الرئيسية » الوسم: مستشفي صيدناوي

أرشيف الوسم : مستشفي صيدناوي

إصابة طبيب وممرضة بمستشفي صيدناوي بفيروس كورونا ونقلهم لمستشفيات العزل

كشف الدكتور عماد كاظم مدير الهيئة العامة للتأمين الصحي، عن إصابة 3 حالات بفيروس كورونا المستجد من العاملين في مستشفى صيدناوي بالقاهرة، ونقلهم لمستشفيات العزل لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

وقال الدكتور عماد كاظم، مدير الهيئة العامة للتأمين الصحي، أن موظف تفتيش بالمستشفى تأكدت إصابته وتم نقله يوم الخميس الماضي إلى مستشفى الشيخ زايد آل نهيان للعزل، بالإضافة إلى إصابة ممرضة من بهتيم وتأكدت إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وتم تحويلها فور التأكد من إصابتها إلى مستشفى العزل الصحي لتلقي الرعاية الطبية.

وأضاف مدير الهيئة العامة للتأمين الصحي، أن هناك أيضًا طبيب بمستشفى صيدناوي تم تأكيد إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وتم نقله أيضًا لمستشفى العزل، لافتًا إلى أن إصابات الفريق الطبي سواء الممرضة أو الطبيب ترجع إلى الأماكن الأخرى التي كانوا يعملون بها وليست من داخل مستشفى صيدناوي.

كشفت زمزم قدور شقيقة حسين قدور، أخصائي التفتيش بمستشفي صيدناوي التابعة للهيئة العامة للتامين الصحي عن تفاصيل إصابته من فيروس كورونا المستجد، ومرور شقيقها بالعديد من المشكلات قبل عمل التحليل ونقله لمستشفي العزل بمستشفي الشيخ زايد آل نهيان.

وقالت “زمزم”، أنه شقيقها إكتشف اصابته بفيروس كورونا بالصدفة بعد شعوره بتعب وضيق تنفس وإرتفاع في درجة الحرارة وذهب يوم الخميس الماضي للكشف في مستشفي صيدناوي بشارع الجمهورية بوسط البلد، التي يعمل بها معتقدًا أنه يعاني من مشكلة في الجيوب الأنفية.

وأضافت “زمزم”، تم عمل له تحليل دم عادي ولكن كان هناك شك من قبل الطبيبة، وتم عمل أشعة علي الصدر والتي ظهر بها شكوك أكثر، وتم حجزه في الدور السادس بالمستشفى، حتى تم أخذ منه المسحة في اليوم التالي لعزله وإرسالها للمعامل للتأكد، وظل من الساعة العاشرة صباحًا للتاسعة مساءً.

وأشارت “زمزم” إلى أن المستشفى كتبت إسم شقيقها بالخطأ “ابراهيم رمضان قدور” وهو اسمه حسين، ولكن شقيقها الثاني ويدعى أشرف يعمل أيضًا داخل مستشفى صيدناوي أكد أن هناك 4 حالات مصابة بفيروس كورونا، وتم عمل المسحة لهم، بالإضافة إلى ظهور حالة أمس ونقلها من خلال الطب الوقائي مشيرة إلى أن شقيقها الأخر “أشرف” وزوجته يعملون بالمستشفى ويواجهون تعنت من الإدارة التي ترفض عمل مسحات لهم رغم كونهم مخالطين.

وأضافت شقيقة “حسين قدور” المصاب بفيروس كورونا داخل مستشفى صيدناوي، إلى أن المستشفى أبلغ شقيقها بعمل مسحة له ولزوجته ولكن بعدما ذهب أمس وتم حجزه بالمستشفى رفضت المستشفى تمامًا، كما أكدت أن العاملين بالمستشفى يتضامنون مع شقيقها وزوجته، ويشددون على أهمية عمل مسحات للفريق الطبي الموجود للتأكد من عدم إصابته بفيروس كورونا.

