هروب مدير نادى الزمالك من لجنة فحص العضويات المستثناة

أكد هانى العتال نائب رئيس مجلس إدارة نادى الزمالك، أن النيابة العامة قامت بتوجيه طلب رسمى لوزارة الشباب والرياضة بتشكيل لجنة خاصة من الوزارة لفحص العضويات المستثناه فى نادى الزمالك، و التى قام مرتضى منصور رئيس النادى الحالى بإصدارها بعد قانون الرياضة الجديد.

وتم تشكيل هذه اللجنة من إدارة الرقابة والمعايير بوزارة الشباب والرياضة تحت إشراف النيابة العامة، بسبب البلاغ الذى تقدم به عدد من أعضاء النادى بسبب الزيادة الكبيرة فى عدد العضويات المستثناة خاصة قبل الانتخابات الاخيرة.

وأضاف “العتال” أن اللجنة توجهت بالفعل اليوم إلى النادى فى ميت عقبة إلا أن اللجنة تفاجئت بهروب القائم بأعمال المدير التنفيذى للنادى اللواء علاء مقلد وعدم حضوره للقاء اللجنة بتعليمات من رئيس النادى، وغادرت اللجنة النادى دون أن تقوم بعملها، وستحضر اللجنة مرة أخرى للبدء فى عملية الفحص وتوضيح موقف العضويات الجديدة والتى تخالف قانون الرياضة الجديد.

ويذكر التحقيقات فى القضية رقم 240 لسنة 2018، والمقيدة برقم 14 لسنة 2018 نيابة الأموال العاة العليا، أكدت على أن مجلس الإدارة الحالى والسابق، والذى ترأسهما المستشار مرتضى منصور، حرر 16 ألف عضوية مستثناة خلال 4 سنوات، وأن جهات التحقيق بصدد معرفة الشروط التى وضعها مجلس الإدارة للحصول على تلك العضويات، والمبالغ المالية التى يتحملها النادى والأعضاء المستثنون.

وكان أحد الموظفين تقدم بمذكرة لإسماعيل الفار رئيس اللجنة المالية يخطره فيها بوجود إهدار مال عام فى العضويات الجديدة يصل إلى 350 مليون جنيه، وبدأ رئيس اللجنة المالية فى دراستها لاتخاذ قرار فيها.