النصب علي الزمالك في ربع مليون دولار لتسوية غرامة أشيمبونج واللاعب ينفي إستلام المبلغ

كشف مصدر مطلع من داخل نادي الزمالك عن أزمة جديدة بسبب بنجامين أشيمبونج لاعب الزمالك السابق الحاصل علي حكم من المحكمة الرياضية بغرامة مالية ضد نادي الزمالك تُقدر بـ 1.2 مليون دولار.

حيث يسعي مسئولي الزمالك للتواصل لأي اتفاق بشأن الغرامة الموقعة لصالح اللاعب من جانب المحكمة الرياضية الدولية “كاس”، وقيمتها 1.2 مليون دولار، بعد تخلف أمير مرتضي المشرف العام على الكرة السابق، عن حضور جلسة الاستماع الأخيرة أمام المحكمة لقرر القاضي إلزام الزمالك بشكل نهائي بدفع مبلغ الغرامة.

وأضاف المصدر أن أحد أعضاء اللجنة المُكلفة بإدارة النادي قام بالتواصل مع نادر السيد وكيل اللاعب سابقاً، وتم عقد جلسة مع مسؤولي النادي، من أجل تسوية الأمر مع وكيل اللاعب ودفع مبلغ 250 ألف دولار أي نسبة 20% من الغرامة المستحقة للاعب.

وأوضح المصدر أن عضو اللجنة هذا قد تسبب في كارثة، حيث أنه عند البحث وبعد إستلام نادر السيد للمبلغ توجه لاتحاد الكرة لتوثيق التسوية بدون علم اللاعب مع أنه ليس مفوض قانونياً من اللاعب، وإشترط اتحاد الكرة حضور اللاعب بنفسه او ارسال توكيل قانوني للتسوية لتوثيق التسوية.

وأشار المصدر الي أنه عند مراسلة السفارة لتجديد مدة عقد الوكالة تواصلت السفارة مع اللاعب لينفي جملة وتفصيلا أي تسوية مع نادي الزمالك أو توكيل نادر السيد لعمل اى تسوية.

ونفى محامي بنجامين أشيمبونج التوصل لأي اتفاق مع الزمالك بشأن الحصول على الغرامة الموقعة ،واكد اللاعب انه لا يعرف شيء عن هذا الأمر، وأن من يتولى مسئوليتة بالكامل هو المحامي الخاص به.

وأكد محامي اللاعب أن نادي الزمالك يتفاوض مع الشخص الخاطئ، وأنه لا يوجد شيء يمكن أن يتم التحدث عنه، وأنه أرسل للنادي تفاصيل الحساب البنكي بالمبلغ المطلوب دفعه.

وقال مصدر بنادي الزمالك، أن عضو اللجنة المسؤل عن تلك الأزمة يقوم بتصدر المشهد دائماً، ولكن دون الرجوع للخبراء والتأكد من صحة الأمر مما تسبب في أزمات كثيره خلال الايام الماضيه بداية من قطاع الصالات بالنادي وقيام لاعبي اليد بتقديم شكاوي للاتحاد ، لغضب كبير بقطاع الناشئين والإبقاء علي المتسببين في الازامات ، ويليهم صفقة الزمالك الأخيرة .

واوضح المصدر أن هناك علامات إستفهام كثيرة تطول البعض من أعضاء اللجان المعينة لتسير أمور النادي، ومنها الاطاحه ببعض الإعلاميين بالمنظومة الاعلامية، وتعين أخريين، بالإضافة الي شكاوي عمال وموظفي النادي من تأخر الرواتب وزيادة الخصومات والجزاءات بدون وجه حق مما سوف يتسبب بأزمة كبري في حالة عدم احتواء الأمر.

هاني زاده: فيفا قد يوقع عقوبات على الزمالك بسبب اتشمبونج

وفي ذات السياق، كشف المهندس هاني زادة، عضو مجلس إدارة الزمالك، الموقوف بقرار من وزارة الشباب والرياضة، عن خطأ خطير لإدارة الزمالك في التعامل مع أزمة وقضية اتشيمبونج بتوكيل منتهٍ مع وكيله السابق، وبالتالي لن يتم الاعتراف بأي تسويات أو حلول ودية بتوكيل منتهٍ بين اتشيمبونج ووكيله.

وطالب زادة، اللجنة الثلاثية وإدارة التسويق والعلاقات الخارجية في النادي حاليا بسرعة التحرك وتدارك الخطأ حتى لا تتم معاقبة الزمالك، خصوصا أن اللاعب لم يعترف بالتسوية مع وكيله واشترط الحصول على مليون و250 ألف دولار إجمالي مستحقاته.

وأكد عضو مجلس إدارة الزمالك الموقوف أن اللاعب رفض التصالح وتسوية مستحقاته وتخفيضها من مليون و250 ألف دولار لربع مليون دولار فقط، وأخطر سفارته بالقاهرة برفضه هذا العرض خلال جلسة مندوب الزمالك مع مسؤولي اتحاد الكرة.

وأكد زادة أن إدارة الزمالك لابد أن تتحرك سريعاً لدى اللاعب واحتواء الأزمة قبل أن يقوم اتشيمبونج بشكوى الزمالك للاتحاد الدولي بالتوكيل المنتهي لوكيله في مصر، موضحا أن توكيل اللاعب لوكيله لا يتضمن أي تفويض بالتصالح في الأمور المالية أو القضائية وإنما يقتصر فقط على الأمور الفنية والعروض فقط.