الرئيس الفرنسي ورئيس وزراء أسبانيا
الرئيس الفرنسي ورئيس وزراء أسبانيا

إصابة الرئيس الفرنسي بفيروس كورونا وعزل المخالطين له لمدة إسبوع

أعلن قصر الإيليزيه، إصابة إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد 19″، وخضوعه للعزل لمدة 7 أيام.

وأضاف بيان الرئاسة الفرنسية، أن عزل الرئيس الفرنسي جاء بعد التأكد من إيجابية إصابته بفيروس كورونا، إثر ظهور الأعراض الأولى للمرض عليه.

كما أعلنت السلطات الفرنسية دخول رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيس، العزل الصحي، لمخالطته الرئيس ماكرون خلال الأيام الماضية.

ويجري فحص أعضاء الحكومة للتعرف على المخالطين للرئيس الفرنسي خلال الفترة الماضية.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي سيواصل متابعة أعماله عن بعد، فيما تم إلغاء كافة النشاطات الخارجية من بينها زيارته إلى لبنان خلال الأيام المقبلة.

عزل رئيس وزراء أسبانبا بعد مخالطة ماكرون والسيسي يتمني له الشفاء العاجل

كما خضع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو شانيز، للعزل الصحي، لمدة 7 أيام حتى 24 ديسمبر الجاري، عقب لقائه الرئيس الفرنسي يوم الإثنين الماضي 14 ديسمبر، بعدما أعلن قصر الإليزيه، إصابة إيمانويل ماكرون، بفيروس كورونا.

وأوضحت وزارة الصحة الإسبانية في بيان لها، أنه رئيس الوزراء الإسباني سيخضع للبقاء في العزل الصحي، بعد مخاطته الرئيس الفرنسي المصاب حديثاً خلال الأيام الماضية، لحين التأكد من إيجابية إصابته بكوفيد-19 من عدمه.

وتمنى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الشفاء العاجل للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وقال الرئيس عبر موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، “خالص تمنياتي بالتعافي والشفاء العاجل للرئيس إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية، والذي يقود بلاده بقوة في مواجهة أزمة جائحة كورونا.”.

وأضاف “السيسي”، “أؤكد مساندة مصر لجهود فرنسا في العمل على الحد من انتشار الفيروس، وأؤكد على ضرورة تكاتف المجتمع الدولي في مجابهة هذا الوباء.. حفظ الله جميع شعوب العالم”.

تابعنا علي اخبار جوجل