الرئيسية » أرشيف الوسم : الاستثمار الرياضى (صفحة 2)

أرشيف الوسم : الاستثمار الرياضى

الاندية الخاصة: الاستثمار فى الأندية الرياضية بالتحايل على القانون

كتب عبدالرحمن الشويخ لجريدة البورصة نيوز..

تصاعدت الاستثمارات فى القطاع الرياضى خاصة فى نشاط كرة القدم، ومع ذلك مازالت القوانين المنظمة للاستثمار فى هذا النشاط لا تساعد على تسريع أو تلبية متطلبات المستثمرين.

وبمتابعة الاستثمارات التى دخلت القطاع مؤخرا، ثبت أن جزءا كبيرا منها يدخل عبر الالتفاف على القواعد القانونية التى كانت تمنع حتى العام الماضى تأسيس أندية رياضية خاصة، كما أنها مازالت تمنع تأسيس شركات للاستثمار فى الألعاب الرياضية مباشرة، بل تشترط الحصول اولا على ترخيص من مديرية الشباب والرياضة طبقا لقانون الرياضة الجديد وتأسيس أندية لها أعضاء ونشاط اجتماعى للاستثمار فى الرياضة.

وتضطر الشركات الراغبة فى الاستثمار الرياضى إلى الاستحواذ على شركات لها أندية رياضية كما فعل نادى بيراميدز (الأسيوطى) أو عقد اتفاقات بينها وبين أندية لها أنشطة رياضية بالفعل مثل حالة نادى مصر المقاصة الذى يلعب فى الدورى الممتاز لكرة القدم من خلال شراء عضويات لأعضائه فى نادى هنداوى بمحافظة الفيوم وسيطر من خلالها على الجمعية العمومية للنادى الفيومى.

وحتى بعد السماح بتأسيس أندية خاصة ما زال على تلك الأندية أن تبدأ من الصفر فى المسابقات التى ترغب المشاركة فيها، إلى أن تستطيع الوصول إلى المسابقات الرئيسية خلال 4 سنوات من تأسيسها، أو تستحوذ على أندية أخرى موجودة فى تلك المسابقات لاختصار الوقت.

وبعد القانون الجديد الذى سمح للأندية القائمة بتأسيس شركات تستحوذ على 51% من أسهمها للاستثمار الرياضى، باتت الأندية الأهلية بدورها تواجه صعوبات نتيجة المنافسة الكبيرة مع القطاع الخاص، بينما يصعب على تلك الأندية اجتذاب استثمارات خاصة بسبب هيمنة الحكومة عليها.

4 مؤسسات تضم مستثمرين مصريين وعرب وأجانب تستحوذ على أندية مصرية الموسم المقبل

«بيراميدز» تسبب فى نقلة تاريخية للكرة فى مصر.. ولا يوجد بيع للأندية

نصف أندية الدورى المصرى ستختفى خلال عشر سنوات وقد نرى رئيس أهلاوى للزمالك

تسعى 4 مؤسسات كبرى تضم مستثمرين مصريين وعرب وأجانب، للاستحواذ على أندية مصرية فى الدورى المصرى الممتاز لكرة القدم وفقاً لتصريحات عمرو مصطفى كامل خبير الاستثمار الرياضى.
وقال كامل إن تلك المؤسسات بدأت فعلياً البحث عن طرق للدخول فى استثمارات مع أندية مصرية بالموسم الكروى 2019- 2020.

أضاف: «توجد تحولات جذرية فى الرياضة المصرية، أتمنى أن يكون المسؤولين على دراية بها، لآن الرياضة قبل 2018 شئ والآن شئ مختلف تماماً، وسيكون تأثير ذلك على الرياضة المصرية بصفة عامة، وكرة القدم بصفة خاصة كبير جداً».

أوضح أنه فى آخر 20 عاماً أصبح من يمتلك المال هو القادر على الفوز بالبطولات، قبل 50 عاماً مثلاً كانت الموهبة هى كل شيء، وبعد ظهور المال أصبح النادى الذى يستطيع الاستثمار فى صناعة كرة القدم بضم المواهب يصبح فى مكانة متميزة وقادر على تحقيق الانجازات، وهو ما كان يتوافق مع الأندية صاحبة الشعبية والجماهيرية مثل الأهلى، وعندما ظهرت أندية جديدة تملك المال فرضت نفسها على الساحة.

أشار إلى أن الاستثمارات الرياضية الجديدة أصبحت أعلى بكثير من قدرة الأندية الشعبية والجماهيرية، لذا فما يحدث فى الفترة الحالية ومستقبلاً سيكون على حساب هذه الأندية.
واعتبر أن تجربة »بيراميدز« تمثل تحول عظيم فى تاريخ كرة القدم المصرية، لكن الأهم ما سيتبع هذه التجربة، حيث يوجد مستثمرون مصريون وعرب وأجانب يفكرون بالاستثمار فى الكرة المصرية، لتنفيذ مشروعات اقتصادية كبرى.

