الرئيسية » أخبار الأندية » الأندية المصرية » مدير مصر المقاصة: نادى الزمالك تحول إلى سوق سوداء لتجارة وتهريب العملة

مدير مصر المقاصة: نادى الزمالك تحول إلى سوق سوداء لتجارة وتهريب العملة

هاجم بكري سليم المدير التنفيذى لنادي مصر المقاصة، مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادى الزمالك بعد اعلان مرتضى دعوة الاعضاء لجمعية عمومية غير عادية يومى 10 و 11 من شهر مايو القادم، لمناقشة اخر التطورات داخل النادى،ومن ابرزها رغبته فى رفض الحراسة والوصاية من قبل الجهة الإدارية على أموال النادى.

وشن بكري سليم هجوما حادا على مرتضى منصور، ووصف ما يحدث داخل نادى الزمالك بالسوق السوداء من أجل تجارة العملة.

وقال بكري في تصريحاته خلال مداخلة هاتفية مساء أمس الجمعة عبر برنامج ستاد العاصمة، “صعقت عندما سمعت كلام المدير المالي السابق لنادى الزمالك اللي قدم استقالته محمد الشهاوى، وهو بيقول ان كل التطويرات الي حصلت دي كانت بدون مناقصة وكانت بالامر المباشر دي مصيبة”.

وتابع، “كل الموجود دلوقتى طبقاً لكلام الشهاوى في منتهى الخطورة، عندما يؤكد انه ارسل خطابات رسمية لمجلس الإدارة برئاسة مرتضى منصور ان كل القرارات التي تم اتخاذها خاطئة”.

وأضاف مدير المقاصة، “تحويل 5 مليون دولار باسم هانى زادة دى جريمة كبرى، ويجي تجار عملة بالليل باوامر من رئيس النادى، يدخل احمد مرتضى ونائب مرتضى منصور يدخلوا الخزنة يطلعوا 100 الف.. دي مصيبة”.

واختتم “سليم” تصريحاته قائلا، “دي تجارة سوق عملة في السوق السوداء داخل نادي الزمالك، مرتضى له حق يشتم كمال درويش وإسماعيل سليم ويشتم الدنيا كلها علشان يغير مسار الحقيقة الموجودة، دافع عن نفسك في 2 او 3 مليار اتصرفوا هم فين وفين المستندات بتاعتهم يا مرتضى؟”.

ورصدت اللجنة المكلفة من وزارة الشباب والرياضة بإدارة نادى الزمالك مالياً، عدداً من الأوراق المالية التى ستقوم بتسليمها إلى لجنة جهاز الكسب غير المشروع ونيابة الأموال العامة، التى تتضمن فاتورة بقيمة 100 ألف دولار، تم صرفها إلى أيمن حافظ، مدير الكرة بتاريخ 31 أغسطس 2017 “كاش”، حتى يقوم بتسليمها فى الأردن إلى الاتحاد الأردنى لكرة القدم، وهى عبارة عن قيمة الشرط الجزائى فى عقد المونتينيجرى نيبوشا يوفوفيتش، المدير الفنى السابق للفريق، والذى رحل بعد فشله فنياً مع الزمالك.

ووفقاً لمصدر داخل اللجنة، فإنه سيتم سؤال “حافظ” عن طريقة خروج مبلغ الـ100 ألف دولار من مطار القاهرة، كما سيتم سؤال مجلس الزمالك عن السبب وراء صرف الأموال “كاش” بدلاً من تحويلها للمدير الفنى أو الاتحاد الأردنى عبر الحساب البنكى لأنه ممنوع اخراج عملات أجنبية الا عبر الطرق الرسمية، طالما أنه كانت هناك عدة حسابات مفتوحة بأسماء هانى زادة، عضو المجلس، وخيرى سيد، أمين الخزينة، ونصر عزام، المستشار القانونى للنادى.

وأكد المصدر أن مجلس الزمالك ومدير الكرة قد يواجهان شبهة تهريب العملة خارج البلاد، فى حالة عدم نجاحهم فى إثبات أن تلك الأموال خرجت بشكل شرعى.

وكشف مصدر داخل الفريق أن تلك الأموال تم توزيعها على اللاعبين أثناء الوجود فى المطار، وتم جمعها منهم فى الطائرة، نظراً لأنه من غير المسموح عبور مطار القاهرة بمبلغ لا يتجاوز 10 آلاف دولار للشخص الواحد وفقاً للقانون.

يأتى ذلك فى الوقت الذى لاحظت اللجنة المالية التابعة للوزارة أن نفس الأمر تكرر فى وجود إذن بصرف 100 ألف دولار لنبيل أبوزيد، وكيل اللاعبين، لتسليمها إلى نادى اللاعب الإيفوارى رزاق سيسيه، ولم يتم تحويل الأموال بشكل مباشر، وأكد مصدر من داخل اللجنة أنه سيتم إحالة كل تلك الأوراق للجان الرقابية المكلفة من النيابة بفحص أوراق النادى، تحسباً لوجود شبهة تهريب للعملة.

وفى ذات السياق، حصلت اللجنة على نسخة من محضر اجتماع مجلس إدارة النادى رقم 38 بتاريخ 17 فبراير 2017 والممتدة بتاريخ 10 مارس 2017 والذى نص فى موضوعه رقم 65 على صرف مبلغ بالجنيه المصرى ما يعادل 95 ألف دولار نظير سفر بعثة فريق الكرة إلى نيجيريا لمواجهة فريق رينجرز النيجيرى ضمن دورى أبطال أفريقيا الذى كان يشارك فيه الفريق خلال تلك المدة.

وتضمن محضر المجلس أنه سيتم تحويل العملات من السوق الحرة «السوق السوداء» بسبب عدم توافر دولارات فى خزانة النادى، وستقوم اللجنة المالية بتسليم تلك الأوراق للجهات الرقابية لفحصها.

كما تقوم اللجنة حالياً بالبحث عن كيفية دفع قيم استعادة شيكابالا مقابل 650 ألف دولار من سبورتنج لشبونة ومحمد إبراهيم من ماريتمو مقابل 550 ألف دولار حيث لم يتم تحديد كيفية السداد وبالتالى سيصل الملبغ الذى تبحث اللجنة عنه إلى مليون و400 ألف دولار بعد إضافة 100 ألف دولار الخاصة بنيبوشا ومثلها لسيسيه.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 2
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*