إصابة المذيع نزار الفارس بفيروس كورونا بعد حوار المؤخرة المميزة مع رانيا يوسف

كشف المذيع نزار الفارس، مقدم برنامج “مع الفارس” عبر فضائية قناة الرشيد العراقية، عن إصابته بفيروس كورونا المُستجد، بعد تأكيد إيجابية مسحة كوفيد-19 التي أجراها.

وقال المذيع العراقي أنه يخضع للعلاج منذ أيام في عزل منزلي، ويعاني من آلام شديدة بالجسم والصدر، وأنه سيجري مسحة ثانية خلال أيام، مُضيفاً أنه أُصيب بالفيروس بعد تسجيل حلقته مع الفنانة رانيا يوسف في القاهرة.

وكان الإعلامي نزار فارس أجري حواراً تلفزيونياً مع الفنانة رانيا يوسف، مؤخراً في أحد فنادق القاهرة التي إستضافته بها راميا يوسف، أثار ضجة واسعة بين المشاهدين، بسبب تصريحاتها الجريئة حول الحجاب وملابسها وأجزاء من جسمها.

حيث كشفت الفنانة انيا يوسف، خلال حوارها ببرنامج “مع الفارس”، إنها لا تعترف بكون الحجاب فرض، قائله “يا ساتر أنا أكون محجبة ليه يعني هيضفلي إيه أنا كدا مستورة ومش لابسة مايوه”.

وأضافت رانيا يوسف، “من امتى كنا محجبات ده حتى زوجات الشيوخ مكنوش بيلبسوه الحجاب اتفرض علينا في التمانينات وأواخر التسعينات شوفوا حفلات أم كلثوم مكنش فيها حد لابس طرحة”.

كما قالت رانيا يوسف خلال حديثها للبرنامج عند سؤالها عن إطلالاتها المثيرة للجدل في المهرجانات السينمائية وارتدائها فساتين ضيقة تبرز مفاتن جسدها، بقولها، “كل الفنانات كده.. بس أنا يمكن عشان عندي مؤخرة مميزة شوية”.

وتلقت رانيا يوسف، هجومًا عنيفاً من الفنانين حسن يوسف وفاروق فلوكس وغيرهم، بعد تصريحاتها في البرنامج بجملة “أنا عندي مؤخرة مميزة”، كما تقدم المحامي نبيه الوحش ببلاغ وشكوي ضدها لشطبها من جداول عضوية نقابة المهن التمثيلية.

هجوم رانيا يوسف علي نزار الفارس بعد حلقة المؤخرة المميزة

حوار رانيا يوسف مع نزار الفارس وتصريحات المؤخرة المميزة

وتسبب ذلك في قيام الفنانة رانيا يوسف، بالهجوم على الإعلامي العراقي نزار الفارس، بعد إذاعة الحوار، حيث قالت في تصريحات لها إنها فوجئت بسؤاله المتعلق بالمؤخرة، وردت عليه لأنها رفضت ألا تحرجه كونه ضيفًا عليها في القاهرة.

وقالت رانيا يوسف، أنها فوجئت بسؤال نزار عن المؤخرة، ورفضت ألا تحرجه، كونه ضيفاً عليها بالقاهرة، مضيفه أنها استقبلته في الفندق الذي كانت تقيم فيه، ولم تتقاض أي جنيه مقابل إجراء هذا الحوار، بحسب قولها، مبررة ذلك بقولها “أنا بحب شعب العراق وليّا أصدقاء وجمهور هناك.. قلت أعمل الحوار ده مفيش مشكلة”.

بينما إستنكر نزار الفارس، هجوم رانيا يوسف عليه، رغم إعجابها الشديد بالحوار ووصفها له بأنه من أفضل الحوارات التليفزيونية التي أجرتها على مدار مشوارها الفني، قائلاً، “متعجب كيف تطلع تنتقدني بعد الحوار.. ليه بتكذب وتحور الحقيقة؟”.

وقال نزار الفارس، إنه تقدم بإعتذار لرانيا يوسف، فور الهجوم الذي تلقته من قبل الجمهور بعد طرح برومو الحلقة، بسبب جملة المؤخرة المميزة التي قالتها خلال البرنامج.

وأكد نزار الفارس، أن رانيا يوسف، أرسلت له رسالة صوتية لتبدي فيه رفضها لاعتذاره، وقالت له، “آسف على إيه.. هتتأسف على العقليات اللي إحنا بنقابلها دي.. أنت ذنبك إيه.. أنا عمري ما هندم على الانترفيو ده.. الأنترفيو كان حلو ولطيف وفريندلي وكنت واخدة راحتي”.

وتابعت رانيا يوسف في رسالتها الصوتية، قائلة: “أنا كنت بتكلم بعفويتي.. وأنت نفس الكلام.. عمري ما هندم على الانترفيو ده أبدًا.. بس أنا بوريك بس العقليات عندنا عاملة إزاي.. إحنا بنواجه عقليات ضلمة.. دماغها مضلمة خالص.. مبتقبلش وجهة نظر الآخر.. هي دي المشكلة”.

وأضافت رانيا يوسف: “بيخافوا من وجهة نظر الآخر.. هنعمل إيه بقى.. لنا ربنا.. بس أنا معنديش مشكلة من الحوار واللي يحصل يحصل بقى.. سوري بقى.. سوري في اللفظ.. يلعن أبو أي حد مش عاجبه أي حاجة”.

وتابع نزار الفارس، أن رانيا يوسف سعت لتغيير الحقائق، بعد الهجوم الشديد التي تلقته بسبب تصريحاتها حول المؤخرة المميزة، لتظهر بدور الضحية، قائلاً: “لأ هي مش ضحية.. أنا اللي ضحية.. ده أنا أصلًا خجلت من تعليقها المتعلق بالمؤخرة المميزة واتضايقت جدًا”.

وأضاف المذيع العراقي: “بعد ما قالت مؤخرتي مميزة، واستشهدت بالآية القرآنية أما بنعمة ربك فحدث.. أنا بصيت له وسكت.. استحيت»، مؤكدًا بقوله: «بعد الحلقة بعت لها وقلت لها أنا آسف لو سببت لك أي حرج.. لكن قالت لي تتأسف على إيه.. تتآسف على حاجة معملتهاش”.