نادى المصرى

مجلس إدارة النادى المصرى يتقدم باستقاله جماعية لمحافظ بورسعيد

تقدم مجلس ادارة النادي الصري البورسعيدي بالاستقالة الجماعية وأرجع استقالته إلى أسباب تمنعه من استكمال المسيرة الناجحة للمجلس خلال السنوات الثلاث الماضية.

جاءت الاستقالة بعد ثورة كبيرة من جماهير بورسعيد على مجلس الإدارة بسبب سوء النتائج وتدهور أحوال الفريق.

ويعاني المصري من أزمة في مستوى الفريق، وتراجع نتائجه في الدوري، بالمزامنة مع الخروج من أول شوط للكنفدراليه الإفريقية.

وأرجع الجمهور البورسعيدي السبب في الزلزال الذي أصاب الفريق إلى رحيل التوأم الكابتن حسام وإبراهيم حسن والانتقال لنادي بيراميدز، مما أصاب فريق الكرة بهزة كبيرة.

وحاول مجلس الإدارة تصحيح الأوضاع بتعيين الكابتن ميمي عبد الرازق، لكن لم تكتمل مسيرته، ليتولى الكابتن مصطفى يونس لفترة مؤقتة لحين استقدام مدير فني جديد.

وتم التعاقد مع الكابتن إيهاب جلال، وبدأ بالفعل مشواره مع الفريق، على أمل العودة إلى المنافسة والتألق.

وعلي الجانب الأخر، رفض اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، الاستقالة التى تقدم بها مجلس إدارة النادى المصرى عقب الأحداث التى شهدتها الجمعية العمومية الأخيرة للنادى.

واجتمع محافظ بورسعيد مع مجلس إدارة المصري لإقناعهم بالتراجع عن الاستقالة، ووعد المحافظ بفرض حالة من الضبط ببورسعيد مؤكدا أن الأوضاع ستعود لمسارها الصحيح.

وتراجع بالفعل بعض الأعضاء عن الاستقالة حرصا على مصلحة النادي، في حين تمسك البعض الآخر بالرحيل.

وأعلن محافظ بورسعيد أنه لا يمكن السماح بالعبث فى استقرار النادى الذى يمثل الأمن والسلم الاجتماعى فى بورسعيد، كما أن الأحداث التى نجمت عن الجمعية العمومية ولا يمكن أن يقبل بها أحد فيما سيكون علية مستقبل المصرى فى حالة رحيل مجلس الإدارة ومع كل التقدير لشخص العضو الذى انتخبه أعضاء الجمعية العمومية نائبًا للرئيس فهل يمكن أو باستطاعته أن يدير النادى مع المدير التنفيذى وممثل الجهة الإدارية ويجب أن يسمو الجميع فوق الخلافات ونجعل هدفنا المشترك هو إعلاء مصلحة النادى المصرى ولا يمكن أن نسمح بحدوث انهيار يهدد مسيرة النادى.

وأضاف “الغضبان”، أن المجلس حقق طفرات شهد لها الجميع أعادت فريق المصرى خلال الـ3 سنوات الماضية إلى صفوف الكبار فى الكرة المصرية، مؤكدًا أنه مستمر فى دعم النادى وطالب الجميع بدعم النادى فى هذه الفترة حتى يتجاوز الظروف الصعبة.

نسخة من الاستقالة الجماعية التى تقدم بها مجلس إدارة النادى المصرى برئاسة سمير حلبية إلى محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان.

فوز “مشكاك” بمنصب نائب رئيس النادى المصرى وعلى فكرى بالعضوية

أسفرت الإنتخابات التكميلية لمجلس إدارة النادى المصرى البورسعيدي التى أقيمت اليوم على هامش الجمعية العمومية العادية، عن فوز معتز مشكاك بمنصب نائب رئيس النادى، وفقا لما أعلنته اللجنة القضائية برئاسة المستشار حامد أبو العينين، و فوز على فكرى بالمقعد الشاغر فى العضوية.

وتضمن جدول أعمال الجمعية العمومية أيضا اعتماد الميزانية العمومية والحساب الختامى للنادى عن الفترة من 2017/7/1 م حتى 2018/6/30 م، وعرض مشروع الموازنة للعام المالى 2018/7/1 م حتى 2019/6/30 م، والموافقة على مكافأة مراقب الحسابات، وما يستجد من أعمال منها (مقترحات الاعضاء العاملين المسبقة ــــ مايخص العضوية العاملة وعضويات الأفرع) وأى أعمال أخرى، بالاضافه الي التصويت على شغل منصبين شاغرين بمجلس ادارة النادي وهما ( نائب الرئيس + عضو مجلس إدارة فوق السن ) لاستكمال مجلس الإدارة عن الفترة من 2021/2017 .

