤلمنه حتى مجرد الاستلقاء علي السرير”.

بينما عانى آخرون من الأعراض الشائعة المتمثلة في صداع وتعب.

وقالت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إنه على الرغم من شيوع الآثار الجانبية للقاح فايزر، إلا أنه “لا توجد مخاوف محددة تتعلق بالسلامة والتي من شأنها أن تحول دون إصدار اتفاقية EUA “ترخيص استخدام الطوارئ”.

يُذكر أن لقاح فايزر هو واحد من أربعة مرشحين تدعمهم الولايات المتحدة في المرحلة الثالثة من التجارب، والثاني هو واحد من شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية Moderna، التي قدمت أيضًا طلب EUA الخاص بها.

وقالت الشركتان إن تناول لقاحاتهما قد يؤدي إلى آثار جانبية مشابهة لأعراض كوفيد الخفيفة، مثل، آلام العضلات والقشعريرة والصداع.

أول متطوع يحصل علي لقاح فيروس كورونا لشركة موديرنا الأمريكية

عندما قرأ “ياسر باتالفي” المشارك في التجربة لأول مرة، نموذج موافقة إنضمامه وتطوعه لتجربة لقاح موديرنا والمكون من 22 صفحة، ويحذر من الآثار الجانبية التي تتراوح من لا شيء على الإطلاق إلى الموت، شعر بقلق شديد -كما قال-.

قال باتالفي، البالغ من العمر 24 عامًا وخريج جامعي حديث، يعيش في بوسطن، “عليك أن تضع في اعتبارك، لقد انضممت إلى التجربة عندما لم نكن نعلم أنه سيكون لقاحاً آمناً”.

وقال “باتالفي”، إنه عندما حصل على الحقنة الأولى في منتصف أكتوبر، شعرت وكأنها لقاح الأنفلونزا.

وأضاف “المتطوع للتجربة”، “لقد عانيت من تصلب وألم في ذراعي اليسرى حيث حصلت على الحقنة، لكنها كانت خفيفة”.

وتابع، “بحلول ذلك المساء ، لم أرغب في تحريك ذراعي فوق كتفي ، لكنها كانت موضعية ، واختفت بحلول اليوم التالي.”

أعراض جانبية أقوي بعد الجرعة الثانية من اللقاح

وبعد تناول الجرعة الثانية، كان لدي نفس الآثار الجانبية كأول جرعة من ألم وتيبس موضعي بالعضلات، لكنه كان أسوأ قليلاً.

وشعرت بألم في ذراعي بشكل أسرع، وبحلول الوقت الذي وصلت فيه إلى المنزل، بدأت أشعر بالإرهاق وكما سيشعر أي شخص إذا أصيب بالإنفلونزا.

وفي المساء ظهرت أعراض أكثر، “لقد أصبت بحمى منخفضة الدرجة وقشعريرة”.

وبعد ليلة مضطربة، اتصل بالأطباء المشرفين علي الدراسة، الذين طمأنه بأنه رد فعل طبيعي، ولا داعي للقلق.

قال “باتالفي” إنه بحلول ظهر ذلك اليوم، شعر بأنه طبيعي وإختفت الأعراض والألام.

وبخصوص أي تأثيرات جانبية للقاح قد تظهر علي الأمد الطويل، قال “باتالفي” لا أفكر بها كثيرًا، وأنا لست قلقا للغاية، ونعلم من تجارب التطعيم أن أي أحداث سلبية تظهر غالبًا في الشهرين الأولين.”

الأعراض الجانبية للقاح فيروس كورونا mRNA التي قد تحدث:

  1. صداع وتعب
  2. الم بالعضلات.
  3. رعشة.
  4. إرتفاع في درجة الحرارة.
  5. حساسية.

ظهور حالاتي حساسية مع اول يوم من إستخدام لقاح فايزر بايونتك في حملة تطعيم واسعة في بريطانيا

وقال مسؤلو الصحة وهيئة الأدوية البريطانية أن الأشخاص الذين لديهم حساسية سابقة لأي لقاحات أو أدوية يجب ألا يتلقوا لقاح فيروس كورونا الجديد لشركة Pfizer-BioNTech، حيث ظهرت حالتي حساسية اظهرتا ردود فعل سلبية ظهرت في اليوم الأول من برنامج التطعيم الشامل في البلاد.

وقال بروفيسور ستيفن بويس، المدير الطبي الوطني لخدمة الصحة الوطنية في إنجلترا، إن السلطات الصحية تتصرف بناءً على توصية من هيئة تنظيم المنتجات الطبية والرعاية الصحية، وهي الجهة المنظمة للأدوية في البلاد.

وقال بويس: “كما هو شائع في اللقاحات الجديدة، نصحت هيئة MHRA، على أساس وقائي، أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ كبير من ردود الفعل التحسسية لمنتجات أخري، لا يتلقون هذا التطعيم بعد أن حدث حساسية لشخصان لهما تاريخ من ردود الفعل التحسسية بشكل عكسي بالأمس، مؤكدة أن كلاهما يتعافى بشكل جيد.

اسعار لقاح فيروس كورونا من شركات موديرنا وفايزر

من العوامل الأساسية أيضًا لانتشار التطعيم على نطاق واسع التأكد من أن الحكومات في جميع أنحاء العالم لديها ما يكفي من المال لشراء اللقاحات.

قالت شركة Moderna في أغسطس تسعير لقاح فيروس كوزرونا سيكون ما بين 32 دولارًا و 37 دولارًا لكل جرعة من اللقاح، وربما تقدم خصماً حسب الكميات الكبيرة،

ومن ناحية أخرى، فإن شركة Pfizer وضع سعر في متناول الجميع، 20 دولار لكل جرعة، ويحتاج الشخص لجرعتين.

وكانت الولايات المتحدة سبقت بتأمين 100 مليون جرعة من لقاح فايزر، وهو ما يكفي لتطعيم 50 مليون شخص لديها.

لتحقيق مناعة كاملة للمجتمع ضد فيروس كورونا، يجب تحصين أو تطعيم ما يقرب من 70٪ من السكان ليحصلوا على أجسام مضادة ضد كورونا، وهذا يمثل حوالي 462 مليون جرعة لمناعة أمركيا، وما يقدر بـ 660 مليون جرعة في حتاله تطعيم كل فرد في البلاد.