وادى دجلة

ضرب طفل في نادي وادي دجلة والامن يرفض التدخل

سادت حالة من الغضب بين أعضاء نادي وادي دجلة، بالمقر الرئيسي في المعادي، بعد رفض أمن النادي التدخل لحماية أحد أعضاء النادي عقب واقعة التعدي على طفل (13 سنة)، من عضو آخر، وزوجته، ونجله، خلال تواجدهم في النادي.

وتعود الواقعة إلى يوم الثلاثاء الماضي، عندما تعرض الطفل “ياسين أحمد منصور”، للتعدي من أحد أعضاء النادي، ويدعى “عبدالله حاتم عبدالله”، خلال الوقوف لمشاهدة “خناقة” بين المتعدي، وشخص آخر.

وتعرض “ياسين” للاعتداء بالضرب، لمجرد أنه كان واقفًا خلال الواقعة، حيث تسبب الاعتداء في إصابته بجروح سطحية في الظهر والوجه من “المتعدي”.

كما تعدى “حاتم عبدالله”، والد الطفل المتعدي على “ياسين”، لفظيًا، وسط تجاهل تام من أمن النادي الذي شاهد الواقعة ولم يتدخل تمامًا.

وقدّم والد ووالدة “ياسين أحمد منصور”، المتعدى عليه، شكوى لمدير نادي وادي دجلة، يوم الأربعاء، ولكن لم يتم اتخاذ قرار ضد “المتعدي” وأسرته، في موقف أثار غضبًا لعدم الحصول على حقهم.

وقالت أسرة “ياسين”، إنها تشعر بغضب شديد واستياء من موقف أمن النادي الذي وقف مكتوف الأيدي، وشاهد التعدي على “نجلها”، ولم يتدخل أو يحمي الأعضاء.

وأضافت أنها تطالب إدارة وادي دجلة بوقف عضوية “المتعدي” وأسرته، لأن هذا الأمر لا يحدث في الأندية الراقية.

نادي وادي دجلة يرفع اشتراكات السباحة.. تعرف علي الاسعار الجديدة

سادت حالة من الغضب بين اعضاء نادي وادي دجلة، بعد قرار ادارة النادي اليوم برفع اشتراكات السباحة لكل المستويات.

وتراوحت نسب الزيادة بين ٢٠% و ٣٠% حسب المستوي، لعدد ١٢ حصة شهريا، والحصة الواحدة تتراوح مدتها بين نصف ساعة وساعة حسب المستوي.

وطالب عدد من الاعضاء بالتراجع عن قرار الزيادة والا سيقاطعون التمارين بالنادي ويلجأون لأكاديميات واندية اخري لتدريب ابنائهم.

قائمة باسعار اشتراكات السباحة:

اسعار اشتراك السباحة في نادي وادي دجلة

اسعار اشتراك السباحة في نادي وادي دجلة

المستكاوى مستشارا للسياسات والتطوير لأندية وادى دجلة وطارق راشد رئيسا للنادى

قرر مجلس إدراة شركة أندية وادي دجلة، برئاسة ماجد سامي، تعيين الكاتب الصحفي حسن المستكاوي مستشارًا للشركة للسياسات والتطوير، للاستفادة من خبراته المجال الرياضي.

وجاء قرار المستكاوي بالاستقاله من رئاسة نادي وادي دجلة ليتفرغ لمنصبه الجديد بعدما قضى ما يقرب من 4 سنوات رئيسا للنادي.

ويأتى المنصب الجديد للمستكاوى، مواكبا للمرحلة المقبلة التى تهدف خلالها شركة أندية وادى دجلة إلى تحقيق أهداف طموحة جديدة، وتسعى خلالها لتوسعات محلية بزيادة عدد أنديتها على مستوى المحافظات، بجانب التوسع على المستوى الإقليمى العربى والإفريقى، بما يخدم أهدافها كشركة رائدة فى تأسيس الأندية الخاصة بدءا من عام 2003، وبما يحقق أهداف الشركة كواحدة من كبرى الشركات الرياضية فى الوطن العربى وفى العالم، وبعد أن أصبح اسم “وادى دجلة” علامة تجارية رياضية مميزة فى الإقليم وفى القارة الإفريقية.

