الرئيسية » الوسم: اسرائيل

أرشيف الوسم : اسرائيل

إسرائيل: إصابة 10 أفراد من الطاقم الطبي بكورونا بعد تلقيهم جرعتين من لقاح فايزر

أثار إصابة 10 أفراد من الطاقم الطبي في مستشفى بدولة الاحتلال الإسرائيلي بفيروس كورونا المُستجد، بالرغم من تلقيهم جرعتين من لقاح فايزر-بيونتيك المضاد للفيروس، حالة من الجدل حول فاعلية اللقاح.

وذكرت قناة (13) الإسرائيلية، مساء اليوم السبت، أن ما لا يقل عن 10 من أفراد الطاقم الطبي في مستشفى إيخليوف في مدينة تل أبيب بوسط إسرائيل أصيبوا بفيروس كورونا رغم حصولهم علي جرعيتن من لقاح كورونا بعد فترة قصيرة من الجرعة الثانية من اللقاح .

وحسب القناة الإسرائيلية، فإن أعراض الإصابة بالفيروس ظهرت بعد الفترة الزمنية المطلوبة للوصول الي فاعلية اللقاح كاملة، وهي 10 أيام بعد الجرعة الثانية.

وأشارت القناة إلى أن وزارة الصحة فتحت تحقيقاً بشأن تاريخ إصابتهم، وكيفية حدوث ذلك، وفيما إذا كانت إصابتهم بالفيروس نتيجة الطفرات التي حدثت للفيروس وظهرت في عدد من الدول ام لا.

وتقرر إبقاء المستشفى تحت حالة عزل للتأكد من عدم وجود إصابات أخرى بالفيروس.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية، بينها صحيفة “هآرتس” ، عن منظمة “مكابي” الإسرائيلية للرعاية الصحية، إعلانها أن 1 في المئة من الإسرائيليين الذين تلقوا الجرعتين من اللقاح ضد كورونا أصيبوا بالفيروس.

وتشهد إسرائيل منذ نحو 3 أسابيع إغلاقا شبه كامل في إطار إجراءات مواجهة تفشي فيروس كورونا، وينتهي الإغلاق غداً الأحد، لكن وزارة الصحة تطالب بتمديد الإغلاق لأسبوع آخر في ظل زيادة الإصابات.

وتبحث الحكومة الإسرائيلية في اجتماعها الأسبوعي، الأحد، تمديد الإغلاق من عدمه، كما ستبحث تمديد إغلاق مطار “بن غوريون” الذي أغلق الأسبوع الماضي.

وسجلت إسرائيل 6435 إصابة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليبلغ إجمالي عدد المصابين منذ بدء الجائحة 638779 إصابة، بينهم 4738 حالة وفاة.‎

إصابة 7 ممرضات بفيروس كورونا بعد تلقيهم لقاح فايزر في إسرائيل

ومع بدء حملة تطعيمات لتلقيح المواطنين ضد فيروس كورونا بإستخدام لقاح شركتى فايزر وبيونتيك، وبدأت تظهر وقائع تثير الجدل حول اللقاح، ونتائجة النهائية.

حيث شهدت إسرائيل التي تُعد من أكثر الدول تطعيماً لمواطنيها ضد فيروس كورونا إصابة 7 ممرضات بمرض كوفيد-19 بعد تلقيهم اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأفادت القناة الثانية عشر الإسرائيلية أنه تم عزل سبعة من الممرضات الإسرائيليات أُصيبوا بفيروس كورونا، بعد تلقيهن جرعة اللقاح المضاد للفيروس، كما جري عزل العشرات من المخالطين لهن.

وكانت إسرائيل، بدأت في 19 ديسمبر، حملة لتطعيم السكان بلقاح فايزر-بيونتيك، وبدأت بالفئات الأولي بالوحماية وهم العاملين بالمجال الصحي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة التي تكون حالتهم الصحية مُعرضة أكثر للخطر عند الإصابة بالفيروس.

وطعمت إسرائيل مايقرب من مليون و850 ألف شخص حتي اليوم، وتسعي الي تطعيم نحو مليوني شخص، مع حلول نهاية شهر يناير الجاري.

وفاة 2 في دولة الاحتلال الاسرائيلي بعد تلقيهما اللقاح

وكانت السلطات الصحية في دولة الاحتلال الإسرائيلي، سجلت ثاني حالة وفاة لمسن يبلغ من العمر 88 عاما، وذلك بعد ساعات من تلقيه الجرعة الأولى من لقاح فايزر.

وأشار الأطباء إلى أن المريض بالفعل كان يعاني من ظروف صحية خطيرة، وحدث ذلك بعد أقل من يومين من وفاة مسن أخر يبلغ من العمر 75 عاماً، بعد وقت قصير من تلقيه اللقاح، وكان يعاني من أمراض في القلب.

وشكلت وزارة الصحة الإسرائيلية لجنة للتحقيق في الواقعتين يرأسها رئيس وحدة الأمان في الوزارة، بينما تتابع السلطات الصحية حملة التطعيم ضد الفيروس والتي سجلت تطعيم مايقرب من مليون ونصف شخص حتي الأن

بعد تطعيم 25 ألف منهم.. إصابة 1149 عسكري إسرائيلي بفيروس كورونا وعزل 11 الف أخرين

أعلن جيش الإحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، عن إصابة 1149 عنصر بين عساكر وضباط الجيش بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، كما يخضع 11024 عسكريا للعزل الصحي.

وأوضح الجيش الإسرائيلي في بيان له اليوم، أن عدد الجنود الذي حصلوا على لقاح فيروس كورونا يبلغ 25686.

