الرئيسية » الأندية الرياضية » الأهلى » نهائيا: الاهلى يرفض إجراء الانتخابات باللائحة الاسترشادية و سينتظر حل المجلس يوم 30 نوفمبر
مجلس ادارة النادى الأهلى

نهائيا: الاهلى يرفض إجراء الانتخابات باللائحة الاسترشادية و سينتظر حل المجلس يوم 30 نوفمبر

طاهر: لو اترشحت في الانتخابات على اللائحة الاسترشادية.. الأعضاء هيقولوا عليا بتاع مصلحتى

هشام حطب: اخطرنا الاهلى باجراءات الجمعية العمومية الخاصة و لكن مسئولى الاهلى “عملوا اللى فى دماغهم”

بدا تضارب قرارات مجاس ادارة النادى الاهلى برئاسة محمود طاهر، واضحا بعد نشر قرار اللجنة الاولمبية بالجريدة الرسمية الخميس الماضى باعتماد اللائحة الاسترشاية لائحة النظام الاساسى للنادى الاهلى، بعد رفض لائحة النادى الاهلى التى اعدها ووافق عليها اعضاء الجمعية العمومية للنادى، حيث فى بادىء الامر قرر مجلس الاهلى التصعيد واللجوء للجنة الاولمبية الدولية بشكوى ضد رئيس اللجنة الاولمبية المصرية، ولكن نصح البعض بعدم جدوى ذلك خاصة ان اللجمة الاولمبية الدولية كانت على علم بكل ما يتم ويجرى من قرارت اللجنة الاولمبية المصرية تجاه الاهلى.

وبالتالى رجع البعض بداخل المجلس الاستمرار بالعمل باللائحة الاسترشادية لعدم مخالفة القانون الذى ينص على عقد انتخابات جديدة لمجلس ادارة النادى قبل ديسمبر المقبل، و اللجوء للمحكمة الدولية وهو الأمر الذي سيأخذ الكثير من الوقت مما يعني صعوبة دعوة الاهلى للانتخابات نظرا لتأخر الحكم.

و قرر مجلس الاهلى الاستمرار فى التصعيد في أزمته مع اللجنة الأوليمبية المصرية للمحكمة الرياضية الدولية، و أوضح محمود طاهر رفضه الترشح للانتخابات الجديدة خاصة أنه شدد في الندوات الثلاث التى عقدها مجلس الادارة في فروع النادى الثلاثة رفض النادى والاعضاء للائحة الاسترشادية، وذكر عيوب البنود التى لا تتناسب مع النادى الاهلى، موضحا للمقربين منه أنه كيف يترشح على اللائحة التى طبقتها اللجنة الاوليمبية والجميع يرفضها؟.




و فسر طاهر لمجلسه موقفه بأنه سيكون من الصعب عليه أن يخوض الانتخابات على لائحة قام هو برفضها مسبقا وهي اللائحة الاسترشادية لأنها مليئة بالعوار وضد مصلحة النادي الأهلي وسبق أن شرح العديد من البنود السيئة بها لأعضاء النادي في ندواته الثلاث بالجزيرة ومدينة نصر والشيخ زايد.

وأضاف رئيس الاهلى أن موافقته على خوض الإنتخابات على تلك اللائحة سيفقد مصداقيته أمام أعضاء النادي خاصة أنه هاجم تلك اللائحة بشدة و بالتالي سيصفه الأعضاء حال الترشح عليها أن الغرض كان “كرسي” الرئيس وليس مصلحة النادي الأهلي.وأوضح طاهر أنه لا يرغب في أن يظهر متناقدا أمام أعضاء الجمعية العمومية للنادي حيث هاجم الإسترشادية بضراوة ثم وافق علهيا وترشح من خلالها لإنتخابات النادي بعد ذلك.

وحاول بعض أعضاء المجلس تهدئة محمود طاهر مؤكدين له أنه يجب عدم الإستسلام أمام قرار الأوليمبية بتطبيق الإسترشادية وأنه لابد أن يقاتل حتى النهاية.

وأكد عماد وحيد عضو مجلس الإدارة، ان الاهلى لن يوافق علي إجراء انتخابات علي تلك اللائحة الاسترشادية، وانه أفضل للمجلس الحالي انتظار الاقالة فى 30 نوفمبر القادم وهو اخر موعد لإقامة الانتخابات وفقا لقانون الرياضة الجديد، وذلك عن إقامة تلك الانتخابات وفقا للائحة الاسترشادية التي يرغبون في اجبار الأهلي عليها.

وتعجب وحيد من موقف اللجنة الاوليمبية المصرية في اعتماد اللائحة الاسترشادية للنادى الاهلى ومنعه من ممارسة حقه في الاعتراض القانوني، حيث لم يتم اعتماد لجنة فض المنازعات للجوء إليه واثبات صحة موقف الأهلي، الذي اكتفت فقط اللجنة الاوليمبية بتشكيل مجلس إدارته، لذلك سيلجأ الأهلي للمحكمة الرياضية الدولية.

وأضاف عضو مجلس إدارة الأهلي، أن اللجنة الأوليمبية وافقت علي لائحة الزمالك التي تخالف قانون الرياضة الجديد، حيث رفضت اللائحة الخاصة اللجوء لمركز التسوية والتحكيم، بالإضافة إلي إقامة الانتخابات علي يومين.

 

وعلى الجانب الأخر كشفت اللجنة الأوليمبية ، برئاسة هشام حطب، أنه سيتم الرد على خطاب النادى الاهلى التى تلقته أمس الخاص بإستفسار النادى الاهلى عن أسباب اعتماد اللائحة الاسترشادية على النادى.

وأكد هشام حطب أن أسباب تطبيق اللائحة الاسترشادية على الأهلى مخالفتهم الإجراءات التى تم إخطارهم بها، وهى إقامة العمومية على يوم واحد، ومكان واحد.

وأضاف حطب أن اللجنة الاولمبية سبق و أخطرت مجلس ادارة النادى الاهلى منذ فترة طويلة بالإجراءات التى يجب اتباعها خلال الجمعية العمومية الخاصة، ولكن مسئولى الاهلى “عملوا اللى فى دماغهم”، فلماذا يتساءلون الآن، ولكن سنكررها ثانية، اسباب تطبيق اللائحة الاسترشادية على النادى هو مخالفتهم للإجراءات.

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*