الرئيسية » أرشيف الوسم : سمير حلبية

أرشيف الوسم : سمير حلبية

طلب إحاطة بمجلس النواب لمناقشة مخالفات النادي المصري

تقدمت النائبة رانيا السادات، عضو مجلس النواب عن دائرة بورسعيد، بطلب احاطة الي رئيس المجلس الدكتور علي عبد العال، تطالب باستجواب كل من الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وأشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، ورئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، بجانب اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وسؤالهم بشأن المخالفات المالية والإدارية التي أقرها الجهاز المركزي للمحاسبات في ميزانية نادي المصري البورسعيدي، التي رفضها أعضاء الجمعية العمومية.

وجاءت أبرز ملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات، مخالفة النادي لأحكام قانون الرياضة والقوانين المالية بجمهورية مصر العربية، بجانب تقاعس النادي عن تسوية المستحقات الخاصة بالضرائب، وضريبة القيمة المضافة في كل تعاملات مجلس الإدارة الحالي، برئاسة سمير حلبية.

وأرسل الجهاز المركزي للمحاسبات 3 نسخ من الملاحظات على الميزانية، واحدة للنادي المصري والثانية لمحافظ بورسعيد، والثالثة لمديرية الشباب والرياضة ببورسعيد.

وكانت الجمعية العمومية العادية للنادي المصري البورسعيدي، والتي عقدت في 28 ديسمبر 2018، رفضت اعتماد الميزانية التي أقرها مجلس الإدارة، بعد حضور 1421 عضوا من إجمالي 5135 عضوا لهم حق الحضور والتصويت، ووافق 171 عضوا على الميزانية بينما رفضها 1196 عضوا، وجاء 54 صوتًا باطلًا.

نادي النصر يحصل على أحكام بحبس رئيس نادي المصري 12 عاما

حصل نادي النصر بمصر الجديدة على أحكام بالحبس لمدة 12 عام، وكفالة 300 ألف جنية ضد سمير حلبية رئيس النادي المصري البورسعيدي في قضية شيكات بدون رصيد باقي مستحقات انتقال اسلام عيسى لاعب فريق كرة القدم للنادي البورسعيدي من الموسم الماضي.

وكان نادي المصري منح نادي النصر شيكات بقيمة انتقال إسلام عيسى ولم يسدد النادي المصري مبلغ 4 ملايين جنيه من اجمالي مبلغ 10 ملايين جنيه قيمة انتقال اللاعب.

واقام نادي النصر أربع دعاوى قضائية لحفظ حقوقه في باقي المستحقات المالية التي تبلغ 4 ملايين جنية وحصل على مجموع احكام 12 عاما على رئيس النادي المصري سمير حلبية وكفالة 300 ألف جنية في الدعاوى الأربعة.

كما تقدم نادي النصر بشكوى لاتحاد الكرة في يناير الماضي ضد النادي المصري لايقاف القيد بسبب عدم سداد المستحقات المالية المتأخرة.

مجلس إدارة النادى المصرى يتقدم باستقاله جماعية لمحافظ بورسعيد

تقدم مجلس ادارة النادي الصري البورسعيدي بالاستقالة الجماعية وأرجع استقالته إلى أسباب تمنعه من استكمال المسيرة الناجحة للمجلس خلال السنوات الثلاث الماضية.

جاءت الاستقالة بعد ثورة كبيرة من جماهير بورسعيد على مجلس الإدارة بسبب سوء النتائج وتدهور أحوال الفريق.

ويعاني المصري من أزمة في مستوى الفريق، وتراجع نتائجه في الدوري، بالمزامنة مع الخروج من أول شوط للكنفدراليه الإفريقية.

وأرجع الجمهور البورسعيدي السبب في الزلزال الذي أصاب الفريق إلى رحيل التوأم الكابتن حسام وإبراهيم حسن والانتقال لنادي بيراميدز، مما أصاب فريق الكرة بهزة كبيرة.

وحاول مجلس الإدارة تصحيح الأوضاع بتعيين الكابتن ميمي عبد الرازق، لكن لم تكتمل مسيرته، ليتولى الكابتن مصطفى يونس لفترة مؤقتة لحين استقدام مدير فني جديد.