وتابع: «توجد 4 مؤسسات كبرى ستسيطر على أندية فى مصر خلال 2019 – 2020، ولو تمت صفقتهم سيصبحون فى صدارة الدورى مع الأهرام، وسيكون هدفهم دعم الصناعة وتطويرها والربح منها، والدورى المصرى سيصبح مختلفاً عما هو عليه».

وتوقع أنه خلال 10 سنوات ستختفى نصف أندية الدورى وستظهر أندية تصنع شعبية كبيرة بفضل النجوم الذين ستتعاقد معهم، والإنجازات التى تحققها، وستتحكم القدرات المالية بشكل كبير فى مستقبل الأندية وأوضاعها.

وقال إن قانون الرياضة الجديد صدر خلال العام الماضى، ومع ذلك لم يقم أى ناد خاص بالحصول على رخص لانشاء أندية وفقاً للقانون لأن من يريد الاستثمار لديه الرغبة التواجد فى الدورى الممتاز، لكن من يتقدم بطلب للحصول على رخصة سيبدأ العمل بداية من القسم الرابع.

أضاف أنه فى خلال 5 أو 6 سنوات سيختفى كل ذلك، لأن جميع الأندية من المفترض أن تكون إما قد وفقت أوضاعها أو تأسست أندية جديدة حسب القانون الجديد، وتوجد تشريعات جديدة تتم حالياً لتطوير القانون الخاص بالرياضة لتسهيل كل ذلك.

أوضح أنه فى السنوات العشر الأخيرة حدثت نقلة نوعية فى الموارد بالنسبة للأندية فى صناعة كرة القدم، بدايتها كانت وكالة «الأهرام» للإعلان، وكان التحول الأكبر ظهور «بريزينتيشن»، التى قبلها كانت أرقام الرعايةو والبث الفضائى قليلة جداً، والآن أصبحت كل الأندية تحصل على عوائد مالية كبيرة.

أشار إلى أن الدورى المصرى الممتاز سيشهد نقلة كبرى، وسيصبح أقوى بكثير مما هو عليه، وسنشاهد لاعبين عالميين بسبب وجود استثمارات كبيرة، وسترتفع قيمة بطولة الدورى وسيصبح هناك جوائز ضخمة.

وقال: «البداية ستكون صناعة الأندية وهو ما يحدث حالياً، وسننتقل بعد ذلك للصناعات المكملة، كصناعة الاحتراف والبث والنقل التليفزيونى وكذلك الناشئين».
أضاف أن رابطة الأندية المحترفة تمثل بداية جيدة لخطوة نبحث عنها منذ سنوات، وهى تسير بشكل جيد وتطور كنا نبحث عنه منذ زمن.
أوضح أن بعض عناصر كرة القدم مربحة، وغير المربح سيكون مربحاً خلال السنوات القادمة.
وقال: «انتهى عصر الانتماء فى كرة القدم تماماً، واللاعب رضا عبدالعال كان نقلة فى عصر الاحتراف للاعبى كرة القدم فى تاريخ مصر وكانت أول عملية لخطف لاعب بين الأهلى والزمالك، وتوقيع عبدالله السعيد للزمالك كان نقلة أخرى، رغم أنها لم تكتمل لكنها كانت منهجية خاصة لخطف لاعب، تبعاتها كانت كبيرة وتسببت فى رفع عقود لاعبين آخرين».
أضاف أنه لم يعد مقبولاً الحديث عن الانتماء الآن، من الممكن كذلك خلال سنوات أن نجد رجلا أهلاويا هو رئيس شركة الزمالك لكرة القدم، أو العكس، كل ذلك قد يحدث يوما ما ويفرضه النظام الجديد.

رحلة شراء أندية الشركات من «مزارع دينا» إلى «بيراميدز»

“اتحاد عثمان” و”جودلدى” و”وادى دجلة” و”المقاصة” الأبرز.. و”الأسيوطى” آخر الاستثمارات

لم تكن تجربة شراء نادى العاملين بشركة «الأسيوطى» وتحويله إلى «بيراميدز» هى الأولى فى بطولة الدورى الممتاز، فقد سبقتها عدة تجارب لكنها لم تنل نفس الصخب الذى صاحب شراء الأسيوطى المتواجد بالدورى المصرى الممتاز لكرة القدم.

البداية كانت فى موسم 1994 – 1995 عندما ظهر نادى العاملين بشركة اتحاد عثمان، وهبط فى الموسم التالى، وعاد مجدداً فى الموسم الذى يليه، وفى موسم 1997-1998، تحول اسمه إلى نادى شركة «مزارع دينا» التى تقع على طريق مصر- الإسكندرية الصحراوى، ولم يستمر الفريق طويلاً حيث هبط موسم 2000-2001 ولم يعد بعدها إلى الدورى الممتاز.
وكانت التجربة الثانية، مع بداية الألفية وتحديداً فى عام 200-2001 بعدما قامت مجموعة الشركة العالمية للأجهزة المنزلية التى يمتلكها أحمد بهجت بشراء نادى العاملين بشركة المعادن الذى تأسس عام 1994، وصعد للدورى الممتاز موسم 1998-1999، وأطلق على النادى بعد شرائه اسم «جولدى» نسبة إلى ماركة التليفزيون الذى كانت تنتجه الشركة، وعلى نفس طريقة »مزارع دينا« لم يستمر «جولدى» فى الأضواء كثيراً وهبط موسم 2002-2003، والنادى مازال موجوداً حتى الآن وينافس فى القسم الثالث.

