الرئيسية » الوسم: رجاء الجداوي

أرشيف الوسم : رجاء الجداوي

إصابة 8 أفراد من عائلة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا

كشف خالد الجداوي، أحد أقارب الفنانة الراحلة رجاء الجداوي، أن هناك 8 من أفراد عائلتها بالإسماعيلية إُصيبوا بفيروس كورونا المُستجد.

وقال خالد الجداوى أن الفنانة رجاء الجداوى تتمتع بشعبية كبيرة في حي المحطة الجديدة بالإسماعيلية حيث ولدت.

وتوفيت الفنانة رجاء الجداوى عن عمر يناهز 81 عاماً، فجر أمس الأحد، متأثرة بمضاعفات إصابتها بفيروس كورونا المُستجد، بعد 43 يوم من حجظها بمستشفي أبو خليفة بالإسماعيلية.

وتم إجراء 3 مسحات تحليل كورونا للفنانة رجاء الجداوي منذ دخولها مستشفي العزل الصحى فى 24 مايو الماضى، وكانت نتيحة المسحة الأولى بعد دخولها بثلاثة أيام، إيجابية، والثانية عقب حقنها بمصل البلازما المتعافين بيومين، وظهرت أيضًا النتيجة إيجابية، والمسحة الثالثة والتى تمت خلال منتصف شهر يونيو الماضي، وظهرت نتيجتها، إيجابية.

ولكن تدهورت حالتها الصحية وفقدت الوعي نتيجة فشل تنفسي حاد والتهاب رئوي مزدوج، وتم وضعها على جهاز التنفس الصناعي بغرفة العناية المركزة حتى وافتها المنية، وتم دفنها ظهر أمس الأحد بمقابر الأسرة بمنطقة البساتين.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن تسجيل 1218 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد 19)، ووفاة 63 حالة جديدة متأثرة بإصابتها بالفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم خروج 623 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 20726 حالة حتى اليوم.

وأضاف “مجاهد” أن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المُستجد الذي تم تسجيله في مصر حتى اليوم الأحد، بلغ 75253 حالة من ضمنهم 20726 حالة شفاء، و3343 حالة وفاة.

فقدت الوعي.. وضع الفنانة رجاء الجداوي علي جهاز التنفس الصناعي

كشف مصدر طبي من مستشفى أبو خليفة بمحافظة الاسماعيلية المُخصصة لعزل مصابي فيروس كورونا المُستجد، عن وضع الفنانة رجاء الجداوي علي جهاز التنفس الصناعي بأنبوبة حنجرية بعد تدهور حالتها الصحية وفقدها للوعي وإنخفاض نسبة الأكسجين فى الدم الي 55% من غير التنفس الصناعي أثناء علاجها من فيروس كورونا.

وقال المصدر إن الفريق الطبي المعالج بمستشفى أبو خليفة إضطر إلى وضع الفنانة على جهاز تنفس صناعي بأنبوبة حنجرية لتوصيل الهواء إلى الرئتين، بدلاً من جهاز تنفس صناعي موصّل بجهاز ضخ الهواء المستمر الإيجابي للرئتين، الذي يدخل من الأنف أو الفم حتى بداية الحنجرة لضخ الأكسجين للرئتين بعد تدهور حالتها.

واشارت مصادر الي أن الفنانة رجاء الجداوي أجرت منذ دخولها المستشفى في أول ليلة من عيد الفطر المبارك في 24 مايو الماضي، ثلاثة تحاليل لفيروس كورونا، كانت الأولي بعد دخولها المستشفي بثلاثة أيام، وظهرت نتيجته إيجابية، والثانية بعد يومين من حقنها بالبلازما لأحد المتعافين، لكنها لم تؤثر بالسلب ولا بالإيجاب على حالتها الصحية، وظهرت أيضًا نتيجته إيجابية.

بينما أُجريت المسحة الثالثة لفحص كورونا للفنانة رجاء الجداوي، يوم الأحد 14 يونيو الماضي، وجاءت النتيجة إيجابية، مما تسبب في سوء حالتها النفسية وحسب الطبيب المعالج لها فإن حالتها النفسية السيئة سبب تأخر شفاء الفنانة رجاء الجداوي وإستمرار الفيروس في جسمها لما يقرب من شهر مما أدي لتدهور حالتها الصحية.

