الرئيسية » الوسم: غرق

أرشيف الوسم : غرق

تأييد حبس مشرفي حمام سباحة نادي الغابة سنتين بتهمة غرق طفل في النادي

قررت محكمة جنح مستأنف النزهة المنعقدة بمجمع محاكم مدينة نصر رفض استئناف 3 من مشرفي حمام سباحة نادي الغابة بمصر الجديدة، وأيدت حكم حبسهم عامين بتهمة الإهمال الذي أدي الي غرق طفل في حمام السباحة.

وذكرت هيئة المحكمة في أسباب حكمها إنها استندت علي ما كشفته تحقيقات نيابة النزهة بأن المنقذين غير حاصلين علي شهادات إنقاذ تؤهلهم للعمل كمنقذين فى حمامات السباحة وتم تعيينهم فى نادي الغابة دون شرط حصولهم على دورات وشهادات إنقاذ معتمدة.

وكان والد الطفل منذر الذي لقي حتفه غريقاً في حمام سباحة نادي الغابة قال في التحقيقات أنه سلم ابنه إلى مشرف حمام السباحة، وطلب منه الاعتناء به بعض الوقت بسبب إلحاح ابنه النزول إلى حمام السباحة وعدم انتظاره لتغيير ملابسه للنزول معه.

وأضاف، بعد دقائق عدت إلى حمام السباحة ولم أجد منذر فى حمام السباحة، وعقب البحث عنه تم استخراجه من قاع المياه فى حمام السباحة جثة هامدة.

حفظ التحقيق فى واقعة غرق طفلة فى نادي وادي دجلة بعد تنازل اسرتها

قررت نيابة المعادى، برئاسة المستشار تامر عاشور، حفظ التحقيق فى واقعة غرق الطفلة “كارما” ووفاتها فى بحيرة صناعية داخل نادى وادى دجلة فرع المعادي، وذلك بعد تنازل أسرة المجني عليها عن المحضر، وتصالحها مع المتهمين.

وكانت نيابة المعادي وجهت الي مسئولي نادي وادي دجلة تهمة الاهمال الذي ادي الي وفاة طفلة تبلغ من العمر سنتين داخل بحيرة صناعية فى نادى وادى دجلة بالمعادى

وكانت النيابة أخلت سبيل 4 من أفراد أمن نادي وادي دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية بكفالة الف جنيه، لعدم تواجدهم بمكان عملهم، مما نتج عنه غرق الطفلة ووجهت لهم تهمة القتل الخطأ.

وكانت تحقيقات النيابة، كشفت أن المتهمين أفراد أمن نادى وادى دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية، لم يتواجدوا فى أماكن عملهم فى النادى وقت وقوع الحادث.

يُذكر أن الطفلة “كارما محمد” التي تبلغ من العمر سنتين، بصحبه اسرتها يوم 3 أكتوبر الماضي في فرع نادي وادي دجلة بالمعادي، واختفت فجأة وبعد البحث عنها لمدة 4 ساعات، تم العثور علي جثتها طافية في بحيرة صناعية بالنادي.

الجدير بالذكر انه واقعة غرق الطفلة كارما في نادي وادي دجلة ليست الأولي، حيث سبق وتعرض طفل 5 سنوات للموت غرقاً في فرع النادي بمدينة 6 اكتوبر في عام 2014 والتي انتهت ايضا بتنازل اسرة المجني عليه والتصالح، وكذلك واقعة غرق الطفلة رودينا 3 سنوات في فرع النادي بالشيراتون في عام 2016.

النيابة تتهم مدير نادي وادي دجلة بالإهمال بعد غرق طفلة في النادي

قررت نيابة المعادى، برئاسة المستشار تامر عاشور، إخلاء سبيل مدير نادى وادى دجلة بكفالة مالية، بعد الإستماع الي أقواله في التحقيقات الجارية فى واقعة غرق طفلة فى بحيرة صناعية داخل نادي وادي دجلة فرع المعادي، ووجهت له النيابة تهمة الإهمال الذ أدي الي وفاة الطفلة.

