الخطيب: كل ما يثار عن العلاقة بين الاهلى وتركى آل الشيخ “كلام خايب”

عن المتبرعين والمحبين للنادى الاهلى، قال محمود الخطيب رئيس النادى الاهلى خلال مؤتمر عائلة الاهلى اليوم بمقر النادى بالجزيرة، أن أحد الشيوخ من دولة الإمارات الشقيقة، والذى يعد من المحبين للنادي، وعلاقتنا تشهد تلاحم منذ عام 71، قال لي أريد المساعدة بأي شيء، وقلت له أنني لا أريد شيئًا وإذا احتجت سأقول، بعدها بيوم فوجئت بتحويل مليون دولار لحساب النادي منه”.

وأردف: “أحد محبين الأهلي بالسودان ويدعى الأستاذ عمار سني الإمام، أهلاوي جدًا ويرغب في المساعدة، جاء لي قبل أيام وقال إنه يريد التبرع بمليون جنيه لإقامة الحفل الجاري”.

وقال: “تركى آل الشيخ، رئيس هيئة الرياضة السعودية والرئيس الشرفى للنادى الاهلى، ومنذ قبل الانتخابات وهو يعرض المساعدة وأقول لهم نفس الكلام، لا نريد شيئًا، وإذا أردنا سأبلغك، هو محب لمصر جداً وأهلاوى جداً جداً جداً”.

وأكد: “هو ضخ سيولة كبيرة في النادي، وساهم في زيادة سعر الإعارات للضعف، وتسهيل مباريات ودية بقيمة 800 ألف دولار خلال الشهور الماضية، هو وجه دعم غير مسبوق للأهلي”.

وأشار الخطيب إلى أنه لا يوجد شخص يستطيع اختراق منظومة النادى الاهلى.

وأكمل: “كل ما يثار عن العلاقة بين الاهلى وتركي آل الشيخ (كلام خايب)، لن يستطيع أحد اختراق تلك المنظومة”.

وواصل: “تركي لا يقوم بأي شيء دون الرجوع لي، (مفيش حاجة اسمها هو بيتصرف بمزاجه)، هذا لم ولن يحدث داخل الأهلي”.