ويسعى نادي وادي دجلة لتحقيق مزيد من الانتشار بإنشاء فروع جديدة في محافظات مصر وكذلك بعض الدول الإفريقية ومنها تنزانيا وكينيا وإثيوبيا.

وبناء على ذلك الاختيار تقدم حسن المستكاوى باستقالته من منصبه كرئيس لنادى وادى دجلة الرياضى إلى مجلس إدارة النادى للتفرغ لأعباء المنصب الجديد، وتم تعيين طارق راشد رئيسا لنادي وادي دجلة الرياضي خلفا للمستكاوى.

ويتمتع طارق راشد أيضا بخبرات 35 عام فى المجال الرياضى، وكفاءة متميزة فى مجاله، حيث حصل راشد أكاديميا على ماجيستير إدارة عامة من الاكاديمية البحرية، بعد حصوله على بكالريوس التربية الرياضية عام 1981، وعلى مستوى الخبرات والمناصب القيادية، فقد تقلد منصب مدير المكتب الفني لوزير الشباب والرياضة عام 2000، ثم وكيلا للوزارة للأداء الرياضي عام 2010، كما حصل على عضوية العديد من الأندية ومجالس إدارتها، بينها مجلس إدارة نادي الموهوبيين رياضيا، عضوية مجلس إدارة الاتحاد المصري لرقع الاثقال، عضوية مجلس إدارة الاتحاد المصري للسباحة عام 2004، عضو مجلس إدارة نادي وادي دجلة عام 2013، ثم نائبا لرئيس مجلس إدارة النادى منذ عام 2017.

من يحمي فساد نادي وادي دجلة.. المقال الممنوع من النشر

نشر موقع فيتو مقال للصحفي زغلول صيام تحت عنوان، من يحمي ماجد سامي في نادي وادي دجلة، يوضح فيه فساد النادي ومالكه ماجد سامي، ولكن بعد ساعات من النشر تم حذف المقال من الموقع، ولذلك نعيد نشره علي موقعنا.

زغلول صيام يكتب: من يحمي ماجد سامي في وادي دجلة؟

لم أعد مندهشا بما يحدث في نادي وادي دجلة أو ما سيحدث مستقبلا طالما صمت الدولة أذنها عن شكوي أعضاء النادي، وتجاهلت أنينهم واعتبرتهم (مغفلين) وأن القانون لا يحمي المغفلين.

الرجل الذي كان موضوعا على قوائم ترقب الوصول حتى وقت قريب، عاد ليكشر عن أنيابه، بعد أن قدم عربون المحبة في وزارة الشباب والرياضة بالموافقة على بناء عدة مراكز شباب، ربما لن تكلفه أكثر من عشرة ملايين جنيه، وهو الذي جمع المليارات من الأعضاء، وللأسف ليس لهم حقوق حتى في مجرد الاعتراض.

طبعا من حقه أن يقيل أو يقبل استقالة حسن المستكاوي رئيس النادي، ويعين بدلا منه طارق راشد، الذي كان رئيسا للمكتب الفني في وزارة الشباب حتى وقت قريب.

من حق ماجد سامي وأصدقائه أن يفعلوا ما يحلو لهم طالما أنهم اصبحوا في مأمن.. من حق ماجد سامي أن يلغي لعبة كرة اليد، لأنه لا عائد من ورائها.. من حقه إلا يلتفت لصوت الأعضاء لأنهم من وجهة نظره غوغاء!

نعم هي عزبة أو مولد وصاحبه غايب، طالما أن الدولة أغمضت عينها عن كل الأندية الخاصة، وهناك من قنن أوضاعها بقانون تم سلقه بليل، ولكن مازلت أراهن على شرفاء هذا الوطن لإعادة الأمر لنصابه الطبيعي.. حكاية الفروع الـ2 هو مسلسل جلب أموال فقط، دون أي ضمانات للمواطنين.. وهل ماجد سامي وشركاؤه لم يجمعوا أموالا من الأعضاء حق الأرض ألف ضعف ورغم ذلك فإن الأعضاء ضيوف.

