5 ميداليات للوشو كونغ فو بالجزائر.. والتحقق فى مؤامرة الإتحاد الإفريقي

شهد اليوم الاول من بطولة الالعاب الافريقية تالق لاعب منتخب مصر للووشو كونغ فو حيث حصد ابطال الفراعنة ذهبيتان وبرونزية، وشهدت منافسات الساندا تتويج كريم خيري بالميدالية الذهبية والمركز الاول وزن ٤٨ كجم وحصل اللاعب عبدالله علي المركز الثالث والميدالية البرونزية، فيما وصل اللاعب شادي هشام ومي رائد الي الدور نهائي.

وواصلت بعثة منتخب مصر للووشو كونغ فو حصد الالقاب والميداليات في دورة الالعاب الافريقية بالجزائر، حيث توج في اليوم الثاني للبطولة احمد سامح بالميدالية الذهبية في منافسات الاساليب لتكون الميدالية الذهبية الثالثة خلال البطولة بعد حصد اللاعبة سارة الميدالية الذهبية في اليوم الاول في ال(تاي جي) وايضا حصد كريم خيري الميدالية الذهبية للساندا.

فيما حصد شادي هشام لاعب الساندا الميدالية الفضية بعد تعرضه للاصابة في المباراة النهائية والتي حرمته من حصد الميدالية الذهبية.

وبذلك ترتفع حصيلة فراعنة الووشو في اليوم الثاني لدورة الالعاب الي خمس ميداليات، تحت قيادة مدربي المنتخب احمد شعبان مدرب الساندا واحمد مبروك مدرب الاساليب.

ويذكر ان منتخب مصر للووشو الكونغ فو تعرض لمؤامرة جديدة استكمالا لما تعرض له فى بطولة العالم للشباب والناشئين بالبرازيل.. وتعرضت بعثة المنتخب في دورة الألعاب الافريقية للشباب بالجزائر بتلاعب مسئول الاتحاد الأفريقى فى اوزان وقوائم المشاركة في المنافسات، وبالتالى سفر لاعبتان ثم حرمانهما من اللعب وبالتالي التتويج لعدم وجود منافسات لهن بعد انسحاب اللاعبات من دول اخرى.

من ناحية اخري حرص العميد محمد عاشور رئيس الأتحاد المصري للووشو كونغ فو عقد عدة لقاءات لدراسة أخطاء الأتحاد الأفريقى ضد مصر وتعمده إقصاء ٤ ميداليات ذهبية مضمونة

كما تم سفر اللاعبه عايده وحرمانها من اللعب لعدم وجود لاعبات في الميزان رغم علم الأتحاد الإفريقي مسبقا بذلك لأنه نصت التعليمات علي إبلاغ الأتحاد الإفريقي والجزائري بقوائم المشاركه من جميع الدول قبل البطوله بفتره كافيه وكان من الاحري أن نبلغ بذلك حتي يسمح لنا بتغيير الميزان.

كما انه بعد ورود خطأ مطبعي في كشوف الأتحاد المصري باختلاف عدد اثنين من اللاعبين في موازينهم وبعد أن صرحت اللجنه المنظمه أنه يمكن قبول تصحيح الخطأ من الأتحاد الإفريقي ورغم ذلك رفض.

هذا بالاضافة لعدم احتساب نتيجة اللاعبه مي أحمد لوجود عدد2في الميزان فقط.

والتقى لجنة الحكام بالاتحاد المصرى لدراسة تقارير مباريات كأس العالم للناشئين الشباب في البرازيل و مراجعة تصرفات اللجنة المنظمة وما صدر عن اللجنة الاوليمبية من ترتيبات وتعليمات البطولة.

جاء ذلك بما يؤكد أن الاتحاد الأفريقى عمد الى تقليص ميداليات مصر لحساب منافسين اخرين لضمان مساندتهم له فى إلانتخابات المقبلة للاتحاد الأفريقى بغض النظر عن الأضرار بمصالح مصر وهو نفس الدور المشبوة الذى لعبه فى بطولة العالم للشباب والناشئين بالبرازيل والتى وصل ثمانية منهم للمباراة النهائية..تعمد بنفسه تغيير نتيجة اربعة منهم رغم تفوقهم الواضح والكاسح امام منافسيهم..لان فوز واحد لمصر كان يعنى صعودها فوق الصين مؤسسة اللعبة والتى تسيطر على مقاليد السلطة والقرار فى الاتحاد الدولي وخاصة المهام الخارجية ومكاسب السفر وإدارة البطولات.

الاتحاد المصرى يحقق في الفضيحة الدولية ويرفع الأمر للاوليمبية والوزارة

وقرر الاتحاد المصرى إجراء تحقيق كامل وشامل فى الواقعتين مدعوما بالوثائق والمستندات ورفع النتيجة النهائية للجنة الاوليمبية المصرية ووزارة الشباب والرياضة.

ويحاول مجلس إدارة الاتحاد برئاسة العميد محمد عاشور تهدأة اسرة اللعبة والسيطرة على غضب المدربين والاندية اعضاء الجمعية العمومية التى صدمتها سلوكيات شاذة وغريبة على قيم واخلاقيات الرياضة.