رجاء الجداوي وإبنتها الوحيدة أميرة

رجاء الجداوي وإبنتها الوحيدة أميرة

إصابة طبيب الرعاية المعالج للفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا

كشف الدكتور محمد خالد مدير رعاية بالإسماعيلية، والطبيب المعالج للفنانة رجاء الجداوي بمستشفي أبو خليفة، عن إصابته بفيروس كورونا المُستجد، وذلك بعد عمله لمدة 100 يوم متواصله في مستشفيات العزل بالإسماعيلية كطبيب رعاية.

وقال الدكتور محمد خالد، إن مهنة الأطباء مهنة إنسانية ومستعدين للمخاطرة بحياتنا من أجل انقاذ المرضى، والمرض اختبار من الله لصبره، وأنه عقب تعافيه سيستمر في عمله مهما كانت الصعوبات والتحديات التي يواجهها الأطباء، مشيراً الي أن الجميع في حالة حرب مع هذا الفيرس اللعين لا يمكن فيها التراجع.

ويُشرف الدكتور محمد خالد على العناية المركزة فى مستشفيات العزل بالإسماعيلية، وهم مستشفى أبو خليفة ومستشفى الصدر ومستشفي الإسماعيلية العام، وهو الطبيب المعالج لكافة الحالات الحرجة المصابة بفيروس كورونا المُستجد ومتواجدة في العناية المركزة بتلك المستشفيات.

وأكد “خالد” أن إصابته بفيروس كورونا، جاءت خلال عمله بمستشفى الإسماعيلية العام، بعد تحويلها لمستشفي عزل منذ عدة أيام.

يُذكر أن تحليل كورونا الخاص بالفنانة رجاء الجداوي مازال ايجابي بعد قضائها 23 يوماً فى العزل الصحى بمستشفي أبو خليفة، جيث دخلت المستشفي فجر ليلة عيد الفطر يوم 24 مايو الماضي، عقب شعورها بأعراض في إرتفاع درجة الحرارة وتأكيد إصابتها بفيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، وتدهورت حالتها الصحية بعد أسبوع من دخولها المستشفي وتم نقلها إلى العناية المركزة.

وقال مصدر طبى، أن الفنانة رجاء الجداوى، مازالت داخل الرعاية المركزة على “جهاز CPAP”، ودرجة حرارتها مستقرة عند 37 درجة، ونسبة الأكسجين فى الدم تترواح يوميًا ما بين 98، و97، والضغط والنبض مستقرين، مشيرًا إلى أن حالتها النفسية السيئة، هى سبب تأخر تحسن حالتها الصحية حتى الآن.

وأضاف، المصدر أنه تم جقن الفنانة بالبلازما مؤخرًا حسب بروتوكول اللجنة العلمية المشرفة على علاج مصابى فيروس كورونا المُستجد، لكنه لم يؤثر بالسلب ولا بالإيجاب على حالتها الصحية، مشيرًا إلى أن جهاز الـ”سيباب” الذي تتواجد عليه الفنانة، هو سبب استقرار حالتها وعدم تدهورها.

وكشفت المسحة الثالثة لفحص كورونا للفنانة رجاء الجداوي، يوم الأحد الماضي، أن النتيجة مازالت إيجابية، وكانت أجرت أول تحليل بعد ثلاث أيام من دخولها للمستشفي يوم 27 مايو، وكانت النتيجة إيجابية، كما جاءت المسحة الثانية إيجابية والتي أجريت لها بعد يومين من حقنها بالبلازما.

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس الإثنين، عن تسجيل 1691 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وتسجيل 97 حالة وفاة جديدة متأثرة بإصابتها بالفيروس.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 13732 حالة، من ضمنهم الـ 12329 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 398 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 12329 حالة حتى اليوم.

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الي إرتفاع إجمالي عدد حالات الإصابة من فيروس كورونا المستجد التي تم تسجيلها في مصر حتى أمس، الي 46289 حالة من ضمنهم 12329 حالة شفاء، و1672 حالة وفاة.

