الرئيسية » أخبار الأندية » لوائح وقوانين الأندية والرياضة » مجلس الدولة يقترب من انهاء مراجعة “منع ترشح القضاة” في انتخابات الاندية
مجلس الدولة القضاء الادارى
مجلس الدولة

مجلس الدولة يقترب من انهاء مراجعة “منع ترشح القضاة” في انتخابات الاندية

أقترب قسم التشريع برئاسة المستشار مهند عباس، نائب رئيس مجلس الدولة، من الانتهاء من مراجعة مشروع تعديل قانون الرياضة الجديد رقم 71 لسنة 2017 للهيئات الرياضية، والمتضمن التعديل لمادة واحدة، تختص بمنع أعضاء الهيئات القضائية من الترشح لانتخابات مجالس إدارات الأندية الرياضية والهئيات والاتحادات الرياضية، والذى تقدم به أمين سر لجنة الشباب والرياضة، و وافق عليه مجلس النواب و أحاله لمجلس الدولة لمراجعته قبل اصداره ونشره بالجريدة الرسمية.

و قال المستشار عبدالرازق مهران نائب رئيس مجلس الدولة، رئيس المكتب الفني لقسم التشريع، أنه فور تسلم القسم لتعديل القانون، تم تشكيل لجنة من مستشاري قسم التشريع لمناقشة التعديلات وإقرارها بما يتوافق مع القانون ومبادئ المحكمة الدستورية العليا، وتم عقد عدة جلسات عاجلة للانتهاء من مراجعته نظرًا لأهميته، حيث أن التعديل بهذه المادة أثارت جدلاً واسعًا في الأوساط القضائية والريضاضية أيضا.

وأضاف “مهران” أنه بمجرد أن يوقع عليه المستشار مهند عباس سيتم إرساله إلى الحكومه تمهيدًا لإقراره رسميا وبدء العمل به.

ويذكر ان التعديل يشمل على منح القضاة واعضاء الهيئات القضائية الفائزين فى انتخابات الاندية مهلة 6 شهور لتوفيق اوضاعهم، اما بالاستقاله من القضاء او الاستقاله من مجلس ادارة النادى.

وذكرت مصادر انه من المتوقع اقرار القانون رسميا أول يناير 2017، على ان تجرى انتخابات جديدة للأندية فى يوليو 2018 على الاماكن الشاغره بعد استقاله اعضاء الهيئات القضائية من مناصبهم بالاندية.

ويذكر ان هناك عددا من القضاة والمستشارين نجحوا فى انتخابات انديتهم التى انتهت خلال الفترة الماضية، و من أبرزهم المستشار أحمد جلال ابراهيم نائب رئيس نادى الزمالك والذى سبق وأعلن انه فى حال اقرار القانون رسميا سيتقدم باستقالته من مجلس ادارة نادي الزمالك، و كذلك نجح المستشار محمد الدمرداش بالفوز برئاسة نادى الزهور الرياضى و المستشار ايهاب الشريطى نائب رئيس نادى الزهور، و المستشار عمرو طاحون عضوا بمجلس ادارة نادى الزهور، و المستشار حسام عبدالعزيز، الذى فاز برئاسة مجلس إدارة نادى العبور الرياضى.

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*