الرئيسية » أرشيف الوسم : حمام السباحة

أرشيف الوسم : حمام السباحة

تقرير: “الكلور” سم قاتل في حمامات السباحة

ريبورتاج كلور حمامات السباحة” سم قاتل في حمامات السباحة..
الغاز يخنق 30 طفلا في نادي الطالبية..
إصابة 15 فردا في مارينا..
ومنظمة الصحة العالمية: الغاز يتسبب في الربو وأمراض التنفس

إلحاقا الى تقرير صحفى تم نشره العام الماضى بخصوص “الكلور الصينى المستخدم فى تطهير حمامات السباحة والمسبب للسرطان وامراض اخرى”، لقراءة التقرير السابق اضغط هنا، ذكرت منظمة الصحة العالمية، أن هناك ثلاث طرق تدخل من خلالها المواد الكيميائية للجسم، مثل الاستنشاق أو الهضم أو الامتصاص.

وعند الحديث عن السباحة، فيمكن القول أن الثلاث احتمالات موجودة بأكملها، ومؤخرًا وقع عدد من الكوارث نتيجة استنشاق غاز الكلور بكثرة في حمامات السباحة بعد تسربه، ما أدى إلى اختناق العديد من الأفراد، بجانب الأضرار الأخرى التي تسبب فيها لهم.

اختناق 30 طفلا

ومن أبرز كوارث سوء استخدام كلور حمامات السباحة خلال 2018، ما حدث مؤخرا عندما تعرض 30 طفلا في نادي الطالبية للاختناق، بعد ارتفاع نسبة الكلور في حمام السباحة.

وذكر عاطف سنارة المخرج التليفزيوني، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي ببرنامجه “مانشيت” على قناة النهار، تفاصيل ما حدث بالنادي “قائلا”: «تلقيت اتصالا من زوجتي، بأن ابنتي من ضمن الأطفال الذين حدث لهم اختناق بحمام السباحة في نادي الطالبية، وتوجهت إلى هناك ووجدتها في حالة خطرة”.

وتابع، على الفور ذهبت بها إلى طبيب خاص وتم علاجها من الاختناق إلى أن تعافت، وأضاف: “وجدت إهمالا شديدا عند وصولي النادي، فلا توجد إسعافات أولية، ولا أطقم تمريض أو حتى حقن لحالات الاختناق رغم أن قيمة الحقنة الواحدة 5 جنيهات، تعالج ثلاث حالات بحسب ما قال الطبيب الخاص الذي عالج ابنتي”.

تغيير فني

وحسبما جاء في بيان وزارة الشباب والرياضة، فإن تسريب غاز الكلور حدث نتيجة تغيير فني الصيانة أسطوانة الكلور من المحبس الخاص بالأسطوانة، ما أدى إلى تسرب الغاز بشكل كبير، واختناق المتدربين داخل حمام السباحة.

اختناق 15 فردا

وفي حادث مشابه، للواقعة السابقة في أغسطس 2014، تسرب غاز الكلور من إحدى إسطوانات الغاز في حمام سباحة بقرية سياحية في الساحل الشمالي، ما تسبب في اختناق 15 شخصًا.

وذكر البلاغ المقدم لقسم شرطة مارينا، وجود تسريب من إسطوانة خاصة بغاز الكلور المستخدم في تنقية مياه حمامات السباحة داخل القرية، ما تسبب في إصابة 15 فردا باختناق، وتم الدفع بسيارات الحماية المدنية، والسيطرة على الأمر.

مخاطر الكلور

ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، فإن التعرض المستمر للكلور أثناء السباحة، يمكن أن يكون عامل خطورة، ويتسبب في حدوث الربو أو أمراض الجهاز التنفسي.

وأضافت المنظمة، أن الكلور في حمامات السباحة يمكن أن يسبب ما يعرف بـ”التهاب لسان المزمار”، وهو التهاب يحدث في البلعوم بسبب عدوى بكتيرية تشبه الإنفلونزا، وذلك بسبب استنشاق الغاز الذي ينبعث منه الكلور، والذي يمكن أن يكون مقياس لنظافة حمام السباحة بالنسبة لنا دون العلم بأضرار استنشاقه الحقيقية، وما يسببه من أمراض للجهاز التنفسي.

