قد تصل الي 6 شهور.. فيتامين يُسرع عودة حاسة الشم بعد كورونا

طبيب: فقدان حاسة الشم بسبب تلف في خلايا عصبية بالمخ مسؤوله عن الشم

بعد عام من ظهور فيروس كورونا المُستجد لم يحدد المختصون متي تعود حاسة الشم بعد الإصابة من فيروس كورونا، لإختلاف مدة فقدان حاسة الشم لدي المتعافين من فيروس كورونا والتي قد تصل الي 6 شهور.

وكشفت دراسة جديدة عن جامعة باريس ساكلاي، أن ما يقرب من 25% من مرضى كورونا المتعافين، لا تعود لهم حاسة الشم خلال 60 يوم من الإصابة، بينما 75% منهم تعود خلال أول 60 يوم من ظهور اعراض كوفيد-19.

ولكن هناك 5% من جميع المرضى الذين فقدوا حاسة الشم لا تعود اليهم بعد مرور 6 أشهر من الإصابة، أو عادت بشكل ضعيف.

أوضحت الدراسة أن التقييمات السريرية أثبتت فقدان حاسة الشم في 54.7٪ من الحالات الخفيفة من الإصابة، و 36.6٪ في الحالات المتوسطة إلى الحرجة من فيروس كورونا، ولكن بعد شهرين لا يزال ما يقرب من ربع المرضى يعانون من فقدان الشم.

للإطلاع على الدراسة المنشورة بتاريخ 5 يناير 2021 في المجلة العلمية “Journal of Internal Medicine” اضغط هنا.

فيروس كورونا ومراكز حاسة الشم بالمخ

وفي ذات السياق أكد الدكتور حاتم بدران، أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب قصر العينى، علي سرعة علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب كورونا لأنه يؤدي الي تلف عصبي، ينتج عنه فشل توصيل الإشارات الكهربية بالمخ لمراكز أعصاب حاسة الشم وتمييز الروائح.

وقال أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب قصر العينى، أنه يجب علاج أى عصب فى الجسم علاجاً فورياً وقويا من أول يوم، ليحدث تجديد فى أنسجة الجسم حال حدوث أى مشكلة، ولكن يصعب ذلك فى الخلايا العصبية، ولذلك فالوقت عامل حاسم في التعافي، موضحاً أن واليوم الواحد يفرق مع علاج فقدان حاسة الشم لدي المريض وسرعة عودة الحواس، ومعدل شفاء العصب.

وأضاف “بدران” في حالة فقد حاسة الشم والتذوق، بعد الإصابة من فيروس كورونا المُستجد، يجب علاجهم سريعاً للحفاظ على عصب الشم من التلف الدائم.

وحذر بدران من إنتظار المريض أن تعود حاسة الشم والتذوق تلقائياً، لأن ذلك يحرم المريض من فرصة التعافى الكامل السريع، بل يؤدى لتطور درجة الإصابة لدرجة متوسطة أو شديدة

كما حذر طبيب مستشفي قصر العيني من علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بوسائل مثل مضغ البصل، أو وضع زيت أو خل فى الأنف، موضحها ان كل ذلك خرافات غير علمية ويمكن أن تدمر أنسجة الأنف للأبد.

تلف في أعصاب البصلة الشمية بالمخ

وعلي جانب أخر، كشف بحث المعهد الوطني للصحة (NIH) أن فيروس كورونا يمكن أن يسبب تلف في مناطق وأعصاب بالمخ نتيجة استجابة الجسم الالتهابية للعدوى الفيروسية.

وأشار الباحثون القائمون علي الدراسة التي نُشرت في مجلة New England الطبية، أن تلف الأعصاب قد يكون بسيط مثلما يؤثر في أعصاب البصلة الشمية، وهي منطقة عصبية في الجزء الأمامي من المخ، وتتحكم في حاسة الشم والمعنية بإدراك وتمييز الروائح.

