الرئيسية » الوسم: قضية نصب

أرشيف الوسم : قضية نصب

بلاغ للنائب العام يطالب إحالة رئيس وادى دجلة للجنايات بعد الاستيلاء على أموال الاعضاء




تقدم هاني صبيح المحامى ، وكيلًا عن مجموعة من أعضاء نادى دجلة الرياضى ببلاغ إلى النائب العام يطالب فيها بسرعة إحالة القضيتين المتهم فيها ماجد سامى رئيس شركة وادى دجلة للاستثمار إلى الجنايات، بتهمة الكسب غير المشروع والاستيلاء على أموال أعضاء نادى دجلة و وضعها فى حساب شركته الخاصة المسمّاة بـ”وادى دجلة للاستثمار” والبالغ قيمتها 9 مليارات جنية للمحاكمة الجنائية.

و ذلك ما أيده ايضا لتقرير وزارة الشباب والرياضة الضادر فى 2015 والذى اثبت تحايل ماجد سامى على الاعضاء و انشاء فروع نوادى وادى دجلة وهى ليست مسجلة بالشباب والرياضة مثل فرع المعادى مما يعد خداعا للأعضاء. ويمكنك الاطلاع على صورة من تقرير لجنة وزارة الشباب والرياضة عن نوادى وادى دجلة من هنا

و سبق وأصدرت نيابة الأموال العامة أمرًا بضبط وإحضار رجل الأعمال ماجد سامى رئيس شركة وادى دجلة للاستثمارات، و المتواجد حاليًا في بلجيكا، وهى الشركة التى تملك فروع نادى دجلة للتحقيق معه في اتهامات له بالاستيلاء على أكثر من 9 مليارات جنيه بعد أن تم وضعه على قوائم ترقب الوصول.

ويذكر ان شركة وادى دجلة قامت بتعيين “حسن المستكاوى” رئيسا لنادى وادى دجلة وذلك بعد قرار النيابة نهاية العام الماضى.

Save

نادى وادى دجلة بالاسكندرية يتلاعب بـ 2500 عضو و الاعضاء تطالب باسترداد اموالها



ترددت في الأونة الأخيرة شكاوى من أعضاء نادى وادى دجلة بالاسكندرية والذى مازال تحت الإنشاء، و تخطت الأمور مرحلة الشكاوى لتصل إلى مطالبة الاعضاء من المسئولين بالتدخل للقضاء على ما وصفوه بالفساد لسماع أقاويل عن صفقات تتم لبيع هذة الاندية.

قال محمد البنا أحد أعضاء نادى وادى دجلة أنه اشترك في النادي عام 2015 ودفع مبلغ 88 ألف جنيه، عبارة عن 75 عضوية أساسية والباقى لإضافة الأولاد للعضوية وتقع أرض شركة وادى دجلة التى خصصتها الشركة لبناء الفرع الجديد فى محرم بك أمام الموقف الجديد وكان الاتفاق على أن يتم افتتاح النادى في بداية عام 2016.

و أضاف أنه عندما مر الوقت دون أن نرى أي إنشاءات، قررنا سؤال الإدارة فكانت أولى الإجابات غريبة جدًا، بأن هذه الأرض صناعية و يوجد صعوبة في الحصول على الرخصة، وبعدها بفترة سألنا مرة أخرى فكان الرد أنهم عند البدء في العمل وجدوا مياه جوفية وتوقفوا عن العمل.

أوضح أن الإدارة اتجهت لإنهاء التعاقد لأنهم لم يلتزموا بالتعاقد فكان الرد أنهم لن يكملوا العمل في هذا الموقع لتغيير خطتهم في انتظار أندية “اللاجون” و”أكاسيا” المقامة على اراضى محافظة الاسكندرية كحق انتفاع، و بمجرد الانتهاء من فترة حق انتفاعهم بالأرض ، سيتم إعلان نادى “وادى دجلة” مكان هذه الأندية.

أشار إلى أنه لم يعجبه هذا الكلام لأن إذا كان هذا هو المخطط فكان في الإمكان الإشتراك في أحد هذه الأندية ” اللاجون أو اكاسيا” بملغ زهيد من الأساس، ولا داعي لدفع كل هذه المبالغ وأين سيذهب اعضاء هذة الاندية التى سيحب محلها نادى وادى دجلة ان كان هذا هو مخطط الشركة،

ويستكمل العضو المتضرر حديثه، فخضت عدة معارك ومداولات ومشاحنات حتى استرددت الشيك الخاص بي لشعورى بنية ليست سليمة في هذا المشروع ورغم استردادى لأموالى بعد العديد من الشكاوى، لكنى خسرت فرق القيمة المالية من وقت الدفع لوقت الاسترداد واحذر أن الكثيرين يتم النصب عليهم بمثل هذه الافعال وللعلم أعضاء نادى وادى دجلة فرع الاسكندرية الأن يتجاوز 2500 عضو لديهم نفس المشكلة ولذلك ارجو من المسئولين النظر لهذه القضية.



اعضاء نادى لاجون يتهمون ادارة النادى بالنصب و الخداع ويطالبون باشهار النادى

بدأت ازمة نادى لاجون بالاسكندرية عندما طالبت ادارة النادى الاعضاء بسداد مبلغ 40 الف جنية اضافية مقابل تجديد عضوياتهم النادى، على الرغم من سداد الأعضاء لقيمة اشتراك عضوية النادى كاملًا.