نقل الفنانة رجاء الجداوي للرعاية المركزة بعد تدهور حالتها الصحة

تدهورت الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي، خلال الساعات الأخيرة، خلال تتلقيها العلاج من فيروس كورونا المُستجد في مستشفى أبو خليفة للعزل الصحي في الإسماعيلية، وتم نقلها فجر اليوم الثلاثاء إلى العناية المركزة بعد شعورها بضيق في التنفس وصداع بجانب إرتفاع درجة الحرارة.

وأكدت الإعلامية بوسي شلبي، أن الفنانة رجاء الجداوي تدهورت حالتها الصحية، ودخلت اليوم العناية المُركزة، بمستشفى الإسماعيلية.

وأشارت “بوسي” الي أنها أصبحت غير قادرة على التواصل مع الفنانة رجاء الجداوي، لعدم توافر هاتف خلوي معها، داعيه لها بتحسن حالتها الصحية، والشفاء العاجل.

وكانت أميرة حسن مختار، الابنة الوحيدة للفنانة الكبيرة رجاء الجداوى، أكدت أن درجة حرارة الفنانة إرتفعت يوم الأحد الماضي، أي بعد 8 أيام فى الحجر الصحى بمستشفى أبو خليفة بالإسماعيلية

وقالت أميرة، إن والدتها تعانى من إرتفاع درجة حرارتها منذ دخولها الحجر الصحى بالإسماعيلية، مشيرة إلى أن درجة حرارتها وصلت إلى 38.5 درجة، بعد دخولها مستشفى أبو خليفة ليلة عيد الفطر وكانت درجة حرارتها 39.6 درجة، وإنخفضت فى بعض الأيام إلى 37 درجة، وتستمر مشكلتها الصحية فى درجة الحرارة التي ترتفع ثم تنخفض وهو الأمر الذى يتكرر باستمرار، قبل أن تكشف بوسي شلبي دخولها الرعاية المركزة اليوم.

وكانت مستشفى أبوخليفة بالإسماعيلية، المُخصصة لإستقبال حالات فيروس كورونا المُستجد، إستقبلت الفنانة رجاء الجداوي البالغة من العمر 81 عاماً، أول أيام عيد الفطر بعد تأكيد إصابتها بفيروس كورونا.

وقالت مصادر بالمستشفي، أنه تم تخصيص حجرة في قسم الـ VIP، وحجرة أخرى في العناية المركزة للفنانة رجاء الجداوي تحسباً لتدهور حالتها الصحية بسبب تقدم عمرها، حيث أنها من الفئات الأكثر عرضه للتأثر بالمرض، خاصة أن مرفق الإسعاف أخطرهم أنها تعاني من ضيق في التنفس وقد تحتاج لحجزها في العناية المركزة.

إستقالة أول طبيب بعد وفاة طبيب المنيرة بفيروس كورونا بسبب تقصير وزارة الصحة في إسعافه

يشهد القطاع الطبي حالة من الإحتقان بين أعضاء المهن الطبية لما يتعرضون له من إهمال وزارة الصحة لعمل مسحات تحليل فيروس كورونا لهم حتي تظهر عليهم أعراض المرض وتتدهور حالتهم الصحية، خاصة بعد وفاة الدكتور الشاب وليد يحيي الذي يبلغ من العمر 32 عاماً متاثراً بإصابته بفيروس كورونا وتأخر نقله الي مستشفي العزل مما أدي الي وفاته.

وإزداد إحتقان الأطباء بعدما شاهدوه من فارق التعامل من وزيرة الصحة مع إصابة الفنانة رجاء الجداوي، وسرعة نقلها لمستشفي وتجهيز غرفة عناية مركزة لها بمستشفي أبو خليفة بالإسماعيلية بالرغم من أنها لم تصاب أثناء عملها في إسعاف مصابي فيروس كورونا.

ونظراً لذلك تقدم اول طبيب اليوم بمستشفي المنيرة العام بإستقالته من وزارة الصحة، مبرراً إستقالته بسوء أدارة وزارة الصحة للأزمة وعدم حمايتها للأطباء ونجدتهم في حال تعرضهم للإصابة.

وقال الدكتور محمود عبد العظيم طبيب النساء والتوليد بمستشفي المنيرة العام في إستقالته المقدمة لمدير عام المستشفي، أتقدم لكم بإستقالتي نظراً للإهمال المتعمد حيال زميلنا وصديقنا الدكتور وليد يحيي.