النيابة توجه تهمة القتل الخطأ لمسئولي وادي دجلة في غرق الطفلة كارما

وكانت النيابة أخلت سبيل 4 من أفراد أمن نادي وادي دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية بكفالة الف جنيه، لعدم تواجدهم بمكان عملهم، مما نتج عنه غرق الطفلة ووجهت لهم تهمة القتل الخطأ.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن المتهمين أفراد أمن نادى وادى دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية، لم يتواجدوا فى أماكن عملهم فى النادى وقت وقوع الحادث.

وكانت الطفلة كارما محمد التي تبلغ من العمر سنتين، بصحبه اسرتها يوم 3 أكتوبر الماضي في فرع نادي وادي دجلة بالمعادي، واختفت فجأة وبعد البحث عنها لمدة 4 ساعات، وجد الأعضاء جثتها طافية في بحيرة صناعية بالنادي.

غرق “كارما” في نادي وادي دجلة ليس الحادث الأول.. فمتي ينتهي هذا الإهمال؟

الجدير بالذكر ان واقعة غرق الطفلة كارما محمد في نادي وادي دجلة لم تكن الأولي، حيث سبقها اكثر من واقعة غرق للأطفال أدت الي الوفاة نرصدها في التقرير التالي:

الواقعة الأولي: غرق طفل وادي دجلة فرع أكتوبر (1):

حيث كانت أول واقعة في عام 2014، حينما لقي الطفل عمر هشام (5 سنوات) مصرعه غرقاً في فرع وادي دجلة أكتوبر (1)، ليلة عيد الفطر 27 يوليو 2014، لعدم تواجد المنقذين في محيط حمام السباحة وقت الحادث.

الواقعة الثانية: غرق طفلة في وادي دجلة فرع الشيراتون:

والواقعة الثانية في عام 2016، عندما لقت الطفلة “رودينا” التي تبلغ من العمر 3 سنوات، مصرعها غرقًا في حمام سباحة فرع الشيراتون بمصر الجديدة، وتم إحاله الامر للنيابة العامة للتحقيق التي أثبتت وجود اهمال وتقصير من المسئولين وكذلك ارتفاع منسوب مياة الحمام عن المسموح به، وتمت إحاله القضية للمحاكمة.

وحكمت المحكمة بحبس مسئول الإنقاذ 5 سنوات بتهمة الإهمال الذي أدي الي الوفاة، وكان ولي أمر الطفلة حينها ذكر أن إدارة النادي عرضت عليه نصف مليون جنيه للتنازل ولكنه رفض.

الواقعة الثالثة: غرق طفلة في قرية وادي دجلة بالعين السخنة:

وفي عام 2018، حررت أسرة الطفلة “فاطمة” محضراً حمل رقم 8020 إداري قسم شرطة عتاقة بتاريخ 13 يوليو 2018، اتهمت فيه  إدارة قرية وادي دجلة بالعين السخنة بالإهمال الجسيم لعدم تواجد عمال الإنقاذ خلال تعرض ابنتهم للغرق.

وكانت النيابة العامة بالسويس قررت حبس مدير القرية ومسئول الإنقاذ 4 أيام علي ذمة التحقيقات، وبعرضهم علي محكمة الجنح خلال النظر في تجديد الحبس تقرر الإفراج عنهم بكفالة مالية.

وقال طه عبد الرحيم والد الطفلة “فاطمة” في تحقيقات النيابة، إن الطفلة سقطت في حمام السباحة المخصص للأطفال بالقرية السياحية وتعرضت للغرق، وبالرغم من أن حمام السباحة مخصص للأطفال بالقرية، لا يوجد عامل إنقاذ موجود يقوم بالتدخل السريع عقب تعرض أي طفل للغرق.

وقررت محكمة جنح السويس حبس مدير إحدى القرى السياحية بالعين السخنة، ومسئول الإنقاذ بالقرية 6 أشهر لكل شخص منهما في قضية وفاة الطفلة غرقًا بالقرية بسبب الإهمال.

الواقعة الرابعة: غرق طفل في وادي دجلة فرع أكتوبر (2):

وأما الواقعة الرابعة، في يوليو 2019، تعرض طفل 6 سنوات للغرق في حمام السباحة بفرع أكتوبر 2 في غياب المنقذين، وتعرض للإختناق ولم تجد اسرته سيارة اسعاف بالنادي ولا طبيب العيادة.