وفى عام 2008 حاول نادى وادى دجلة وهو فى القسم الثانى القيام بتجربة مماثلة بعدما قام برعاية نادى «إبشواى الفيوم» الذى يلعب فى القسم الأول، لكن محاولاته فى تغيير اسم النادى إلى «وادى دجلة إبشواى» باءت بالفشل لكونه ناديا حكوميا، وهو ما جعل اتحاد الكرة والجهة الإدارية يرفضان طلب تغيير اسم النادى لعدم قانونية الطلب.

ومن التجارب المختلفة كان ما فعله نادى العاملين بمصر المقاصة، الذى اشترى نادى العاملين بشركة الفراعين المملوكة لعائلة هويدى الذى بدأ نشاطه فى منافسات الكرة المصرية بدورى الدرجة الرابعة عام 1999، وفى عام 2008 تحول إلى نادى مصر المقاصة، نسبة إلى اسم شركة «مصر للمقاصة والقيد والإيداع المركزى»، التى اشترت النادى للعاملين بها.
ونجح الفريق فى الصعود للدورى الممتاز عام 2010، وحقق نتائج رائعة وضعته بين كبار الأندية فى بطولة الدورى الممتاز، واستطاع الموسم قبل الماضى فى الحصول على مركز الوصيف ببطولة الدورى العام خلف النادى الأهلى حامل اللقب.

أما تجربة نجوم المستقبل الذى تأهل للدورى الممتاز هذا الموسم، لها خصوصيتها فى ظل التطور الذى حدث لها، فكانت البداية كناد شريك لشركة «بيبسى» ينظم دورات للناشئين على مستوى الجمهورية، نجح فى اكتشاف العديد من المواهب، فى مقدمتهم النجم محمد صلاح.

وقال مهاب الطويلة مسؤول التسويق والاستثمار بنادى نجوم المستقبل لـ«البورصة»: «منذ 15 عاما، قرر محمد الطويلة تنفيذ فكرة دورى المدارس وكان معنا شريك كبير هو بيبسى وكان الهدف ينقسم إلى جزءين، هو خدمة مجتمعية وناد محترف، وكانت الفكرة ناجحة تماماً وتم تعميمها فى الشرق الأوسط، ونجحنا فى اكتشاف مواهب عديدة قدمناها للأندية المصرية».

أضاف: «فى عام 2007 قررنا أن يكون لنا كيان مستقل فقمنا بتكوين فريق 18 عاما، وشاركنا فيه بدورى الدرجة الرابعة، ونجحت التجربة حتى وصلنا للدرجة الأولى».

ومؤخراً لمع بشدة اسم فريق الأسيوطى المملوك للعاملين بشركة «الأسيوطى سبورت» الذى فرض نفسه بقوة بين أندية الدورى هذا الموسم، وهو مملوك لشركة «الأسيوطى سبورت» التى يديرها رجل الأعمال محمود الأسيوطى الذى يمتلك شركة لتوظيف العمالة فى النمسا، الذى قام بتأسيس منتجع الأسيوطى عام 2008، على طريق القاهرة- أسيوط الصحراوى الغربى على مساحة تبلغ 50 فدانا، ويوجد فيها عدة ملاعب لكرة القدم وفندق ومطاعم وكل مستلزمات معسكرات أندية كرة القدم.

وعمل الأسيوطى على اكتشاف المواهب الشابة فى الدرجات الأدنى، واستطاع التأهل بهم للدورى الممتاز فى موسم 2014-2015 لكنه لم يستمر إلا لموسم واحد، ليعود بشكل أقوى حتى على مستوى الاستثمار فى سوق اللاعبين، فنجح فى بيع لاعبه محمد عنتر للزمالك مقابل 15 مليونا.

وكانت المفاجأة بعدما تلقى محمود الأسيوطى اتصالات من راكان الحارثى رئيس شركة «صلة» السعودية لشراء الشركة، وتوصل معه لاتفاق يقضى بشراء الشركة مقابل 5 ملايين دولار، بدون المنتجع الذى سيتم استئجار منشآته مقابل 500 ألف دولار، مع تغيير اسم النادى إلى «بيراميدز».

وزير الرياضة: نادى المصرى يؤسس شركة إستثمار رياضى لتعظيم الموارد

أعلن الدكتور اشرف صبحى وزير الشباب والرياضة تكوين شركة للاستثمار الرياضى بالنادي المصري بعد الطلب الذي تقدم حسن عمار عضو مجلس ادارة النادي البورسعيدي لتعظيم الموارد الذاتية وذلك لقانون الإستثمار الجديد .

وكان وزير الرياضة قد أكد أن الشركات الإستثمارية الرياضية الجديدة وفقا للقانون سواء الرياضى الجديد أو الإستثمار يسمح بشراكة رجال أعمال من خارج المجال الرياضى على ان تكون نسبة حصة النادى بالشركة 51% فيما يزيد.