وأضاف “عبد العظيم” في إستقالته، كنت وعلي مدار ثلاث سنوات مثالاً للتفاني بالعمل لوجه الله تعالي لخدمة المرضي بمستشفي المنيرة العام وخمسة سنوات بوزارة الصحة، ولكن بعد أن ترسخ لدي اليقين بأن لا قينة لنا ولا ثمن وأن الوزارة لا تكتفي بتحميل أطبائها عجزها وفشلها وسوء إدارتها.

وتابع “عبد العظيم”، ولكن تتقاعس حتي عن نجدتهم في حال سقوط أحدهم حتي يقابل وجه الله تعالي، فأنا أنأئي بنفسي وأسرتي من هذه الوزارة، وعند االله يجتمع الخصوم.

إستقالة طبيب بسبب سوء ادارة وزارة الصحة لأزمة فيروس كورونا

شهدت قائمة شهداء الجيش الأبيض إنضمام الشهيد التاسع عشر من الأطباء المحاربين لفيروس كورونا بوفاة الدكتور محمد عبدالباسط الجابري، طبيب أخصائي بمستشفي حميات إمبابة، متأثراً بإصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وكان الدكتور محمد الجابري، تعرض للإصابة بفيروس كورونا قبل إسبوعين أثناء عمله في مستشفى حميات إمبابة، وتم حجزه فى الحجر الصحى بالمستشفى.

وقال أهالى مركز البدرشين بالجيزة إن الدكتور محمد الجابري لم يتوانَ لحظة فى خدمة أهالي المركز والقرى المحيطة بها دون أي مقابل ولم يدخر جهدًا فى السعى إلى مساعدة المصابين داخل المستشفى أو خارجها لأبناء قريته فى ميت رهينة والمناطق المحيطة فيها.

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد الفخري، أحد أصدقاء الطبيب المصاب أنه تحدث مع الجابري، قبل أن يعرف أنه أُصيب بالفيروس، وطلبه للمساعدة فى حالة اشتباه بفيروس كورونا لأحد المعارف خارج القرية، ولم يتأخر ولم يقل له إنه مريض، مؤكدًا قيامه بدوره فى تقديم الإستشارة والنصيحة بدون الإفصاح عن إصابته، وأنه لم يتأخر فى أي وقت عن مساعدة الأهالى حتى وهو مريض.

وكان الدكتور إبراهيم الزيات عضو نقابة الأطباء، كشف صباح اليوم عن إرتفاع عدد شهداء الأطباء بسبب الإصابة بفيروس كورونا المُستجد إلى 18 حالة، بعد وفاة طبيبين اليوم الأحد.

وقال الدكتور إبراهيم الزيات، أن حالة الوفاة السابعة عشر بين الأطباء سُجلت بإسم الدكتور أحمد مصطفي النني إستشاري أمراض النساء والتوليد بالتأمين صحي ببنها، إثر إصابته بفيروس كورونا.

وأضاف “الزيات”، بينما حالة الوفاة الثامنة عشر للدكتور وليد يحيي عبد الحليم، طبيب مقيم نساء بمستشفى المنيرة، والذي يبلغ من العمر 32 سنه.

وأشارت نقابة الأطباء الي أن الإصابات بالفيروس بين الأطباء البشريين تخطت 350 حالة، وتوفي منهم 19 طبيب حتي الأن، حسب ما تمكنت النقابة من رصده حيث أن وزارة الصحة ترفض مد النقابة بإحصائية المصابين من الأطباء.

بعد إصابتها بفيروس كورونا.. تجهيز حجرة بقسم الـ VIP وحجرة بالعناية المركزة للفنانة رجاء الجداوي

كشفت مصادر بمستشفى أبوخليفة بالإسماعيلية، والمُخصصة لإستقبال حالات فيروس كورونا المُستجد، عن إستقبال إشارة للمستشفى تفيد بإصابة الفنانة رجاء الجداوي بالفيروس وجاري نقلها للمستشفي.