وتم التعاقد مع الكابتن إيهاب جلال، وبدأ بالفعل مشواره مع الفريق، على أمل العودة إلى المنافسة والتألق.

وعلي الجانب الأخر، رفض اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، الاستقالة التى تقدم بها مجلس إدارة النادى المصرى عقب الأحداث التى شهدتها الجمعية العمومية الأخيرة للنادى.

واجتمع محافظ بورسعيد مع مجلس إدارة المصري لإقناعهم بالتراجع عن الاستقالة، ووعد المحافظ بفرض حالة من الضبط ببورسعيد مؤكدا أن الأوضاع ستعود لمسارها الصحيح.

وتراجع بالفعل بعض الأعضاء عن الاستقالة حرصا على مصلحة النادي، في حين تمسك البعض الآخر بالرحيل.

وأعلن محافظ بورسعيد أنه لا يمكن السماح بالعبث فى استقرار النادى الذى يمثل الأمن والسلم الاجتماعى فى بورسعيد، كما أن الأحداث التى نجمت عن الجمعية العمومية ولا يمكن أن يقبل بها أحد فيما سيكون علية مستقبل المصرى فى حالة رحيل مجلس الإدارة ومع كل التقدير لشخص العضو الذى انتخبه أعضاء الجمعية العمومية نائبًا للرئيس فهل يمكن أو باستطاعته أن يدير النادى مع المدير التنفيذى وممثل الجهة الإدارية ويجب أن يسمو الجميع فوق الخلافات ونجعل هدفنا المشترك هو إعلاء مصلحة النادى المصرى ولا يمكن أن نسمح بحدوث انهيار يهدد مسيرة النادى.

وأضاف “الغضبان”، أن المجلس حقق طفرات شهد لها الجميع أعادت فريق المصرى خلال الـ3 سنوات الماضية إلى صفوف الكبار فى الكرة المصرية، مؤكدًا أنه مستمر فى دعم النادى وطالب الجميع بدعم النادى فى هذه الفترة حتى يتجاوز الظروف الصعبة.

نسخة من الاستقالة الجماعية التى تقدم بها مجلس إدارة النادى المصرى برئاسة سمير حلبية إلى محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان.

الجمعية العمومية للمصري ترفض الميزانية بنسبة 87% وتحيلها للمركزي للمحاسبات لمناقشتها

اكتمل نصاب الجمعية العمومية القانوني، وبدأ التصويت على ميزانية النادي لعام 2018، ولأول مرة تصل نسبة الرفض إلى 87%، وبالتالي تكون الخطوة التالية هي تحويل الميزانية إلى الجهاز المركزي للمحاسبات لمناقشتها.

وأعلنت اللجنة القضائية المشرفة علي الجمعية العمومية، عن حضور عدد ١٤٢١ من إجمالي ٥١٣٥ اعضاء، لهم حق التصويت وجاءت الأصوات الصحيحة ٩١٠ والباطلة ٥١١، وفاز المرشح الوحيد علي مقعد العضوية علي فكري بعد اكتمال النصاب القانوني للحضور، وفاز معتز مشكاك بمنصب نائب الرئيس بإجمالي أصوات ٣٤٤ متفوقا علي محمد توفيق الحاصل علي ٢٩١ ووائل وحليقة الحاصل على ٢٧٥ في الانتخابات التكميلية للمقاعد الشاغرة بمجلس الادارة.

فيما وافق علي الميزانية ١٧١ وفى المقابل رفضها ١١٩٦، ما يعنى رفض الجمعية العمومية للنادى اعتماد الميزانية المقدمة من مجلس الادارة.

في السابق كانت تعتبر خطوة “رفض ميزانية أي نادي” بمثابة سحب ثقة من مجلس الإدارة، وتتطلب تلقائيا عقد جمعية عمومية عن طريق الجهة الإدارية، للتصويت على سحب الثقة من المجلس.

أما في لقانون الرياضة الجديد، فسيتم تحويل ميزانية النادي المصري إلى الجهاز المركزي للمحاسبات لمناقشتها، وفي حالة اعتمادها يستمر المجلس في عمله بشكل طبيعي.