وأوضح أن الهدف الرئيسى من تكوين تلك الشركات توفير وتعظيم التمويل الذاتى للأندية لتتمتع بالإستقرار الذى يرفع مستوى الرياضة بمصر .

مؤكدا أنه بالتعاون مع اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد سيكون هناك اهتمام بالنادي البورسعيدي في توفير كل سبل الدعم له.

بعد بيع حصته فى جلوبال ليس.. ماجد سامى يبيع 20 مليون دولار من أندية وادى دجلة

مصادر متعددة على مدار الستة أشهر الاخيرة، تردد دخول مستثمرين واستحواذهم على عدد من أسهم فى شركات وادى دجلة المختلفة التى تحت مظلة مجموعة دجلة القابضة، وأخيرها شركة أندية وادى دجلة، حيث دخلت عدد من المؤسسات الاستثمارية العربية والأجنبية فى مفاوضات مباشرة مع مجموعة دجلة القابضة المالكة لنادى وادى دجلة لشراء نسبة من أسهم الشركة المصرية مقابل 350 مليون جنيه، ما يوازى 20 مليون دولار تقريبًا.

وتعد صفقة المليونير المصرى ماجد سامى أولى الاستثمارات الرسمية فى مجال الرياضة وذلك فى أعقاب إقرار قانون الرياضة الجديدة، وفتح الباب أمام الأندية لطرح أسهمها والاستثمار كشركات خاصة.

ويمتلك نادى وادى دجلة العديد من الفروع فى كافة أنحاء القاهرة 5 فروع فى لاعادى وهليوبوليس والتجمع الاول وفرعى مدينة 6 أكتوبر، ويعتزم افتتاح فرعين بمحافظة الاسكندرية احدهم افتتاحة خلال العام الجارى فى محرم بيك، بخلاف مشروعات مستقبلية أخرى تسعى لها أندية وادى دجلة للتوسع، وتأسست الشركة عام 2002، عبر إنشاء نادى وادى دجلة بالمعادى، ليصبح أول نادى رياضى خاص فى مصر.

من جانبه قال “حسن المستكاوى” رئيس نادى وادى دجلة أنه لا يعلم أية تفاصيل عن الصفقة التى ينتظر تفعيلها خلال الربع الثانى من العام الحالى قبل انتهاء يوليو المقبل.

ويعود عدم علم حسن المستكاوى بالثفقة الا ان نادى وادى دجلة فرع المعادى التى يرأسه حسن المستكاوى، يختلف من حيث الوضع القانونى عن باقى فروع وادى دجلة لان تلك الفروع غير مشهرة طبقا لقانون الرياضة وتتبع اداريا وماليا لشركة أندية وادى دجلة وشركة دجلة القابضة، بعكس فرع المعادى الخاضع للاشراف الادارى والمالى من وزارة الشباب والرياضة وله قوانين ولوائح اخرى منظمة لشئونة الادارية والمالية.

أوضاف “المستكاوى” فى تصريحات صحفية، “ربما يكون لدى ماجد سامى أو شركائه المعلومات الكافية عن الموضوع نفسه الا انه بعيد عن كافة التفاصيل التى يتم تداولها حاليًا.

ووفقًا لمصدر مطلع فإن ماجد سامى يسعى الى توفير السيولة المالية الكافية للخروج بشكل زمنى طويل من ملكية أندية وادى دجلة، وتعزيز ملكيته لعدد من الأندية البلجيكية واليونانية.

أفريكانفيست وبنك التنمية الاوروبى يتفاوضان للاستحواذ على حصة بأندية وادى دجلة:

والجدير بالذكر أن البورصة نيوز نشرت مطلع الشهر الجارى، أن تحالفاً استثمارياً يضم البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية EBRD، وصندوق AfricaInvest – أفريكانفيست التونسى -، اقتربا بقوة من الاستحواذ على حصة فى رأسمال شركة أندية وادى دجلة، فى صفقة تدور قيمتها حول 20 مليون دولار لتصبح أول استثمار فى هذا النشاط يتوافق مع قانون الرياضة الجديد.

وقالت مصادر مقربة من الصفقة، إن التحالف يسعى للاستحواذ على حصة من أسهم شركة وادى دجلة القابضة، التى ترغب فى التخارج الجزئى من الشركة التابعة لها، يعقب ذلك إجراء عملية زيادة رأسمال للمساهمين، بهدف تمويل توسعات أفرعها الرياضية.

ووفقاً للمعلومات المتاحة، شركة “أندية وادى دجلة”، احدى مجموعة شركات وادى دجلة القابضة، ويتوزع هيكل ملكيتها بين “القابضة”، و%15 لصالح صندوق MENA LTV ، التابع للمجموعة المالية هيرمس، إلى جانب حصص مستثمرين عرب.

ورجحت المصادر، إنهاء الصفقة مع نهاية الربع الثانى من العام الحالى، لافتة إلى أن الخطة المستقبلية تشمل قيد وطرح نسبة من أسهم شركة الأندية فى البورصة، بهدف إتاحة آلية للتخارج الجزئى لبعض المساهمين، إلى جانب إجراء زيادة رأسمال.