وقالت “زمزم”، “أحمل إدارة مستشفى صيدناوى المسئولية الجنائية والمدنية مما أدى لتدهور الحالة الصحية لشقيقي حسين رمضان قدور (أخصائى تفتيش بفرع القاهرة) مما أدى إلى التدهور النفسى والجسدى والطبى”.

وأكدت “زمزم” علي ظهور بعض الأعراض علي شقيقها اشرف قدور وزوجته الذين يعملون بمستشفى صيدناوي وبالرغم من تعبهم لأنهم مخالطين بالعمل وبالمنزل مع شقيقها حسين قدور لكن لا يوافقون علي عمل المسحة لهم الي الأن رغم ان بعض المقربين الي الادارة تم عمل لهم المسحة وظهور اكثر من 6 حالات ايجابية.

ونشر أحد العاملين بمستشفي صيدناوى التابعة للهيئة العامة للتأمي الصحي، فيديو يكشف غضب التمريض والإداريين والعاملين بالمستشفى، بسبب رفض المستشفى عمل تحليل كورونا لهم بعد تأكيد إصابة حسين قدور موظف تفتيش بالمستشفى بفيروس كورونا المستجد.

وقال أحد العاملين بالمستشفى، أن العاملين بمستشفي صيدناوى من تمريض واداريين وعمال في حالة غضب لما يحدث للاستاذ أشرف وزجته بسبب سوء المعاملة ولما يحدث للعاملين حيث ظهر حالات إصابة بينهم، منهم حالة من التمريض وتم عزلها وحتى الأن لم يتم عمل تحليل للاستاذ اشرف وزوجته.

ونظم العاملين وقفة أمام مدخل المستشفى يتصدرها “أشرف قدور” مطالباً بعمل تحليل كورونا له ولزوجته، وقالت أحدى العاملات في المستشفى “لا يعيشوا زينا لنموت كلنا.. هما ميقعدوش على كراسي وتكييفات واحنا يطلع عينيا من التعامل مع المرضى من أول العامل للتمريض للدكتور احنا اللى تعبانين دة لولا اتعملهم بالصدفة طلع عندهم ايجابي”.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، تسجيل 155 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 5 حالات ليرتفع إجمالي الوفيات الي 183 حالة.

وقال الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 751 حالة، من ضمنهم الـ 553 متعافيًا.

وأضاف أنه تم خروج 39 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 553 حالة حتى اليوم.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 2505 حالات من ضمنهم 553 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و183 حالة وفاة.

ظهور إصابات بفيروس كورونا بمستشفي صيدناوي والإدارة ترفض التحليل للمخالطين بالرغم من ظهور أعراض

كشفت زمزم قدور شقيقة حسين قدور، أخصائي التفتيش بمستشفي صيدناوي التابعة للهيئة العامة للتامين الصحي عن تفاصيل إصابته من فيروس كورونا المستجد، ومرور شقيقها بالعديد من المشكلات قبل عمل التحليل ونقله لمستشفي العزل بمستشفي الشيخ زايد آل نهيان.

وقالت “زمزم”، أنه شقيقها إكتشف اصابته بفيروس كورونا بالصدفة بعد شعوره بتعب وضيق تنفس وإرتفاع في درجة الحرارة وذهب يوم الخميس الماضي للكشف في مستشفي صيدناوي بشارع الجمهورية بوسط البلد، التي يعمل بها معتقدًا أنه يعاني من مشكلة في الجيوب الأنفية.

وأضافت “زمزم”، تم عمل له تحليل دم عادي ولكن كان هناك شك من قبل الطبيبة، وتم عمل أشعة علي الصدر والتي ظهر بها شكوك أكثر، وتم حجزه في الدور السادس بالمستشفى، حتى تم أخذ منه المسحة في اليوم التالي لعزله وإرسالها للمعامل للتأكد، وظل من الساعة العاشرة صباحًا للتاسعة مساءً.

