جماليا الروسي: فاعلية اللقاح الروسي ضد كورونا عامين ولقاح فايز 5 شهور فقط

كشف رئيس مركز أبحاث جماليا الروسي، ألكسندر جينتسبير، عن مدة فاعلية لقاح سبوتنيك-V، المضاد لفيروس كورونا المُستجد، ومقارنته بلقاح فايزر، التي لم تعلن الشركة عن مدة فاعليته المتوقعه في منح الشخص المُحصن باللقاح مناعة ضد الإصابة بكورونا.

وقال ألكسندر جينتسبير لوكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية. إنه من المتوقع أن يوفر اللقاح الروسي “سبوتنيك-V”، مناعة تصل الي عامين ضد فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19”.

كما توقع “جينتسبير” أن لقاح شركتي فايزر الأمريكية وبيونتيك الألمانية يوفر مناعة ضد فيروس كورونا “كوفيد-19″ لأربعة أو خمسة أشهر فقط.

وأوضح جينتسبير، أنه يوجد دليل تجريبي على أن استخدام لقاح سبوتنيك-في sputnik v، يوفر الحماية لمدة عامين على الأقل، وربما أكثر.

وأضاف رئيس مركز أبحاث جماليا الروسي أنه من الصعب تحديد فترة المناعة التي يمنحها لقاح فايزر، ولكن بناء على النتائج العامة لهذه اللقاحات المُصنعة بتقنية الـ mRNA، لا يُعتقد أن فترة الحماية لن تزيد عن أربعة إلى خمسة أشهر، على الرغم من أن هذا يتطلب بيانات تجريبية”.

وبدأت روسيا في 5 ديسمبر الجاري، حملة التطعيم ضد فيروس كورونا بإستخدام لقاح “سبوتنيك في” الروسي.

وقال مركز أبحاث جماليا إن اللقاح فعال بنسبة 96% في الوقاية من العدوى بفيروس كورونا.

وفي ذات السياق، أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية، “سيما سادات لاري”، أن إيرام أجرت مباحثات مع روسيا والصين والهند بشأن شراء لقاحات فيروس كورونا التي بدأت في إنتاجها بعد التجارب السريرية التي أجرتها.

وأشارت المتحدثة إلى أن هناك مشاكل في تبادل العملات لشراء هذه اللقاحات، بسبب العقوبات المفروضة على طهران.

وفي وقت سابق، ذكر رئيس المكتب الإعلامي للوزارة، كيانوش جهانبور، أن إيران تنظر في إمكانية شراء لقاحات روسية، بما فيها سبوتنيك V.

كما تعمل إيران على تطوير لقاح محلي ضد الفيروس.،وتوقع جهانبور تصنيع اللقاح الإيراني الأول في النصف الأول من عام 2021.

كما حجزت وزارة الصحة المصرية حصتها من اللقاح الروسي بجانب دول أخري من بينها الإمارات والسعودية، وتنتظر تسجيل اللقاح للإستخدام الطارئ للبدء في إدخوله منظومة التطعيمات المصرية ضد كورونا مع اللقاح الصيني “كورونافاك”.

دمج لقاح اكسفورد واللقاح الروسي في لقاح واحد لحماية ومناعة أقوى ضد كورونا

أعلنت شركة أسترازينيكا البريطانية، عن بدء تجارب سريرة جديدة لإنتاج لقاح جديد لفيروس كورونا عبارة عن دمج اللقاح الروسى “سبوتنيك V” الذي بدأت روسيا في حملة تطعيم به في روسيا، مع لقاح استرازينيكا الذي طورته جامعة أكسفورد.

وقالت شركة أسترازينيكا أن دمج اللقاحين بهدف رفع فاعلية وقوة اللقاح ضد فيروس كورونا، ومن المنتظر أن يؤدى الدمج بين لقاحات مختلفة ضد كورونا إلى توليد حماية أوسع من خلال استجابة مناعية أقوي من الجسم ضد الإصابة بفيروس كورونا.

وأضافت الشركة البريطانية، أنها ستبدأ في تسجيل البالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاما فما فوق لبدء برنامج التجارب السريرية لتقييم السلامة والمناعة للقاحها الجديد الذي منحته إسم AZD1222، المكون من مزيج من لقاح جامعة أكسفورد ولقاح سبوتنيك V، الذى طوره معهد أبحاث جاماليا الروسى

وأشادت شركة أسترازينيكا البريطانية بالتعاون العلمى مع معهد الأبحاث العلمية الروسى “غاماليا”، والذي يُعد أمراً مهماً سيساعد فى الكشف عن إمكانيات تركيبات ودمج اللقاحات، والمساعدة فى جعل اللقاح أكثر فعالية.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، اللواء إيجور كوناشينكوف، أن أكثر من 10 آلاف عسكرى تم تطعيمهم بلقاح سبوتنيك V حتى الآن.

وأشار إلى أنه وفقا للخطة التى وافق عليها وزير الدفاع، سيرجى شويجو، سيتم تطعيم حوالى 100 ألف عسكرى قبل نهاية العام الجارى.

وأوضح أن الأطباء وأطقم القوات البحرية والفضائية، والأطقم القتالية لقوات الصواريخ الاستراتيجية، لهم الأولية في الحصول علي اللقاح.

من جانبه، أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميترى بيسكوف، أن بعض الدول وشركات الدواء العالمية التابعة لتلك الدول، تستخدم وسائل ملتوية لمنع دخول اللقاح الروسى إلى السوق العالمية.