بينما قد يكون التلف العصبي بالمخ شديداً بسبب شدة استجابة الجسم الالتهابية للعدوى، وكشفت الفحوصات وجود نزيف في مناطق الدماغ مرتبطة بمعدل ضربات القلب والتنفس.

وبإستخدام ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي عالي الطاقة لفحص أدمغة مرضى “كوفيد” المتوفين، اكتشف باحثون أمريكيون من المعهد الوطني للصحة (NIH) تلفا أعصاب في منطقة تتحكم في حاسة الشم، وجذع الدماغ الذي يتحكم في التنفس.

وأوضح الدكتور أفيندرا ناث، في مجلة New England الطبية، إن الباحثين وجدوا أن أدمغة مرضى “كوفيد-19” “قد تكون عرضة لتلف الأوعية الدموية الدقيقة”.

ودرس الفريق أنسجة المخ لـ 19 شخصا، تتراوح أعمارهم بين 5 و73 عاما، توفوا نتيجة مضاعفات الإصابة من فيروس كورونا، بعضهم توفي بعد فترة قصيرة جداً من الإصابة، والبعض الآخر بعد شهرين.

كيفية عودة حاسة الشم والتذوق بعد كورونا

وقال الطبيب الروسي، عبد الله خوجهايف أنه لتحديد علاج فقدان حاسة الشم والتذوق يجب معرفة سبب فقدها.

وأضاف خوجهايف، أن عودة وصول الهواء إلى النهايات العصبية الموجودة في الأنف هي مسألة وقت تختلف من شخص إلى آخر.

وأوضح خوجهايف أن فيروس كورونا المستجد يؤدي إلى تورم في الغشاء المخاطي للأنف مما يسبب فقدان المريض لحاسة الشم أو ضعفها، مثل فقدان حاسة الشم المؤقت بعد الزكام، وفي تلك الحالة يستخدم المريض أدوية مضادة للهيستامين مثل أدوية الحساسية والرشح والزكام، وتعود حاسة الشم سريعاً في تلك الحالات وهي الأغلبية.

وهنا، أوضح الدكتور أمجد الحداد، إستشاري أمراض المناعة، أنه يُمكن الاعتماد على بخاخات الأنف التي تحتوي على محلول ملحي، لعودة الشم والتذوق، من خلال إستعمالها 3 مرات يومياً، حتى تتحسن الحالة.

وأضاف “الحداد”، “أنه ممكن إستخدم بخاخة فيها نسبة كورتيزون مرة واحدة فقط في اليوم بدل المحلول الملحي.

وتابع إستشاري أمراض المناعة، بأنه لابد من تناول أيضاً أقراص فيتامين بي وسي والزنك، مرة واحدة يومياً.

كيف تعود حاسة الشم لمريض كورونا وفيتامينات تقوية عصب الشم؟

من جانبه، قال الدكتور عادل خطاب، أستاذ الأمراض الصدرية بجامعة عين شمس، وعضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالي، أن عودة حاسة الشم التي يفقدها مريض كورونا، تعود من خلال تناول المريض فيتامينات ب 6 ب 12.

وأوضح أستاذ الأمراض الصدرية، أن فقدان حاسة الشم يكون عبارة عن إصابة في الأطراف العصبية، والفتامين بـ 6 و12 يساعدان على عودة حاسة الشم، وليس أي شيء آخر، ويجب أن يكون تناول الفيتامينات عن طريق الطبيب المعالج.

وأضاف عضو اللجنة العليا للفيروسات بالتعليم العالي، أن شائعة قشر البرتقال أو النشوء يساعدان في عودة حاسة الشم غير صحيحة، موضحاً أن أغلب ما يتداوله البعض علي صفحات التواصل الإجتماعي بشأن طرق علاج فقدان حاسة الشم، ليس صحيح، وهناك أقاويل كثيرة، يكتبها كثيرين قد تكون مضره أكثر للمريض، ولا أحد يحاسبهم.