وأعلنت اللجنة القضائية المشرفة علي الجمعية العمومية، عن حضور عدد ١٤٢١ من إجمالي ٥١٣٥ اعضاء، لهم حق التصويت وجاءت الأصوات الصحيحة ٩١٠ والباطلة ٥١١، وفاز المرشح الوحيد علي مقعد العضوية علي فكري بعد اكتمال النصاب القانوني للحضور، وفاز معتز مشكاك بمنصب نائب الرئيس بإجمالي أصوات ٣٤٤ متفوقا علي محمد توفيق الحاصل علي ٢٩١ ووائل وحليقة الحاصل على ٢٧٥ في الانتخابات التكميلية للمقاعد الشاغرة بمجلس الادارة.

وبذلك يكون تشكيل مجلس المصري الحالي كالتالي:

رئيس مجلس الإدارة: محمد سمير حلبية.

نائب رئيس مجلس الإدارة: محمد شعبان الخولي.

نائب رئيس مجلس الإدارة: معتز عوض “مشكاك”.

أمين الصندوق: علي عوض الطرابيلي.

أعضاء مجلس الإدارة “فوق السن”:

حسن طارق عمار.

عدنان محمد سمير حلبية.

شريف أحمد أحمد مزروع.

طارق هاشم السيد هاشم.

علي فكري المناوي.

أعضاء تحت السن:

أحمد عوض عبده.

أحمد محمد السيد متولي شملة.

أعضاء نادي المصري تجمع 1500 توقيع لسحب الثقة من مجلس الإدارة

كشف الاعلاميى وائل بدوي عن وصول أعداد توقيعات طلب عقد جمعية عمومية غير عادية لاعضاء النادي المصري البورسعيدي إلي 1533 توقيع، وهوه أكثر من العدد المطلوب لصحة الدعوة لانعقاد الجمعية الغير عادية وهو 1500 توقيع.

ويطالب اعضاء الجمعية العمومية بسحب الثقة من مجلس ادارة النادى برئاسة سمير حلبية، بعد الأزمات الأخيرة التى شهدها النادى.

واستند أعضاء الجمعية العمومية على المادتين 19و 20 من اللائحة الذى ينص على حضور 50% من الأعضاء، وذلك لعقد جمعية عمومية غير عادية لسحب الثقة، وهو ما أعلن عنه أعضاء المصرى بتخطيهم لهذا العدد .

وتوجه بعض أعضاء المصرى خلال الأيام الماضية إلى مدير النادى لتسليمه مذكرة على يد محضر لطلب عقد جمعية عمومية غير عادية، وفى حال رفضه الدعوة للجمعية العمومية، سترفع المذكرة إلى اللجنة الأولمبية للدعوة للجمعية العمومية طبقا لقانون الرياضة.

مركز التسوية يقرر تأجيل مباراة المصري والجزيرة بكأس مصر لأجل غير مسمي

قرر مركز التسوية والتحكيم الرياضي اليوم، تأجيل مباراة المصري والجزيرة مطروح بدور الـ32 من بطولة كأس مصر.

وذلك لحين الفصل النهائي في الدعوى المقامة من النادي المصري أمام المركز والتي اختصم فيها كلا من المهندس هشام حطب رئيس مجلس إدارة اللجنه الأوليمبية بصفته وهاني أبو ريدة رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم بصفته واللواء محمود توفيق وزير الداخلية بصفته.

وطالب نادى المصري من فى دعواه بالحكم بصفة مستعجلة بالموافقة على إقامة مباريات النادي المصري للألعاب الرياضية على إستاد النادي المصري ببورسعيد.

وحضر جلسة اليوم ممثلًا عن النادي المصري الدكتور على الطرابيلي أمين صندوق المصري والمهندس عدنان حلبية عضو المجلس والأستاذ السيد حسن المستشار القانوني للمصري.

حبس رئيس النادي المصري عامًا و تغريمه 15 ألف جنيه

أصدرت محكمة جنح الضواحى بمحافظة بورسعيد، حكما بالحبس عاما مع الشغل على محمد سمير حلبية، رئيس مجلس إدارة النادي المصري، وذلك في الجنحة رقم 8778 لسنة 2017 لقيامه بالبناء دون ترخيص على أرض تابعة لنادى غزل بورسعيد، رغم صدور قرار بوقف الأعمال.

كما قضت نفس المحكمة بتغريم “حلبية” مبلغ 15 ألف جنيه، في الدعوى 8779 لسنة 2017 جنح الضواحى عن واقعة الاستمرار في الأعمال دون ترخيص من هدم منشاءات نادي الغزل الرياضي.

وينتظر “حلبية” اتهاما آخر بجلسة 4 مارس 2018 لاستئناف أعماله المخالفة داخل نادي الغزل، الذي قام بهدمه وتدميره رغم صدور حكم مستعجل ضده بإيقاف إجراءات استيلائه على أرض الغزل.

