تسريبات الزمالك بـ 4مليون جنية وعضو سابق يقيم دعوى قضائية ضد شركات المحمول

تسريبات جديدة خلال الساعات القليلة الماضية داخل نادي الزمالك بعد إذاعة 4 تسجيلات في الجمعية العمومية التي عقدت مساء أمس بمقر الزمالك في ميت عقب حيث تمت صفقة تسريب التسجيلات بـ 4 مليون جنية مقابل 34 مكالمة.

وأكدت التسريبات أن باقي المكالمات لن تتم اذاعتها لسبب بسيط وهو أنها مكالمات خاصة ليست لها علاقه بنادي الزمالك وهو ما يشير الى أن شراء المكالمات تم دفعة واحدة وتم استخراج المكالمات التي اذيعت بالأمس في الجمعية العمومية وأن من قام بإذاعة هذه المكالمات لن يجرؤ على إذاعة غيرها لأن باقي المكالمات عادية وليست لها علاقة بنادي الزمالك .

وفي هذا الصدد أعلن اصحاب هذة التسجيلات أنهم بصدد تقديم بلاغ جماعي اليوم للنائب العام ضد رئيس الزمالك بسبب هذه المكالمات سيطلب ضرورة معرفة مصدر خروج هذه المكالمات بعد تزايد الشكوك حول بيعها من قبل طرف بأحد شركات الاتصالات مقابل 4 مليون جنية خاصة، وأنه سبق وقال رئيس الزمالك في وسائل الاعلام بأن هذه المكالمات جاءت له عن طريق فلاشه.

وكان مرتضى منصور رئيس الزمالك قد أعلن أكثر من مرة عن حصولة على 34 مكالمة تدين الكثيرين من أفراد المعارضة بالزمالك ثم عاد اليوم ليؤكد بأنه لا يعرف حاجة عن هذه المكالمات وأن من حصل عليها أعضاء الجمعية العمومية وهم من قاموا باذاعتها لخوفه من المساءلة القانونية.

وبحسب التسريبات الخاصة بالمكالمات، كانت المكالمة الأولى، عبارة عن إتصال هاتفى بين “أحمد سليمان”المرشح السابق على رئاسة نادي الزمالك ، مع شخص يدعى هشام الحمادي بهدف كشف ما أطلق عليه كيفية التخطيط لحبس موظفي الزمالك، وتم التطرق في المكالمة للتحريات والمحضر الخاص بقضية الموظفين الإداريين لنادى الزمالك التى تعرضوا خلالها للحبس لفترة وتم التأكيد من قبل مرتضی منصور على أن التحريات بعد ذلك جاءت كما قال هشام حمادى لأحمد سليمان في المكالمة.

المكالمة الثانية كانت لأحمد سليمان أيضا مع مصطفى عبد الخالق عضو مجلس الزمالك السابق، تم التطرق خلالها لما أطلق عليه مرتضى منصور مؤامرة ضد النادي.

وتضمنت المكالمة التأكيد على قيام هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية بعزل 2 من المحكمين ،وهی الجملة التی قالها عبد الخالق ثم تابع لسلیمان أن ذلك لصالحه.

المكالمة الثالثة فى حين جاءت المكالمة الثالثة، بين أحمد سليمان والإعلامى عبد الناصر زيدان -مقدم برنامج كورة بلدنا بقناة” Ltc”، يتطرق فيها الأول لبعض الأمور الخاصة بالنادي ويتم الاتفاق في المكالمة على خطة عمل لمحاربة مجلس إدارة القلعة البيضاء في الفترة التي سبقت الانتخابات.

المكالمة الرابعة منسوبة لأحمد سليمان مع أحد الصحفيين ،تم خلالها التطاول على بعض رموز نادى الزمالك ومنهم حسن شحاتة وحازم إمام.

وتكشف التسريبات حضور “أحمد سليمان” فى المكالمات المذاعة التى تم تسجيلها بينة وبين عدد من الصحفيين والإعلاميين وأفراد لهم علاقة بأزمات مرتضى منصور.

وأكد الدكتور مصطفى عبد الخالق عضو مجلس الزمالك السابق أنه بصدد إصدار بيانين صحفيين، بشأن ما صدر بحقه والكابتن أحمد سليمان.

وقال عبد الخالق في تصريحات خاصة: البيان الأول يتعلق باختصام رئيس الزمالك لإذاعته تسجيلات خاصة من دون الحصول على إذن من النيابة العامة، والإحتفاظ لكافة الحقوق الجنائية والمادية والأدبية للأطراف التي تم انتهاك خصوصيتها، عبر تسجيلات تم التحصل عليها بطرق غير شرعية.

وعن البيان الثاني قال الدكتور مصطفى: نهيب خلال البيان كل وسائل الإعلام المحترمة مسموعة ومقروءة ومرئية، عدم الانسياق وراء سقطة إذاعة تسجيلات من دون استئذان أطرافها، بما يتسق وميثاق الشرف الإعلامي الذي يقدره الجميع.