وفاة ثاني إسرائيلي بعد ساعات من تلقيه لقاح فيروس كورونا

توفي مسن إسرائيلي يبلغ من العمر 88 عاماً بعد ساعات قليلة من تلقيه لقاح فيروس كورونا لشركة فايزر.

وأوضح المركز الطبي بجامعة “هداسا” أن المسن البالغ من العمر 88 عاما، كان يعاني من أمراض معقدة وشديدة بالفعل، قبل تلقيه اللقاح.

وتأتي هذه الوفاة الثانية من نوعها في إسرائيل، حيث توفي مسن آخر قبل أيام 75 عاماً، بنوبة قلبية، عقب تلقيه الجرعة الأولي من اللقاح.

ويعتقد الأطباء أن حالتي الوفاة لم يكن لهما علاقة بلقاح فيروس كورونا.

وكانت إسرائيل، سجلت قبل يومين وفاة رجل بعد ساعة من تلقيه لقاح فيروس كورونا ضمن خطة وزارة الصحة لتطعيم كبار السن والأطقم الطبية بلقاح فيروس كورونا.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية، أن المتوفى يبلغ من العمر 75 عاماً، يُقيم في بلدة بيسان شمالي البلاد، وأنه كان يعاني من أمراض في القلب، وتعرض خلال السنوات الأخيرة لعدة نوبات قلبية.

وأضافت، أنه تم تطعيم الرجل حوالي الساعة 8:30 صباحاً في عيادة في كلاليت، حيث ظل في العيادة لفترة قصيرة بعدها، للتأكد من عدم تعرضه لأعراض جانبية، وعندما شعر بتحسن، تركته العيادة ليذهب الي منزله.

وقال البروفيسور حزي ليفي، المدير العام لوزارة الصحة، أنه قرر تشكيل لجنة تحقيق برئاسة رئيس قسم السلامة والجودة في وزارة الصحة، للتحقيق في الأمر والتأكد من علاقة اللقاح بالوفاة.

وأضاف “ليفي” أنه تم تطعيم نحو 99 ألف إسرائيلي أمس، ليصل إجمالي من تلقوا اللقاح منذ بدء عملية التطعيم في 20 ديسمبر الماضي إلى 500 ألف شخص.

وكانت إسرائيل إستقبلت الشحنة الأولى من لقاح فيروس كورونا لشركة فايزر مطبع الشهر الجاري، وتوقعت الشركة الموزعة للقاح في إسرائيل أن يتوافر لها ما يكفي من اللقاح لتطعيم نحو ربع السكان بحلول نهاية العام.