أقراص الكلور المطهرة

وبهذا الصدد، أكد المهندس حسام سيد، صاحب إحدى الشركات المتخصصة في إنشاء حمامات السباحة، في تصريحات صحفية، أنه من غير المستحب استخدام غاز الكلور لتنظيف حمامات السباحة، ويستخدم لسرعة التنظيف والتطهير، ولكن الأفضل استخدام أقراص الكلور المطهرة بمعدلات محددة لا تؤذي الجلد باعتبارها آمنة أكثر من الغاز مع اتباع دورة غسيل وفلترة دورية لحمام السباحة.

إخلاء سبيل مدير حمام السباحة والمنقذ بنادى الرواد بعد مصرع طفل

قرر قاضى المعارضات بمحكمة بلبيس اليوم الأربعاء، إخلاء سبيل كل من محمد الكاشف، مدير حمامات السباحة بنادى الرواد بالعاشرمن رمضان والمنقذ، فى واقعة مصرع طفل غرقا داخل حمام النادى.

وكانت نيابة العاشر من رمضان برئاسة المستشار خالد صلاح أصدرت اليوم قرار بضبط وإحضار ثلاثة من فريق الإنقاذ بحمام سباحة نادى الرواد الرياضى بالعاشر من رمضان، وتجديد حبس مدير حمامات السباحة “م. ك”، وأحد منقذى الحمام ” م ب” 15 يوما على ذمة التحقيقات، فى واقعة غرق الطفل “طه حسن عبد النبى” 8 سنوات الأربعاء الماضى بحمام السباحة.

حيث كان اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ تحت رقم 3515 إدارى العاشر، بغرق الطفل إثر سقوطه غارقًا داخل حمام السباحة بنادى “الرواد” بمدينة العاشر من رمضان.

النيابة تأمر بضبط وإحضار ثلاثة من فريق انقاذ حمام سباحة نادى الرواد

أصدرت نيابة العاشر من رمضان برئاسة المستشار خالد صلاح قرار بضبط وإحضار ثلاثة من فريق الإنقاذ بحمام سباحة نادى الرواد الرياضى بالعاشر من رمضان، وتجديد حبس مدير حمامات السباحة “م. ك”، وأحد منقذى الحمام ” م ب” 15 يوما على ذمة التحقيقات، فى واقعة غرق الطفل “طه حسن عبد النبى” 8 سنوات الأربعاء الماضى بحمام السباحة.

حيث كان اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، قد تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، بورود بلاغ تحت رقم 3515 إدارى العاشر، بغرق الطفل إثر سقوطه غارقًا داخل حمام السباحة بنادى “الرواد” بمدينة العاشر من رمضان.

وكان نادي الرواد بمدينة العاشر من رمضان أصدر بيانا رسميا عقب الواقعة، أعرب فيه عن حزن مجلس الإدارة البالغ لوفاة طفل داخل حمام السباحة بالنادي وقدموا واجب العزاء لأسرته.

وأوضح البيان أن مجلس إدارة النادي لا زال في حالة انعقاد مستمر وأصدر عدة قرارات وهي إعلان حالة الحداد بالنادي ثلاثة أيام وغلق منطقة حمام السباحة الأوليمبي بالنادي بالكامل لمدة ثلاثة أيام وتأجيل جميع الأنشطة الترفيهية لأجل غير مسمى.

كما قرر المجلس إقالة كل من مدير حمام السباحة ومدير أمن النادي ومشرفي الأمن الصباحي وطاقم الإنقاذ عن الفترة الصباحية بالكامل وأفراد أمن بوابات حمام السباحة لمخالفتهم قرار مجلس الإدارة بالسماح لغير الأعضاء بدخول حمام السباحة.

وزارة الرياضة تكشف سبب اختناق 22 طفلا فى حمام سباحة نادي الطالبية والنيابة تحقق

أصدرت وزارة الشباب والرياضة بيانا رسميا، مساء أمس الجمعة، بشأن أزمة اختناق 22 من الأطفال المتدربين، بسبب تسريب غاز الكلور فى حمام السباحة بنادى الطالبية، والتي تجري نيابة جنوب الجيزة التحقيق فيها.

وذكر البيان أن الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، تابع أزمة تسرب غاز الكلور فى حمام السباحة بنادى الطالبية الرياضى بمحافظة الجيزة، والذى تسبب فى اختناق عدد من المتدربين البالغ عددهم 22 لاعبًا و3 مدربين، فى أثناء التدريبات ومزاولة النشاط الرياضى داخل حمام السباحة بالنادى.