حيث فى بداية الالفينات تعاقد الأعضاء مع نادى لاجون المقام على جزء من أرض الحديقة الدولية التابعة لمحافظة الإسكندرية، بعد الإستعلام عن كافة إجراءات التعاقد، والتى أفادت بأنه المحافظة اعطت الارض للشركة كحق انتفاع ينتهي بنهاية عام 2018، وأن الأعضاء ليس لهم أى علاقة بانتهاء العلاقة التعاقدية بين المحافظة وإدارة النادى (الشركة) حيث بعد انتهاء التعاقد ستئول الارض بما عليها للمحافظة وسيظل الاعضاء كما هم بناديهم حتى يتم منحها لشركة اخرى او يتم وضعه تحت اشراف وزارة الشباب والرياضة وهذا ما يتمناه اعضاء النادى وما وعدتهم به ادارة الشركة قبل تعاقدهم على عضوية النادى بان النادى سيئول الى اشراف الشباب والرياضة فى 2018 بعد انتهاء مدة حق الانتفاع للأرض.

و حيث ان عقد حق الانتفاع لارض النادى يجب تجديده قبل انتهاؤه بنهاية العام الحالى، قامت إدارة شركة لاجون بتجديد حق الإنتفاع لمدة أخرى تصل إلى 30 عام، وطالبت أعضاء النادى بسداد ما يقرب من 40 ألف جنيه نظير عدم إنهاء التعاقد الذي ينتهى بنهاية حق الانتفاع في ديسمبر 2018 وإلا يعتبر التعاقد منتهيا وملغيا، وهو ما اعتبره الأعضاء عملية نصب وخداع من قبل إدارة النادى.

ولجأ اعضاء النادى الى تحرير توكيلات لمحامين وارسال انذارات على يد محضر بالمحكمة بانذار ادارة شركة لاجون بالرد على الاعضاء فى خصوص ملكية ارض النادى وترخيص النادى، وذلك قبل ان يتحرك الاعضاء فى مواجهة النادى قضائيا.



و قدم أعضاء فى نادى اللاجون شكوى إلى محافظ الإسكندرية، اللواء رضا فرحات، و وزير الشباب والرياضة، خالد عبدالعزيز، ضد إدارة المنتجع، بسبب الإعلان عن انتهاء مدة تعاقدهم في 2018 وعودته ملكيته للوزارة، ما يعنى اشتراك الأعضاء من جديد.

وهذة احدى شكاوى اعضاء النادى لرئاسة مجلس الوزراء بخصوص نادى لاجون:

معالي المهندس /رئيس مجلس الوزراء
السيدالدكتور /محافظ الاسكندرية
السيد اللواء /رئيس هيئة الرقابة الادارية
نلجا لسيادتكم لاستيضاح امر تجديد عقد نادى لاجون للمستثمر لمدة ثلاثون عاما بمبلغ مليار جنية و انتشار ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر صورة للسيد المحافظة وصورة لمعالي رئيس مجلس الوزراء لاثبات ذلك الكلام فلجأنا لسيادتكم لنتفهم دلك الموضوع وخاصة اننا نتعرض لعملية ابتذاذ بسبب ذلك حيث ان المستثمر فرض مبالغ مالية علي الاعضاء تقدر بالالاف وبدون تقديم مستندات دفع او اظهار اي اوراق رسمية تثبت صحة كلامة واننا بالبحث فذ القانون وجدنا انة
في حالت التجديد لابد من الاتي :
لابد من انتهاء العقد القديم وهذا لم يثبت قانونا لان العقد ينتهي في 31/12/2018اي متبقي عام ونصف من العقد القديم واي مبالغ مالية يتم تحصيلها مقابل التجديد يصبح نصب وتحصل علي مبالغ مالية بدون حق وخاصة عدم اصدار النادي ايصال بالتحصيل
ثانيا بالرجوع لقانون المزايدات والمناقصات الخاص بالمرافق العامة فأنة لايتم التجديد الا بعد اجراء مزايدة عامة وترسوا علي اعلي مبلغ وفي حالة اجراء مزايدة عامة او عن طريق المظاريف المغلقة ويعلن عنا وهذا لم يحدث او يعلن عنة ويترتب علي ذلك اهدار مال عام وعوار قانوني بالعقد ينفسخ بة العقد
ونحن اذا نلجا لسيادتكم نحن 22الف عضو لاننا علي ثقة من حرثكم علي مصلحة المواطنين ومصلحة الوطن نرجوا من سيادتكم الافادة حتي يتثنا لنا اتخاذ اجراءت قانونية نستطيع بها الحفاظ علي حق 22الف اسرة
مقدمة لسيادتكم 22الف عضو و88الف اسرة

وقال الأعضاء في شكواهم لمحافظ الأسكندرية: «قمنا بالاشتراك في النادي من مدة عشر سنوات وأخبرتنا إدارة النادي عند التعاقد أننا في حالة انتهاء عقد الانتفاع مع محافظة الاسكندرية ستنتقل أرض النادى لوزارة الشباب والرياضة بالأعضاء».

وأضافوا: «عندما طلبنا عقود الإشتراك فلم يقدموا بأي ورق رسمي حتي لا نعرف حقوقنا وأننا وقعنا في أيديهم فريسة عندما قاموا بوضع كلمة – أثناء التجديد  تنتهي العضوية والاشتراك – وهو فخ سقطنا فيه ما يعني أننا مضطرون للإشتراك من جديد بعد عودة الملكية لوزارة الشباب والرياضة».

«نطالب بالاستمرار في عضوياتنا وعدم إلغاء الاشتراك، لأنه حق لنا، دفعنا مقابله أموالا، ووقعنا عقودًا وليس من حق أحد طردنا».

 

Save

Save

Save