واستطاعت احدي اعضاء النادي التي تعمل طبيبة انقاذه بالاسعافات الأولية حتي وصلت إسعاف إحدي المستشفيات القريبه، وانقذته العناية الالهيه من الموت بعد حجزه بالعنايه المركزة في غيبوبه تامه بين الحياة والموت.

والد ضحية نادي وادي دجلة يتهم المسئولين بالإهمال أمام النيابة

اتهم محمد محمود عضو نادي وادي دجلة والد الطفلة كارما التي توفت غرقاً في بحيرة النادي بفرع المعادي، مسئولي النادي بالإهمال الجسيم الذي أدى لسقوط ابنته في بحيرة صناعية وغرقها،.

وأوضح والد الضحية أن البحيرة لا يحيط بها سور عال يمنع تسلل الأطفال إليها ولا كاميرات مراقبة أو أفراد أمن.

وكانت الطفلة “كارما” تبلغ من العمر سنتين، اختفت أثناء تواجدها مع اسرتها مساء الخميس الماضي الموافق 3 أكتوبر، في نادي وادي دجلة فرع المعادي.

وأبلغت الأم الأمن للبحث عنها ومتابعة كاميرات المراقبة، وبدأت الاعضاء المتواجدة بالنادي في مساعدهم في البحث، دون فائدة.

وكانت الصدمة بعد أكثر من ساعتين من البحث، حينما وجدوها طافيه علي مياة بحيرة صناعية بالنادي.

وانتقد عدد من الأعضاء إدارة اندية وادي دجلة، بالإهمال والتقصير في معايير الأمن والسلامة، وكذلك فتح باب العضويات الجديدة بدون سقف، وتخطي عدد الأعضاء 200 ألف عضو وكل عضو معه أسرته، مما يتسبب في ازدحام غير عادي بالنادي يؤدي الي حدوث الكثير من المشاكل التي لا يستطيع الأمن السيطرة عليها.

وتتولي نيابة المعادي الجزئية التحقيق في الواقعة، وأمرت باستدعاء مدير نادي وادي دجلة للتحقيق بعد أخذ أقوال 4 أفراد أمن مكلفين بتأمين منطقة البحيرة بالنادي، ووجهت لهم النيابة تهمة الاهمال الذي أدي الي وفاة الطفلة كارما نتيجة عدم تواجدهم في أماكن عملهم اثناء وقوع الحادث.

غرق “كارما” في نادي وادي دجلة ليس الحادث الأول

علق أعضاء نادي وادي دجلة علي الواقعة بأنها ليست الأولي وانه هناك وقائع غرق سابقة بفروع النادي المختلفة، متهمين إدارة النادي بالإهمال والتقصير في خدمات الأمن والسلامة.

الواقعة الأولي: غرق طفل وادي دجلة فرع أكتوبر (1):

حيث كانت أول واقعة في عام 2014، حينما لقي الطفل عمر هشام (5 سنوات) مصرعه غرقاً في فرع وادي دجلة أكتوبر (1)، ليلة عيد الفطر 27 يوليو 2014، لعدم تواجد المنقذين في محيط حمام السباحة وقت الحادث.

الواقعة الثانية: غرق طفلة في وادي دجلة فرع الشيراتون:

والواقعة الثانية في عام 2016، عندما لقت الطفلة “رودينا” التي تبلغ من العمر 3 سنوات، مصرعها غرقًا في حمام سباحة فرع الشيراتون بمصر الجديدة، وتم إحاله الامر للنيابة العامة للتحقيق التي أثبتت وجود اهمال وتقصير من المسئولين وكذلك ارتفاع منسوب مياة الحمام عن المسموح به، وتمت إحاله القضية للمحاكمة.

وحكمت المحكمة بحبس مسئول الإنقاذ 5 سنوات بتهمة الإهمال الذي أدي الي الوفاة، وكان ولي أمر الطفلة حينها ذكر أن إدارة النادي عرضت عليه نصف مليون جنيه للتنازل ولكنه رفض.

الواقعة الثالثة: غرق طفل في وادي دجلة فرع أكتوبر (2):

وأما الواقعة الرابعة، في يوليو 2019، تعرض طفل 6 سنوات للغرق في حمام السباحة بفرع أكتوبر 2 في غياب المنقذين، وتعرض للإختناق ولم تجد اسرته سيارة اسعاف بالنادي ولا طبيب العيادة.