مفاجأة.. انتخابات نادي المصري مهددة بالاعادة بعد قبول الطعن عليها

فى مفاجأة من العيار الثقيل، قرر مركز التسوية والتحكيم الرياضى باللجنة الأولمبية بقبول الطعون على انتخابات مجلس ادارة مادى المصرى البورسعيدى، شكلا واحالتها للموضوع.

وكان تقدم كل من شريف عبد اللطيف المرشح على مقعد نائب رئيس نادى المصرى، و السعيد الشخطور المرشح علي أمانة الصندوق و وائل عوض المرشح للعضوية، بطعون على صحة انتخابات مجلس إدارة النادي المصري الأخيرة والتى أسفرت عن فوز سمير حلبية برئاسة المصرى بالتزكية.

و قبلت المحكمة الطعون المطالبة ببطلان الانتخابات والنتيجة مع المطالبة بإعادتها، وذلك بعد أن قدم محامي المرشحين الطاعنين العديد من المستندات التي تثبت عددا من المخالفات خلال العملية الانتخابية، بمخالفة اللائحة الخاصة بالنادى وبند تزكية الرئيس الذي لم يتم بالشكل القانونى.

و تم ضم الطعن إلى أوراق القضية الذي تم تقديمه أثناء عملية الفرز يوم الانتخابات ولم يتلق ردا من اللجنة الأولمبية حتي الآن كما ينص القانون، لافتا إلى ان المستندات المقدمة فى الطعون كفيلة بإلغاء نتيجة الانتخابات وإعادتها مرة أخري مع إلغاء فوز رئيس النادى بالتزكية.

ومن المقرر ان تعلن المحكمة الرياضة عن موعد الجلسات القادمة للنظر في موضوع الطعون.الأسبوع القادم.

نادى المصرى يسترجع عضوات الاعضاء المشطوبة بدون شروط استعدادا للانتخابات

قرر مجلس إدارة النادى المصرى، برئاسة سمير حلبية، استرجاع جميع العضويات المشطوبة والتى تم اسقاطها بعض الأعضاء القدامى، الذين سقطت عضويتهم بسبب عدم سداد رسوم العضوية السنوية لسنوات متتالية، دون قيد أو شرط، بغض النظر إلى عدد السنوات.

وقال “حلبية”: “إن إدارة النادى تسعى لفتح صفحة جديدة مع جميع الأعضاء، و قررنا عودتهم لناديهم مرة أخرى دون تمييز، تماشيًا مع سياسة النادى المصرى الجديدة التى تنبذ التمييز”.

و ستحدد الإدارة موعد تلقي طلبات استعادة العضوية بعد عرض القرار على أعضاء الجمعية العمومية، يوم انعقاد العمومية غير العادية، المقرر إقامتها في 11 أغسطس القادم، لإقرار تعديلات اللائحة الاسترشادية الجديدة للنادى طبقا لقانون الرياضة الجديد.

وكان جميع الأعضاء الذين سقطت عضويتهم قد تقدموا بطلبات لعودتها مرة أخرى، للاستفادة من الخدمات الجديدة التي أُضيفت للأعضاء، خاصة بعد إنشاء الفروع الاجتماعية.

ويذكر ان سمير حلبية، رئيس النادى المصرى البورسعيدى الحالى، قد قرر خوض انتخابات النادى المقبلة على مقعد رئيس النادى بعد النجاحات التى حققها بعد توليه المنصب بعد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بالتعيين.

و عقد مجلس إدارة نادى المصرى جلسة لمناقشة اللائحة الاسترشادية لتحديد شكل الانتخابات المقبلة المنتظر إجراؤها قبل يوم 15 ديسمبر المقبل حسب لائحة قانون الرياضة الجديد، واستقر المجلس على تعديل بعض البنود باللائحة الداخلية لعرضها على الجمعية العمومية، التى ستنعقد يوم 11 أغسطس المقبل لاعتمادها أو رفضها، ويذكر انه ان لم يكتمل النصاب القانونى لعدد الحضور بالجمعية العمومية لن يتم اجراء اى تعديل باللائحة وسيتم العمل باللائحة الاسترشادية التى أصدرتها اللجنة الاولمبية لائحة داخلية للنادى.

وطرح المجلس فكرة تخصيص مقعد بمجلس الإدارة لذوى الاحتياجات الخاصة، وآخر للمرأة، والتأكيد على أحقية أى عضو بالجمعية العمومية دخول الانتخابات على أى مقعد دون تمييز، بصرف النظر عن المؤهل الدراسى، وإتاحة الفرصة للجميع لممارسة جميع الحقوق وعلى الجمعية العمومية اختيار من يمثلها.