أما في حالة عدم اعتماد ميزانية النادي، تحال تلك المخالفات المالية للنيابة لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

وبعدها رأى مجلس ادارة المصري أن رفض ميزانية النادي قد يشكك في شرعية وجودهم أو في إرادة الجمعية العمومية لاستمرارهم، وبالتالي قرروا تقديم استقالة جماعية، أو هكذا تم إعلان القرار.

بعد استقالة مجلس المصري مساء الجمعة، عقد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد مؤتمرا صحفيا صباح أمس السبت.

أعلن محافظ بورسعيد رفضه استقالة مجلس المصري، وقال الغضبان في المؤتمر الصحفي “إذا تقدم مجلس المصري باستقالته للجنة الأوليمبية، فمن سيدير النادي هم المديران المالي والتنفيذي والعضوان المنتخبان بالأمس في الجمعية العمومية لمدة من 6 إلى 7 أشهر”.

وتصريحات محافظ بورسعيد السابقة تعني أن مجلس المصري لم يتقدم باستقالة رسمية من الأساس. نعم أنهم صرحوا بذلك، لكن الاستقالة الرسمية تكون بإرسال خطاب يفيد ذلك إلى اللجنة الأوليمبية، وهذا ما لم يتم.

قانون الرياضة الجديد منع المجالس المعينة للأندية كما كان في السابق، وبالتالي كان المصري مقبلا على أزمة حقيقية حال استقال المجلس بالفعل.

يقول القانون في تلك الحالة أن لجنة مؤقتة مكونة من معتز “مشكاك” نائب الرئيس الجديد، وعلي فكري المناوي الفائز بعضوية المجلس بالتزكية، كانا سيتوليان إدارة النادي بالمشاركة مع إبراهيم شتا المدير التنفيذي للنادي، لحين عقد انتخابات جديدة للنادي في أول جمعية عمومية عادية للنادي –دون تحديد وقت محدد لعقد تلك الجمعية العمومية- حسب لائحة المصري الجديدة.

وبعد اجتماع مجلس المصري مع محافظ بورسعيد، قرر المجلس برئاسة سمير حلبية تراجعه عن الاستقالة الجماعية -التي لم يتقدم بها-، والعودة لإدارة النادي.

أعضاء نادي المصري تجمع 1500 توقيع لسحب الثقة من مجلس الإدارة

كشف الاعلاميى وائل بدوي عن وصول أعداد توقيعات طلب عقد جمعية عمومية غير عادية لاعضاء النادي المصري البورسعيدي إلي 1533 توقيع، وهوه أكثر من العدد المطلوب لصحة الدعوة لانعقاد الجمعية الغير عادية وهو 1500 توقيع.

ويطالب اعضاء الجمعية العمومية بسحب الثقة من مجلس ادارة النادى برئاسة سمير حلبية، بعد الأزمات الأخيرة التى شهدها النادى.

واستند أعضاء الجمعية العمومية على المادتين 19و 20 من اللائحة الذى ينص على حضور 50% من الأعضاء، وذلك لعقد جمعية عمومية غير عادية لسحب الثقة، وهو ما أعلن عنه أعضاء المصرى بتخطيهم لهذا العدد .

وتوجه بعض أعضاء المصرى خلال الأيام الماضية إلى مدير النادى لتسليمه مذكرة على يد محضر لطلب عقد جمعية عمومية غير عادية، وفى حال رفضه الدعوة للجمعية العمومية، سترفع المذكرة إلى اللجنة الأولمبية للدعوة للجمعية العمومية طبقا لقانون الرياضة.

مستند.. نادي المصري يقيم دعوي أمام المحكمة الرياضية للعب مبارياته على ملعبه

أقام محمد سمير حلبيه رئيس مجلس إدارة النادي المصري للألعاب الرياضية ببورسعيد دعوي قضائية أمام مركز التسوية والتحكيم الرياضي المصري مختصما كل من السيد المهندس/ رئيس مجلس ادارة اللجنه الاولمبية بصفته والسيد/ رئيس مجلس ادارة الاتحاد المصري لكرة القدم بصفته والسيد اللواء/ وزير الداخلية بصفته مطالباالحكم بصفة مستعجلة/ بالموافقة علي اقامة مباريات النادي المصري للالعاب الرياضية علي استاد النادي المصري ببورسعيد .

