تحويل 30 مستشفي بالقاهرة لعزل حالات كورونا مع زيادة الإصابات اليومية

بالتزامن مع الموجة الثانية من جائحة فيروس كوورنا المُستجد، وزيادة أعداد إصابات فيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19” يومياً، قررت وزارة الصحة والسكان ضم 30 مستشفي عزل جديدة بالقاهرة، لمنظومة فرز وعزل مرضى فيروس كورونا.

وأعلنت مديرية الشئون الصحية بالقاهرة، عن أسماء 30 مستشفى، كالتالي:

في جنوب القاهرة، مستشفي المنيرة، ومستشفي التبين ومستشفي صيدناوي ومستشفي القاهرة الجديدة، ومستشفي الشروق وجراحات اليوم الواحد بالبساتين، ومستشفي النصر بحلوان ومستشفي حلوان ومستشفي المقطم، ومستشفي مبرة مصر القديمة، نومبرة المعادي ومستشفي دار السلام.

وفي شرق القاهرة، مستشفيات منشية البكري، وجراحات اليوم الواحد بالمرج، ومستشفي صدر العباسية وحميات العباسية، ومستشفي جراحات اليوم الواحد في مدينة نصر، ومستشفي المطرية ومستشفي عين شمس، ومستشفي الشيخ زايد آل نهيان بمنشية ناصر.

وفي شبرا، مستشفي الاصلاح الاسلامي ومستشفي روض الفرج وشبرا العام والخازندارة ومستشفي الساحل التعليمي، ومستشفي جراحات اليوم الواحد في الزاوية.

وفي وسط القاهرة، مستشفي أحمد ماهر ومستشفي الجمهورية والمستشفي القبطي.

تحويل مستشفي المطرية والسادات عزل لحالات كورونا

وكانت مديرية الصحة في محافظة المنوفية، قررت الإسبوع الماضي، غلق جميع العيادات في مستشفى السادات العام، ونقلها إلى الواحدات الصحية بدائرة المركز، على يوزع العمل فيها على مدار الأسبوع.

وجاء قرار غلق العيادات الخارجية في مستشفى السادات فقط، دون باقي مستشفيات المحافظة، ل تخصيص المستشفى بالكامل لحالات الإصابة بفيروس كورونا، وحالات الطوارئ والحوادث فقط.

وفي الشرقية، تم عودة العمل في مستشفى أولاد صقر المركزي كمستشفي عزل لعلاج مصابي كورونا.

تحويل مستشفي المطرية التعليمي الي مستشفى عزل لمصابي فيروس كورونا

كما قررت الهيئة العامة للمستشفيات التعليمية التابعة لوزارة الصحة والسكان، بداية من الإسبوع الماضي، تشغيل مستشفي المطريه التعليمي بكامل طاقتها السريرية كمستشفى عزل لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، لعلاجهم طبقاً لبروتوكول العلاج المعتمد بالوزارة.

وشمل قرار الهيئة العامة للمستشفيات التعليمية أيضاً إجراء كافة الاجراءات الجراحية والتداخلية، مع تخصيص قسم خاص لحجز الحالات المصابة من الأطقم الطبية.

وأضاف القرار، بأن الهيئة خلال الموجة الأولى للجائحة شاركت بـ 12 مستشفى من مستشفياتها للعمل كمستشفيات عزل كلي بكامل طاقتها، ومع بدء الموجة الثانية تشارك حالياً بثلاث مستشفيات للعزل بصورة كلية لإستقبال مصابى فيروس كورونا.

وقال الدكتور وائل الدرندلى مدير عام مستشفى المطرية التعليمي، بأن المستشفى تم تطويرها خلال الفترة الماضية برفع كفاءة الأقسام الداخلية وكذلك إحلال وتجديد الأجهزة الطبية كأجهزة الاشعات المقطعية والرنين وأجهزة المعامل وغيرها بأخرى متطورة لضمان دقة وسرعة النتائج.

واضاف أنه تم رفع كفاءة الجهاز الطبي بجميع أفراده من خلال الدورات التدريبية وورش العمل والتى تتم لنقل وتبادل الخبرات من كوادر المستشفى إلى صغار الأطباء، وحديثي التخرج لاستمرار تقديم خدمة طبية متميزة بالمستشفى.

وأشار مدير عام مستشفى المطرية الي أنه تم تجهيز الأقسام الداخلية بالمستشفى لإستقبال الحالات بطاقة 208 سرير وأقسام الرعاية المركزة بطاقة 43 سرير رعاية مركزة وعدد 15 جهاز تنفس صناعى كما تم تجهيز قسم لعزل أية إصابة بالفرق الطبية بطاقة 26 سرير و8 أسرة رعاية مركزة.

وأوضح ان ذلك بجانب توفير كافة المستلزمات الطبية لعلاج المرضى وإجراء كافة التدخلات الجراحية حيث تتميز المستشفى بإجراء الجراحات الدقيقة كالقسطرة القلبية والمناظير وننفرد بأننا أول مستشفى حكومى قام بإجراء قسطرة مخية لمريض مصاب بفيروس كورونا خلال الموجة الأولى.

مصر تسجل 548 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا و25 حالة وفاة

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الخميس، عن تسجيل 548 حالة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 25 حالة جديدة متأثرة بمضاعفات الإصابة من الفيروس.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 200 متعاف من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 105919 حالة حتى اليوم.

وأضاف المتحدث الرسمي لوزارة الصحة، أن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد، التي تم تسجيلها في مصر، حتى يوم أمس الخميس، بلغ 123701 حالة من ضمنهم 105919 حالة شفاء، و7015 حالة وفاة.