وقالت المصادر، أنه جاري نقل الفنانة البالغة من العمر 81 عاماً للمستشفى لتلقي العلاج والرعاية الطبية اللازمة، وأن المستشفى جهزت حجرتين لها، حجرة في قسم الـ VIP، وحجرة أخرى في العناية المركزة تحسباً لتدهور حالتها الصحية بسبب تقدم عمرها، حيث أنها من الفئات الأكثر عرضه للتأثر بالمرض، خاصة أن مرفق الإسعاف أخطرهم أنها تعاني من ضيق في التنفس وقد تحتاج لحجزها في العناية المركزة.

وقالت أميرة ابنة الفنانة رجاء الجداوى، إنها فوجئت فجر أمس السبت بإرتفاع شديد فى درجة حرارة والدتها حيث تخطت 39 درجة مئوية، وقامت على الفور بإجراء تحاليل لوالدتها وتبين إصابها بفيروس كورونا.

وطالبت أميرة كل المصريين بالدعاء لوالدتها حتى تخرج من الأزمة المفاجئة التى لحقت بها، مؤكدة أن والدتها الفنانة متماسكة ولديها ثقة كبيرة فى الله، وأنه سينجيها من هذا الفيروس.

ووجهت ابنة الفنانة رجاء الجداوي الشكر لوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، على سرعة الإهتمام، وإرسال سيارة إسعاف مجهزة لوالدتها ونقلها إلى مستشفى العزل، قائلة، “وزيرة فى قمة الإحترام والتقدير، وما رأيته يدعو للفخر بحكومتنا”.

يذكر أن أخر ظهور للفنانة رجاء الجداوي كان منذ يومين أثناء تصوير المشاهد الأخيرة من مسلسل لعبة النسيان بطولة دينا الشربيني.

الفنانة رجاء الجداوي

نقل الفنانة رجاء الجداوي لمستشفي العزل بعد إصابتها بفيروس كورونا

كشف مصدر طبي عن إصابة الفنانة رجاء الجداوي التي تبلغ من العمر 81 عاما، بفيروس كورونا المستجد، بعد تأكيد نتيجة المسحة الطبية إيجابيتها للفيروس.

وقال المصدر، إن سيارة إسعاف مجهزة نقلت الفنانة رجاء الجداوي إلى مستشفى العزل بمنطقة أبوخليفة في الإسماعيلية.

يذكر أن أخر ظهور للفنانة رجاء الجداوي كان منذ يومين أثناء تصوير المشاهد الأخيرة من مسلسل لعبة النسيان بطولة دينا الشربيني.

وقالت أميرة ابنة الفنانة رجاء الجداوى، إنها فوجئت فجر أمس السبت بإرتفاع شديد فى درجة حرارة والدتها حيث تخطت 39 درجة مئوية، وقامت على الفور بإجراء تحاليل لوالدتها وتبين إصابها بفيروس كورونا.

وطالبت أميرة كل المصريين بالدعاء لوالدتها حتى تخرج من الأزمة المفاجئة التى لحقت بها، مؤكدة أن والدتها الفنانة متماسكة ولديها ثقة كبيرة فى الله، وأنه سينجيها من هذا الفيروس.

ووجهت ابنة الفنانة رجاء الجداوي الشكر لوزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، على سرعة الإهتمام، وإرسال سيارة إسعاف مجهزة لوالدتها ونقلها إلى مستشفى العزل، قائلة، “وزيرة فى قمة الإحترام والتقدير، وما رأيته يدعو للفخر بحكومتنا”.

إقرأ أيضاً: بعد إصابتها بفيروس كورونا.. تجهيز حجرة بقسم الـ VIP وحجرة بالعناية المركزة للفنانة رجاء الجداوي

الفنانة رجاء الجداوي

وكانت وزارة الصحة والسكان، أعلنت أمس السبت، عن تسجيل 727 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد (كوفيد-19)، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، ليرتفع إجمالي عدد الإصابات الي 16513 حالة، بالإضافة الي إرتفاع عدد الوفيات الي 735 حالة بتسجيل 28 حالة وفاة جديدة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 5192 حالة، من ضمنهم الـ 4628 متعافيًا.

وأضاف “مجاهد”، أنه تم خروج 254 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 4628 حالة حتى اليوم.

وأشار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الي أن إجمالي عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا التي تم تسجيلها في مصر حتى مساء أمس، السبت، إرتفع الي 16513 حالة من ضمنهم 4628 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 735 حالة وفاة.