الرئيسية » اعضاء الأندية » اراء و مقالات الأعضاء » كمال درويش عن وزير الرياضة: إنجازاته بالصدفة.. ولا علاقة له بالعلم
كمال درويش رئيس نادى الزمالك الاسبق
كمال درويش رئيس نادى الزمالك الاسبق

كمال درويش عن وزير الرياضة: إنجازاته بالصدفة.. ولا علاقة له بالعلم

أكد الدكتور كمال درويش، رئيس نادى الزمالك الأسبق، وعميد كلية تربية رياضية، أن من يدير الكرة المصرية مجموعة من الهواة، الذين يفتقدون المعايير العلمية، وأنه بينما ينتقل العالم إلى منظومة احترافية، ما زلنا نستخدم “الهواة والفهلوة”، ونترك الباحثين والدارسين والحاصلين على رسائل الماجستير والدكتوراه والبعثات العلمية فى الخارج.

قلت له وجه رسالة إلى وزير الرياضة لكى يقضى على هؤلاء، “ضحك بسخرية ثم ثار فى وجهى” قائلًا: “يا نهار أسود عمال أقولك من بداية ما قعدت إن اللى بيديروا غير مؤهلين”.

فسألته: هل تقصد أن الوزير غير مؤهل؟.. فأجاب فورًا: خالد عبدالعزيز ملوش علاقة بالعلم.

وأكد أن الوزير يعمل دون خطة واستراتيجية، مشيرًا إلى أنه يحارب كل شىء له علاقة بالعلم والحداثة والتطور، مستشهدًا بإبعاد الدكتور أشرف صبحى، الرجل الوحيد الذى كانت له علاقة بالدراسة والعلم الرياضى فى وزارة الشباب.

وعن سبب تفوق نيجيريا علينا فى تصدير اللاعبين المحترفين، رغم تراجع اقتصادها، رد قائلًا: “هم لديهم عدد كبير جدًا من المدارس الرياضية الخاضعة لإشراف خبراء ومتخصصين مؤهلين للقيام بتلك المهمة، الأمر لا يدار بعشوائية، بينما فى مصر يلغى وزير الرياضة المدارس الرياضية”.

وحين قلت له إن المسئولين عن الرياضة، يؤكدون أن الإمكانيات المادية لديهم لا تناسب تنفيذ مشروع أكاديمى ضخم لتنمية كرة القدم، عاب على الوزير والمسئولين عن الرياضة إنفاقهم بشكل خاطئ على الرياضة، قائلًا: منح ١٨٠ مليونًا إلى النادى الأهلى، وأنشأ مركزًا رياضيًا للتدريب بـ٦٠٠ مليون، وطور مركز شباب بـ٥٠٠ مليون، ومنح الإسماعيلى والاتحاد والمصرى ملايين كثيرة، مضيفًا: منذ أيام عبدالمنعم عمارة، لا يستطيع أحد فى وزارة الرياضة أن يقول ليست لدينا أموال، لكن الإنفاق يتم بشكل خاطئ.

وعن حلول لأزمات الرياضة، أضاف “درويش”: الأمر لن ينصلح طالما أن الأحوال باقية على حالها، ومن غير أهل العلم لن تعرف الرياضة المصرية سوى نجاحات بالصدفة.

المصادر:

جريدة الفجر

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 4
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*