وسيمح قانون الرياضة الجديد للأندية الرياضية الخاصة أو الجماهيرية، بالاستثمار الرياضى والسماح بالقيد فى البورصات، بالإضافة لاحتمالية فصل الأنشطة الرياضية فى شركات مستقلة، وبالتالى تصبح الصفقة المرتقبة، أول استثمار فى القطاع بعد إقراره.

وأشارت المصادر إلى أن صندوق أفريكانفيست، يدخل السوق المصرية لأول مرة، فى محاولة للاستفادة من الرواج المحتمل لاستثمارات القطاع الرياضى، التى باتت محل اهتمام عقب صدور قانون الرياضة.

وذكرت المصادر أن مكتب التميمى ومشاركوه للاستشارات القانونية والمحاماة، يتوليان مهام المستشار القانونى لشركة وادى دجلة القابضة فى الصفقة.

وتأسست شركة أفريكانفيست عام 1994، كجزء من مجموعة Integra Group، وهى متخصصة فى الخدمات الاستثمارية والمالية فى تونس، وتمتلك خبرات بمجال الاستثمار بالأسهم فى القارة الأفريقية، وخلال السنوات الماضية ركزت على الفرص المتاحة بقطاعات الخدمات المالية، والأعمال التجارية الزراعية، والقطاع الاستهلاكى والتجزئة، والتعليم، والرعاية الصحية، وتدير حاليا 17 صندوقاً بأصول 1.2 مليار دولار، وفقاً لموقعها الإليكترونى.

فيما يركز EBRD، منذ فترة، على زيادة استثماراته فى السوق المصرية، سواء عبر البورصة أو الشركات غير المقيدة، وأكدت قياداته فى تصريحات صحفية سابقة، اعتزامه استثمار مليار يورو، على الأقل، فى السوق المصرية، خلال العام الحالى للاستفادة من خطط الإصلاح الجرئية للاقتصاد، فى حين ضاعف البنك الاستثمارات إلى 1.5 مليار يورو، بنهاية العام الماضى.

وبدأت وادى دجلة القابضة، العمل فى السوق المصرية عام 1994، عبر إنشاء الشركة المصرية للمشروعات الهندسية والتجارية “إيجيبرو” والتى تعمل حالياً فى 14 دولة أفريقية، إلى جانب إطلاق مشروعات عقارية وسياحية فى مصر، وبلدان أفريقية أخرى، كما تستثمر فى العديد من المجالات، مثل التعليم، والأماكن الترفيهية.

ازدهار تستحوذ على حصة وادى دجلة فى جلوبال ليس:

وفى مطلع العام الجارى، كشف عماد برسوم الرئيس التنفيذى لصندوق ازدهار كابيتال للاستثمار المباشر، عن إستحواذ الصندوق على حصة 60% من شركة ‘جلوبال ليس (GLC) للتأجير التمويلى، رافضاً الإفصاح عن قيمة الصفقة.

أوضح برسوم، أنه تم شراء الحصة المملوكة لشركة وادى دجلة للاستثمار فى “جلوبال ليس”، و التى تبلغ قيمتها 60%، ويجرى حالياً إعادة تشكيل مجلس الإدارة بما يتماشى مع أهداف وخطط ‘ازدهار.

كما كشف برسوم عن دراسة إنشاء شركات مكملة لـ”جلوبال ليس”، بما يدعم تكامل وترابط أنشطة التمويل غير المصرفية، عبر دراسة إضافة نشاط التخصيم، لحين الانتهاء من إعداد قانون التخصيم والتأجير التمويلى الجديد.

وأضاف، الدخول بأنشطة التمويل غير المصرفية ضمن اهتمامات الشركة فى 2018، نظراً لمعدلات النمو المرتفعة التى حققها النشاط الأعوام الماضية، بالإضافة إلى ارتفاع الهوامش المحققة له، ولاسيما بعد تخفيض الفائدة المتوقع.

وأوضحت مصادر، أن مكتب ‘التميمى ونور وشركاه عمل مستشاراً قانونياً لشركة وادى دجلة للاستثمار، فيما عمل مكتب ‘TMS للاستشارات القانونية من جانب صندوق ازدهار.

وشهد التأجير التمويلى نمواً كبيراً على مدار الخمس سنوات الماضية، لترتفع قيمة عقود التأجير التمويلى من 8 مليارات جنيه فى 2012، حتى مستوى 24 مليار جنيه بنهاية 2017، لتتهافت بنوك الاستثمار على إضافة الخدمات المالية غير المصرفية، إلى محافظها فى الصدارة منها التأجير التمويلى، والتخصيم، والتوريق.

