الشهيد 451.. وفاة طبيب الخير بمنوف بعد إصابته بفيروس كورونا

نعي الدكتور حاتم طاحون مدير مستشفى منوف العام، شهيد الخير وطبيب اليتامي، الدكتور يحيي سالم يونس، إستشاري جراحة العظام، والذي توفي اليوم الاربعاء متأثراً بمضاعفات إصابته بفيروس كورونا المُستجد في عزل مستشفي الباجور العام.

كما تقدم جميع الاطباء والتمريض والفنيين والاداريين والعمال بخالص العزاء لاسرة الفقيد وخالص الدعوات له بالرحمة والمغفرة.

وخيمت حالة من الحزن على اعضاء المهن الطبية بمدينة منوف عقب إعلان وفاة الطبيب يحيي يونس، مؤكدين أن عيادته الخاصة كانت دائمًا مفتوحة لإستقبال جميع المنتسبين للطب وأفراد أسرهم، رغم تركه للمستشفى بعد بلوغه سن المعاش.

واضاف زملاء الطبيب الراحل، “لم يرزقه الله بالأطفال طول حياته، فسخّر خدماته وماله طاعة لله”، داعين الله أن يتغمده برحمته وأن يجعل أعماله الخيرية في ميزان حسناته.”.

ورحل الدكتور يحيي سالم يونس، إبن قرية دمليج التابعة لمدينة منوف بالمنوفية، وخريج كلية طب الازهر، عن عمر يُناهز 69 سنة، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا المُستجد، بعد أيام من نقله إلى مستشفى منوف العام بعد تأكيد إصابته بفيروس كورونا.

ولكن بعد تدهور حالته الصحية تم نقله إلى عزل مستشفى الباجور المركزي، حتى وفاته اليوم الأربعاء، ومن المُقرر أن يُشيع جثمانه في مسقط رأسه بقرية دمليج بمنوف.

وقال مجدي العيسوي، مدير العلاقات العامة بمستشفي منوف العام، إلى أن الراحل ساهم في تبرعات عديدة للمستشفى، وشارك في أعمال خيرية كثيرة بقريته دمليج، فضلاً عن مساهماته الواضحة في إحدى الجمعيات بمنوف، مُشيدًا بحُسن خلقه وعلاقاته الطيبة.

ونعي “العيسوي” الطبيب الراحل قائلاً، “الراحل ترك حزنًا كبيرًا في نفوسنا، ولكن كل خير فعله للمستشفى ولأهالي منوف سيذكرنا به دائمًا”.

وسادت حالة من الحزن علي قرية دمليج ومدينة منوف بعد وفاة طبيب اليتامي والمساكين، الدكتور يحيي سالم يونس، استشاري جراحة العظام بمنوف.

وحرص أبناء القرية ومدينة منوف نعي الدكتور يحي سالم يونس ،استشارى جراحة العظام، وكتب أحد أبناء قريته أن الجميع سيحزن عليه وخاصة المساكين واليتامي وأُسر كانت تعيش مطمئنة بوجود امثال الدكتور يحيي.

وتابع، “سيحزن عليك الاطفال اليتامي اكتر من حزنهم علي أبائهم، سيحزن عليك الارامل حزنا لا يهدأ ،سيحزن عليك الغريب قبل القريب ،سيحزن عليك المرضي والاطباء.”

وبوفاة الدكتور يحيي سالم ترتفع قائمة شهداء الأطباء منذ بداية جائحة كورونا الي 451 شهيد، (تعرف عليهم).

وفاة إستشاري الجراحة بمستشفي بلقاس السابق بفيروس كورونا

وفي ذات السياق، نعت نقابة أطباء الدقهلية اليوم الأربعاء، شهيد جديد بوفاة الدكتور محمد رشاد، إستشاري الجراحة العامة، بمستشفى بلقاس العام سابقاً.

وتوفي الدكتور محممد رشاد صباح اليوم متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد ليصبح الشهيد 59 بين أطباء الدقهلية، الذين فقدوا حياتهم نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا.

وكان الطبيب الراحل شعر بأعراض الإصابة بفيروس كوورنا قبل إسبوعين، وتم نقله الي عزل مستشفي جامعة المنصورة، ولكن تدهورت حالته الصحية حتى توفي صباح اليوم في غرفة العناية المركزة.

ونعت النقابة الطبيب الراحل في بيان لها عبر صفحتها علي موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، قالت فيه:

“تتقدم نقابة أطباء الدقهلية بخالص العزاء في وفاة الدكتور محمد رشاد، استشاري الجراحة العامة، بمستشفى بلقاس سابقا، ربنا يرحمه رحمة واسعة، وأدخله فسيح جناته وجعله من أصحاب الفردوس الأعلى”.

وقال الدكتور أسامة الشحات، نقيب أطباء الدقهلية، إنه الدكتور محمد رشاد، يأتي رقم 59 ضمن قائمة الشرف لأطباء الواجب بالدقهلية، مؤكداً أنه أول طبيب توفي بالفيروس خلال شهر فبراير 2021، وثامن طبيت بالدقهلية يتوفي بفيروس كورونا منذ بداية عام 2021.