واستطاعت احدي اعضاء النادي التي تعمل طبيبة انقاذه بالاسعافات الأولية حتي وصلت إسعاف إحدي المستشفيات القريبه، وانقذته العناية الالهيه من الموت بعد حجزه بالعنايه المركزة في غيبوبه تامه بين الحياة والموت.

غرق طفلة في نادي وادي دجلة.. النيابة تخلي سبيل 4 أفراد أمن بكفالة وتتهمهم بالإهمال

قررت نيابة المعادى، برئاسة المستشار تامر عاشور، إخلاء سبيل 4 أفراد أمن نادي وادي دجلة بكفالة ألف جنيه، بعد أن وجهت لهم تهمة القتل الخطأ نتيجة الإهمال فى واقعة غرق طفلة داخل بحيرة صناعية بالنادي.

وكشفت تحقيقات النيابة، أن المتهمين أفراد أمن نادى وادى دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية، لم يتواجدوا فى أماكن عملهم فى النادى وقت وقوع الحادث.

كما استدعت النيابة، مدير نادي وادي دجلة، للتحقيق معه فى واقعة غرق الطفلة “كارما محمد” فى بحيرة صناعية داخل النادي.

وكانت الطفلة كارما محمد التي تبلغ من العمر سنتين، بصحبه اسرتها يوم الخميس الماضي في فرع نادي وادي دجلة بالمعادي، واختفت فجأة وبعد البحث عنها لمدة 4 ساعات، وجد الأعضاء المتواجدين جثتها طافية في بحيرة صناعية بالنادي.

الجدير بالذكر انه واقعة غرق الطفلة كارما في نادي وادي دجلة ليست الأولي، حيث سبق وتعرض طفل 5 سنوات للموت غرقاً في فرع النادي بمدينة 6 اكتوبر في عام 2014، وكذلك واقعة غرق الطفلة رودينا 3 سنوات في فرع النادي بالشيراتون في عام 2016.

النيابة توجه تهمة القتل الخطأ لمسئولي وادي دجلة في غرق الطفلة كارما

أمرت نيابة المعادي، برئاسة المستشار تامر عاشور، بإخلاء سبيل 4 أفراد من أمن نادي وادي دجلة بكفالة ألف جنيه، ووجهت لهم النيابة تهمة القتل الخطأ نتيجة الإهمال الذي تسبب في مصرع طفلة غرقاً داخل بحيرة صناعية بفرع نادي وادي دجلة بالمعادي.

حيث كشفت تحقيقات النيابة، أن المتهمين أفراد أمن نادي وادى دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية، لم يتواجدوا في أماكن عملهم في النادي وقت وقوع الحادث.

وكانت نيابة المعادي تلقت محضراً يفيد بوفاة الطفلة “كارما محمد محمود” تبلغ من العمر سنتين، غرقاً في بحيرة صناعية في نادي وادي دجلة بالمعادي، مساء الخميس الماضي.

وانتقلت النيابة إلى مكان الحادث، وأجرت معاينة للبحيرة التي غرقت فيها الطفلة، وتبين من المعاينة أن البحيرة غير محاضه بأسوار لحماية الأطفال الصغار من السقوط فيها.

العقوبة التي يواجهها مسئولي وادي دجلة في واقعة غرق الطفلة كارما

أوضح الدكتور نبيل سالم، أستاذ القانون الجنائي بجامعة عين شمس، أن المسؤولية القانونية لوفاة الطفلة كارما ربما يتحملها العديد من الأشخاص، والمنوط بهم حمايتها والحفاظ عليها، وأن والدتها التي تتحمل مسؤولية رعايتها وتغافلت عنها تقع عليها مسؤولية في وفاتها.

وأضاف سالم، أن الطرف الثاني الذي تقع عليه المسؤولية القانونية بشكل مباشر هو إدارة النادي، حيث تركت البحيرة بدون سور يحمي الأطفال منها، ولم تتخذ الإجراءات ومعايير السلامة والأمان التي تمنع تلك الحوادث، لافتًا كذلك إلى أنه في حالة وجود أفراد أمن مخصصين لمراقبة البحيرة ستقع عليهم المسؤولية كذلك.

