مصور فيديو رعاية مستشفي الحسينية يكشف عن فيديوهات جديدة تُكذب وزاة الصحة

ليست أول مرة بالمستشفي والإسبوع الماضي توفي 6 حالات لنقص الأكسجين أيضاً

كشف أحمد ممدوح مصور فيديو مستشفى الحسينية بمحافظة الشرقية، الذي أصبح تريند يتصدر مواقع التواصل الإجتماعي ومواقع الصحف العربية والعالمية عن فيديوهات جديدة لديه ترد علي كل إدعاءات محافظ الشرقية وبيانات وزارة الصحة بشأن تكذيب تفاصيل الواقعة.

ونشر ممدوح فيديو جديد له علي مواقع التواصل الإجتماعي، تحدث خلاله عن تفاصيل تصوير فيديو وفاة حالات فيروس كورونا في رعاية مستشفى الحسينية المركزى، مساء أمس السبت وفجر اليوم الأحد، والذي أثار موجات من الغضب وأخري من التعاطف مع ممرضة عناية قسم العزل التي إنهارت من فاجعة موت أربع حالات أمامها بعد ضعف إمداد الأكسجين لهم وفشل محاولات إنعاشهم.

وقال ممدوح، أن عمته المصابه بفيروس كورونا المُستجد، دخلت عزل الرعاية المركزة بمستشفي الحسينية، يوم الثلاثاء الماضي، وكانت تحسنت يوم الخميس، ووصل الأكسجين في الدم الي 95%، ولكن مع فصل الأكسجين عنها كان ينخفض مرة أخري، فماذا سيحدث لو إنقطع عنها نهائياً؟

وأضاف أنه تم إبلاغه أن عمته تحتضر أثنا محاولاته لشراء أنبوبه أكسجين لها من الخارج، وعندما ذهب الي مبني العزل وجد حاله من الفزع والهرج بين الطاقم الطبي الذي لم يتأخروا عن فعل ما عليهم لإنقاذ الحالات، ولكن الجميع إرتبك من هول انهيار جميع الحالات بالرعاية المركزة والرعاية المتوسطة في الدور الثاني من المبني بسبب إنخفاض ضخ الاكسجين في شبكة مبني العزل.

وتابع، إنه كان مرافقاً لعمته في قسم العزل ساعه يومياً لتوفير لها إحتياجاتها، حيث كان يُسمح بالدخول للزيارة في المستشفى، خاصة انه كان يُساعد في توفي إسطوانات الأكسجين وملأها وكذلك شراء أدوية بالالاف لعدم توافها بالمستشفي.

فيديو وفاة حالات فيروس كورونا في مستشفي الحسينية بسبب نقص الأكسجين

وأوضح، إبن شقيقه ضحية كورونا بعناية المستشفي أنهم استغاثوا بمدير المستشفي من نقص الأكسجين من الساعة الرابعة عصراً حتى نفد الأكسجين تماماً.

وأشار ممدوح، إلى أن مدير الرعاية والأطباء أبلغوا المسؤلين بكمية الأكسجين قبل نفاذها بفترة مناسبة، وأخبرونا بأنهم في إنتظار سيارة ملء تانك الأكسجين قادمة من الصالحية الجديدة من الساعة 4 ونصف مساء يوم أمس السبت.

وردا علي رد الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، قال ممدوح أن خزان الأكسجين كان به 1800 لتر يوم الجمعة، وفي اليوم الثاني إنخفض الي 400 لتر، ووصلت سيارة الأكسجين الساعة 10 وسبع دقائق مساء.

وتابع، “ولكن قبلها بساعات كان إنقطع الأكسجين عن رعاية العز،ل و4 حالات توفيت الساعة 9 مساء ونص من الخنقة بسبب الاكسجين، وبعدها بساعات توفي إثنين أخرين منهم شاب لم يكن معه أحد من أهله، موضحاً انها ليست أول مرة وحدثت الجمعة السابقة وتوفي 6 حالات أيضاً.”.

كما نشر أحمد ممدوح تصريح دفن والدته، والذي يُثبت ساعة الوفاة الساعة العاشرة مساء، عكس تصريحات محافظ الشرقية بأن الوفاة كانت فجر اليوم الأحد.

وأكد ممدوح، أنه صور كل شيء، ومنها صور عداد تانك البنزين، وأحد محابس ضغ الأكسجين المغلق فجر يوم الجمعة، والذي تسبب غلقه في إنخفاض ضخ الأكسجين الي 5%، وأنهم حذروا من نقص الأكسجين في العناية المركزة لقسم العزل، إلا أن المستشفى والمديرية لم تستجيب، مما أدى إلى وفاة الحالات متأثرة بنقص الأكسجين.

محافظ الشرقية: لا يوجد وفيات بسبب نقص أكسجين مستشفي الحسينية

وكان الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، علق علي تفاصيل الفيديو المنتشر علي مواقع التواصل الإجتماعي بشأن وفاة مصابين بفيروس كورونا في مستشفي الحسينية بسبب نقص الأكسجين بالمستشفي.

وقال محافظ الشرقية أنه تواصل مع وكيل وزارة الصحة بالمحافظة، لمتابعة الواقعة، وتبين من المعاينة والفحوصات الأولية أن عدد المتوفين 4 حالات في عناية قسم العزل نتيجة مضاعفات مرضيه للفيروس عليهم.

وأضاف الدكتور ممدوح غراب، أنه يوجد 17 طفلا في الحضانات ومرضى محجوزون في العناية العامة و36 حالة مصاب كورونا في قسم العزل ولم يحدث أي وفيات بين هذه الحالات علما بأن الأكسجين المغذي في العناية المركزة لمرضى كورونا هو نفسه المغذي للحضانات والعناية العامة.

وأوضح “غراب”، أنه وقت حدوث الوفيات كانت سيارة الأكسجين تغذي الخزان، مما يعنى أنه لا يوجد نقص أو نفاد للأكسجين، بالإضافة إلى أنه توجد شبكة إحتياطية.

وسادت حالة من الغضب بين الأهالي بعد تردد أنباء وفاة 5 من مصابي فيروس كورونا داخل العناية المركزة بقسم العزل في مستشفى الحسينية المركزي بسبب نقص أو نفاد كميات الأكسجين.

بعد فيديو مستشفى الحسينية النيابة تستدعى أطباء المستشفى لسماع أقوالهم

وفي ذات السياق، إستدعت نيابة الحسينية بالشرقية،مدير مستشفي الحسينية المركزى، وعددا من الأطباء، للإستماع لأقوالهم بشأن واقعة وفاة أربعة حالات مرضى فيروس كورونا محتجزين بالعناية المركزة، وتوضيح الحالة الطبية للمتوفين، وذلك بعد أن تردد بين الأهالى أن الوفيات جاءت بسبب نقص الأكسجين.

وجاء ذلك بعد أن أصدرت المحافظة بياناً تفصيلياً صباح اليوم، توضح حقيقة الواقعة، قالت فيه أنه لا صحة لوفاة 7 حالات من مرضى فيروس كورونا في مستشفى الحسينية المركزى، بسبب نقص أو نفاذ الأكسجين من المستشفى،

وأشار بيان المحافظة الي أن عدد المتوفين هم 4 حالات فقط وكانوا على أجهزة تنفس صناعى وأن الوفاة طبيعية نتيجة لتدهور حالتهم بسبب الإصابة بفيروس كورونا وأنهم أصحاب أمراض مزمنة.