الرئيسية » أخبار عاجلة » حبس موظفين بنادي الشمس لبيع عضويات مزورة والإستيلاء علي أموال الأعضاء
موظفي نادي الشمس المتهمين في تزوير العضويات
موظفي نادي الشمس المتهمين في تزوير العضويات

حبس موظفين بنادي الشمس لبيع عضويات مزورة والإستيلاء علي أموال الأعضاء

قررت محكمة النزهة، اليوم الثلاثاء، تجديد حبس إثنين من موظفي نادي الشمس الرياضي لمدة 15 يومًا على ذمة التحقيقات لإتهامهم بتزوير عضوية وهمية بالنادي لأحد الأعضاء بغرض الإستيلاء على 93 ألف جنيه من أموال هذة العضوة.

وكشف المحامي هيثم عباس، المستشار القانوني لنادي الشمس بمصر الجديدة، عن تفاصيل الواقعة، التي ارتكبها مجدي.أ، وعبد الفتاح. م، الموظفين بإدارة الإشتراكات والعضوية بنادي الشمس، لقيامهما بتسجيل عضويات وهمية والاستيلاء على الأموال لصالحهم.

وقال “عباس”، أن الواقعة بدأت بعدما تقدمت السيدة (كريمة) ببلاغ لمباحث الأموال العامة، ذكرت فيه إنها في عام 2018 تقدمت بطلب للإشتراك في عضوية النادي، وحصلت عليها بالفعل بعد أن قامت بسداد مبلغ 100 ألف جنيه “وهي رسوم اشتراك العضوية في ذلك الوقت.

وأضافت كريمة في بلاغها أنه حين تقدمت بطلب لإضافة والديها على عضويتها كمرافقين، إكتشفت أن عضويتها بالنادي منبثقة من عضوية أحد أعضاء النادي القدامى وليست عضوة مستقلة جديدة، وليس لها الحق في إدخال والديها وعليه قام مجلس إدارة النادي بشطب عضويتها لكونها تمت بموجب مستندات مزورة، وإتهمت موظفي الاشتراكات والعضوية بالنادي بالاستيلاء على أموالها.

وكشف فريق البحث من إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير أن وراء الواقعة اثنين من موظفي النادي، حيث اتفقا المتهمان فيما بينهما على الإستيلاء على أموال العضوة، مستغلين طبيعة عملهما بقطاع الإشتراكات والعضوية بالنادي واستغلا تشابه الأسماء بين بعض أعضاء النادي القدامى، والمشتركين الجدد الراغبين في الحصول على عضوية جديدة بالنادي.

وتمكنت أجهزة الأمن بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن القاهرة، من ضبط المتهمين حال تواجدهما بالنادي.

وبمواجهتهما إعترفا بنشاطهما الإجرامي على النحو المشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأضاف المستشار القانوني لنادي الشمس، أن المتهمان قاما بإضافة بيانات الأعضاء الجدد على إستمارات العضوية الخاصة بالأعضاء القدامى لإثبات بأنهم أبناءهم –خلافاً للحقيقة– ولهم الحق في الحصول على عضوية النادي كعضو تابع، حيث ان عضوية الأعضاء التابعين اقل سعراً من العضوية الجديدة لأول مرة.

وأضافت التحريات أن المتهمين قاما باتباع طرق احتيالية عن طريق إضافة بيانات السيدة صاحبة البلاغ على عضوية عضو عامل قديم بالنادي كأنها ابنته، مستغلين تشابه اسم والدها الثلاثي مع إسمها، وقاما بإصدار كارنية العضوية للشاكية كعضوية أبناء منفصلة عن والدها، وليس عضوية عاملة,

وقاما بالإستيلاء منها على مبلغ مائة ألف جنيه كرسوم عضوية جديدة، وأودعا مبلغ 7 آلاف جنيه لخزينة النادي كرسوم فصل عضوية بدلاً من 100 ألف جنيه التي سددتهم لهما الشاكية، ومن خلال ذلك تمكنا من الاستيلاء على مبلغ مالي قدره 93 ألف جنيه.

وقال المستشار هيثم عباس، إن النادي اكتشف نحو 4 وقائع أخري عقب تشكيل لجنة إدارية من النادي لفحص العضويات الفرعية، وأكد أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال كل واقعة منهم، لأن ذلك يعد إهدار للمال العام، مشيراً إلى أنه سيتم مطالبة المستفيدين من العضوية بكامل رسوم العضوية.

وأوضح “عباس” أنه تم تسجيل تلك العضويات عن طريق التزوير، والحصول على مبلغ 150 ألف جنيه، قيمة الاشتراك في عضوية نادي الشمس في ذلك الوقت، حيث قام المتهمان بإضافة الأعضاء من العضويات المحذوفة أو الأسماء المشابهة مع تغيير بسيط، مع إيداع 7 آلآف جنيه لخزينة النادي فقط رسوم فصل عضوية الأبناء عن عضويات أبائهم، واستيلائهم على فارق المبلغ 150 ألف جنيه قيمة الاشتراك.