وفاة ممرضة بعد تلقيها لقاح فيروس كورونا في البرتغال
وفاة ممرضة بعد تلقيها لقاح فيروس كورونا في البرتغال

منهم ممرضة.. 5 حالات وفاة بعد تناول لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا

أبلغت البرتغال عن خامس حالة وفاة بعد تلقي لقاح فيروس كورونا المُستجد، المطور من شركة فايزر الأمريكية وبايونتك الألمانية، منذ بدء إستخدام اللقاح عالمياً بنهاية شهر ديسمبر الماضي في بريطانيا ثم أمريكا وبعدهم عدد من الدول الأوروبية ودول الخليج.

حيث سجلت المؤسسة الصحية لمرجعية الوطنية الدولية لعلاج السرطان بالبرتغال وفاة الممرضة “سونيا أسيفيدو” التي تبلغ من العمر 41 عاماً، بعد يومين فقط من تلقيها لقاح فايزر لكوفيد-19، وأنه سيجري تشريح الجثة اليوم للوقوف على سبب الوفاة المفاجئ.

وكانت الممرضة تعمل في المؤسسة الصحية لمرجعية الوطنية الدولية لعلاج السرطان لأكثر من 10 سنوات، وتلقت الجرعة الأولي من اللقاح يوم الأربعاء الماضي.

وتعيش سونيا أسيفيدو مع عائلتها في منطقة مايا قرب مدينة بورتو، وفي يوم 30 ديسمبر 2020، نشرت صورة لها عبر صفحتها علي موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، وهي تردتدي الكمامة الطبية، معلقة “تم تطعيمي بلقاح كوفيد 19”.

وقال أبيليو أسيفيدو “والد الممرضه”، إنّ ابنته كانت أما لطفلين وعملت في طب الأطفال بالمعهد البرتغالي لطب الأورام في بورتو، ولم تكن تعاني من أي مشكلات صحية أو آثار جانبية سلبية بعد تلقيحها بلقاح فايزر.

وأكد الأب، أنّ ابنته لم تظهر عليها أي أعراض، وتوفيت بعد يومين فقط من ليلة رأس السنة للعام 2021، قائلاً “أريد إجابات، أريد أن أعرف ما الذي حدث لابنتي وسبب وفاتها”.

فيما ذكر مسؤلي المؤسسة الصحية الوطنية أن سونيا تم تطعيمها ضد فيروس كورونا، ولم يتم إخطارهم بأي تأثير أو أعراض جانبية غير مرغوب بها عندما تم حقنها باللقاح أو في الساعات التي تلت ذلك.

وعلق المعهد البرتغالي للأورام في بيان: “فيما يتعلق بالوفاة المفاجئة لمساعد تشغيلي بالمؤسسة الصحية لمرجعية الوطنية الدولية لعلاج السرطان، في اليوم الأول من يناير 2021، يؤكد مجلس الإدارة الحدث ويعرب عن أسفه الصادق للعائلة والأصدقاء في هذه الفاجعة”.

وفاة 2 في دولة الاحتلال الاسرائيلي بعد تلقيهما اللقاح

وكانت السلطات الصحية في دولة الاحتلال الإسرائيلي، سجلت ثاني حالة وفاة لمسن يبلغ من العمر 88 عاما، وذلك بعد ساعات من تلقيه الجرعة الأولى من لقاح فايزر.

وأشار الأطباء إلى أن المريض بالفعل كان يعاني من ظروف صحية خطيرة، وحدث ذلك بعد أقل من يومين من وفاة مسن أخر يبلغ من العمر 75 عاماً، بعد وقت قصير من تلقيه اللقاح، وكان يعاني من أمراض في القلب.

وشكلت وزارة الصحة الإسرائيلية لجنة للتحقيق في الواقعتين يرأسها رئيس وحدة الأمان في الوزارة، بينما تتابع السلطات الصحية حملة التطعيم ضد الفيروس والتي سجلت تطعيم مايقرب من مليون ونصف شخص حتي الأن.

وفاة إثنين تلقوا لقاح فايزر في التجارب الإكلينكية

وكان تقرير صادر عن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، التي منحت اللقاح ترخيص إستخدام طوارئ في أمريكا، قالت فيه أن 6 أشخاص توفوا خلال تجارب لقاح اللقاح.

أوضحت إدارة الدواء الأمريكية أن 4 من المتوفين الستة تلقوا لقاح وهمي، بينما اثنان تلقوا اللقاح الحقيقي، ولن يُعلن عن أسباب الوفاة.

وتم الإعلان عن أن أحد المشاركين في مجموعة المشاركين في اختبارات اللقاح مُصاب بالسمنة وتصلب الشرايين، وتوفي بعد 3 أيام من تناول الجرعة الأولى من اللقاح، بينما توفي المتطوع الثاني بسكتة قلبية بعد 60 يوماً من الجرعة الثانية.

وتوفي من بين المشاركين الذين تلقوا اللقاح الوهمي، اثنان نتيجة نوبة قلبية وسكتة دماغية، فيما لم يتم التوصل لتحديد سبب وفاة الشخصين الآخرين.

ومن بين المتوفين الستة، 3 تجاوزت أعمارهم 55 عامًا، وشارك في المجموعة التي خضعت لتجار اللقاح قبل إعتماد إستخدامه حوالي 38 ألف شخص فوق سن 16 عاماً.

ويؤخذ لقاح شركة فايزر المضاد لفيروس كورونا المستجد على جرعتين يفرق بينهما 21 يوماً.

تابعنا علي اخبار جوجل