وفي ذات السياق، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن تسجيل 7597 إصابة جديدة بكورونا و38 حالة وفاة خلال أخر 24 ساعة.

وأوضحت أن إجمالي حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تم تسجيلها منذ ظهور الجائحة بلغ 474001 من بينهم 3565 حالة وفاة.

وكانت إسرائيل، بدأت في 19 ديسمبر، حملة لتطعيم السكان بإستخدام لقاح فايزر-بيونتيك، وبدأت بالفئات الأولي بالوحماية وهم العاملين بالمجال الصحي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة التي تكون حالتهم الصحية مُعرضة أكثر للخطر عند الإصابة بالفيروس.

وطعمت إسرائيل مايقرب من مليون ونصف شخص حتي اليوم، وتسعي الي تطعيم نحو مليوني شخص، مع حلول نهاية شهر يناير الجاري.

إصابة 7 ممرضات بفيروس كورونا بعد تلقيهم لقاح فايزر في إسرائيل

مع بدء حملة تطعيمات لتلقيح المواطنين ضد فيروس كورونا بإستخدام لقاح شركتى فايزر وبيونتيك، وبدأت تظهر وقائع تثير الجدل حول اللقاح، ونتائجة النهائية.

حيث شهدت دولة الإحتلال الإسرائيلي إصابة 7 ممرضات بمرض كوفيد-19 بعد تلقيهم اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

وأفادت القناة الثانية عشر الإسرائيلية أنه تم عزل سبعة من الممرضات الإسرائيليات أُصيبوا بفيروس كورونا، بعد تلقيهن جرعة اللقاح المضاد للفيروس، كما جري عزل العشرات من المخالطين لهن.

وكانت إسرائيل، بدأت في 19 ديسمبر، حملة لتطعيم السكان بلقاح فايزر-بيونتيك، وبدأت بالفئات الأولي بالوحماية وهم العاملين بالمجال الصحي وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة التي تكون حالتهم الصحية مُعرضة أكثر للخطر عند الإصابة بالفيروس.

وطعمت إسرائيل مايقرب من مليون ونصف شخص حتي اليوم، وتسعي الي تطعيم نحو مليوني شخص، مع حلول نهاية شهر يناير الجاري.

وسجلت إسرائيل إلى حتي الآن أكثر من 450 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا “كوفيد-19″، من بينها 3448 حالة وفاة.

وفاة 2 في دولة الاحتلال الاسرائيلي بعد تلقيهما اللقاح

وكانت السلطات الصحية في دولة الاحتلال الإسرائيلي، سجلت ثاني حالة وفاة لمسن يبلغ من العمر 88 عاما، وذلك بعد ساعات من تلقيه الجرعة الأولى من لقاح فايزر.

وأشار الأطباء إلى أن المريض بالفعل كان يعاني من ظروف صحية خطيرة، وحدث ذلك بعد أقل من يومين من وفاة مسن أخر يبلغ من العمر 75 عاماً، بعد وقت قصير من تلقيه اللقاح، وكان يعاني من أمراض في القلب.

وشكلت وزارة الصحة الإسرائيلية لجنة للتحقيق في الواقعتين يرأسها رئيس وحدة الأمان في الوزارة، بينما تتابع السلطات الصحية حملة التطعيم ضد الفيروس والتي سجلت تطعيم مايقرب من مليون ونصف شخص حتي الأن.

خامس حالة وفاة بعد ساعات من تلقي لقاح فايزر ضد كورونا

وفاة ممرضة بعد تلقيها لقاح فيروس كورونا في البرتغال

كما أبلغت البرتغال اليوم عن خامس حالة وفاة بعد تلقي لقاح فيروس كورونا المُستجد، المطور من شركة فايزر الأمريكية وبايونتك الألمانية، منذ بدء إستخدام اللقاح عالمياً بنهاية شهر ديسمبر الماضي في بريطانيا ثم أمريكا وبعدهم عدد من الدول الأوروبية ودول الخليج.

حيث سجلت المؤسسة الصحية لمرجعية الوطنية الدولية لعلاج السرطان بالبرتغال وفاة الممرضة “سونيا أسيفيدو” التي تبلغ من العمر 41 عاماً، بعد يومين فقط من تلقيها لقاح فايزر لكوفيد-19، وأنه سيجري تشريح الجثة اليوم للوقوف على سبب الوفاة المفاجئ.

وكانت الممرضة تعمل في المؤسسة الصحية لمرجعية الوطنية الدولية لعلاج السرطان لأكثر من 10 سنوات، وتلقت الجرعة الأولي من اللقاح يوم الأربعاء الماضي.

وتعيش سونيا أسيفيدو مع عائلتها في منطقة مايا قرب مدينة بورتو، وفي يوم 30 ديسمبر 2020، نشرت صورة لها عبر صفحتها علي موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، وهي تردتدي الكمامة الطبية، معلقة “تم تطعيمي بلقاح كوفيد 19”.

وقال أبيليو أسيفيدو “والد الممرضه”، إنّ ابنته كانت أما لطفلين وعملت في طب الأطفال بالمعهد البرتغالي لطب الأورام في بورتو، ولم تكن تعاني من أي مشكلات صحية أو آثار جانبية سلبية بعد تلقيحها بلقاح فايزر.

وأكد الأب، أنّ ابنته لم تظهر عليها أي أعراض، وتوفيت بعد يومين فقط من ليلة رأس السنة للعام 2021، قائلاً “أريد إجابات، أريد أن أعرف ما الذي حدث لابنتي وسبب وفاتها”.