وأشار البيان إلى أن وزير الرياضة تابع حالة المتدربين والمدربين، موضحا أنه الإسعافات الأولية قُدمت لهم، ونقلوا إلى مستشفى الهرم، لتلقى العلاج والاطمئنان على حالتهم الصحية، وخروج جميع الحالات المصابة بالاختناق من المستشفى.

وأرسل وزير الشباب والرياضة لجنة مشكلة من مديرية الشباب والرياضة بالجيزة، برئاسة أحمد الوكيل، لمتابعة جميع الحالات، وتذليل أى عقبات وتقديم كل الاحتياجات، ورفع تقرير شامل عن الواقعة، لمراجعة كل عقود الصيانة الخاصة فى حمام السباحة.

وأوضحت الوزارة أن سبب الحادث، هو حدوث تسريب غاز الكلور، نتيجة قيام فنى الصيانة بتغيير أسطوانة الكلور من المحبس الخاص بالأسطوانة، ما أدى إلى تسرب الغاز بشكل كبير، وأسفر عن اختناق المتدربين داخل حمام السباحة.

وقفة أعضاء نادى الرواد للمطالبة بمحاسبة المسئولين عن حادثة الغرق وعودة مدير السباحة

قام المئات من أعضاء نادى الرواد الرياضي بمدينة العاشر من رمضان بعمل وقفة احتجاجية بالنادى للمطالبة بعودة محمد الكاشف مدير حمام السباحة وطالبت الوقفة التى شارك بها قرابة 400 شخص فى بمحاسبة المسؤولين عن الإهمال الجسيم الذى نتج عنه وفاة طفل غرقا فى حمام السباحه.

كان نادي الرواد بمدينة العاشر من رمضان أصدر بيانا رسميا أعرب فيه عن حزن مجلس الإدارة البالغ لوفاة طفل داخل حمام السباحة بالنادي وقدموا واجب العزاء لأسرته.

وأوضح البيان أن مجلس إدارة النادي لا زال في حالة انعقاد مستمر وأصدر عدة قرارات وهي إعلان حالة الحداد بالنادي ثلاثة أيام وغلق منطقة حمام السباحة الأوليمبي بالنادي بالكامل لمدة ثلاثة أيام وتأجيل جميع الأنشطة الترفيهية لأجل غير مسمى.

كما قرر المجلس إقالة كل من مدير حمام السباحة ومدير أمن النادي ومشرفي الأمن الصباحي وطاقم الإنقاذ عن الفترة الصباحية بالكامل وأفراد أمن بوابات حمام السباحة لمخالفتهم قرار مجلس الإدارة بالسماح لغير الأعضاء بدخول حمام السباحة.

وشهد حمام سباحة بالنادي غرق الطفل “ط.ح.ع” 8 أعوام مقيم بمدينة العاشر ومن غير الأعضاء وحضر برفقة شقيقته الكبرى.

وجرى نقل جثة الطفل لمشرحة مستشفى التأمين الصحي تحت تصرف النيابة العامة وتحرير محضر بالواقعة، وإخطار النيابة العامة التي استدعت مسئولي النادي وحمام السباحة والمنقذين لسماع أقوالهم في الواقعة، التي تم بشأنها تحرير المحضر رقم 3515 إداري العاشر من رمضان واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالها.

وفاة عضوة بالنادى الأهلى بعد تمرين السباحة والمجلس يحضر العزاء

توفت مساء أمس الأربعاء رشا عادل عضوة النادي الأهلي بفرع الشيخ زايد، إثر تعرضها لهبوط حاد بالدورة الدموية أثناء تواجدها على حمام السباحة بفرع النادي.

جاء ذلك أثناء تمرين السباحة أمس، حيث تم نقلها بسيارة الأسعاف الخاصة بالنادي الى مستشفى الشيخ زايد، قبل أن تلفظ أنفاسها الأخيرة.

ومن المقرر أن يحضر مجلس إدارة النادي الأهلي العزاء الذي ستقيمه أسرة المتوفية، بجامع بجوار نادى (طلائع الزيتون)، الموجود بمنطقة القصر الجمهورى.

كما سيحضر العزاء اللواء محمد مرجان المدير التنفيذى للنادى، يرافقة اللواء محمود الفيشاوى مدير فرع الشيخ زايد، والعميد محمد سعيد نائب مدير المقر، ومدير مجمع حمامات السباحة بالفرع.

