الرئيسية » اعضاء الأندية » مشاكل الأعضاء » تأجير حمامات سباحة وادي دجلة لأكاديمية خاصة والأعضاء تشكو من تدمير فرق السباحة

تأجير حمامات سباحة وادي دجلة لأكاديمية خاصة والأعضاء تشكو من تدمير فرق السباحة

مازال مجلس إدارة نادي وادي دجلة برئاسة حسن المستكاوي مصرًا علي موقفة الذي اتخذه في وقت سابق بالقضاء علي فريق السباحة بالنادي فيما يسمي بـ”الكروكوديل تيم” من مواليد 2006 و 2005 و 2004 و2003 والعمومي وتخليه عن دوره في هذا الشأن كليةً وعهد بهذا النشاط لأكاديمية خاصة لا تهدف إلا للربح بالمخالفة لقانون الرياضة الجديد رقم 71 لسنة 2017 ولائحة الاندية الرياضية ولائحة النادي بالعناية بتنظيم نشاط أبناء أعضاء النادي من أجل تكوينهم تكوينا صالحا في النواحي الوطنية والرياضية والعناية بتكوين فريق الناشئين واعدادهم للبطولة، مما سيؤثر سلباً علي مستوى السباحين الذين يشكلون نواة مشروع بطل أوليمبي قومي يرفع اسم مصر خفاقا عاليا في كافة المحافل الدولية .

وفي هذا السياق وبعد استغاثة أعضاء النادي بالجهات الإدارية المختصة وعلي رأسها الدكتور أشرف صبحي وزير الرياضة والمهندس ياسر إدريس رئيس اتحاد السباحة مازالت إدارة النادي تمارس دوراً متعنتاً في هذا الخصوص.

حيث أكد أحد أعضاء النادي أن إدارة النادي قد رفضت الجلوس معهم كأعضاء لحل تلك الأزمة لطلبهم تعليق القرار الذي اتخذه مجلس الادارة بإلغاء فريق السباحة بالنادي، ثم التحاور بشأن ذلك القرار بما له من ايجابيات متى وجدت وما عليه من سلبيات وأرجع أن السبب الرئيسي يكمن في الربح والمكسب الذي يجنيه النادي من وراء التعاقد مع تلك الاكاديمية الخاصة ودون النظر الي مستقبل ومستوي السباحين بعد إقالة جهازهم الفني وتكليف آخر من تلك الأكاديمية مما ينذر بحدوث صعوبات قد تظهر في المستقبل .

وتقدم عدد من أعضاء نادى وادي دجلة، بمذكرة للدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، للشكوي من أعضاء إدارة قطاع السباحة بسبب وجود أكاديمية خاصة تسمي “swim america”، تستأجر حمامات السباحة وبدأت في تدريب الشباب والأطفال اللاعبين، وقاموا بتكوين فرق ويدخلوا مسابقات داخل مصر وخارجها تحت مسمي نادي وادي دجلة، الأمر الذي يعد مخالفة للقانون.

حيث جاءت المذكرة، إنه منذ إنشاء النادي وإشهاره عام 2003، قامت إدارة النادي بالعمل علي تكوين فريق للسباحة للمنافسة وحصد البطولات أطلق عليها فريق “الكروكوديل”، وجانبًا إلى جنب قامت إدارة النادي فيما بعد بتأجير حممات السباحة لأكاديمية خاصة للسباحة “swim america.

وأصبح هناك نظامان لمنظومة السباحة بالنادي كل نظام له شأن تدريبي ومواعيده وجهاز فني خاص به، وهذين النظامين حافظ النادي علي التوازن بين إعداد السباح البطل الذي يحقق المراكز الأولي في هذه اللعبة وبين تحقيق العائد المادي الذي وصل في الموازنة العامة لعام المالي 2018/2019، إلى مبلغ 16.500.000.00.

مؤكدين أنهم تفاجئوا برئيس مجلس إدارة النادي يقوم بعدم التجديد للدكتور مصطفي الجبالي، كمدرب للفريق العمومي للسباحة، وإقالة الدكتور معتز عبد الفتاح رئيس جهاز السباحة، الذي لم ينتهي عقده بعد مع النادي وبهذا تم القضاء علي النظام الأول كليًا وتعين آخر من الأكاديمية الخاصة كرئيس جهاز السباحة وضم السباحين النادي بالنظام الأول إلى تحت مظلة النظام الثاني، وبذلك يكون النادي قد تخلي عن دوره الذي استلزمه من القانون بالعناية بتنظيم نشاط أعضاء النادي.

وفي نفس السياق، أكد باسم باضة أحد أعضاء النادي، أن الذي يقوم به النادي شئ لا يصدق علي الإطلاق، ومخالق لقانون الرياضة الجديد، مشيرًا إلى أن أعضاء النادي رافضين التبعية لهذه الأكاديمية الخاصة ويجب التعامل الشرعي للنادي.

وأضاف باضة في تصريح لـ”القاهرة24″، أن وزير الشباب تواصل معانا وابدي اهتمامه بالموضوع، وأكد علي إنه سيكون هناك إجراء في هذا الأمر، موضحأ أن هناك بعض المدربين في هذه الأكاديمية من طلاب الكلية الرياضية وليس لديهم خبرة كافية لتديرب أطفالنا وأولادنا.

شارك الموضوع مع اصدقائك:
  • 19
    Shares

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*