وأشار “سامي” إلى أن التهمة التي سيواجهها المسؤولون في حالة “كارما” هي القتل الخطأ نتيجة الإهمال، موضحًا أن المادة 238 من قانون العقوبات حددت عقوبات الاتهام حيث تنص على:

“من تسبب خطأ فى موت شخص آخر بأن كان ذلك ناشئا عن إهماله أو رعونته أو عدم احترازه أو عدم مراعاته للقوانين والقرارات واللوائح والأنظمة يعاقب بالحبس مده لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تجاوز مائتي جنيه بإحدى هاتين العقوبتين”.

وتابع أستاذ القانون الجنائي، أنه وفقًا لنفس المادة تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على خمس سنين وغرامة لا تقل عن مائتي جنيه ولا تجاوز خمسمائة جنيه أو بإحدي هاتين العقوبتين إذا وقعت الجريمة نتيجة إخلال الجاني إخلالا جسيما بما تفرضه عليه أصول وظيفته أو مهنته، وهو الشرط المتوافر في إدارة النادي والمراقبين للبحيرة حال وجودهم.

شاهد أيضاً: غرق “كارما” في نادي وادي دجلة ليس الحادث الأول في وادي دجلة

النيابة تتحفظ علي كاميرات نادي وادي دجلة بعد غرق طفلة بالنادي

قررت نيابة المعادي برئاسة المستشار تامر عاشور، التحفظ علي الكاميرات المحيطة بالبحيرة الاصطناعية داخل نادي وادي دجلة لتفريغ محتوياتها، بعد مصرع الطفلة كارما محمد محمود غرقا في البحيرة مساء الخميس الماضي.

كما أمرت النيابة بإستدعاء مدير نادى وادى دجلة، للتحقيق معه، وكذلك أفراد أمن وادى دجلة المسئولين عن تأمين البحيرة الصناعية لعدم تواجدهم بمكان عملهم، لسماع أقوالهم في واقعة غرق الطفلة، وكفلت المباحث بإعداد تحرياتها وتحديد أسباب الحادث.

وانتقلت النيابة إلى مكان الحادث، قامت بمعاينة البحيرة الصناعية التي غرقت فيها الطفلة، وتبين من المعاينة أن البحيرة غير محاطه بأي أسوار لحماية الأطفال الصغار من السقوط فيها.

شاهدة عيان تدلي بشهادتها في واقعة غرق كارما

قالت هند عبدالله، إحدى أعضاء نادي وادي دجلة، التي كانت تجلس بجوار البحيرة:

“رأينا حركات غريبة، والاعضاء علي الترابيزة اللي جانبي كانوا ملاحظين أن في حاجة غريبة في البحيرة.. وفجأة حد قام منهم وبيبص أوي لقوا جسم طفلة صغيرة طافية على المايه ونايمة على وشها”.

حالة من الهرج والمرج سادت بين الاعضاء المتواجدين حول البحيرة، وخافت “هند” ان تذهب لتشاهد ماذا حدث تحسبا بأن يكون أحد أطفالها أصابه مكروه:

“مقدرتش أروح أشوف حاجة.. كنت خايفة يكون حد من ولادي.. بس بنت عمي وجوزها راحوا شافوا”.

الأصوات المتعالية من الأعضاء استدعى على الفور تدخل رجل الأمن والمسعف، اللذين هبطا على الفور لانتشال الطفلة من البحيرة الصناعية: “بتاع الأمن نزل بسرعة جابها.. جريوا بيها على العيادة لكن في الغالب كانت البنت توفت”.

وأضافت “هند”، ” البحيرة محاطة بسور خشبي قصير ومفرغ يسمح بمرور طفل صغير منه، للأسف كارما كانت واقعة في جنب من البحيرة، محدش كان هياخد باله منها خاصة مع الزحمة الموجودة.”.

استاذ قانون يوضح عقوبة مسئولي نادي وادي دجلة في واقعة غرق الطفلة كارما

وقال الدكتور نبيل سالم استاذ القانون الجنائي بجامعة عين شمس أن ادارة نادي وادي دجلة تقع عليه مسئولية قانونية بشكل مباشر لتركها البحيرة بدون سور يحمي الأطفال، ولم تتخذ اجراءات معايير الامن والسلامة التي تمنع مثل هذا الحادث الأليم، وانه اذا كان يوجد أفراد أمن منوط بهم مراقبة البحيرة ستقع عليهم المسئولية أيضا.
 