غلق حمام سباحة نادى الرواد بعد غرق أحد الأطفال وإقاله مدير الأمن وطاقم الإنقاذ

قرر مجلس إدارة نادي الرواد الرياضى بمدينة العاشر من رمضان برئاسة الدكتور أبو الحجاج عبد الغنى، إقاله مدير الأمن وطاقم أنقاذ حمام السباحة، وغلق حمام السباحة على خلفية غرق طفل بحمام السباحة اليوم الأربعاء.

نص القرار:

بيان عاجل

ببالغ الحزن والآسي ينعي مجلس ادارة نادي الرواد وفاة طفل داخل النادي ويتقدم بخالص العزاء والمواساه لأسرة الطفل.

وعلى الفور اجتمع مجلس إدارة النادي ولازال في حالة انعقاد مستمر وقد قرر الآتي :

1- إعلان حالة الحداد بالنادي لمدة ثلاثة أيام.
2- غلق منطقة حمام السباحة الأولمبي والطفل بالنادي بالكامل لمدة ثلاثة أيام.
3-تأجيل جميع الأنشطة الترفيهية لأجل غير مسمى.

كما قرر المجلس على الفور :-
1-إقالة مدير حمام السباحة .
2-إقالة مدير أمن النادي.
3-إقالة مشرفي الأمن الصباحي.
4- إقالة طاقم الإنقاذ عن الفترة الصباحية بالكامل.
5-إقالة أفراد أمن بوابات حمام السباحة لمخالفتهم قرار مجلس الإدارة بالسماح لغير الأعضاء بدخول حمام السباحة.

الاربعاء ٢٩ اغسطس ٢٠١٨

تفاصيل حالة الغرق

غرق طفل فى أحد أندية العاشر من رمضان.. وإجتماع طارئ لمجلس الإدارة

شهد حمام سباحة أحد الأندية الرياضية بمدينة العاشر من رمضان عصر اليوم غرق الطفل “طه حسن عبد النبى” 8 سنوات فى حمام السباحة.

وقال أحد أعضاء مجلس إدارة النادى أن الطفل من سكان مدينة العاشر من رمضان ومن غير الأعضاء بالنادى وجاء بصحبة شقيقته وارتطم خلال تواجده بحمام السباحة فى أحد الأعضاء، وكان لا يجيد السباحة، فشرب ماء وغرق ولم ينتبه المنقذون للطفل ظنا منهم أنه كان يلهو ويغطس !!.

وأخرجه المنقذون فور اكتشاف الطفل غارقا، بعد أن لفظ أنفاسه الأخيرة وخرجت دماء من أنفه وتم نقل الجثة لمستشفى التأمين الصحى بالعاشر.

وانتقلت مباحث العاشر إلى النادى لمعاينة موقع الحادثة وسؤال الشهود لمعرفة ملابسات الواقعة، وتم تحرير محضر بالواقعة تحت رقم 3515 إدارى العاشر واحالته للنيابة.

استدعى رئيس مجلس إدارة النادى، أعضاء المجلس للتحقيق فى الواقعة مع 8 عمال إنقاذ ومدير الحمام فى ملابسات الواقعة ووقفهم عن العمل لحين انتهاء التحقيقات.

فيما أكد بعض شهود العيان للواقعة، أنه حدثت مشادة بين الطفل وأحد عمال الإنقاذ لمنعه من نزول حمام الأطفال، نتيجة لطول جسده مما دفع المدرب بمطالبته بالخروج من حمام الأطفال ونزول حمام الأكبر سنا، فرد الطفل: “أنا مبعرفش أعوم فرد المدرب مش مشكلتى أنا أخرج من الحمام”.

وأكد آخرون، أن المدربين المسئولين عن الحمام كانوا يجلسون فى محيط الحمام كلا منشغل بتليفونه حتى حدثت الواقعة.

واثارت الواقعة غضب الاعضاء الذين انهالوا على صفحات النادى على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” برصد كافة المخلفات المتعلقة بالحمام منها اصابة العديد من الاطفال بأمراض جلدية وحكة من نزول الحمام نتيجة لزيادة نسب الكلور عن الحد المسموح به، إضافة إلى إصابة بعض اللاعبين المسجلين فى بطولات للسباحة بأمراض جلدية معدية وتم منعهم من نزول الحمام بأمر من الطبيب.

فيما كشفت بعض العضوات، أنه خلال الفترة الماضية تم اكتشاف انسداد فى الفلاتر الخاصة بحمام السباحة، وعند تنظيفها تم اكتشاف فوط صحية وبامبرز تسببت فى الانسداد، واستشهدت إحدى العضوات بقرار النادى بمنع نزول غير الأعضاء فى حمام السباحة، وأن الطفل الذى توفى اليوم كان من غير الأعضاء، إضافة لوضع اللافتات المحذرة لنزول عضوات بأطفال رضع للحمام.

