الزمالك يُطالب الدولة بالتدخل بعد الحجز علي النادي ومديونية النادي تتخطي 350 مليون جنيه

الزمالك لا يمكنه التصرف في أمواله إلا بعد رفع الحجز

عقدت اللجنة المؤقتة لإدارة نادي الزمالك، برئاسة اللواء المستشار عماد عبد العزيز، إجتماعاً طارئاً اليوم السبت، بحضور أعضاء اللجنة التنفيذية، لبحث حلول ودية لجدولة مستحقات هيئة التأمينات، بعدما تم الحجز على أرصدة نادي الزمالك في البنوك، بسبب مديونية النادي للتأمينات التي وصلت إلى 209 ملايين جنيه.

وطالبت لجنة إدارة الزمالك المسئولين بالتدخل لحل أزمة الحجز على أرصدة النادى من جانب التأمينات، بعدما تضاعفت مديونية النادي لدى التأمينات خلال الفترة الأخيرة بسبب عدم سداد المبالغ المستحة، وكذلك عدم الالتزام بالجدولة المتفق عليها.

ووصل إجمالي مديونيات نادي الزمالك لما يقرب من 350 مليون جنيه، تنوعت بين مستحقات لاعبين قديمة وجديدة، بخلاف مقدمات العقود، ومستحقات متأخرة أيضًا لجميع فرق النادى ما بين كرة سلة ويد وألعاب أخرى، وكذلك العاملين بالنادي.

وكشف مصدر داخل الزمالك، أن اللجنة المؤقتة تسعى لحل الأزمة بشتى الطرق، بعدما تم الحجر على أرصدة الزمالك، بعدما قام بعض الموظفين بالتوجه للبنك، وخاصة أن المجلس السابق إتفق مع التأمينات أنه يتم جدولة المبلغ على دفعات وتكون الدفعة مقابل 20 مليون جنيه، ولم يتم السداد.

وأوضح المصدر أن هذه الأزمة قديمة وليس بسبب اللجنة المكلفة حاليا بإدارة النادي، والحجز على الأرصدة سيعطل كافة الملفات المعلقة بالقلعة البيضاء وسيمنع النادى من سداد التزاماته.

وأضاف المصدر أن المسئولين عليهم التدخل لحل هذه الأزمة، خاصة أن اللجنة الحالية ليس في يدها أي حلول بالوقت الحالي، مطالباً بضرورة الوصول لصيغة واتفاق لرفع الحجز عن الأرصدة مع التزام النادى بسداد كافة المستحقات القديمة وفقا لاتفاق معين يتم الوصول إليه.