وفي الموضوع/ برفض طلب لجنة المسابقات مع ما يترتب علي ذلك من أثار أهمها إقامة مباريات النادي المصري للالعاب الرياضية علي استاد النادي المصري ببورسعيد مسطرا بصحيفة الدعوي انه بتاريخ ١٥ / ١٠ / ٢٠١٨ تم اخطار النادي بخطاب لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم الذي يفيد ورود خطاب وزارة الداخلية المتضمن عدم الموافقة علي اقامة مباريات النادي المصري علي استاد بورسعيد بما في ذلك مباراة النادي المصري ونادي الجزيرة بمطروح بمسابقة كأس مصر يوم ١٦ / ١٠ / ٢٠١٨ .

و قد أحال المستشار محمد السيد خليفه الأمين العام لمركز التسوية و التحكيم الرياضى المصرى أوراق القضية للجنة الاستشارية بالمركز لنظر الشق المستعجل بجلسة الأربعاء القادم ٢٤ أكتوبر ٢٠١٨.

نائب رئيس النادي المصري: نحترم دعوات الاعضاء بإسقاط مجلس الادارة

قال محمد الخولي، نائب رئيس مجلس ادارة نادي المصري البورسعيدى، أن لائحة النادى تنص على أنه لو مر أسبوع على استقالة أعضاء مجلس الإدارة يتم قبولها، ما دام لم يتراجع العضو عنها.

يذكر أن ياسر سالم النائب الثانى لرئيس النادى المصرى ومحمد قابيل عضو مجلس الادارة فوق السن، تقدما باستقالتهما من مجلس الإدارة بعد الأزمات الأخيرة داخل النادى البورسعيدى.

وأضاف الخولي في تصريحاته: “مجلس المصري منتخب منذ 7 أشهر، وكل اجتماعاتنا دائما في بورسعيد باستثناء الاجتماع الأخير كان في القاهرة لظروف مرض سمير حلبية، رئيس النادي”.

وعن قيام بعض الأعضاء بجمع توقيعات لسحب الثقة من المجلس، قال “كل الاحترام للجمعية العمومية التي انتخبت المجلس، ولكن هناك محموعة من الشباب يقوموا بحملة ضد المجلس وهذا حقهم، ولكن ما نرفضه هو التجاوز والتشكيك في سمعة أفراد المجلس، لن نقبل هذا الأمر”.

وأردف: “الجمعية العمومية لحق الحق في الانتخاب وسحب الثقة وليس لدينا أي اعتراض على أي فرد يطالب بسحب الثقة ولكن في حدود الأدب”.

وأعلن أعضاء الجمعية العمومية بنادى المصرى البورسعيدى عن اكتمال العدد القانونى من التوقيعات لعقد جمعية عمومية غير عادية لسحب الثقة من مجلس ادارة النادى برئاسة سمير حلبية، بعد الأزمات الأخيرة التى شهدها النادى.

واستند أعضاء الجمعية العمومية على المادتين 19و 20 من اللائحة الذى ينص على حضور 50% من الأعضاء، وذلك لعقد جمعية عمومية غير عادية لسحب الثقة، وهو ما أعلن عنه أعضاء المصرى بتخطيهم لهذا العدد .

ويتوجه بعض أعضاء المصرى خلال الأيام القليلة المقبلة إلى مدير عام النادى لتسليمه مذكرة على يد محضر لطلب عقد جمعية عمومية غير عادية، وفى حال رفضه الاستلام سترفع المذكرة إلى اللجنة الأولمبية للدعوة للجمعية العمومية الطارئة طبقا لقانون الرياضة ولائحة النظام الاساسى.

اعضاء نادى المصرى تثور وتجمع توقيعات لسحب الثقة من مجلس الادارة

قام عدد من أعضاء الجمعية العمومية للنادي المصرى البورسعيدي بجمع توقيعات الاعضاء من أجل سحب الثقة من مجلس إدارة نادي المصري برئاسة سمير حلبية، بعد الأزمات الأخيرة التى شهدها النادى على مستوى الفريق الأول لكرة القدم ومنها أزمة عدم توفير الصفقات المطلوبة للجهاز الفنى بقيادة حسام حسن أو المعسكر المطلوب للفريق.