المصادر:
اليوم السابع
سوبر كورة
البورصة نيوز

أفريكانفيست والبنك الاوروبى يتفاوضان للاستحواذ على حصة بأندية وادى دجلة

ذكرت مصادر صحفية اليوم أن تحالفاً استثمارياً يضم البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية EBRD، وصندوق AfricaInvest – أفريكانفيست التونسى -، اقتربا بقوة من الاستحواذ على حصة فى رأسمال شركة أندية وادى دجلة، فى صفقة تدور قيمتها حول 20 مليون دولار لتصبح أول استثمار فى هذا النشاط يتوافق مع قانون الرياضة الجديد.

وقالت مصادر مقربة من الصفقة، إن التحالف يسعى للاستحواذ على حصة من أسهم شركة وادى دجلة القابضة، التى ترغب فى التخارج الجزئى من الشركة التابعة لها، يعقب ذلك إجراء عملية زيادة رأسمال للمساهمين، بهدف تمويل توسعات أفرعها الرياضية.

ووفقاً للمعلومات المتاحة، تتبع «أندية وادى دجلة»، شركة وادى دجلة القابضة، ويتوزع هيكل ملكيتها بين «القابضة»، و%15 لصالح صندوق MENA LTV ، التابع للمجموعة المالية هيرمس، إلى جانب حصص مستثمرين عرب.

ورجحت المصادر، إنهاء الصفقة مع نهاية الربع الثانى من العام الحالى، لافتة إلى أن الخطة المستقبلية تشمل قيد وطرح نسبة من أسهم شركة الأندية فى البورصة، بهدف إتاحة آلية للتخارج الجزئى لبعض المساهمين، إلى جانب إجراء زيادة رأسمال.

وسيمح قانون الرياضة الجديد للأندية الرياضية الخاصة أو الجماهيرية، بالاستثمار الرياضى والسماح بالقيد فى البورصات، بالإضافة لاحتمالية فصل الأنشطة الرياضية فى شركات مستقلة، وبالتالى تصبح الصفقة المرتقبة، أول استثمار فى القطاع بعد إقراره.

ويوضح الموقع الإليكترونى لأندية وادى دجلة، أن فروع الأندية حتى الأن 5 فروع بمناطق هليوبوليس و المعادى والتجمع الأول، و فرعين بمدينة السادس من أكتوبر، وتأسست الشركة عام 2002، عبر إنشاء نادى وادى دجلة بالمعادى، ليصبح أول نادى رياضى خاص فى مصر.

وأشارت المصادر إلى أن صندوق أفريكانفيست، يدخل السوق المصرية لأول مرة، فى محاولة للاستفادة من الرواج المحتمل لاستثمارات القطاع الرياضى، التى باتت محل اهتمام عقب صدور قانون الرياضة.

وذكرت المصادر أن مكتب التميمى ومشاركوه للاستشارات القانونية والمحاماة، يتوليان مهام المستشار القانونى لشركة وادى دجلة القابضة فى الصفقة.

وتأسست شركة أفريكانفيست عام 1994، كجزء من مجموعة Integra Group، وهى متخصصة فى الخدمات الاستثمارية والمالية فى تونس، وتمتلك خبرات بمجال الاستثمار بالأسهم فى القارة الأفريقية، وخلال السنوات الماضية ركزت على الفرص المتاحة بقطاعات الخدمات المالية، والأعمال التجارية الزراعية، والقطاع الاستهلاكى والتجزئة، والتعليم، والرعاية الصحية، وتدير حاليا 17 صندوقاً بأصول 1.2 مليار دولار، وفقاً لموقعها الإليكترونى.

فيما يركز EBRD، منذ فترة، على زيادة استثماراته فى السوق المصرية، سواء عبر البورصة أو الشركات غير المقيدة، وأكدت قياداته فى تصريحات صحفية سابقة، اعتزامه استثمار مليار يورو، على الأقل، فى السوق المصرية، خلال العام الحالى للاستفادة من خطط الإصلاح الجرئية للاقتصاد، فى حين ضاعف البنك الاستثمارات إلى 1.5 مليار يورو، بنهاية العام الماضى.

وبدأت وادى دجلة القابضة، العمل فى السوق المصرية عام 1994، عبر إنشاء الشركة المصرية للمشروعات الهندسية والتجارية “إيجيبرو” والتى تعمل حالياً فى 14 دولة أفريقية، إلى جانب إطلاق مشروعات عقارية وسياحية فى مصر، وبلدان أفريقية أخرى، كما تستثمر فى العديد من المجالات، مثل التعليم، والأماكن الترفيهية.

قرار وزير الرياضة بتعديل لائحة تراخيص شركات الخدمات الرياضية والاندية الخاصة

اصدرت وزارة الشباب والرياضة قرار رقم 125 لسنة 2018 بالجريدة الرسمية “الوقائع المصرية” فى العدد رقم 35 (تابع)، الصادر فى 12 فبراير 2018، باستبدال نصوص بند (1) وبند (2) من المادة الرابعة من لائحة قواعد منح تراخيص شركات الخدمات الرياضية الصادرة بالقرار الوزارى رقم 1124 لسنة 2017، ويمكن الاطلاع علي القرار السابق بالضغط هنا.

