أستاذ صدر بالقصر العيني: إستنشاق البخار يقضى على فيروس كورونا

كشف الدكتور يسرى عقل، أستاذ الأمراض الصدرية بالقصر العينى، عن مفاجأة بشأن الوقاية والتخلص من فيروس كورونا المُستجد في حالة الإشتباه في الإصابه بالفيروس أو مخالطة مصاب.

وقال “عقل”، أن الماء الساخن مفيد للحلق، لكن فيروس كورونا يختبئ خلف الجيوب الأنفية لمدة تتراوح بين ثلاثة وأربعة أيام، لذلك فإنه ليس ذا جدوي.

وأضاف أستاذ الأمراض الصدرية بالقصر العينى، أنه بعد أربعة أو خمسة أيام، يصل الفيروس إلى الرئتين، ثم يشعر المصاب بصعوبة فى التنفس وضيق في التنفس، ولهذا السبب من المهم جداً إستنشاق البخار حيث أنه يصل إلى الجزء الخلفى من الجيوب الأنفية ويقتل الفيروس فى الأنف.

وتابع “عقل”، “عند 50 درجة مئوية، يصبح هذا الفيروس مشلولاً بلا تأثير، وعند 60 درجة يصبح ضعيف جداً بحيث يمكن لجهاز مناعة المُصاب القضاء عليه، أما عند 70 درجة فإنه يموت تماماً، وهذا ما يفعله البخار، وكل الأطباء بقسم الصحة العامة يعرف ذلك، لكن الجميع يريد الإستفادة، لذا فهم لا يشاركون هذه المعلومات علانية”.

وأوضح أستاذ الأمراض الصدرية، أنه يجب على من يلتزم منزله أن يتعرض للبخار مرة واحدة فى اليوم، وإذا ذهب إلى السوق، يقفل ذلك مرتين فى اليوم.. كما أنه من الضرورى لكل من يخالط الناس أو يذهب إلى عمله أن يستنشق البخار ثلاث مرات فى اليوم.

وأكد “عقل” أنه يُمكن قتل وباء كوفيد 19 عن طريق إستنشاق البخار من الأنف والفم، موضحاً أنه إذا بدأ كل الناس فى هذه الممارسة لمدة أسبوع، سينتهى الوباء قريباً، مقترحًا أن يجرى ذلك لمدة أسبوع على الأقل فى الصباح والمساء، لمدة خمس دقائق فقط فى كل مرة، كما أفاد بأن هذه الطريقة ليس لها أى آثار جانبية.

أشار “عقل” الي أن الموجة الحالية من جائحة فيروس كورونا شديدة الإنتشار والعدوى، كما أنها تؤثر على كل الأعمار، وتسبب تضرر الرئة فى أحيان كثيرة منذ اليوم الأول بدءًا من أطفال فى عمر ست شهور حتى فئة الشباب.

وإختتم أستاذ الأمراض الصدرية تصريحاته قائلاً، أن حالات الإصابة بفيروس كورونا “كوفيد 19” التى تبدأ بأعراض الجهاز الهضمى بدأت فى الإنخفاض، بينما زادت الحالات متوسطة وشديدة الخطورة ذات الأعراض التنفسية، وهى الأخطر نظرًا لتأثر الرئة بالفيروس.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الإثنين، عن تسجيل 1359 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد، و 61 حالة وفاة جديدة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 421 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات بعد تمام شفائهم من الفيروس، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 110436 حالة.

وأشار “مجاهد” الي أن إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المُستجد التي تم تسجيلها في مصر، حتى يوم أمس الإثنين، إرتفع الي 133900 حالة من ضمنهم 110436 حالة شفاء، و 7466 حالة وفاة.