الشهيدة 71.. وفاة ممرضة بمعهد كبد المنوفية بفيروس كورونا كانت حامل في الشهر الثامن

سادت حالة من الحزن بين العاملين بمعهد الكبد القومي بالمنوفية، بعد وفاة زميلتهم “هبه علي البياع” وزوجه السيد الشرقاوي، أحد العاملين بأمن المعهد، وشقيقه ناهد البياع، الممرضة بعيادات جامعة المنوفية، بعد إسبوع من إصابتها بفيروس كورونا المُستجد، لتكون شهيدة التمريض الـ 71 منذ بداية جائحة كورونا.

وتوفيت هبه البياع، الممرضة بمعهد الكبد القومي بمدينه شبين الكوم بمحافظة المنوفية، عن عمر يناهز 36 عاماً، وهي في شهرها الثامن من الحمل، تاركه طفله تدعي “ملك”، في السنة الثالثة من عمرها.

وكانت أعراض الإصابة بفيروس كورونا ظهرت علي الممرضة الراحلة قبل إسبوع، وبعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة لها تبين إيجابية إصابتها بفيروس كورونا.

وتم حجزها بقسم العزل بمعهد الكبد ونظراً لأنها كانت حامل في الشهر الثامن، تدهورت حالتها الصحية سريعاً وتم إجراء عملية قيصرية لإنقلذ الجنين، ووضعت طفل غير متمل الرئتين وتم حجزه بالحضانة.

هبه البياع، الممرضة بمعهد الكبد القومي بمدينه شبين الكوم بمحافظة المنوفية

وفاة مفتشة تمريض بالمنيا متأثرة بفيروس كورونا

ومازالت الأطقم الطبية تقدم التضحيات والبطولات يومياً فى مواجهة جائحة فيروس كورونا، حيث نعت محافظة المنيا شهيدة التمريض سحر فرغلي مفتشة التمريض بإدارة المنيا الصحية، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19”.

وكانت مفتشة التمريض سحر فرغلي، أُصيبت بفيروس كورونا قبل إسبوعين، وتم حجزها بمستشفي عزل ملوي، ووضعها علي جهاز التنفس الصناعي بعد أن تدهورت حالتها الصحية، حتي وافتها المنسة أمس الثلثاء، متأثرة بإصابته بفيروس كورونا.

ونعت إدارة التمريض بمديرية الصحة بالمنيا شهيدة الواجب، وسادت حالة من الحزن بين زملائها، وأهالي حى طه السبع بالمنيا، الذين نعوا الشهيدة قائلين:

“سحر فرغلى من ملائكة الرحمة بالجيش الابيض، الخدومة.. النشطه.. الدؤوبة.. المحبه والمحبوبة، والمجتهده، كانت تحب الحياة و تحب الناس و لا تدخر ضغينة من احد و لا تكمن ببغيضة لاحد دؤوبة في عملها لها نشاط اجتماعي بارز.

مضيفين أن الراحلة كانت تنبض بالحياة و لم يحرمها الله من لذة الالم، ليس فقط من وباء كورونا. انما من جروح و مظالم و متاعب، وكان اخر مجهوداتها في حملة 100 مليون صحة.

سحر فرغلي مفتشة تمريض بالمنيا

وفاة طبيبين بالغربية بفيروس كورونا

ونعت نقابة أطباء الغربية شهيدين جديدين من صفوف الاطباء في مواجهة فيروس كورونا، توفيا اليوم، متأثرين بإصابتهما بفيروس كورونا المُستجد، لترتفع قائمة شهداء الأطباء الي 296 منذ بداية جائحة كورونا العالمية. (تعرف عليهم).

حيث توفي اليوم، الدكتور سعد عبدالله زعير، إستشاري النساء والتوليد بمستشفى زفتى العام، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المستجد، وجري تشييع جثمانه إلى مثواه الأخير بمقابر الأسرة في زفتى.

ونعت نقابة الأطباء بالغربية الطبيب الراحل قائلة، “ندعو الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أسرته الصبر والسلوان”.

وكانت أعراض الإصابة بفيروس كورونا ظهرت علي الدكتور سعد زعير، متمثلة في ارتفاع درجة حرارته وضيق في التنفس، وجرى أخذ مسحة طبيبة منه، وجاءت نتيجتها إيجابية لفيروس كورونا.

وجرى نقل الطبيب لمستشفي العزل ولكن تدهورت حالته الصحية، ونُقل إلى العناية المركزة، وجرى وضعه على جهاز التنفس الصناعي حتي وافته المنية.

كما كما نعى أطباء الغربية، الدكتور محمد عبد الجواد الغرباوي، أستاذ جراحة المسالك بكلية الطب بجامعة طنطا، والذي توفي في عزل مستشفى الجامعة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا

يُذكر أن أطباء الغربية نعوا يوم الأحد الماضي، الدكتورة سمر محمد عبد الهادي، أخصائية الأشعة بمستشفى السنطة المركزي بمحافظة الغربية، والتي توفيت في عزل مستشفى المنشاوي العام بطنطا، نتيجة الإصابة بفيروس كورونا “كوڤيد-19”.

تسجيل 523 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و23 حالة وفاة

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الثلاثاء، عن تسجيل 523 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-119″، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وفاة 23 حالة جديدة، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 318 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم من الفيروس، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 105450 حالة حتى أمس.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي عدد إصابات فيروس كورونا المُستجد الذي تم تسجيله في مصر، حتى أمس الثلاثاء، هو 122609 حالة من ضمنهم 105450 حالة شفاء، و6966 حالة وفاة.