وقام وزير الرياضة باستبدال نصوص البندين “1و2” من المادة الرابعة من اللائحة، واستبدال البند الرابع من الفقرة الثانية من المادة “5”، كما استبدل الفقرة الثانية من المادة “9” ، وحذف العبارة رقم “3” من البند “11” بالفقرة الثانية بالمادة “5” من ذات اللائحة، كما أضاف لنص المادة “10” .

ونص القرار الوزارى على ألا يقل رأس المال المُصدر للشركة طالبة الترخيص عن 250 ألف جنيه حال تقديمها خدمة رياضية واحدة، يزيد إلى مليون جنيه حال تقديمها أكثر من خدمة.

ويرتفع رأس المال المُصدر إذا كانت تهدف لإنشاء نادى خاص واحد، أو فرع واحد للنادى الخاص، أو فرع للهيئة الرياضية.

أوضح القرار، أن فى جميع حالات منح الترخيص أو تجديده، فلن يقل رأس المال عن ثلث التكاليف الاستثمارية للمشروع، وتدفع رسم ترخيص للجهة الإدارية المختصة بنسبة 0.75% من رأس المال المُصدر.

وحدد القرار مدة الترخيص بثلاث سنوات، ويجور للمختصين منح تراخيص مؤقت لمدة 6 أشهر لاستيفاء الشروط والمستندات المقررة باللائحة بعد التعديل.

وبعد استيفاء الشروط تبدأ مدة الـ3 سنوات بعد فترة الترخيص المؤقت 6 أشهر، وحال عدم استيفاء الشروط يُعد ترخيص عملها لاغياً، وليس لها الحق فى استرداد الرسوم المدفوعة.
واعتبر عمرو وهبى، نائب رئيس شركة برزنتيشن سبورت، أن التعديلات الجديدة تحد من عملية التنمية التى يستهدفها القطاع فى الفترة الحالى.

أوضح “وهبى”، أن الشركات تقوم باستخرام بطاقة ضريبية وسجل تجاري، كأى شركة تجارية تعمل فى السوق، لكن تحجيمها بهذا الشكل يعوق مهام العمل.

وقالت مصادر، فى إحدى الشركات العاملة فى السوق، إن تحديد رأس المال المُصدر عند هذا المستوى يحد من تأسيس شركات جديدة فى السوق، وقد يتسبب فى خروج بعض الشركات العاملة حالياً.

وسبق وأن أصدر وزير الشباب المهندس خالد عبد العزيز القرار رقم 1124 لسنة 2017 ، بعد الاطلاع على الدستور وعلى قانون الرياضة رقم 71 لسنة 2017 ، قرار لائحة قواعد منح تراخيص شركات الخدمات الرياضية.

وأضاف القرار، أنه على أصحاب المنشآت والشركات العاملة فى مجال الخدمات الرياضية القائمة العمل بهذا القرار، وتوفيق أوضاعها وفقا لأحكام الائحة المرافقة خلال سنتين من تاريخ العمل بها وهو اليوم التالى لنشرها بالجريدة الرسمية.

و طبقا لقانون الرياضة الجديد فإنه لا يجوز لشركات الخدمات الرياضية مزاولة النشاط الرياضى دون ترخيص من وزارة الشباب والرياضة، ويعاقب بالحبس والغرامة من يزاول النشاط الرياضى بدون ترخيص من الشباب والرياضة، ولذلك منح قانون الرياضة عامين لهذة الشركات لتقنين اوضاعها.

قرار وزير الرياضة رقم 125 لسنة 2018 قرار وزير الرياضة رقم 125 لسنة 2018 قرار وزير الرياضة رقم 125 لسنة 2018

تغيير اسم نادى غزل المحلة و عرضه للتأجير والاستثمار الرياضى

قررت الجمعية العمومية للشركات القابضة للغزل والنسيج تغيير اسم نادى غزل المحلة الى نادى غزل المحلة للاستثمار الرياضى.

و عرضت الشركة القابضة للغزل والنسيج، التابع لها نادى غزل المحلة، كراسة الشروط الخاصة بعرض النادى للاستثمار الرياضى.

وشملت كراسة الشروط التى تم طرحها بالنادى الاجتماعى لغزل المحلة بمنطقة السبع بنات بمدينة المحلة الكبرى عرض نادى غزل المحلة، وفريق الكرة للاستثمار الرياضى ومعه النادى الاجتماعى “نادى الموظفين”.

بالإضافة لاستاد غزل المحلة وملاعب كرة اليد والطائرة والسلة والتنس والهوكى، وملاعب التدريب ونادى الرماية والكشافة وحمام السباحة بكل مرافقه، بالإضافة للقاعات والصالات الرياضية ومبنى السينما الصيفى وحدائق وكافيهات ومطاعم نادى الموظفين.

ووضعت الشركة القابضة للغزل والنسيج التابع لها نادى غزل المحلة شرطا داخل كراسة الشروط، وهو أن تتم عملية الاستثمار داخل نادى غزل المحلة من خلال عملية شراكة بين الشركة الرياضية التى سيقع عليها الاختيار، وشركة غزل المحلة التابع لها نادى غزل المحلة ونادى الموظفين، وحسب مصادر داخل الشركة القابضة للغزل والنسيج فإن هناك خمس شركات تقدمت للمزايدة.