فيما ذكر مسؤلي المؤسسة الصحية الوطنية أن سونيا تم تطعيمها ضد فيروس كورونا، ولم يتم إخطارهم بأي تأثير أو أعراض جانبية غير مرغوب بها عندما تم حقنها باللقاح أو في الساعات التي تلت ذلك.

وعلق المعهد البرتغالي للأورام في بيان: “فيما يتعلق بالوفاة المفاجئة لمساعد تشغيلي بالمؤسسة الصحية لمرجعية الوطنية الدولية لعلاج السرطان، في اليوم الأول من يناير 2021، يؤكد مجلس الإدارة الحدث ويعرب عن أسفه الصادق للعائلة والأصدقاء في هذه الفاجعة”.

وفاة إثنين تلقوا لقاح فايزر في التجارب الإكلينكية

وكان تقرير صادر عن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، التي منحت اللقاح ترخيص إستخدام طوارئ في أمريكا، قالت فيه أن 6 أشخاص توفوا خلال تجارب لقاح اللقاح.

أوضحت إدارة الدواء الأمريكية أن 4 من المتوفين الستة تلقوا لقاح وهمي، بينما اثنان تلقوا اللقاح الحقيقي، ولن يُعلن عن أسباب الوفاة.

وتم الإعلان عن أن أحد المشاركين في مجموعة المشاركين في اختبارات اللقاح مُصاب بالسمنة وتصلب الشرايين، وتوفي بعد 3 أيام من تناول الجرعة الأولى من اللقاح، بينما توفي المتطوع الثاني بسكتة قلبية بعد 60 يوماً من الجرعة الثانية.

وتوفي من بين المشاركين الذين تلقوا اللقاح الوهمي، اثنان نتيجة نوبة قلبية وسكتة دماغية، فيما لم يتم التوصل لتحديد سبب وفاة الشخصين الآخرين.

ومن بين المتوفين الستة، 3 تجاوزت أعمارهم 55 عامًا، وشارك في المجموعة التي خضعت لتجار اللقاح قبل إعتماد إستخدامه حوالي 38 ألف شخص فوق سن 16 عاماً.

ويؤخذ لقاح شركة فايزر المضاد لفيروس كورونا المستجد على جرعتين يفرق بينهما 21 يوماً.

بيان من هيئة الدواء الأمريكية:

ظهور حالات شلل نصفي بالوجه بعد تلقي لقاح فايزر وموديرنا

وفي 15 ديسمبر 2020، أوصت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، المتخصصن بالقطاع الصحي بمراقبة الأشخاص الذين يحصلون على لقاح فايزر أو لقاح موديرنا المضاد لفيروس كورونا المُستجد، لإحتمالية حدوث شلل نصفي بالوجه، ما يُسمي طبياً بـ “Bell’s palsy”.

وشلل الوجه النصفي هو حالة تسبب ضعف مؤقت أو شلل في عضلات الوجه، يمكن أن يحدث عندما يصبح العصب الذي يتحكم في عضلات الوجه ملتهباً أو متورمًا أو مضغوطًا، وتسبب الحالة تدلي جانب واحد من وجهك أو تيبسه ولذلك يُطلق عليه “نصفي”.

وقالت إدارة الدواء الأمريكية، في بيان لها علي الموقع الرسمي، أن ذلك جاء بعد إبلاغ إصابة 5 أشخاص ممن تلقوا لقاح فايزر أثناء التجربة السريرية بشلل نصفي بالوجه، وهو مرض ينتج عن مشكله في عصب الوجه.

وأشارت هيئة الدواء الأمريكية المسؤله عن منح تراخيص إستخدام وتداول الأدوية واللقاحات، الي إنه ليس بالضرورة أن يكون ذلك من الآثار الجانبية المرتبظة باللقاح، ولكنه يستحق المتابعة بعد إصابة عدد من المشاركين في التجربة بهذه الحالة.

وأوضحت هيئة الدواء الأمريكية التي منحت ترخيص الإستخدام الطارئ للقاح فيروس كورونا لشركتي فايزر وبيونتك الألمانية، الجمعة الماضية، إنه لاتوجد بيانات كافية لربط الحالات مباشرة باللقاح، لكن ذلك يتطلب تدقيقاً دقيقاً ومتابعة اكثر للمتطعمين.

كما أبلغت شركة موديرنا الأمريكية، المطوره والمنتجه للقاح ضد فيروس كورونا، عن نفس العرض الجانبي، في الملف الذي تقدمت به لهيئة الدواء الأمريكية للحصول علي ترخيص إستخدام اللقاح، أنها أجرت تجربة علي 30,000 شخص، نصهم حصل علي حرعتين من اللقاح يفصل بينهما 21 يوم، بينما النص التاني لم يأخذ اللقاح.

حيث أُصيب 3 أشخاص بشلل نصفي بالوجه، منهم حالة أُصيبت بعد 32 يوم من تلقي الجرعة الثانية من اللقاح، منهم حالتين عافوا، وإستدعي دخول حالة واحدة منهم للمستشفي.

ووافق الدكتور بول أوفيت، عضو التصويت في اللجنة الإستشارية لللقاحات والمنتجات البيولوجية بإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الذي صوت لصالح إعتماد لقاح فايزر، على أن الحالة تستحق المراقبة مع طرح اللقاح،

وقال، “في حين كان هناك اختلاف بسيط في الحالات في مجموعة اللقاح مقارنةً بالمجموعة التي حصلت علي العلاج الوهمي قفي التجربة، إنه ليس من المؤكد ما إذا كان الدواء قد ساهم في الشلل “لأن عدد الحالات كان صغيراً ولم يكن أكثر تكراراً مما كان متوقعاً في عموم السكان”.

