الرئيسية » أخبار الأندية » الأندية المصرية » نادى الصيد يكشف حقيقة عاملين فرع القطامية المصابين بفيروس الإيدز
نادى الصيد فرع القطامية

نادى الصيد يكشف حقيقة عاملين فرع القطامية المصابين بفيروس الإيدز

أصدر مجلس إدارة نادى الصيد المصرى برئاسة محسن طنطاوى، ردا على تداول خبر وجود عاملين بفرع النادى بالقطامية مصابين بفيروس الإيدز، جاء نصه كالتالى:

بتاريخ 2015/8/23 تقدم المدعو ع أ ش “سباك صحة بالادارة الهندسية بفرع النادى بالقطامية لمكتب العمل بشكوى بشأن منعه من دخول النادى.
واحيلت تلك الشكوى للمحكمة العمالية المختصة وقيدت تحت رقم 222 لسنة 2015 عمال جنوب القاهرة، حيث ت\اولت الدعوى بالجلسات وقدمت إدارة النادي شهادة صادرة عن الإدارة المركزية للشئون الوقائية بوزارة الصحة تفيد بأن الموظف مصاب فيروس نقص المناعة المكتسبة “الايدز” حيث صدر الحكم فى تلك الدعوى بتعويض الموظف بمبلغ 13528 جنية ورفض عودته للعمل.

ثم قامت إدارة النادى بالطعن على هذا الحكم بموجب الاستئناف رقم 135/1987 استئناف القاهرة، ومازال الإستئناف متداول حتى تاريخه ومحدد لنظرة جلسة 6 نوفمبر 2018.
وبتاريخ 2015/9/6 قامت إدارة النادى بقيد الدعوى رقم 2644 لسنة 2015 عمال جنوب القاهرة ضد المدعو / أ ك ع “عامل بالإدارة الهندسية” بطلب فصله من العمل لإصابته بالإيدز وقضي فى تلك الدعوي بجلسة 2016/2/22 برفض الدعوي بحالتها حيث قامتإدارة النادى بالطعن علي هذا الحكم بموجب الإستئناف رقم 122/879 ق الذى قضي بجلسة 2017/1/9 برفض وتأييد حكم أول درجة إستنادا الى أسباب حاصلها بأن مريض الإيدز يتعايش ولا يجوز فصله، إلا انه حتى تاريخه لم يرد لإدارة النادى أى إجراء من قبل الموظف المذكور لعودته للعمل.

وتؤكد ادارة نادى الصيد للأعضاء فى بيانها الحقائق التالية:

1- عدم وجود الموظفين سالفي الذكر ضمن الهيكل الإدارى لموظفى فرع القطامية منذ أواخر عام 2015.

2- قيام إدارة النادى فور علمها بإصابة الموظفين سالفى الذكر بفيروس الايدز باتخاذ كافه الاجراءات القانونية ضدهما مما نتج عنه عدم صدور ايه أحكام بعودتهم للعمل.

وناشدت ادارة النادى السادة الاعضاء، استيفاء المعلومات من مصدره قبل نشرها مع تأكيد ادارة النادى على الالتزام بكافة الاشتراطاات الصحية والوقائية وأحكام قانون العمل وتعديلاته للمحافظة على السادة الأعضاء والعاملين.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 2
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*