واعتقد أن هناك جهات في الدولة على يقين بأن الأمور تحتاج لتصحيح أوضاع، بدليل أن هناك وزيرا كان قد وعد ماجد سامي بالسفر إلى كينيا لافتتاح الفرع الجديد، ولكن التعليمات صدرت له بعدم السفر.

ما ذنب أطفال أبرياء في عمر الزهور يجدون اللعبة التي عشقوها، وقد تم إلغاؤها بقرار من الادارة التي لم يعد يهمها ولا يشغلها سوي جمع الأموال.

في يوم من الأيام فوجئنا بقرار اختيار الزميل حسن المستكاوي، رئيسا لنادي وادي دجلة، دون معرفة الأسباب أو كتابة أسباب منطقية، واليوم فوجئنا أيضا بقرار استقالة حسن المستكاوي من رئاسة وادي دجلة والأسباب في علم الغيب.

في المرة الأولى التي عينت فيها الشركة المستكاوي علمنا تفاصيل كثيرة خاصة بماجد سامي مالك النادي نفسه، وأن هناك مشكلات كثيرة وصلت إلى النيابة، وأمور كثيرة كانت محصلتها وضع ماجد سامي على قوائم ترقب الوصول وظل خارج البلاد، ردحا من الزمان بعد توجيه عدة اتهامات له وعلى ما أعتقد أنه لم يتم البت فيها.

وما زلت عند رأيي بأن الأندية الخاصة في مصر -وأولها وادي دجلة- تكرر ظاهرة السعد والريان في تسعينيات القرن الماضي عندما جمعوا أموال المودعين ثم حدث ما حدث، مليارات الجنيهات تم جمعها والمحصلة أن أعضاء النادي في مهب الريح.

وما حدث قريبا خير دليل على ذلك عندما قررت الإدارة إلغاء نشاط كرة اليد بجرة قلم، واستدعى أولياء الأمور الشرطة لإنقاذهم من الإدارة المتعسفة في ظل غياب واضح للدولة ممثلة في وزارة الشباب والرياضة.

والحق أن الرجل عاد للظهور بعد أن حصل على صك الشرعية من الوزارة وبعد مؤتمر أعلن قيامه بالتعهد ببناء عدد من مراكز الشباب.. يا سلام! الرجل جمع مليارات ثم يدفع بضعة ملايين للحصول على صك الشرعية.. عموما ليس هذا مجالنا في الكلام.

والآن هناك ألغاز وراء استقالة المستكاوي الذي قبض مقابلا كبيرا للقيام بهذه المهمة، ومن قبله تم التخلص من أبو جريشة وقينون وصالح.. أشك أن يجيب أحد على أي سؤال، لا في الوزارة ولا وادي دجلة.. ربنا يجعل كلامنا خفيف عليهم، وكل سنة ومصر طيبة ورمضان كريم.

طارق راشد رئيساً لأندية وادي دجلة خلفاً للمستكاوي

قررت شركة أندية وادي دجلة تعيين طارق راشد، عضو مجلس إدارة النادي، رئيساً لنادي وادي دجلة بعد استقالة الصحفي حسن المستكاوي.

وانضم طارق راشد لعضوية مجلس إدارة نادي وادي دجلة مؤخرًا بعد رحيله عن منصب وكيل وزارة الشباب والرياضة.

ويذكر أن الصحفي حسن المستكاوي تقدم باستقالته من رئاسة نادي وادي دجلة وهو المنصب الذي شغله منذ العام 2015.

ويتمتع طارق راشد أيضا بخبرات 35 عام فى المجال الرياضى، وكفاءة متميزة فى مجاله، حيث حصل راشد أكاديميا على ماجيستير إدارة عامة من الاكاديمية البحرية، بعد حصوله على بكالريوس التربية الرياضية عام 1981، وعلى مستوى الخبرات والمناصب القيادية، فقد تقلد منصب مدير المكتب الفني لوزير الشباب والرياضة عام 2000، ثم وكيلا للوزارة للأداء الرياضي عام 2010، كما حصل على عضوية العديد من الأندية ومجالس إدارتها، بينها مجلس إدارة نادي الموهوبيين رياضيا، عضوية مجلس إدارة الاتحاد المصري لرقع الاثقال، عضوية مجلس إدارة الاتحاد المصري للسباحة عام 2004، عضو مجلس إدارة نادي وادي دجلة عام 2013، ثم نائبا لرئيس مجلس إدارة النادى منذ عام 2017.

