الرئيسية » الوسم: فرنسا

أرشيف الوسم : فرنسا

إصابة الرئيس الفرنسي بفيروس كورونا وعزل المخالطين له لمدة إسبوع

أعلن قصر الإيليزيه، إصابة إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد 19″، وخضوعه للعزل لمدة 7 أيام.

وأضاف بيان الرئاسة الفرنسية، أن عزل الرئيس الفرنسي جاء بعد التأكد من إيجابية إصابته بفيروس كورونا، إثر ظهور الأعراض الأولى للمرض عليه.

كما أعلنت السلطات الفرنسية دخول رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيس، العزل الصحي، لمخالطته الرئيس ماكرون خلال الأيام الماضية.

ويجري فحص أعضاء الحكومة للتعرف على المخالطين للرئيس الفرنسي خلال الفترة الماضية.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي سيواصل متابعة أعماله عن بعد، فيما تم إلغاء كافة النشاطات الخارجية من بينها زيارته إلى لبنان خلال الأيام المقبلة.

عزل رئيس وزراء أسبانبا بعد مخالطة ماكرون والسيسي يتمني له الشفاء العاجل

كما خضع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو شانيز، للعزل الصحي، لمدة 7 أيام حتى 24 ديسمبر الجاري، عقب لقائه الرئيس الفرنسي يوم الإثنين الماضي 14 ديسمبر، بعدما أعلن قصر الإليزيه، إصابة إيمانويل ماكرون، بفيروس كورونا.

وأوضحت وزارة الصحة الإسبانية في بيان لها، أنه رئيس الوزراء الإسباني سيخضع للبقاء في العزل الصحي، بعد مخاطته الرئيس الفرنسي المصاب حديثاً خلال الأيام الماضية، لحين التأكد من إيجابية إصابته بكوفيد-19 من عدمه.

وتمنى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الشفاء العاجل للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بعد إعلان إصابته بفيروس كورونا المُستجد.

وقال الرئيس عبر موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك”، “خالص تمنياتي بالتعافي والشفاء العاجل للرئيس إيمانويل ماكرون، رئيس الجمهورية الفرنسية، والذي يقود بلاده بقوة في مواجهة أزمة جائحة كورونا.”.

وأضاف “السيسي”، “أؤكد مساندة مصر لجهود فرنسا في العمل على الحد من انتشار الفيروس، وأؤكد على ضرورة تكاتف المجتمع الدولي في مجابهة هذا الوباء.. حفظ الله جميع شعوب العالم”.

منظمة الصحة العالمية تعلق علي ظهور إصابات بفيروس كورونا خرجت من مصر

أصدرت منظمة الصحة العالمية بياناً بشأن حالات إصابات فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، التي تم اكتشاف إصابتها في فرنسا وكندا بعد عودتهم من مصر.

وقالت منظمة الصحة العالمية أنها على علم بالتقارير الصادرة عن السائحين الفرنسيين والآخر الكندي والذين ثبت مؤخراً إصابتهم بفيروس كورونا COVID-19 بعد عودتهم من مصر.

وقالت المنظمة في البيان أن الحالات المؤكدة في فرنسا كانت في زيارة سياحية لمصر، وما زال مصدر ومكان الإصابة قيد التحقيق، وقد أبلغت وزارة الصحة والسكان منظمة الصحة العالمية بجمهورية مصر العربية فور تلقيها الإخطار، وقامت الوزارة بتنشيط فرق الاستجابة السريعة وإتخاذ الإجراءات المطلوبة للتقصى الوبائي وإجراءات متابعة المخالطين.

وأكدت منظمة الصحة العالمية أنها تعمل بشكل وثيق مع وزارة الصحة والسكان في تقديم المشورة الفنية الخاصة بأنشطة التحقيق والاستجابة.

وقد أوصت منظمة الصحة العالمية بفحص الخروج من البلاد لدولة الصين في توصياتها المؤقتة الصادرة في 30 يناير بعد إعلان COVID-19 كطارىء صحة عامة ذو قلق دولي بموجب اللوائح الصحية الدولية.، وتركز البلاد في الوقت الحالي على فحص المسافرين القادمين فقط من البلاد التي يُحتمل أن يبلغ عن انتقال مجتمعي للفيروس بها مثل الصين أو إيران أو إيطاليا أو كوريا الجنوبية.

وتقوم مصر بتنفيذ فحص دخول المسافرين القادمين من هذه الدول فقط بناء على تقييم ذاتي قامت به وزارة الصحة والسكان، حيث أن فحص جميع المسافرين من جميع البلاد يستهلك الموارد.