كراسة شروط نادى غزل المحلة للاستثمار الرياضى

وزير الرياضة: 50% من حصيلة العضويات الجديدة للأندية ستكون لصالح الوزارة فى هذة الحاله..

أعلن المهندس خالد عبد العزيز وزير الشباب والرياضة، خلال مؤتمرا صحفيا عقدة اليوم بمجلس الوزراء، أنه تم توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة الشباب والرياضة و نادى الاتحاد السكندرى ينص على ان كل العضويات الجديدة تخصص 50% منها لصالح الوزارة، وان هذا البروتوكول سيسري على جميع الانشاءات الجديدة للأندية التي تمولها وزارة الشباب والرياضة.

جاء ذلك على هامش موافقة مجلس الوزراء على تخصيص قطعة ارض اضافية بمساحة ١٤ فدان لصالح فرع نادى سموحة الجديد بسموحه، و انشاء عددا من ملاعب السلة والجودو و اليد وغيرها بالفرع الجديد.

و أضاف “عبد العزيز” الى وجود مقترح بانشاء صندوق استثمارى لدعم الرياضة والاندية يتم تمويلة من رجال الاعمال ومصادر اخري وسيتم الإعلان عنه خلال الشهر القادم.

استاذ الاقتصاد تضع برنامجا اقتصاديا استثماريا لتنمية موارد نادى الزهور

قال عنها السرنجاوى رئيس نادى الزهور، عقليه شديدة التنظيم.. لديها ثقه فى قدراتها على خلق مساحات عريضة لتنمية موارد النادى .. بعيدا عن النمطية والأساليب القديمه.. استبشر خيرا للنادى على يديها كأمين صندوق نادى الزهور، انها الاستاذه الدكتوره أمانى فاخر أستاذ الاقتصاد بكلية التجارةجامعة حلوان والمرشحة لمنصب أمين صندوق نادى الزهور الرياضى بقائمة المهندس محمود السرنجاوى فى الانتخابات المقبلة، والمقرر لها 17 من الشهر الجارى.

و تقدمت الدكتورة أمانى فاخر ببرنامج اقتصادى يمثل طفرة استثمارية كبيرة على المستوى الرياضى والاجتماعى والخدمى من خلال إدارة جيدة لموارد النادى الحالية.

ويتضمن البرنامج تخفيض الانفاق وعدم إهدار لأموال الأعضاء والاستفادة من التطورات المجتمعية والمتغيرات اللائحية والتى جعلت من الأندية هيئات قابلة للربح تستطيع من خلالها وبما لا يحمل الدولة مزيدا من الأعباء المالية.

ويحمل البرنامج وضع خطة ورؤية اقتصادية لتنمية موارد النادى وابتكار أفكار جديدة والذى لابد أن يكون فى إطار من الشفافية والمشاركة لأعضاء نادى الزهور من خلال ضرورة مشاركة أعضاء الجمعية العمومية فى كل الأمور المالية والادارية فنادى الزهور ملكية عامة لاعضاه وليس لمجلس الإدارة.

ترشيد الانفاق و شركة استثمار رياضى.. أول بنود برنامج هارون التونى لرئاسة نادى هليوبوليس

كشف هارون التونى، رئيس نادى هليوبوليس الرياضى والمرشح على مقعد الرئاسة فى انتخابات مجلس ادارة النادى الجديد للدورة 2017-2021 و المقرر لها يوم 24 نوفمبر الجارى، عن أهم بنود البرنامج الانتخابى لقائمته، والتى تضمنت عدة أهداف.

و جاء فى البرنامج الانتخابى “للتونى” ترشيد الإنفاق وتعظيم دور الإيرادات، مع إنشاء شركة مساهمة للاستثمار الرياضى، تقدم خدماتها للمجال الرياضى طبقا للقانون الجديد.

و دراسة إمكانية تحويل نظام الإضاءة بالنادى بالطاقة الشمسية للعمل على خفض المصروفات، مع تعظيم دور الجمعية العمومية فى اللجان النوعية للمشاركة فى القرار، منع الاستمرار فى الارتقاء بالرياضة والنشاط الثقافى والاجتماعى والخدمات.

كما يتضمن البرنامج تأمينا صحيا كاملا على الأعضاء مع تكنولوجيا المعلومات فى منظمى الدارة من سداد الاشتراكات سنويا، واشتراكات المدارس الرياضية، بالإضافة إلى دراسة أنسب البدائل المتاحة لوجو هليوبوليس بمنطقة التجمع الخامس.

و تضم قائمة التونى فى الانتخابات كلا من نبيل حلمى ناب الرئيس، وهشام علام أمين صندوق، وفى العضوية شرين محفوظ، وأيمن نبيل، وعمر يحيى، وميريام درياس.

يذكر أن الانتخابات تشهد منافسة ثنائية بين هارون التونى، وعمرو السنباطى على رئاسة النادى.

قائمة هارون التونى فى انتخابات نادى هليوبوليس 2017

قائمة هارون التونى فى انتخابات نادى هليوبوليس 2017