استقالة رئيس نادي وادي دجلة ومسئول أسبق في وزارة الرياضة يحل محله

تقدم الصحفي حسن المستكاوي رئيس نادي وادي دجلة، بإستقالة رسمية من منصبه لظروف خاصة كما جاء في نص الاستقالة، متمنياً للنادي بجميع فروعه والإدارة المسئولة عنه التوفيق خلال المرحلة المقبلة.

وقدم حسن المستكاوي استقالة رسمية لماجد سامي مالك شركة أندية وادي دجلة، منذ أسبوع، ووافق ماجد سامي على رحيل المستكاوي، في ظل تمسك الأخير بقراره لارتباطه بظروف خاصة.

جاء ذلك بالتزامن مع أزمة فرق كرة اليد بالنادي بجميع مراحلها، بعد القرار المفاجيء لشركة وادي دجلة بايقاف نشاط كرة اليد بالنادي بل والغاؤه، مما دفع العديد من اولياء الامور واللاعبين بتنظيم وقفات احتجاجية بالنادي للمطالبه بالتراجع عن القرار ولكن دون استجابة من شركة وادي دجلة.

واقترب طارق راشد المدير التنفيذي الأسبق لوزارة الشباب والرياضة، من رئاسة نادي وادي دجلة، عقب استقالة حسن المستكاوي.

وكان ماجد سامي، قرر خلال شهر مايو 2015، تعيين حسن المستكاوي رئيس لنادي وادي دجلة، وأصدر بياناً رسمياً وقتها، أكد خلاله أنه قرر التفرغ فى هذه المرحلة لإدارة الشركة المالكة لأندية وادى دجلة فى ظل خطتها لزيادة عدد هذه الأندية إلى ٢٥ ناديا فى المستقبل القريب، سواء بمصر أو خارجها بالوطن العربى، علي حد قوله.

الطيران يفوز على وادي دجلة ويحقق بطولة دوري الكرة النسائية

حصل فريق نادي الطيران علي لقب الدوري الممتاز لكرة القدم النسائية للمرة الثانية فى تاريخه، بعد الفوز على فريق نادي وادي دجلة بهدفين دون مقابل، في اللقاء الفاصل لتحديد بطل الدوري والذى أقيم علي ملعب نادي الصيد بمدينة 6 أكتوبر.

وأحرز هدفي الطيران الاعبة ندي نصر فى الدقيقة 34 من الشوط الأول بعد خطأ من مدافعي دجلة، والهدف الثاني فى الدقيقة 90، ليرتفع رصيد الطيران للنقطة 58 ويتوقف رصيد دجلة عند النقطة 55 .

وشهد اللقاء تواجد أحمد شوبير نائب رئيس اتحاد الكرة وسيف زاهر عضو المجلس بالإضافة إلى دينا الرفاعي عضو المجلس و المشرفة على ملف الكرة النسائية.

وقام أحمد شوبير ودينا الرفاعي بتكريم طاقم التحكيم الذي أدار المباراة وفريق وادى دجلة “الوصيف” بإهدائهم ميداليات، وبعد ذلك قاما بتسليم ميداليات لفريق الطيران ودرع الدوري.

وكان الطيران تقاسم صدارة الدوري مع وادى دجلة الجمعة الماضية بالجولة الأخيرة بالمسابقة برصيد 55 نقطة لكل منهما بعد أن فاز الطيران على الاعلاميين بهدف نظيف ووادى دجلة على الاميرية 5-2، وتقرر بعد ذلك أن يتواجها معا في مباراة فاصلة اليوم لتحديد المتوج بالمسابقة.

ويذكر أن فريق الطيران حقق بذلك اللقب الثاني في تاريخه بعدما حقق أول لقب له في عام 2005.