وأشارت “زمزم” إلى أن المستشفى كتبت إسم شقيقها بالخطأ “ابراهيم رمضان قدور” وهو اسمه حسين، ولكن شقيقها الثاني ويدعى أشرف يعمل أيضًا داخل مستشفى صيدناوي أكد أن هناك 4 حالات مصابة بفيروس كورونا، وتم عمل المسحة لهم، بالإضافة إلى ظهور حالة أمس ونقلها من خلال الطب الوقائي مشيرة إلى أن شقيقها الأخر “أشرف” وزوجته يعملون بالمستشفى ويواجهون تعنت من الإدارة التي ترفض عمل مسحات لهم رغم كونهم مخالطين.

وأضافت شقيقة “حسين قدور” المصاب بفيروس كورونا داخل مستشفى صيدناوي، إلى أن المستشفى أبلغ شقيقها بعمل مسحة له ولزوجته ولكن بعدما ذهب أمس وتم حجزه بالمستشفى رفضت المستشفى تمامًا، كما أكدت أن العاملين بالمستشفى يتضامنون مع شقيقها وزوجته، ويشددون على أهمية عمل مسحات للفريق الطبي الموجود للتأكد من عدم إصابته بفيروس كورونا.

وقالت “زمزم”، “أحمل إدارة مستشفى صيدناوى المسئولية الجنائية والمدنية مما أدى لتدهور الحالة الصحية لشقيقي حسين رمضان قدور (أخصائى تفتيش بفرع القاهرة) مما أدى إلى التدهور النفسى والجسدى والطبى”.

وأكدت “زمزم” علي ظهور بعض الأعراض علي شقيقها اشرف قدور وزوجته الذين يعملون بمستشفى صيدناوي وبالرغم من تعبهم لأنهم مخالطين بالعمل وبالمنزل مع شقيقها حسين قدور لكن لا يوافقون علي عمل المسحة لهم الي الأن رغم ان بعض المقربين الي الادارة تم عمل لهم المسحة وظهور اكثر من 6 حالات ايجابية.

ونشر أحد العاملين بمستشفي صيدناوى التابعة للهيئة العامة للتأمي الصحي، فيديو يكشف غضب التمريض والإداريين والعاملين بالمستشفى، بسبب رفض المستشفى عمل تحليل كورونا لهم بعد تأكيد إصابة حسين قدور موظف تفتيش بالمستشفى بفيروس كورونا المستجد.

وقال أحد العاملين بالمستشفى، أن العاملين بمستشفي صيدناوى من تمريض واداريين وعمال في حالة غضب لما يحدث للاستاذ أشرف وزجته بسبب سوء المعاملة ولما يحدث للعاملين حيث ظهر حالات إصابة بينهم، منهم حالة من التمريض وتم عزلها وحتى الأن لم يتم عمل تحليل للاستاذ اشرف وزوجته.

ونظم العاملين وقفة أمام مدخل المستشفى يتصدرها “أشرف قدور” مطالباً بعمل تحليل كورونا له ولزوجته، وقالت أحدى العاملات في المستشفى “لا يعيشوا زينا لنموت كلنا.. هما ميقعدوش على كراسي وتكييفات واحنا يطلع عينيا من التعامل مع المرضى من أول العامل للتمريض للدكتور احنا اللى تعبانين دة لولا اتعملهم بالصدفة طلع عندهم ايجابي”.

إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في مصر الي 2350 حالة بينهم 178 حالة وفاة

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الثلاثاء، تسجيل 160 حالة إصابة جديدة من فيروس كورونا المُستجد، بعد أن ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، بينهم أجنبيان، ليرتفع إجمالي عدد حالات الإصابة المُسجلة في مصر حتي اليوم الي 2350 حالة، وتسجيل 14 حالة وفاة ليرتفع إجمالي الوفيات الي 178 حالة.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 683 حالة، من ضمنهم الـ 514 متعافيًا.

وقال “مجاهد” أنه تم خروج 26 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل، جميعهم مصريين، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 514 حالة حتى اليوم.

وذكر “مجاهد” أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الثلاثاء، هو 2350 حالة من ضمنهم 514 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و 178 حالة وفاة.