أعضاء نادى الرواد تستغيث: حمام السباحة غير صالح للإستخدام وأطباء تأمر بعدم نزوله

اثار عدد كبير من أعضاء نادى الرواد الرياضى بالعاشر من رمضان غضبهم من مسوئلى النادى وانهالوا على صفحات النادى على موقع التواصل الاجتماعى “فيسبوك” برصد كافة المخلفات المتعلقة بالحمام منها اصابة العديد من الاطفال بأمراض جلدية وحكة من نزول الحمام نتيجة لزيادة نسب الكلور عن الحد المسموح به، إضافة إلى إصابة بعض اللاعبين المسجلين فى بطولات للسباحة بأمراض جلدية معدية وتم منعهم من نزول الحمام بأمر من الطبيب.

فيما كشفت بعض العضوات، أنه خلال الفترة الماضية تم اكتشاف انسداد فى الفلاتر الخاصة بحمام السباحة، وعند تنظيفها تم اكتشاف فوط صحية وبامبرز تسببت فى الانسداد، واستشهدت إحدى العضوات بقرار النادى بمنع نزول غير الأعضاء فى حمام السباحة، وأن الطفل الذى توفى اليوم كان من غير الأعضاء، إضافة لوضع اللافتات المحذرة لنزول عضوات بأطفال رضع للحمام.

غرق طفل فى نادى المنصورة.. ومجلس الإدارة يرد: حمام السباحة مؤجر لأكاديمية خاصة

حالة من الخوف والذعر تنتاب أهالي أولياء أمور الأطفال المتدربين في إحدى أكاديميات السباحة الخاصة بنادي المنصورة الرياضي، بعد وفاة طفل من ذوي الاحتياجات الخاصة مصاب بـ”التوحد” داخل حمام النادي غرقًا، واتهم بعضهم المدرب بالتقصير، قبل أن تقول الأم في محضر رسمي إن المدرب الخاص به لم يقصر في أداء عمله مشيرة إلى أن الوفاة كانت طبيعية.

في الثانية وخمسين دقيقة من ظهر الخميس الماضي، تعالت صرخات أولياء الأمور والمتواجدين داخل نادي المنصورة الرياضي “فيه طفل غرق في حمام السباحة”، ليتجه كل من في النادي صوب حمام السباحة، ليجدوا طفلًا مدللًا بجانب “البسين” ويسعى مدربه ووالدته لإنقاذه، لكنه لم يستجب فقرروا نقله إلى مستشفى الطوارئ ليلفظ أنفاسة الأخيرة هناك.

وقال مجدي الشافعي، عضو مجلس إدارة نادي المنصورة الرياضي وأمين الصندوق، إن حمام السباحة مؤجر لإحدى الأكاديميات الرياضية، لتشغيله منذ شهرين بموجب عقد موثق بين مجلس الإدارة ومالك الأكاديمية لمدة عامين، مشيرًا إلى أنه لا علاقة للمجلس أو النادي بالواقعة.

عضو مجلس إدارة النادي قال لـ”مصراوي” إن كل ما يعرفه حول الواقعة، أن الطفل الذي توفى كان يتدرب “برايفت”، بواسطة مدرب خاص، لكنه شعر ببعض الآلام وشرب مياه من الحمام وأسرع المدرب الخاص به لإخراجه إلا أنه لفظ أنفاسه الأخيرة، لكن أضاف أن والدة الطفل لم تتهم إدارة النادي أو المدرب الخاص بابنها بالتقصير.

“مصراوي” حاول التواصل مع أحد المدربين المتواجدين في الحمام، لكنه رفض الحديث عن الأمر، قائلًا: ” ملناش علاقة بالموضوع ووالدة الطفل أكدت ده في محضر الشرطة، وكفانا تحقيقات”.

وقال أسامة سلامة، عضو مجلس إدارة نادي المنصورة الرياضي، إن الطفل لا علاقة له بالنادي، مشيرًا إلى أنه كان يحضر بناء على اشتراك والدته في الأكدايمة الخاصة بالسباحة والتي تشرف وتتولى مسئولية الحمام.