صور.. حفل محمد فؤاد في نادي وادي دجلة احتفالا بشم النسيم

أحيا النجم محمد فؤاد حفل شم النسيم في نادي وادي دجلة فرع النخيل بالتجمع الأول، بحضور الآلاف من الأعضاء وأسرهم.

وقدم فؤاد عددا من الأغانى التى تنال إعجاب الجمهور منهم “سلام” و”ابن بلد” و”ساعات بشتاق” و”بين إيديك” و”طمني عليك” و”خدنى الحنين” و”يا ناسي روحى” و”القلب الطيب”.

وادي دجلة يستفز الأعضاء ببيان أسباب الغاء كرة اليد

بعد العديد من الوقفات الاحتجاجية لاعضاء نادي وادي دجلة من ممارسي نشاط كرة اليد بالنادي بسبب قرار النادي بالغاء النشاط، أصدرت إدارة نادي وادي دجلة بياناً رسمياً لتوضيح أسباب إلغاء لعبة كرة اليد، اثار غضب الاعضاء أكثر، ورفضوه تماما.

وجاء بيان وادي دجلة: “منذ نشأة أندية وادى دجلة وعلى مدار أكثر من خمسة عشر عامًا و نحن نعمل على توفير كافة الإمكانات اللازمة من ملاعب، مستلزمات تدريب و فريق عمل متكامل متفق مع المواصفات والمعايير العالمية المتعارف عليها”.

وأضاف: “فمنذ نشأتنا وضعنا نصب أعيننا هدف تربية و إعداد الأبطال لتمثيل النادى و مصر في المحافل والبطولات العالمية، فكان دائمًا الهدف واضح و معلن للجميع بأن نصبح “مجتمع الأبطال” و هو ما انعكس على إنجازات النادي الرياضية على الرغم من حداثة عهده أسوة بالأندية العريقة المتنافسة في شتى الأنشطة و المجالات الرياضية”.

وتابع البيان: فيما يخص نشاط كرة اليد و الذي يعد من الأنشطة الوليدة بأندية وادى دجلة حيث لم يمض على البدء فيه سوى ثلاثة سنوات. وتم تفعيل النشاط لتلبية رغبة بعض الأعضاء فكانت الاستجابة لهم بإنشاء و تكوين فريق كرة اليد في نادٍ واحد من أندية وادى دجلة دون الأندية الخمسة الأخرى .

إلا أننا بعد دراسات و مباحثات دامت أشهر عدة، اتخذنا قرار ا بإلغاء نشاط كرة اليد”.

وأضاف البيان:” على الرغم من صعوبة القرار بالنسبة لنا، إلا أنه كان ضروريا و حتميا و ذلك للأسباب التالية :

•اختلاف رؤية وادى دجلة، فليس الهدف من الرياضة هو الممارسة والمشاركة فقط بل صناعة الأبطال و المنافسة على البطولات سواء محليًّا أو على مستوى المحافل الدولية، و هو الأمر الذى يستلزم التخصص و التركيز على بعض الرياضات دون الأخرى.

• قلة عدد المشتركين بهذه الرياضة والذى لا يتعدى المائة و أربعون لاعب و ذلك على عكس الرياضات الأخرى و التي يتراوح عدد المشتركين بها من ألف إلى خمسة عشر ألف لاعب و لاعبة .

• عدم توافر المساحات اللازمة لتعميم اللعبة بجميع أندية وادى دجلة .

• استحالة استخدام نفس الملاعب الخاصة برياضتي كرة السلة و الكرة الطائرة و ذلك لعدم وجود مساحة زمنية نظرا لكثرة عدد المشتركين بهاتين الرياضتين .”.

” تم دراسة كافة الحلول التي تحول دون اتخاذ هذا القرار وتبين أنها حلول مؤقتة لن تعالج الأمر بشكل جذري .. وبناءً على ما سبق و من موقع المسئولية و حرصا منا على عدم تفاقم الأمر مستقبلا ، تم اتخاذ القرار المذكور بإلغاء النشاط ..ندعو السادة أولياء أمور أبنائنا من اللاعبين المتضررين من هذا القرار العمل جنبا إلى جنب مع إدارة النادى حتى نتمكن سويا من إعادة دمجهم بإحدى الرياضات الأخرى بالنادي حرصا منا على نشأتهم الرياضية القويمة فى مجتمع أندية وادى دجلة “مجتمع الأبطال”.