وقام الاعضاء بطباعة استمارة بطلباتهم، يوقع عليها أعضاء الجمعية العمومية للنادى البورسعيدى لسحب الثقة من مجلس حلبية، واعلنوا أن الحملة مستمرة انتظارا أن يبلغ عدد الرافضين لتواجد مجلس حلبية العدد القانوني لعقد جمعية عمومية طارئة لسحب الثقة من مجلس إدارة نادي المصرى.

وكان ياسر سالم نائب رئيس النادي المصرى ومحمد قابيل تقدما باستقالتهما من مجلس الادارة بعد الأزمات الأخيرة داخل النادى.

يذكر ان لائحة النظام الاساسى للنادى المصرى تتيح لاعضاء الجمعية العمومية للنادى سحب الثقة من بعض أو كل اعضاء مجلس الادارة والدعوة لعقد انتخابات جديدة فى أقرب جمعية عمومية عادية، بشرط أن يتم جمع توقيعات نصف عدد الاعضاء الذين يكتمل بهم النصاب القانونى للجمعية العمومية للنادى المصرى والمقدر عددهم بحوالى 5 ألاف عضو لهم حق حضور الجمعية العمومية، ما يعنى ضرورة جمع 2500 توقيع لعقد الجمعية العمومية وسحب الثقة من مجلس الادارة.

اعضاء النادى المصرى يجمعون توقيعات لسحب الثقة من مجلس الادارة

اجتمع عدد من أعضاء الجمعية العمومية للنادى المصرى البورسعيدى، مساء اليوم الإثنين، بالنادى الاجتماعى بحى الضواحى، لبحث إجراءات الحصول على التوقيعات اللازمة للدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية لسحب الثقة من مجلس الإدارة، برئاسة سمير حلبية، بسبب أزمة تذاكر مباراة الفريق مع بطل زامبيا فى بطولة الكونفيدرالية الافريقية.

و جاء ذلك بعد فشل العديد من أعضاء النادى فى الحصول على تذاكر المباراة، وعدم توفير الإدارة أعداد تغطى مطالبهم، وعدم حصولهم على ميزة فى الاسعار عن غير أعضاء الجمعية العمومية، وهو ما اضطرهم إلى شرائها من السوق السوداء بأضعاف ثمنها، أو عدم حضور اللقاء، خاصة بعد رفض المجلس دخولهم بكارنية العضوية.

و اتفق أعضاء الجمعية العمومية على أنه فى حالة عدم حضور العدد القانونى اللازم للدعوة للجمعية العمومية، سيتم رفع مذكرة رسمية تطالب الإدارة بالتحقيق فى إهدار حق الأعضاء فى حضور مباراة فريقهم ومحاسبة المسئول عن ذلك.

ويذكر أن مديرية الشباب والرياضة قامت بتحرير محضر بقسم شرطة المناخ تتهم فيه المجلس برفض إشرافها على بيع التذاكر، و التربح من خلالها، و تنازلت عنه لاحقا، فى ظروف غامضة.

والجدير بالذكر أن الجمعية العمومية الغير عادية، يمكن الدعوة اليها اكثر من مرة فى العام و تختص بنظر الامور الاستثنائية مثل اسقاط عضوية احد او كل اعضاء مجلس ادارة النادى، و تعديل لائحة النادى او الغاء قرار او قرارات اصدرها مجلس الادارة لا يقبلها الاعضاء و اى موضوعات اخرى طارئة.

و يحق للاعضاء ان يدعوا لعقد جمعية عمومية غير عادية لمناقشه او التصويت على ايا من القرارات التى تختص بها الجمعية الغير عادية، من خلال طلب يوقع عليه نصف عدد الاعضاء المطلوب حضورهم لاكتمال النصاب القانونى وتقديم ذلك الطلب للمدير التنفيذى، مثل نادى نصابه القانونى للجمعية العمومية الغير عادية 5 الاف عضو، اذن تجتاج 2500 توقيع على طلب الدعوة للجمعية العمومية الغير عادية وتقدمه للمدير التنفذيى للنادى، واذا رفض المدير التنفيذى تنفيذ ذلك الطلب، تذهب به الى اللجنة الاولمبية المصرية و ستقوم هى بالدعوة للجمعية العمومية الغير عادية والزام مجلس ادارة النادى بذلك.