وقال فريق إدارة الغذاء والدواء الأمريكي، أنه لم تكن هناك أنماط ملحوظة أخرى أو اختلالات رقمية بين مجموعات العلاج لفئات معينة من الأثار الجانبية، بما في ذلك المشاكل العصبية والتهابات الأعصاب والتخثر الأخري، والتي من شأنها أن تشير إلى وجود علاقة سببية بلقاح موديرنا لفيورس كورونا في المستندات.

وقال الدكتور بيتر ماركس، مدير مركز تقييم وأبحاث البيولوجيا التابع لإدارة الغذاء والدواء، أن المنظمة ستكون قادرة على الوصول بسهولة وسرعة إلى البيانات الخاصة بحالات شلل بيل بمجرد إعطاء اللقاحات.

لقاح فايزر بيونتك ضد فيروس كورونا

يُذكر أن لقاح شركتي فايزر الامريكية وبيونتك الألمانية، حصل علي ترخيص الإستخدام الطاري من هيئة الغذاء والدواء الأمريكية، بنا علي تجربة تقدمت بها الشركة تم إجراؤها علي شارك بها 43,548 شخص أعمارهم من 16 سنه فيما فوق، منهم 21,720 حصل علي اللقاح بجرعتين يفصل بينهم 4 أسابيع، بينما المجموعة الثانية المكونة من 21,728 شخص، لم يحصلوا علي اللقاح

وجاءت نتائج تجربة لقاح فايزر بأن اللقاح منح حماية ضد افصابة بفيروس كورونا بنسبة 95% حيث أنه في المجموعه اللي تلقت اللقاح منهم 9 حالات اصيبوا بفيروس كورونا بدون أعراض للمرض ماعدا حالة واحدة متدهورة، بينما في المجموعة الاخري التي لم تتلقي اللقاح، أُصيب 162 بفيروس كورونا، منهم 9 حالات دخلت المستشفيات، ولم تحدث حالات وفاة بسبب كورونا.

الأعراض الجانبية للقاح فيروس كورونا لشركة فايزر

وكانت هئية الغذاء والدواء FDA أعلنت أمس، عن قائمة رسمية بالأعراض الجانبية للقاح فايزر، موضحه أن اللقاح يؤخذ على جرعتين يفصل بينهما 3 أسابيع، ويوفر حماية ضد الإصابة بالعدوي لفترة غير معلومة.

وأشارت هيئة الغذاء والدواء الي أنه لم يبلغ حتى الآن عن أعراض جانبية خطيرة، مما يجعل فؤائد اللقاح تفوق أثاره الجانبية، وهي على النحو التالي:

  1. ألم بالجلد في مكان الحقنة، “في الذراع”.
  2. تورم وإحمرار الجلد مكان الحقنة.
  3. إرتفاع في درجة الحرارة، وقد تصل إلى أعلي من 40 درجة.
  4. الشعور بالإرهاق.
  5. صداع في الرأس.
  6. الشعور بالغثيان، والميل للترجيع.
  7. رعشة وقشعريرة.
  8. ألم في المفاصل.
  9. ألم في العضلات.
  10. تعب والم في الجسم، وهذا دليل على فعالية نظام المناعة.
  11. تضخم الغدد الليمفاوية.
  12. ردود فعل تحسسية شديدة في حالات نادرة.

وفاة إسرائيلي بعد ساعة من تلقيه لقاح فيروس كورونا ووزارة الصحة تحقق

سادت حالة من الجدل في إسرائيل، بعد وفاة رجل بعد ساعة من تلقيه لقاح فيروس كورونا ضمن خطة وزارة الصحة لتطعيم كبار السن والأطقم الطبية بلقاح فيروس كورونا.

وقالت وزارة الصحة الإسرائيلية، أن المتوفى يبلغ من العمر 75 عاماً، يُقيم في بلدة بيسان شمالي البلاد، وأنه كان يعاني من أمراض في القلب، وتعرض خلال السنوات الأخيرة لعدة نوبات قلبية.

وأضافت، أنه تم تطعيم الرجل حوالي الساعة 8:30 صباحاً في عيادة في كلاليت، حيث ظل في العيادة لفترة قصيرة بعدها، للتأكد من عدم تعرضه لأعراض جانبية، وعندما شعر بتحسن، تركته العيادة ليذهب الي منزله.

وقال البروفيسور حزي ليفي، المدير العام لوزارة الصحة، أنه قرر تشكيل لجنة تحقيق برئاسة رئيس قسم السلامة والجودة في وزارة الصحة، للتحقيق في الأمر والتأكد من علاقة اللقاح بالوفاة.

وأضاف “ليفي” أنه تم تطعيم نحو 99 ألف إسرائيلي أمس، ليصل إجمالي من تلقوا اللقاح منذ بدء عملية التطعيم في 20 ديسمبر الماضي إلى 379 ألف شخص.

وكانت إسرائيل إستقبلت الشحنة الأولى من لقاح فيروس كورونا لشركة فايزر مطبع الشهر الجاري، وتوقعت الشركة الموزعة للقاح في إسرائيل أن يتوافر لها ما يكفي من اللقاح لتطعيم نحو ربع السكان بحلول نهاية العام.

هيئة الغذاء والدواء الأمريكية: وفاة 6 أشخاص بالمرحلة الأخيرة من تجارب فايزر للقاح كورونا

يُذكر أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية أعلنت قبل إسبوعين عن وفاة 6 أشخاص، كانوا في المرحلة الأخيرة من تجارب لقاح شركة فايزر ضد فيروس كورونا.