وأضاف استاذ القانوني الجنائي أن المسئولين سيواجهوا تهمة القتل الخطأ نتيجة الإهمال طبقا للمادة 238 من قانون العقوبات، التي تنص علي ان من تسبب خطأ في موت شخص عن طريق اهماله او رعونته او عدم احترازه او عدم مراعاته للقوانين والقرارات واللوائح والأنظمة، يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن 6 أشهر وغرامة لا تتجاوز 200 ألف جنية.

غرق “كارما” في نادي وادي دجلة ليس الحادث الأول.. فمتي ينتهي هذا الإهمال القاتل؟

رداً علي تصريح ادارة نادي وادي دجلة علي واقعة وفاة الطفلة كارما في بحيرة فرع النادي بالمعادي أمس الخميس، بأنها أول واقعة تحدث في النادي منذ افتتاحه من هذا النوع، علق أعضاء النادي بأكثر من واقعة غرق سابقة بفروع النادي المختلفة، متهمين إدارة النادي بالإهمال والتقصير في خدمات الأمن والسلامة.

وكذلك ينتقد الأعضاء إدارة اندية وادي دجلة، فتح باب العضويات الجديدة بدون سقف، وتخطي عدد الأعضاء 200 ألف عضو وكل عضو معه أسرته، مما يتسبب في ازدحام غير عادي بالنادي يؤدي الي حدوث الكثير من المشاكل التي لا يستطيع الأمن السيطرة عليها.

الواقعة الأولي: غرق طفل وادي دجلة فرع أكتوبر (1):

حيث كانت أول واقعة في عام 2014، حينما لقي الطفل عمر هشام (5 سنوات) مصرعه غرقاً في فرع وادي دجلة أكتوبر (1)، ليلة عيد الفطر 27 يوليو 2014، لعدم تواجد المنقذين في محيط حمام السباحة وقت الحادث.

الواقعة الثانية: غرق طفلة في وادي دجلة فرع الشيراتون:

والواقعة الثانية في عام 2016، عندما لقت الطفلة “رودينا” التي تبلغ من العمر 3 سنوات، مصرعها غرقًا في حمام سباحة فرع الشيراتون بمصر الجديدة، وتم إحاله الامر للنيابة العامة للتحقيق التي أثبتت وجود اهمال وتقصير من المسئولين وكذلك ارتفاع منسوب مياة الحمام عن المسموح به، وتمت إحاله القضية للمحاكمة.

وحكمت المحكمة بحبس مسئول الإنقاذ 5 سنوات بتهمة الإهمال الذي أدي الي الوفاة، وكان ولي أمر الطفلة حينها ذكر أن إدارة النادي عرضت عليه نصف مليون جنيه للتنازل ولكنه رفض.

الواقعة الثالثة: غرق طفلة في قرية وادي دجلة بالعين السخنة:

وفي عام 2018، حررت أسرة الطفلة “فاطمة” محضراً حمل رقم 8020 إداري قسم شرطة عتاقة بتاريخ 13 يوليو 2018، اتهمت فيه  إدارة قرية وادي دجلة بالعين السخنة بالإهمال الجسيم لعدم تواجد عمال الإنقاذ خلال تعرض ابنتهم للغرق.

وكانت النيابة العامة بالسويس قررت حبس مدير القرية ومسئول الإنقاذ 4 أيام علي ذمة التحقيقات، وبعرضهم علي محكمة الجنح خلال النظر في تجديد الحبس تقرر الإفراج عنهم بكفالة مالية.

وقال طه عبد الرحيم والد الطفلة “فاطمة” في تحقيقات النيابة، إن الطفلة سقطت في حمام السباحة المخصص للأطفال بالقرية السياحية وتعرضت للغرق، وبالرغم من أن حمام السباحة مخصص للأطفال بالقرية، لا يوجد عامل إنقاذ موجود يقوم بالتدخل السريع عقب تعرض أي طفل للغرق.

وقررت محكمة جنح السويس حبس مدير إحدى القرى السياحية بالعين السخنة، ومسئول الإنقاذ بالقرية 6 أشهر لكل شخص منهما في قضية وفاة الطفلة غرقًا بالقرية بسبب الإهمال.

