وفاة طفلة 4 سنوات بفيروس كورونا في دمياط والأطباء تحذر من التهاون في الإجراءات الوقائية

شهدت مدينة دمياط حالة من الحزن بعد إعلان وفاة طفلة عمرها 4 سنوات، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، في عزل مستشفي دمياط العام.

وقال مصدر بمديرية الصحة بدمياط إن الطفلة منار محمد عوض أباظة، توفيت بمستشفى دمياط العام متأثرة بمضاعفات إصابتها من فيروس كورونا، بعد تدهور حالتها الصحية في العناية المركزة أمس الثلاثاء.

وأفاد المصدر أن منار أباظة أول حالة وفاة بين الأطفال بالمحافظة بسبب فيروس كورونا، من بين 10 حالات إصابة بين أطفال المحافظة.

وأكد المصدر أن الطاقم الطبي حاول بكل الطرق المُمكنه إنقاذ الطفلة الراحلة، ولكن أمر الله نفذ، وجري تغسيل وتكفين الجثمان طبقاً للإجراءات الوقائية، تمهيداً لنقلها الي مثواها الأخير في مقابر العائلة بالقطاوية بأبو حماد بمحافظة الشرقية.

يُذكر مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة، سجلت قبل إسبوعين، أول حالة وفاة بفيروس كورونا المُستجد بين الأطفال.

حيث توفيت الطفلة “جوري . م.” التي دخلت رعاية قسم عزل وهي تبلغ من العمر عام وأربع شهور، متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، والتي أُصيبت به نتيجة مخالطة والدتها التي تعمل ممرضة بدمنهور.

وقبل 10 أيام، من وفاتها، دخلت جوري قسم عزل الأطفال، بمستشفي الأطفال بالأسكندرية، لتلقي العلاج اللازم، ولكن لم تتحسن حالتها وتدهورت الحالة الصحية سريعاً، حتي وافتها المنيه في الرعاية المركزة، يوم الثلاثاء الموافق 5 يناير الماضي.

ويأتي ذلك وسط تحذيرات الأطباء عن تأثيرات فيروس كورونا الجديدة على الأطفال، وأنهم لاحظوا إرتفاع في الإصابات بين الأطفال وكذلك زيادة الأعراض عليهم علي العكس من الموجة الأولي من كورونا.

وناشد الأطباء المواطنين الإلتزام بالإجراءات الوقاية ومنها إرتداء الكمامات والتباعد الإجتماعي وغسيل الايدي للوقاية من الإصابة بالفيروس.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الثلاثاء، عن تسجيل 899 حالة إصابة جديدة بعدوي فيروس كورونا المُستجد بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ووفاة 58 حالة جديدة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 603 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 124094 حالة.

واشار “مجاهد” الي أن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد الذي تم تسجيله في مصر حتى أمس الثلاثاء، بلغ 158174 حالة من ضمنهم 124094 حالة شفاء، و 8696 حالة وفاة.