وذلك بالتزامن مع اليوم الأول من إنطلاق حملات تطعيم السكان باللقاح في بريطانيا، مما آثار القلق لدي الكثير المتأملين بأن يكون بقاح فايزر نهاية لهذة الجائحة.

وقالت الهيئة في تقريرها، أنه بعد مرور 6 ساعات فقط من بدء بريطانيا لتطعيم لقاح فايزر، توفي 6 أشخاص، كانوا في المرحلة الأخيرة من لقاح تجارب لقاح فايزر-بايونتك.

وأوضحت أن الوفيات لا تثير أي شكوك في سلامة اللقاح أو طرح أسئلة حول فعاليته، لأن جميع الوفيات جاءت طبيعية لأسباب لا تتعلق بتناول اللقاح، مثل أي أحداث تحدث في عموم السكان من الفئات العمرية، ولسرية معلومات المتطوعين بالتجارب لا يسمح بالكشف عن أسباب الوفاة.

وكشفت أنه من بين الستة المتوفيين من المشاركين بالتجارب، شخصين تلقيا اللقاح التجريبي أثناء التجربة، و4 آخرين ماتوا ولكن كانوا في مجموعة الدواء الوهمي “لم يتلقوا اللقاح الحقيقي”.

إسرائيل تسجل إصابات بفيروس كورونا للمرة الثانية بين المتعافين بعد 3 أشهر من إصابتهم الأولي

بعد ظهور فيروس كورونا المُستجد لأول مرة فى الصين بنهاية عام 2019، بدأت بعض الدول تعلن عن ظهور إصابات بفيروس كورونا للمرة الثانية بين المتعافين، حيث تم الإعلان عن وفاة طفلة عمرها 13 عاماً فى السعودية بعد إصابتها للمرة الثانية بالفيروس، وكانت إلتقطت العدوى من والدتها التى تعمل ممرضة (إقرأ التفاصيل).

كما أعلنت الصحة الإسرائلية عن تسجيل حالتين أُصيبا بفيروس كورونا المُستجد مرتين متتاليتين، كانت الحالة الأولى فى شهر مايو الماضي، عندما أثبتت التحاليل الطبية إيجابية إصابة امرأة تبلغ من العمر 45 عامًا من جسر الزرقة بالفيروس بعد شهر من خروجها من المستشفى وفحصها مرتين متتاليتين.

وأعلن مركز شيبا الطبى في تل هشومير وسط إسرائيل، أمس الأحد، عن إصابة طبيبة بفيروس كورونا مجدداً، بعد 3 أشهر من التعافي من الإصابة الأولى، بعد أن كانت نتائج الإختبار سلبية في مايو ويونيو.

وتأتى هذه الأنباء وسط دراسات تم الإعلان عنها تؤكد أن فترة المناعة من الفيروس للمتعافين لا تستمر إلا عدة أشهر وتختلف المدة من شخص لأخر.

ووجدت الدراسات الأولية في الصين وألمانيا والمملكة المتحدة أن الأشخاص الذين تعرضوا للإصابة بالفيروس تكون أجهزتهم المناعية أجسامًا مضادة واقية، ولكن حتى الآن يبدو أنها تستمر لبضعة أشهر فقط، وهذا يشكل أزمة لمطوري لقاح فيروس كورونا، الذين قد يضطرون إلى البحث عن لقاح يتم إعطاؤه بإنتظام، مثل لقاحات الإنفلونزا الموسمية الذي يؤخذ كل عام.

وقال البروفيسور غابرييل إيزبيكي من مركز شاعر زيديك الطبي في القدس، “إن ما نراه مخيف للغاية، ولا يزال أكثر من نصف المرضى، بعد أسابيع من الإختبار السلبي يعانون من أعراض”.

يُذكر أن وزارة الصحة فى إسرائيل سجلت 50289 حالة إصابة بفيروس كورونا حتى اليوم من بينهم 409 حالة وفاة.

إقرأ أيضاً: طبيب مصرى يعلن إصابته بفيروس كورونا 3 مرات ودراسات تؤكد إحتمالية الإصابة مرة أخري

إصابة موظف بالرئاسة الإسرائيلية و3 من حراس نتنياهو بفيروس كورونا

أعلن المكتب الإعلامي للرئيس الإسرائيلي، ريوفين ريفلين، عن إصابة أحد موظفي إدارة الرئاسة الإسرائليلة بفيروس كورونا المُستجد.

وقال مكتب الرئيس الإسرائيلي، في بيان اليوم السبت، إن أحد موظفي إدارة الرئيس خضع لإختبار فيروس كورونا المُستجد وأظهر ايجابيته للفيروس.

وقالن الرئاسة الإسرائيلية أنها نسقت مع وزارة الصحة لإجراء فحص لباقي الموظفين والنظر في الإجراءات والوقائية والإحترازية اللازمة للرئيس ريفلين.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن إصابة 3 من عناصر الحرس الخارجي لمقر إقامته بفيروس كورونا.

وأضاف مكتب بنيامين نتنياهو، ان الفحوصات بينت إصابة ثلاثة من حراس الأمن بفيروس كورونا، من الحرس المسؤول عن تأمين محيط منزل رئيس الحكومة الرسمي، وأنه تم إجراء فحص لجميع أفراد الأمن في المنطقة، وتبين عدم إصابتهم.

وأضاف البيان، أن هؤلاء الحراس موجودون في مراكز الحراسة ونقاط التفتيش خارج المنزل، ولم يختلطوا برئيس الحكومة.

