التمريض: أكثر من 120 شهيد من التمريض في مواجهة فيروس كورونا حتي الآن

كشفت الدكتورة كوثر محمود، نقيب التمريض ورئيس الإدارة المركزية للتمريض، وعضو مجلس الشيوخ، عن أعداد شهداء أطقم التمريض الذين توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا خلال عملهم.

وقالت الدكتورة كوثر محمود، إن الموجة الأولى من فيروس كورونا شهدت وفاة حوالي 60 ممرض وممرضة على مستوى الجمهورية، وفي الموجة الثانية وصل عدد الوفيات بين التمريض حتى الآن الي 68 حالة وفاة،، مُضيفه أن الممرض هو مشروع شهيد.

وأضافت نقيب التمريض، أن الوزارة توفر 20 ألف جنيه لكل أسرة شهيد من قبل التمريض، ونتمني توفير مبلغ أكتر من لهم،بالرغم من أنه لن يعوض فقيدهم، لكن للأسف إمكانيات النقابة ضعيفة جداً

وأشارت نقيب التمريض الي أن نقابة التمريض هي أول نقابة طالبت بتوفير صندوق للشهداء مثل القوات المسلحة والشرطة، وأن النقابة تسمح بكل المساعدات المادية والمعنوية في ظل أزمة كورونا.

وتابعت نقيب التمريض، أن التمريض يحتاج دعم من قبل الجمهور بإستمرار، سواء كان دعم مادي أو معنوي، أو أدبي ، أو علميمشية الي أن رئيس الجمهورية قرر رفع بدل المهن الطبية إلى 75% على المبلغ الأساسي.

وناشدت الدكتورة كوثر محمود، وزير المالية بإعادة النظر في قانون 14 حيث أن نبطشيات التمريض حتى الآن 20 جنيه فقط للنبطشية ، والحوافز التي تم توفيرها للقائمين علي مرضى فيروس كورونا يتم توزيعها بشكل عشوائي في المستشفيات، بالإضافة إلي اختلافها من إدارة لإدارة أُخرى لذلك الإمر يحتاج إلى متابعة ورقابة من قبل الوزارة.

وفاة رئيسة تمريض مستشفي بلطيم متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا

كما شهدت كفر الشيخ حالة وفاة اليوم بين الأطقم الطبية، بوفاة صباح مصطفى أبو خشبة، رئيسة تمريض مستشفى بلطيم المركزي، صباح اليوم الأحد، مُتأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد

ونعت إدارة مستشفى بلطيم المُخصصه لعزل مصابي فيروس كورونا، وجميع الكوادر الطبية والادارية والخدمات المساندة وجميع العاملين بالمستشفى ، ونقابة التمريض الفرعية بكفر الشيخ، برئاسة أمانى النجار، نقيب التمريض، الفقيدة صباح ابو خشبه رئيسة التمريض، مُؤكدين أنها كانت فى مُقدمة الصفوف مُنذ ظهور جائحة فيروس كورونا.

وقال مصدر طبى بالمستشفي، إن رئيسة التمريض أُصيبت بفيروس كورونا مُنذ فترة، ونُقلت إلى مستشفى بلطيم للعزل الصحى، لتلقى العلاج اللازم، ولكن تدهورت حالتها الصحية، حتي توفيت صباح اليوم داخل قسم العناية المُركزة بالمستشفى.

وفاة ممرضة بمستشفى زفتى العام

وكانت مديرية الصحة بالغربية بقيادة الدكتور عبد الناصر حميدة، نعت أمس السبت، شهيدة جديدة من أطقم التمريض في مواجهة فيروس كورونا، بوفاة عزة الشحات ممرضة بمستشفى زفتى العام.

وكانت الممرضة عزة الشحات قد ظهرت عليها مؤخراً، أعراض الإصابة بفيروس كورونا متمثلة في ارتفاع درجات الحرارة وضيق في التنفس وسعال حاد وفقدان حاسة الشم والتذوق.

وجري أخذ عينة طبية منها وأجراء الفحوصات الطبية لها والتي أظهرت إيجابية إصابتها بفيروس كورونا المُستجد، وبعد تدهور حالتها الصحية تم عزلها داخل أقسام العزل الصحي بمستشفى زفتى العام.

ولكن تدهورت حالة الفقيدة الصحية وتم وضعها داخل العناية المركزة على جهاز التنفس الصناعي إلى أن وافتها المنية.

وقدمت مستشفي زفتي العام قبل شهيدة التمريض عزه الشحات، 3 شهداء من أطباءها منذ ظهور جائحة فيروس كوورنا، وهم الدكتور محمد عبد الحافظ أخصائي باطنة بالمستشفي، والدكتور محمد عبد الهادي دنيا، إستشاري الجراحة العامة بالمستشفى، وقبل شهر، الدكتور سعد عبدالله زعير، إستشاري النساء والتوليد بالمستشفى.