الرئيسية » أخبار الأندية » الأندية العالمية » ننشر خطابات محامى محمد صلاح لاتحاد الكرة وتصاعد أزمة صورة الطائرة

ننشر خطابات محامى محمد صلاح لاتحاد الكرة وتصاعد أزمة صورة الطائرة

كشفت صحف إنجليزية عن تقرير بخصوص أزمة اللاعب المصرى محمد صلاح لاعب ليفربول الانجليزى مع اتحاد الكرة المصرى، وكشف التقرير عن أن رامى عباس محامى ووكيل صلاح، يخطط لاتخاذ إجراءات قانونية ضد الاتحاد المصرى لكرة القدم ، أمام لجنة FIFA التأديبية، حول النزاع على حقوق الصورة بين محمد صلاح وشركة بريزينتيشن و الاتحاد المصرى لكرة القدم.

ومن خلال النتائج التى توصل إليها التقرير أن حقوق الصورة لمحمد صلاح مملوكة لرعاة محمد صلاح ولشركة MS Commercial (Cayman) LTD التي يديرها رامي عباس عيسى محامي محمد صلاح.

وتشير الرسائل إلى أنه فى نهاية عام 2017، أجرى رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم ، هاني أبو ريدة ، اتصالا غير لائق مع محمد صلاح لمناقشة حقوقه غير المصورة فى انجلترا، والتي لا يملك محمد صلاح أي صلاحيات إدارتها، وطلب منه أن يفضل رعاة الفريق الوطنى المصرى (الذى يمكن أن يفسد شروط عقد رعاية محمد صلاح الحالى مع شركات رعاية على رأسها فودافون منافس شركة اتصالات اخرى WE راعية الفريق الوطنى، واعترضت شركة فودافون على وضع علامة شركة منافسة والتعدى على حقوق صورة محمد صلاح لصالح فودافون).

في 20 مارس 2018 ، كتب رامي عباس إلى هاني أبو ريدة يطلب فيه أن تتقدم شركة بريزينتيشن الراعى الرئيسي والرسمى للاتحاد المصرى لكرة القدم، بطلب رسمى لاستخدام صورة محمد صلاح على متن طائرة الفريق الوطني فى روسيا خلال كأس العالم 2018.

وأضاف أن شركة بريزينتيشن أخطات في الادعاء بأنه يحق لها الحصول على حقوق صورة محمد صلاح، وعليها أن تتوقف عن بيع حقوق صورة صلاح من خلال استخدامها إلى جانب صور شركات رعاة الاتحاد المصرى لكرة القدم.

كما أكد “عباس فى رسالته، “يجب أن تتم إزالة صورة محمد صلاح فوراً من على الطائرة، وأن الاتحاد المصري لكرة القدم ، وشركة بريزينتيشن، وشركائها التجاريين يتوقفون فوراً عن استخدام صورة محمد صلاح بجوار شعارات الشركات الغير راعية له، دون الحصول على موافقتنا الكتابية الصريحة”.

وللأسف لم يتلقي وكيل صلاح أي رد من اتحاد الكرة المصرى، وبعدها هبطت طائرة المنتخب في سويسرا، وحيث انها تقع تحت القوانين والأنظمة السويسرية، قامت شركة MS Commercial (Cayman) LTD من خلال المحامين السويسريين ليفى كوفمان-كولر، بإرسال رسالة أخرى فى 23 مارس الماضى إلى شركة بريزينتيشن يطلبوا منهم مرة أخرى “التوقف فوراً عن الانتهاكات السابق ذكرها باستخدام صورة صلاح بشكل اعلانى لشركات لا تملك حقوق استخدام صورته”.

ولم يتلق وكيل أعمال محمد صلاح ردًا، على كل هذا ، وفي 2 أبريل 2018، أرسلوا خطابًا أخيرا لاتحاد الكرة، حيث أوضح رامي إمكانية رفض محمد صلاح استدعائه للمنتخب المصري.

وذكر “رامى” أنه باستخدام حقوق محمد صلاح للصور دون موافقة، فإنهم ينتهكون المادة 2 من قانون FIFA التأديبي، الذي يمنع انتهاك حقوق الاستخدام والتزوير.

وأضاف رامي أنه تم وضع محمد صلاح في موقع حيث تم إجبارة على خيارين، أما السماح للاتحاد المصرى المصرى باستغلال حقوق صورته لشركات الرعاة، أو خرق لوائح الفيفا من خلال رفضه الاستجابة لمنتخب مصر.

وبدا اتحاد الكرة مؤخرا فى الرد على الأزمة، بعدما قام رامى وصلاح ايضا بكتابة تدوينات على موقع التاصل الاجتماعى تويتر اشار فيها عن ازمة مع اتحاد الكرة وعدم رد الاتحاد على رسائلهم، ورد هانى أبو ريدة رئيس الاتحاد بانه لا توجد اى أزمة، و أنه يحق للاتحاد استخدام صورة اللاعب إذا كان جزءًا من مجموعة لاعبين، وهو ما يرفضه رامي عباس.

وعلق رامى على ذالك، بأن المخالفة واضحة فى استخدام صورة محمد صلاح وحدها في مقدمة الطائرة ، بجوار شركات الرعاة للاتحاد المصري لكرة القدم.

ولكن اعاد رامى ومحمد صلاح ايضا التدوين على تويتر بما يشير لعدم انتهاء الأزمة وانها فى اتجاهها للتصعيد.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 13
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*