وشهدت إسرائيل في الفترة الأخيرة ارتفاع ملحوظ في لمعدلات الإصابات الجديدة بفيروس كورونا بعد أن سمحت الحكومة بإعادة فتح الأنشطة الاقتصادية والسياحة والمؤسسات التعليمية والمطاعم والمقاهي والمتاجر، مما دفع السلطات إلى وقف عملية تخفيف القيود العامة المفروضة بسبب الوباء.

إصابة وزير الصحة الإسرائيلي وزوجته بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن إصابة وزير الصحة الحاخام يعكوب ليتسمان زعيم حزب يهوديت هتوراة، وزوجته من فيروس كورونا المُستجد.

وقالت الوزارة في بيان لها إنهم يتلقون العلاج وسيظلون في العزل الصحي حتي تعافيهم تماماً من الفيروس.

وكان ليتسمان عارض إجراءات الحكومة في مواجهة الفيروس، بزعم مخالفتها لتعاليم الشريعة اليهودية، وإرتفع عدد المصابين في إسرائيل الي أكثر من 6 آلاف إصابة، من بينهم 26 حالة وفاة.

ومن المتوقع أن يدخل مدير عام وزارة الصحة وكبار المسؤولين الآخرين العزل الذاتي المنزلي لأنهم من المخالطين للوزير المُصاب ويُشبته ان يكونوا غُصيبوا بالفيروس.

وكان “ليتسمان” إلتقي مع مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان ورئيس القسم الطبي الدكتور فيريد عزرا ، مساء الثلاثاء الماضي، ومن المتوقع أن يدخل الاثنين العزل الذاتي.

وقد يضطر كبار المسؤولين الآخرين وحتى المسؤولين الحكوميين، الذين التقوا مع ليتسمان خلال الأسبوعين الماضيين، إلى عزل أنفسهم.

وسجلت إسرائيل 6092 حالة إصابة بفيروس كورونا، منهم 95 في حالة خطيرة، وإرتفع عدد حالات الوفاة إلى 26 حالة.

وفي الولايات المُتحدة الأمريكية، الأعلي في عدد الإصابات بفيروس كورونا حتي الأن، تخطت حصيلة الوفيات في الولايات المتحدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، ألف حالة وفاة.

حيث سجلت أمريكا 1046 حالة وفاة خلال أخر 24 ساعة، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 5099 حالة وفاة، كما سجلت أكثر من 26 ألف إصابة جديدة، لترتفع حالات الإصابة الي 214639 حالة إصابة.

إسرائيل تغلق حدودها مع مصر لمواجهة فيروس كورونا وتمنع دخول القادمين من مصر

ذكرت هيئة الإذاعة العامة بإسرائيل أن إسرائيل أغلقت حدودها البرية مع مصر في الساعة 5 مساءً بالتوقيت المحلي “15:00 بتوقيت جرينتش”، اليوم الأحد، ضمن إجراءاتها للحد من إنتشار فيروس كورونا، مع قيام شركة الطيران الإسرائيلية بخفض الرحلات الدولية.

كما أعلن وزير داخلية إسرائيل أرييه ديري، أن أي شخص كان في مصر خلال الأسبوعين الماضيين وليس مواطناً إسرائيلياً أو مقيماً سيمنع من دخول إسرائيل، وسيصبح حظر الدخول ساري المفعول على الفور.

وأضاف “ديري”، بالإضافة إلى ذلك سيتم عزل جميع المواطنين الإسرائيليين العائدين من مصر لمدة 14 يومًا في العزل الصحي للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

وكانت أغلقت إسرائيل حدودها مع سوريا ولبنان يوم الجمعة الماضي وسط مخاوف متزايدة من تفشي فيروس كورونا في البلاد.

وسجلت وزارة الصحة الإسرائيلية حتى الآن 39 حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد COVID-19 في البلاد جميعهم لمواطنين إسرائليين.

بينما سجلت السلطات الفلسطينية 19 حالة إصابة بالفيروس في الضفة الغربية.

يُذكر ان وزارة الصحة المصرية أعلنت عن أول وفاة حالة إصابة بفيروس كورونا في مصر، اليوم الأحد، وتعود لسائح ألماني الجنسية كان في الإقصر وتم إكتشاف إصابته في الغردقه أمس السبت.

وقال الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي للوزارة، أن السائح ألماني الجنسيه يبلغ من العمر 60 عاماً ومتواجد في مصر منذ سبعة أيام، وكانت ظهرت عليه أعراض مرضية تتمثل فى إرتفاع بدرجة الحرارة عند وصوله إلى الغردقة قادماً من محافظة الأقصر.

وأضاف “مجاهد”، توجه السائح الألماني إلى مستشفي الغردقة العام مساء يوم وصوله للغردقة يوم الجمعة 6 مارس الماضي لتلقى الرعاية الطبية، وتم إجراء الفحوصات اللازمة له وسحب العينة والتى جاءت إيجابية لفيروس كورونا المستجد يوم السبت 7 مارس.

وتابع “مجاهد”، تم وضع السائح بعد تأكيد إصابته بالفيروس فى الرعاية المركزة نظراً لأنه يعانى من فشل تتفسي ناتج عن إلتهاب رئوي حاد، ورفض النقل إلي مستشفي العزل المخصص بمرسي مطروح، ثم ساءت حالته وحدث اضطراب فى درجة وعيه، وتوفي اليوم الأحد 8 مارس.

وبهذه الحاله ترتفع عدد الحالات المسجله في مصر حتي الأن الي 49 حاله، منهم 12 حاله تم شفاءها وحالة وفاة واحدة.