وأكدت المنظمة أن الحالات المكتشفة حديثاً تم اكتشاف كل من الحالتين الفرنسية والكندية في بلديهما، حيث أنه لم تظهر على هذه الحالات أي من الأعراض أثناء مرورهم بنقاط الدخول المصرية، وبالتالي لا يمكن اكتشافهم من خلال فحص الدخول، وإضافة إلى ذلك تُظهر التقارير المنشورة أنه يتم اكتشاف نسبة ضئيلة من الحالات عند نقاط الدخول بالدول حتى وإن كان إجراء الفحص قائماً عند نقاط العبور.

وتجري مصر حاليًا اتصالات مع فرنسا وكندا من أجل تبادل المعلومات اللازمة لتتبع المخالطين، وستقوم بمشاركة تقرير مع منظمة الصحة العالمية في الأيام المقبلة. حيث بدأت فرنسا بالفعل في مشاركة نتائج التحقيق وأقرت كندا باستلام طلب مصر.

مصر تعلن التوصل لمكان إقامة الفرنسيين المصابين في مصر

أكد مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أنه تم التواصل مع الجانب الفرنسي، وأكدت فرنسا أن الحالات المصابة التي تم إكتشافها عند عودها لفرنسا كانوا متواجدين في مصر مع فوج سياحي خلال الفترة من 5 فبراير وحتى تمت مغادرتهم في 16 فبراير.

وقامت جميع أجهزة الدولة ووزارة الصحة فور حصولها على هذه المعلومات بإتخاذ الإجراءات اللازمة، ومراجعة أماكن إقامتهم في مصر، حيث تم التأكد من أن جميع أفراد الفوج السياحي غادروا البلاد جميعا، كما يتم فحص جميع العاملين المتواجدين بمكان إقامة الفوج، والمجموعة المخالطة بصورة مباشرة بهذا الفوج السياحي، لتأمين المواطنين، والتأكد من عدم وجود إصابات بالفيروس بينهم.

فرنسا تعلن إكتشاف 6 إصابات بفيروس كورونا قادمة من مصر ومنظمة الصحة العالمية تطلب بياناتهم

وكان وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران أعلن مساء أمس الجمعة، عن إرتفاع إصابات فيروس كورونا الجديد “كوفيد-19” الي 57 حالة بزيادة 19 حالة عن أمس.

وقال وزير الصحة الفرنسي عبر تليفزيون “فرانس تي في انفو” الفرنسي، أن ست حالات مدرجة في مدينة آنسي جنوب شرق البلاد كانت من بين المسافرين العائدين من رحلة سياحية من مصر، من بينهم حالتين في حالة خطرة.

وكشفت منظمة الصحة العالمية عن تواصل مكتبها بالقاهرة، ومسؤولي وزارة الصحة والسكان المصرية مع السلطات الفرنسية لطلب معلومات حول حالات إصابات فيروس كورونا الذي أعلنت فرنسا أنهم عائدين من مصر إلى فرنسا، وذلك طبقا للقوانين الدولية المتعلقة بالصحة.

وأوضحت المنظمة فى بيان صحفى أن المعلومات المطلوبة تتضمن تاريخ السفر من القاهرة، وتاريخ الإصابة، وفترة تواجد الحالتين في مصر لتحديد إذا ما كانت الإصابة حدثت في مصر أم لا.

وأكدت منظمة الصحة العالمية علي أنه حتى يتم التوصل لهذه المعلومات لا يمكن تأكيد أو إهمال إحتمالية إنتقال العدوي لهم في مصر.

تايوان تعلن إصابة سائحة بفيروس كورونا عائدة من مصر

أعلن مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان اليوم السبت، عن إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد الي 39 حالة بعد إكتشاف خمس حالات جديدة.

وقال تشن شيه تشونج رئيس مركز مكافحة العدوي بتايوان أنه تأكد إصابة سائحه تايوانيه بفيروس كورونا المُستجد “كوفيد-19″، قادمه من رحلة سياحية بين دبي في الإمارات العربية المتحدة ومصر، مؤكداً انه سيتم اختبار 36 شخص أخر كانوا معها في مجموعتها السياحية أيضًا.

واضاف “تشونج”، ان الحالة لسيدة من شمال تايوان يزيد عمرها عن 60 عامًا، وهي الحالة التاسعة والثلاثون في تايوان.

وكانت المريضه قد سافرت إلى مصر ودبي في الفترة من 29 يناير إلى 21 فبراير مع مجموعة من 36 شخصًا، منهم أصدقاء وأقارب، وانها ذهبت الي دبي أولاً ثم منها الي مصر، وقبل انتهاء الرحلة مباشرة في مصر في 20 فبراير، إشتكت المرأة من التهاب في الحلق وبدأت في السعال مما يعني ظهور أعراض المرض عليها أثناء تواجدها في مصر.

وقال مركز مكافحة العدوي المركزي في تايوان إنه سيقوم بفحص وتتبع خط سير الرحلة واختبار أقاربها وأصدقائها ومشافرين آخرين كانوا في المجموعة السياحية والعاملين في مؤسسات الرعاية الصحية التي زارتها.