الواقعة الرابعة: غرق طفل في وادي دجلة فرع أكتوبر (2):

وأما الواقعة الرابعة، في يوليو 2019، تعرض طفل 6 سنوات للغرق في حمام السباحة بفرع أكتوبر 2 في غياب المنقذين، وتعرض للإختناق ولم تجد اسرته سيارة اسعاف بالنادي ولا طبيب العيادة.

واستطاعت احدي اعضاء النادي التي تعمل طبيبة انقاذه بالاسعافات الأولية حتي وصلت إسعاف إحدي المستشفيات القريبه، وانقذته العناية الالهيه من الموت بعد حجزه بالعنايه المركزة في غيبوبه تامه بين الحياة والموت.

الواقعة الخامسة: كارما اخر ضحايا نادي وادي دجلة حتي الأن..!!

واليوم خامس واقعة، الطفلة كارما محمد محمود، التي تبلغ من العمر سنتين ونصف، اختفت أثناء تواجدها مع اسرتها مساء أمس الخميس في نادي وادي دجلة فرع المعادي.

وأبلغت الأم الأمن للبحث عنها ومتابعة كاميرات المراقبة، وبدأت الأعضاء المتواجدة بالنادي في مساعدهم في البحث، دون فائدة.

وكانت الصدمة بعد أكثر من ساعتين من البحث، حينما وجدوها طافيه علي مياة بحيرة صناعية بالنادي بالصدفة اثناء قيام ادارة النادي باغلاق الانوار استعدادا لإغلاق النادي، حيث سقطت في البحيرة ولم يشعر بها أحد.

وانتقد بعض الأعضاء إدارة نادي وادي دجلة بسبب عدم وجود سور حول البحيرة وعدم تواجد أفراد أمن بالمكان.

أول رد من نادي وادي دجلة علي واقعة مصرع طفلة غرقاً في النادي

علقت إدارة نادي وادي دجلة علي فاجعة أمس بمصرع طفلة غرقاً في بحيرة صناعية بفرع النادي بالمعادي.

وقدمت إدارة وادي دجلة التعزية لأسرة الطفلة كارما محمد محمود، وقررت تعليق ايه احتفالات وانشطة ترفيهية بجميع فروع النادي لمدة 3 أيام بداية من اليوم الجمعة 4 أكتوبر وحتي الأحد 6 أكتوبر، حداداً علي روحها.

كما قررت ادارة وادي دجلة تأجيل حفل إفتتاح فرع النادي الجديد بالتجمع الخامس “فرع اللوتس” لوقت لاحق سيتم اعلانه لاحقاً حيث كان من المقرر افتتاحه يوم الأحد 6 أكتوبر.

بيان إدارة نادي وادي دجلة حول واقعة غرق طفلة في فرع المعادي:

تفاصيل وفاة الطفلة كارما في نادي وادي دجلة:

وكانت الطفلة “كارما” التي تبلغ من العمر سنتين ونصف، أختفت أثناء تواجدها مع اسرتها مساء أمس الخميس في نادي وادي دجلة فرع المعادي.

وأبلغت الأم الأمن للبحث عنها ومتابعة كاميرات المراقبة، وبدأت الأعضاء المتواجدة بالنادي في مساعدهم في البحث، دون فائدة.

وكانت الصدمة بعد أكثر من ساعتين من البحث، حينما وجدوها طافيه علي سطح مياة بحيرة صناعية بالنادي بالصدفة اثناء قيام ادارة النادي باغلاق الانوار استعدادا لإغلاق النادي الساعه 12 منتصف الليل، حيث سقطت في البحيرة ولم يشعر بها أحد.

وعمت حالة من الحزن بين اعضاء النادي اثر الحادث الأليم، وطالبوا بالتحري والتحقيق في الواقعة.

وانتقد بعض الأعضاء ادارة نادي وادي دجلة بسبب عدم وجود سور حول البحيرة وعدم تواجد أفراد أمن بالمكان.

وعلقت ادارة النادي علي عدم وجود سور حول البحيرة، بأن البحيرة عمقها لا يتجاوز 50 سم، وانه عمق آمن لجميع الأعمار، مع التأكيد علي انها أول حادثة من هذا النوع تحدث بالنادي منذ افتتاحه.