اليونان تعلن إرتفاع إصابات فيروس كورونا القادمة من رحلة مصر وإسرائيل الي 32 شخص

أكدت اليونان اليوم الجمعة عن تسجيل 14 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجدة (كوفيد-19)، مما رفع العدد الإجمالي في البلاد إلى 45 حالة.

وقال مسؤول لمنظمة الوطنية للصحة العامة باليونان، أن 11 من الحالات الجديدة كانوا من بين مجموعة تضم 53 شخصًا عادوا مؤخرًا من الحج إلى الأماكن المقدسة في مصر وإسرائيل والضفة الغربية في فلسطين، وبينهم رجل يبلغ من العمر 66 عامًا وكان في حالة خطيرة.

وكانت وزارة الصحة اليونانية أعلنت أمس الخميس عن إكتشاف 21 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بعد عودتهم من الخارج ليرتفع عدد المصابين من الوفد حتي الأن 32 حالة.

وقالت صحة اليونان أن الإصابات الجديدة تشمل 21 يوناني من الحجاج المسيحيين الذين عادوا إلى وطنهم بعد زيارة بين إسرائيل ومصر والضفة الغربية الفلسطينية بالحافلة في الفترة من 19 إلى 27 فبراير.

وقال سوتيريس تسيودراس من المنظمة الوطنية للصحة العامة باليونان في مؤتمر صحفي، لقد كانت مجموعة مغلقة من الأشخاص الذين كانوا على متن حافلة لعدة أيام، مضيفًا أنهم عادوا إلى اليونان في 27 فبراير.

وتستقبل إسرائيل وفلسطين مئات الآلاف من الزوار كل عام لزيارة الأماكن المقدسة، بما في ذلك كنيسة المهد في بيت لحم، وكنيسة القيامة في القدس ومدينة الناصرة وغيرها.

إسرائيل تعلن إصابة سائق حافلة الوفد اليوناني بفيروس كورونا

الجدير بالذكر أن إسرائيل سجلت حالة إصابة جديدة اليوم بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بها الي 16 حالة إصابة حتي الأن.

وتعود الإصابة رقم 16 في إسرائيل الي سائق حافلة يبلغ من العمر 38 عامًا من القدس الشرقية، ويتم علاجه حاليًا في مستشفى بوريا في طبريا، حيث تم تشخيص إصابته بالالتهاب الرئوي.

وقال مدير الأمراض المعدية في المستشفى، إن المُصاب في حالة مستقرة واعية تماماً.

وذكرت وسائل الإعلام العبرية أن السائق قام بجولة في الآونة الأخيرة مع مجموعة من اليونان، تضم 21 شخصًا تم تشخيصهم بفيروس كورونا لدى عودتهم إلى بلادهم في 27 فبراير، وكانت المجموعة قد توقفت في إسرائيل وفلسطين ومصر.

إكتشاف 7 حالات إصابة بفيروس كورونا في فلسطين بسبب الوفد اليوناني

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، أمس الخميس، تأكيد إصابة 7 فلسطينيين بفيروس كورونا المستجد في بيت لحم، وأنهم قيد العلاج في الحجر الصحي، وهم من العاملين بأحد الفنادق في المنطقة.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن هناك عدداً من الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس “كورونا” المستجد، في أحد فنادق محافظة بيت لحم، وأنها تقوم بالفحوصات اللازمة للتأكد وأنها بانتظار النتائج كي يتم إطلاع الجمهور عليها فور صدورها.

وأعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية، أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حدثت في فندق “آنجل” في بيت لحم حيث مكان إقامة الفوج اليوناني في الفترة ما بين تاريخ 23 و27 فبراير، وغادروا الأراضي الفلسطينية متجهين إلي مصر، وبعد عودتهم الي اليونان تبيّن إصابتهم بالفيروس.

وقررت وزارة الصحة الفلسطينية تحويل مركز الإدمان في محافظة بيت لحم إلى مكان للفرز واستقبال الحالات المرضية المصابة بفيروس كورونا وتحويل فندق إنجل شارع السهل بيت جالا ببيت لحم إلى مركز للحجر الصحي بعد إكتشاف الاصابات.

وقالت وزارة الصحة بأنه تم تفعيل خطة الطوارئ في محافظتي بيت لحم وأريحا والأغوار وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في محافظة بيت لحم لمدة 14 يوماً .

كما أعلنت إغلاق كافة المساجد والكنائس في محافظة بيت لحم لمدة 14 يوماً , ووقف كافة الفعاليات والندوات والمؤتمرات والنشاطات الإجتماعية والرياضية في كافة محافظة بيت لحم لمدة 14 يوماً.

وأعلنت الطوائف المسيحية المختلفة إغلاق كنيسة المهد في بيت لحم، وعدم استقبال السياح والحجاج، اعتباراً من الساعة الرابعة عصرا، في إطار خطة الطوارئ التي تم اعتمادها لمواجهة فيروس كورونا.

وأوصت وزارة الصحة الفلسطينية بوقف وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في بيت لحم لمدة 14 يوماً.

تسجيل 7 حالات إصابة بفيروس كورونا في فلسطين بسبب الوفد اليوناني

أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة، اليوم الخميس، تأكيد إصابة 7 فلسطينيين بفيروس كورونا المستجد في بيت لحم، وأنهم قيد العلاج في الحجر الصحي.

وأوضحت وزيرة الصحة أن المصابين من العاملين في فندق، تم على ما يبدو انتقال العدوى إليهم من وفد يوناني زار بيت لحم نهاية الشهر الماضي.

وأعلنت وزارة الصحة تحويل الفندق الذي اكتشفت فيه الإصابات إلى مركز للحجر الصحي والتعامل مع الوفود الأجنبية المتواجدة حاليا في بيت لحم.

