مستشفي عزل حالات فيروس كورونا
مستشفي عزل حالات فيروس كورونا

بريطانيا: إرتفاع إصابات ووفيات كورونا بسبب السلالة الهندية المقاومة للقاح

عاودت إصابات فيروس كورونا الزيادة مرة أخري في بريطانيا بعد ان إنخفضت خلال الفترة الماضية إثر حملة تطعيم المواطنين التي وصلت لتطعيم أكثر من 36 مليون شخص حتي اليوم، منهم أكثر من 19 مليون حصلوا علي الجرعة الثانية من اللقاح.

وتسببت السلالة الهندية المتحورة من فيروس كورونا المُستجد في وفاة أربعة أشخاص بالمملكة المتحدة، وتعد هذه الحالات هي أول حالات وفاة محلية معروفة إثر السلالة الجديدة.

وقالت وزارة الصحة البريطانية اليوم الجمعة، أن حالات الوفاة الأربعة كانت بسبب السلالة الهندية B.1.617.2 – المصنفة في الوقت الحالي بأنها “مثيرة للقلق”، وحدثت الإصابات لهم خلال الفترة بين الـ 5 إلى 15 من شهر مايو الجاري.

وسجلت وزارة الصحة البريطانية، أمس الخميس، 2657 إصابة جديدة بفيروس كورونا “كوفيد-19″، وهو ما يمثل أعلى ارتفاع منذ يوم 27 أبريل الماضي.

وأفادت الوزارة، في إحصائية جديدة، بارتفاع حصيلة الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية بواقع  2193 حالة إصابة، مقابل 2657 أمس الخميس و 2284 أول أمس الأربعاء.

كما ذكرت الوزارة أنها رصدت خلال اليوم 17 حالة وفاة جديدة نتيجة الإصابة بالفيروس، بعد أن تم تسجيل 11 حالة أمس ونفس العدد في بيانات الأربعاء الماضي، مما يشير الي إرتفاع حالات الوفاة جراء اللإصابة بالفيروس.

وهناك مخاوف من أن انتشار السلالة المتحورة قد يتسبب في تأجيل رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، لتخفيف حالة الإغلاق المفروضة في البلاد لمكافحة الفيروس المقررة خلال شهر يونيو المقبل.

تحورات فيروس كورونا تجعله مقاوم للقاحات

وقال الدكتور حاتم سليمان، استشاري طب الحالات الحرجة بمستشفى هيرفيلد بلندن، إن التحور الأخير لفيروس كورونا في الهند يمثل تحديًا كبيرًا ليس فقط للهند، ولكن لجميع دول العالم نظرًا لسرعته على الانتشار وكونه أكثر فتكًا من السلالات الأخرى.

وأضاف “سليمان”، أن الهند تمثل أكبر بؤرة حاليًا لفيروس كورونا منذ انتشار الموجة الأولى له وحتى الآن كونها تضم ما يقرب من مليار ونصف إنسان.

وأشار إلى أنه حتى الآن لا يوجد أي مقارنة علمية بين السلالة الهندية وغيرها من السلالات، ولكن ما ثبت أنها تسبب مضاعفات كبيرة، موضحًا أن عدم الالتزام بالإجراءات الاحترازية كانت السبب في التحورات التي شهدها الفيروس والتي بدأت بالتحورات المزدوجة ثم التحورات الثلاثية إذا لم يتم السيطرة على الفيروس وهذا ما حدث في الهند.

وأوضح أن هذه التحورات قد تكون مقاومة للقاحات نوعًا ما، ولكن هذا لا يمنع من قدرة اللقاحات على تقليل فرصة حدوث الحالات الحرجة، مضيفاً حاليًا في بريطانيا تم تلقيح ما يقرب من نصف أعداد البالغين ووصلت البلاد إلى أقل مستوى للإصابات منذ أغسطس الماضي، وهناك خطة تسير وفقها الدولة من أجل إعادة فتح البلاد في 17 مايو الجاري والسماح للمواطنين بالالتقاء في الأماكن المغلقة.

تابعنا علي اخبار جوجل