طبيب بالإسكندرية يكشف عن إصابته بفيروس كورونا 3 مرات في أقل من عام

كشف الدكتور أحمد عنتر القرنشاوي، طبيب القلب والأوعية الدموية بمستشفى شرق المدينة التخصصي في الإسكندرية، عن إصابته بفيروس كورونا ثلاث مرات خلال أقل من عام.

وقال “القرنشاوي” أن إصابته الأولي كانت في شهر مايو الماضي، والثانية في أغسطس، بينما الثالثة والأخيرة، التي لا يزال يعاني منها، كانت في شهر فبراير الجاري.

وأضاف “القرنشاوي”، أنه تعرض خلال الثلاث إصابات لكل أعراض فيروس كورونا تقريباً، من الأعراض الخفيفة والسهلة التي شعر به خلال الإصابتين الأولي والثانية، إلى الأعراض الشديدة والخطيرة، التي يعاني منها هذه المرة.

وتابع طبيب القلب والأوعية الدموية بمستشفى شرق المدينة التخصصي، “المرة الأولى تعافيت منها سريعاً، حيث أُصبت وانعزلت في البيت 4 أيام وبعدين خفيت وبقيت كويس، والمرة الثانية كانت خفيفة إلى حد ما زتعافي منها في 11 يوم، وكانت أشبه بدور برد طبيعي، لكن المسحة وكل حاجة كانت إيجابية”.

وكشف أنه في المرة الأولى التقط العدوى من طفلة صغيرة كانت مريضة لديه، والثانية كانت من رجل في الأربعين من عمره.

وفي المرة الثالث انتقلت العدوى إلى الطبيب من أحد أصدقائه الذي يعيش معهم لظروف عمله، حيث ظهرت على صديقه بعض الأعراض الخفيفة التي لم يهتم بها، “كان بيكح بسيط كده ومتوقعتش إنها كورونا”.

وحول إذا ما اختلفت أعراض الإصابة بالنسبة للطبيب في الثلاث مرات، أوضح الطبيب أن المرة الأخيرة كانت الأصعب، إذ أنه يشكو من ضيق شديد في التنفس، وصداع، وآلام، ورعشة، ودرجة حرارة مرتفعة.

الجدير بالذكر أن هذا الطبيب قام مؤخراً بعلاج مريضة في مقتبل العمر مصابة بالفيروس وكادت تموت، حيث وصلت نسبة الأوكسجين في دمها إلى 35% ولا تستجيب رئتها للتنفس الصناعي بسبب الجلطات.

واستغاثت المريضة بالأطباء وكان هو من بينهم، قائلة لهم “أرجوكم ساعدوني على الحياة.. لا أريد أن يكون أطفالي أيتاما”، وقام طاقم الأطباء والتمريض بإجراء عمليات تنفس صناعي يدوي لها حتى تم إنقاد حياتها ووصلت نسبة الأوكسجين إلى 99%.”.

ولم يكن الدكتور أحمد عنتر أول من اُصيب بالفيروس 3 مرات، بحيث كشف الدكتور محمود عبد الكريم طبيب رعاية مركزة بمستشفي الوراق المركزي في شهر يونيو الماضي عن إصابته بفيروس كورونا المُستجد 3 مرات.

وقال طبيب الرعاية، “للمرة الثالثه أتصاب بالفيروس اللعين وانا الحمد لله كويس دلوقتي والحمد لله انا عديت اليومين اللي فاتو دول، وإن كان بفضل الله أولاً وبفضل الناس اللي وقفت جنبي وعرفتنا قيمتهم بجد وبفضل دعوة ليا صادقة.”.

وأشار دكتور محمود عبدالكريم، الي أن الاصابة الأولى بعد تأكيد المسحة ايجابية الإصابة كانت من ثلاث شهور، وعزل نفسه 18 يوم ثم أجري بعدها مسحة ثانية وجائت نتيجتها سلبية.

وأضاف طبيب الرعاية، أن الإصابة الثانية حدثت بعد التعافي من الأولي بثلاثة أسابيع بأعراض أقل وتعافي للمرة الثانية، بينما الإصابة الثالثة كانت من 3 أيام ولكن بأعراض أقوي، موضحاً أن حالته في تحسن الأن.

إصابة طبيب بفيروس كورونا ثلاث مرات

يُذكر أن الدكتور أنتوني فوسي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية الأمريكي، قال في وقت سابق من هذا الشهر أن اللقاح المُحتمل لفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، قد لا يوفر مناعة طويلة الأمد مثل الفيروسات التاجية الأخرى.

وقال “فوسي”، “عندما ننظر إلى تاريخ الفيروسات التاجية، والفيروسات التاجية الشائعة التي تسبب نزلات البرد، فإن التقارير الواردة والأبحاث السابقة تشير إلى أن المناعة المكتسبة ضد الإصابه بها مرة أخري تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر إلى أقل من عام تقريبًا.”.

إقرأ أيضاً: لقاح إكسفورد لفيروس كورونا يوفر الحماية من الفيروس لمدة عام واحد

وفي سياق متصل، نعنت نقابة الأطباء 3 شهداء جدد اليوم توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا المُستجد، لترتفع قائمة شهداء الأطباء بفيروس كورونا الي 361 شهيد. (تعرف عليهم هنا)

حيث نعت نقابة الأطباء وفاة كل من، الدكتور عزت كامل أستاذ ورئيس قسم العظام الأسبق بجامعة عين شمس، واللواء طبيب طارق رضوان رئيس قسم الاوعية الدموية السابق بمستشفي المعادى العسكرى، والدكتور محمد عبدالمنصف استشاري الجراحه العامه مستشفي شبرا العام.