وقالت الوزارة الصحة إن هناك عدداً من الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس “كورونا” المستجد، في أحد فنادق محافظة بيت لحم، وأنها تقوم بالفحوصات اللازمة للتأكد وأنها بانتظار النتائج كي يتم إطلاع الجمهور عليها فور صدورها.

وأعلنت وكالة الأنباء الفلسطينية، أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حدثت في فندق “آنجل” في بيت لحم حيث مكان إقامة الفوج اليوناني في الفترة ما بين تاريخ 23 و27 فبراير، وغادروا الأراضي الفلسطينية متجهين إلي مصر، ووصلوا أمس الأربعاء لليونان، وتبيّن إصابتهم بالفيروس كما أعلنت وزارة صحة اليونان اليوم.

وقررت وزارة الصحة الفلسطينية تحويل مركز الإدمان في محافظة بيت لحم إلى مكان للفرز واستقبال الحالات المرضية المصابة بفيروس كورونا وتحويل فندق إنجل شارع السهل بيت جالا ببيت لحم إلى مركز للحجر الصحي بعد إكتشاف الاصابات.

وقالت وزارة الصحة بأنه تم تفعيل خطة الطوارئ في محافظتي بيت لحم وأريحا والأغوار وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في محافظة بيت لحم لمدة 14 يوماً .

كما أعلنت إغلاق كافة المساجد والكنائس في محافظة بيت لحم لمدة 14 يوماً , ووقف كافة الفعاليات والندوات والمؤتمرات والنشاطات الإجتماعية والرياضية في كافة محافظة بيت لحم لمدة 14 يوماً.

أعلنت الطوائف المسيحية المختلفة إغلاق كنيسة المهد في بيت لحم، اعتبارا من الساعة الرابعة من عصر الخميس، استجابة لتوصيات وزارة الصحة و تعليمات محافظ المدينة.

وأعلنت الطوائف عن إغلاق الكنيسة وعدم استقبال السياح والحجاج، اعتبارا من الساعة الرابعة عصرا، في إطار خطة الطوارئ التي تم اعتمادها لمواجهة فيروس كورونا.

وأوصت وزارة الصحة الفلسطينية بوقف وإغلاق جميع المؤسسات التعليمية ومراكز التدريب في بيت لحم لمدة 14 يوماً.

إسرائيل تعلن إصابة سائق حافلة الوفد اليوناني بفيروس كورونا

الجدير بالذكر أن إسرائيل سجلت حالة إصابة جديدة اليوم بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات بها الي 16 حالة إصابة حتي الأن.

وتعود الإصابة رقم 16 في إسرائيل الي سائق حافلة يبلغ من العمر 38 عامًا من القدس الشرقية، ويتم علاجه حاليًا في مستشفى بوريا في طبريا، حيث تم تشخيص إصابته بالالتهاب الرئوي.

وقال مدير الأمراض المعدية في المستشفى، إن المُصاب في حالة مستقرة واعية تماماً.

وذكرت وسائل الإعلام العبرية أن السائق قام بجولة في الآونة الأخيرة مع مجموعة من اليونان، تضم 21 شخصًا تم تشخيصهم بفيروس كورونا لدى عودتهم إلى بلادهم في 27 فبراير، وكانت المجموعة قد توقفت في إسرائيل وفلسطين ومصر.

اليونان تكشف 21 مصاب بفيروس كورونا كانوا في رحلة بحافلة بين مصر وفلسطين وإسرائيل

أعلنت وزارة الصحة اليونانية اليوم الخميس عن إكتشاف 21 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، بعد عودتهم من الخارج، لترتفع عدد حالات الاصابة في اليونان الي 31 حالة.

وقالت صحة اليونان أن الإصابات الجديدة تشمل 21 يوناني من الحجاج المسيحيين الذين عادوا إلى وطنهم بعد زيارة بين إسرائيل ومصر والضفة الغربية الفلسطينية بالحافلة في الفترة من 19 إلى 27 فبراير، حسبما ذكرت شبكة Ynet.

وقال سوتيريس تسيودراس من المنظمة الوطنية للصحة العامة باليونان في مؤتمر صحفي، لقد كانت مجموعة مغلقة من الأشخاص الذين كانوا على متن حافلة لعدة أيام”، مضيفًا أنهم عادوا إلى اليونان في 27 فبراير.

وتستقبل إسرائيل وفلسطين مئات الآلاف من الزوار كل عام لزيارة الأماكن المقدسة، بما في ذلك كنيسة المهد في بيت لحم، وكنيسة القيامة في القدس ومدينة الناصرة وغيرها.

وكانت وزارة الصحة اليونانية، أعلنت أمس الأربعاء، عن إرتفاع عدد إصابات فيروس كورونا في البلاد الي 9 حالات بعد تسجيل حالة جديدة، وقالت أن الحالة الجديدة كانت في رحلة بين مصر وإسرائيل.

وقالت الوزارة في بيان أصدرته أمس الأربعاء إن الشخص المصاب يعيش في مدينة باتراس اليونانية، وقد سافر مؤخراً إلى مصر وإسرائيل.

وأكد أستاذ الأمراض المعدية، سوتيريس تسيودراس، أن الحالة المصابة لشخص يبلغ من العمر 66 عاماً، وفي مستشفى جامعة ريو بالوقت الراهن ويجري فحص جميع المخالطين لها.

وبعد فحص المخالطين للحالة وظهور نتائج الفحص اليوم الخميس، تبين إصابه 21 أخرين ليصبح إجمالي عدد المصابين من ذلك الفوج السياحي 22 شخصاً.