اختصاصات الجمعية العمومية الغير عادية للنادى

اختصاصات الجمعية العمومية الغير عادية للنادى

النصاب القانونى للجمعية العمومية الغير العادية للنادى

النصاب القانونى للجمعية العمومية الغير العادية للنادى

مستند.. بلاغ يتهم رئيس النادى المصرى واللجنة الاولمبية بالتزوير

تقدم وليد قوطة المرشح المستبعد من انتخابات نادى المصرى البورسعيدى ببلاغ للمحامى العام الأول لنيابات بورسعيد، يتهم بالتزوير كلا من سمير حلبية رئيس النادى، وإبراهيم شتا المدير التنفيذى للنادى، وممدوح الششتاوي المدير التنفيذى للجنة الأولمبية، ضد قرار استبعاده من الترشح على رئاسة الناديى التى انتخت بفوز لبية بالتزكية؛ وذلك بناءً على الشكوى التى تقدم بها سمير فهمى عبد الرحمن منصور، عضو الجمعية العمومية لاستبعاد “قوطة” لوجود أحكام قضائية ضده.

واتهم قوطة فى البلاغ المقدم إلى شرطة قسم المناخ حلبية وشتا والششتاوى بالتزوير فى الأوراق الرسمية برقم 205 لسنة 2018 إداري المناخ، وأرفق مستند رسمى من الشهر العقاري يفيد أن سمير فهمى عبد الرحمن قدم إقرار رسمى أكد فيه أنه لم يتقدم بأى طلب ضد قوطة بوجود أحكام قضائية ضده والتى إستند إليها حلبية فى الدعوى التحكيمية رقم 24 لسنة 6 ق لسنة 2017 أمام مركز التسوية والتحكيم الرياضي باللجنة الأولمبية المصرية، وأقر بأنها مزورة ولم تصدر منه.

وأشار قوطة إلى أنه نمى إلى علمه وجود شكوى باسمه، وأن إقراره بمحض إرادته ودون إكراه لتقديمه إلى كافة الجهات المختصة وتعهد أيضًا بالمثول لدى أية جهة رسمية للتحقق من ذلك.

وأكد سمير تضرره من ما فعلوه من أضرار آثمة قانونا تخضع للمسائلة القانونية طبقا لقانون العقوبات المصري.

وأكد وليد قوطة أنه مستمر فى أحقيته للتقدم لخوض لرئاسة النادي، وحان وقت الحساب لكل مخطئ وقف ضده بالمستندات، لافتًا إلى تقدمه ببلاغ للنائب العام على هذا التزوير.

وندد قوطة بما فعلوه المزورين من تقديم شكوى مزورة إلى الجهات الرسمية وأمام المحكمة الرياضية، وتمسكوا بها فصدر بموجبها وتأسيسًا عليها أحكامًا ضده.

وقدم أحمد عزام المحامي بلاغا بناء على إقرار المواطن سمير منصور عضو الجمعية العمومية للنادي المصري البورسعيدي الموثق في الشهر العقاري اتهم خلاله محمد سمير حلبية رئيس النادى المصري الحالي بالتزوير حمل رقم ٢٠٥ لسنة ٢٠١٨ المناخ بورسعيد.

وكان منصور قد حرر إقرارا موثقا بالشهر العقاري أكد فيه إنكاره التام للشكوى المقدمة باسمه والتي استند عليها حلبية في دعواه القضائية رقم ٢٤ لسنة ١ ق لسنة ٢٠١٧ مركز التسويات والتي طالب خلالها بإقصاء وليد عبد الوهاب قوطة من الترشح علي مقعد رئاسة المصرى كمنافس له والذي احتكمت إليه اللجنة الاوليميبة في إقصاء “قوطة” من الانتخابات.

وتعهد منصور بالمثول أمام أي جهة للتحقيق، كما اتهم عزام محامي “قوطة” بناء علي الإقرار “حلبية” بصفته وشخصه وممدوح الششتاوي المدير التتفيذي للجنة الأوليميبة بالتزوير بقصد تشويه سمعة موكله وإقصاءه من سباق رئاسة المصري بدون وجه حق.