الجدير بالذكر ان واقعة غرق “كارما” لم تكن الأولي في نادي وادي دجلة، ففي عام 2016، لقت الطفلة “رودينا” التي تبلغ من العمر 3 سنوات، مصرعها غرقًا في حمام سباحة فرع الشيراتون بمصر الجديدة.

وفاة طفلة غرقاً في نادي وادي دجلة واكتشافها بالصدفة

بعد البحث عنها لمدة نصف ساعه، وجدوا جسدها طافياً علي مياة البحيرة الصناعية..!!

اختفت طفلة تدعي “كارما” تبلغ من العمر سنتين ونصف، أثناء تواجدها مع اسرتها مساء أمس الخميس في نادي وادي دجلة فرع المعادي.

وأبلغت الأم الأمن للبحث عنها ومتابعة كاميرات المراقبة، وبدأت الاعضاء المتواجدة بالنادي في مساعدهم في البحث، دون فائدة.

وكانت الصدمة بعد أكثر من ساعتين من البحث، حينما وجدوها طافيه علي مياة بحيرة صناعية بالنادي بالصدفة اثناء قيام ادارة النادي باغلاق الانوار استعدادا لإغلاق النادي الساعه 12 منتصف الليل، حيث سقطت في البحيرة ولم يشعر بها أحد.

وعمت حالة من الحزن بين اعضاء النادي اثر الحادث الأليم، وطالبوا بالتحري والتحقيق في الواقعة.

وانتقد بعض الأعضاء ادارة نادي وادي دجلة بسبب عدم وجود سور حول البحيرة وعدم تواجد أفراد أمن بالمكان.

واقعة الموت غرقاً ليست الأولي في وادي دجلة:

الجدير بالذكر ان واقعة اليوم لم تكن الأولي في نادي وادي دجلة، ففي عام 2014، لقي الطفل عمر هشام (5 سنوات) مصرعه غرقاً في فرع وادي دجلة أكتوبر (1)، ليلة عيد الفطر 27 يوليو 2014، لعدم تواجد المنقذين في محيط حمام السباحة وقت الحادث.

وفي عام 2016، لقت الطفلة “رودينا” التي تبلغ من العمر 3 سنوات، مصرعها غرقًا في حمام سباحة فرع الشيراتون بمصر الجديدة.

وفي عام 2018، حررت أسرة الطفلة “فاطمة” محضراً حمل رقم 8020 إداري قسم شرطة عتاقة بتاريخ 13 يوليو 2018، اتهمت فيه  إدارة قرية وادي دجلة بالعين السخنة بالإهمال الجسيم لعدم تواجد عمال الإنقاذ خلال تعرض ابنتهم للغرق.

وقررت محكمة جنح السويس الإفراج عن مدير قرية وادي دجلة بالعين السخنة ومسئول الإنقاذ بالقرية بكفالة مالية 5 آلاف جنيه لكل شخص منهم في قضية وفاة طفلة غرقاً بالقرية بسبب الإهمال.

وكانت النيابة العامة بالسويس قررت حبس مدير القرية ومسئول الإنقاذ 4 أيام علي ذمة التحقيقات، وبعرضهم علي محكمة الجنح خلال النظر في تجديد الحبس تقرر الإفراج عنهم بكفالة مالية.

وقال طه عبد الرحيم والد الطفلة “فاطمة” في تحقيقات النيابة، إن الطفلة سقطت في حمام السباحة المخصص للأطفال بالقرية السياحية وتعرضت للغرق، وبالرغم من أن حمام السباحة مخصص للأطفال بالقرية، لا يوجد عامل إنقاذ موجود يقوم بالتدخل السريع عقب تعرض أي طفل للغرق.

وفي يوليو 2019، تعرض طفل 6 سنوات للغرق في حمام السباحة بفرع أكتوبر 2 في غياب المنقذين، وتعرض للاختناق ولم تجد اسرته اسعاف ولا طبيب العيادة، استطاعت احدي اعضاء النادي التي تعمل طبيبة انقاذه بالاسعافات الأولية حتي وصلت الاسعاف وانقذته العناية الالهيه من الموت بعد حجزه بالعنايه المركزة بين الحياة والموت في غيبوبه تامه.

تابع كل أخبار الأندية المصرية علي صفحة أعضاء اندية مصر علي فيسبوك من هنا.