و نعدكم بأننا سنظل نعمل جاهدين بشكل جماعي لتوفير كافة الإمكانات و السبل المتاحة لضمان المزيد من التقدم و النجاح لأبطالنا الرياضيين.

و أخيرًا نود أن نؤكد على احترامنا الكامل للقنوات الشرعية طبقا للقانون لحسم أية خلاف بين أندية وادى دجلة و الأعضاء الكرام.

“القومى للطفولة” يطالب وزارة الرياضة بالتدخل لإنقاذ أطفال نادي وادي دجلة

خاطب المجلس القومى للطفولة والامومة، الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، بسرعة التدخل، بعد تضرر 200 طفل وطفلة من نادي وادي دجلة الرياضى، حيث قام النادى بتجميد نشاط كرة اليد بالنادي، مما يعرض مستقبل أبطال اللعبة من الأطفال لضرر بالغ.

وأوضحت الدكتورة عزة العشماوي، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والامومة، ان خط نجدة الطفل “16000” تلقى عددا من البلاغات من بعض أولياء الأمور ينشادون المجلس بالتدخل تجاه إدارة نادى شهير بمدينة بالسادس من أكتوبر، حيث اوضحوا ان النادى قام بإجراء تعسفى وهو تجميد نشاط كرة اليد مما آثر على حوالى 200 طفلة وطفل كانوا يمارسون هذه اللعبة وكانوا يشاركون فى مسابقات دولية، فضلا عن اشتراكهم فى مسابقات اتحاد كرة اليد، وقد ناشد الأعضاء من الاطفال وأولياء أمورهم بالتدخل لإنقاذ مستقبل أولادهم.

وأشارت ” العشماوي” إلى انه حرصا من المجلس على استمرارية هؤلاء الأطفال فى ممارسة الرياضة المفضلة لهم، ومن أجل بناء جيل قوى قام المجلس بمخاطبة وزير الشباب والرياضة للتدخل ولبحث هذا الأمر بما يحقق المصلحة لهؤلاء الأطفال، ورفع الضرر عنهم، حفاظا على مستقبلهم الرياضى.

وفى هذا الصدد أكدت “العشماوي” على حرص المجلس على رفع الضرر عن كافة الأطفال سواء كان هذا الضرر جسدى أو معنوي، مشيرة إلى أن خط نجدة الطفل”16000″، مستمر فى تلقى بلاغات الأطفال وأولياء الأمور وتقديم كافة سبل الدعم والمشورة على مدار الساعة.

واعتصم عدد من لاعبي كرة اليد بقطاع الناشئين، وأولياء الأمور داخل فرع النادي بمدينة السادس من أكتوبر.

ورفض أولياء الأمور قرار وادي دجلة، واعتصموا أمام فرع النادي بمدينة 6 أكتوبر وهددوا بتصعيد الأزمة وتقديم شكاوى رسمية لوزارة الشباب والرياضة.

وأكد أحد أولياء الأمور أن اشتراك اللاعب لممارسة كرة اليد يبلغ 2500 جنيه سنوياً موضحاً أن إدارة وادي دجلة بقرارها تحرم 200 لاعب ولاعبة من ممارسة اللعبة.

وأضاف: “هؤلاء اللاعبين قاموا بالاشتراك فى لعبة كرة اليد منذ عدة أعوام، وقام أعضاء النادي برعايتهم مادياً خلال تلك الفترة الطويلة، ليأتي الوقت الذي يقرر فيه مجلس الإدارة بشكل فردي إلغاء النشاط دون الالتفات إلى المصلحة العامة للاعبين وأولياء الأمور”.

وردد الأعضاء هتافات ضد النادي: “وادي دجلة محطم الأبطال، دجلة مجتمع الكافيهات، لا لإلغاء الرياضة و مش هنسيب حق ولادنا”.