وأضاف عضو مجلس إدارة النادي، أنه عقب الحادث مباشرة، تم تفريغ كاميرات حمام السباحة للتعرف على ما حدث بالضبط، وتبين لنا أن المدربين ووالدة الطفل كانوا متواجدين من الثانية ظهرًا، حتى وقوع الحادث في الثانية و50 دقيقة، ووجدنا أنه عند وقوع الحادث، خرج المدرب مسرعًا حاملًا الطفل لإسعافه بواسطة والدته الطبيبة” و أنه عند توجه الجميع إلى قسم الشرطة لعمل محضر، لم تتهم الأم أي شخص يعمل في الحمام بالتقصير أو الإهمال، ما ترتب عليه صدور قرار من النيابة بدفن الطفل.

وقال والد الطفل ويدعى “كامل. م. ح”، طبيب أسنان، إن ابنه “أحمد” مصاب بـ”التوحد” لذلك قررت الأسرة تأهيله نفسيًا عن طريق التنزه ومارسة للرياضة، وبناء على ذلك اشتركت الأم في أكاديمية تعليم السباحة الموجودة في النادي.

وتابع والد الطفل ان زوجته أبلغته بما جرى وانتقل مسرعًا إلى مستشفى الطوارئ ليجد ابنه جثة هامدة، وبالاستفسار عما جرى أكدت له الأم أن “أحمد” حدث له بعض التشنجات داخل حمام السباحة جعلته يفقد الوعي ودخول كمية كبيرة من المياه إلى رئتيه، ما عرضه للغرق دون أي مسئولية على الأكاديمية.

وتضمن تقرير مديرية الشباب والرياضة الموجه للدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة بشأن الواقعة، تشكل لجنة للفحص والدراسة ضمت كلًا من محمد السيد رمضان، مدير عام الإدارة العامة للرياضة، والسيد مصطفى أحمد، مدير المكتب الفني، وهاني إبراهيم المكاوي، عضو قانوني والتي انتقلت إلى مقر نادي المنصورة الرياضي لكشف ملابسات الواقعة.

واثبتت اللجنة في تقريرها أن إدارة النادي أجرت حمام السباحة إلى مركز للخدمات الرياضية بموجب عقد مؤرخ في تاريخ الأول من يونيو 2018، ولمدة عامين من تاريح التعاقد، ما ترتب عليه عدم مسؤولية النادي عن الحمام وتأمينه وإدارته.

تقرير اللجنة أوضح وجود هيكل إداري ومدربين مؤهلين بالعدد الكافي من قبل المستأجر لإدارة الحمام تحت مسئولية مجلس الإدارة.

التقرير قال إنه عقب تفريغ الكاميرات الموجودة في حمام السباحة، تبين أن الطفل المتوفى حضر بصحبة والدته وأخية في تمام الساعة الثانية وخمس دقائق ظهرًا، ونزل معه المدرب الخاص به إلى حمام السباحة، وظلت الأم تراقبه من فوق المقاعد المخصصة للأهالي حول الحمام طوال فترة تدريبه، وظل الطفل يسبح بصحبة مدربة من الساعة الثانية وسبع دقائق حتى الوقت الذي توفي فية الثانية و50 دقيقة عصرًا، وأن المدرب كان يرافقه طوال تلك الفترة ذهابًا وإيابًا داخل الحمام حتى وافته المنية بين يدي المدرب وهو يلمس جدار الحمام في نهاية الجولة.

وذكر التقرير أن المدرب وجد أن الطفل المتوفى يده سقطت فجأة فقام على الفور بإخراجه من المياه وحضرت إليه والدته الطبيبة، ووقعت عليه الكشف المبدأي، ونقله إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة حيث وافته المنية.

وأجرت اللجنة تحقيقات مع مدرب الطفل، وقال إن الطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة ومصاب بـ”التوحد”، وأنه يتدرب بشكل خاص “برايفيت”، منذ 5 أشهر ومن خلال الإطلاع على الأوراق الخاصة بالمدرب تبين أنه مؤهل لتدريب تلك الفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وكشف التحقيق عن أن المدرب الخاص بالطفل بعد عودته من مرافقة والدة الطفل بالمستشفى، أكد عدم توجيه والدة الطفل أي اتهام له أو للنادي بخصوص تلك الواقعة.

وأفاد المدرب في تحقيقات لجنة مديرية الشباب والرياضة، بأن والدي الطفل أقرا في المحضر رقم 9070إداري قسم أول المنصوة أن وفاة ابنهم طبيعية، ولم يتيهموا أحدًا بالتقصير أو الإهمال، وصرحت النيابة العامة بدفن جثة الطفل لعدم وجود شبهه جنائية.