الرئيسية » الأندية الرياضية » الأهلى » الاهلي يشكو اتحاد الكرة للمحكمة الرياضية بسبب الدوري

الاهلي يشكو اتحاد الكرة للمحكمة الرياضية بسبب الدوري

كشفت مصادر صحفية اليوم، أن مجلس إدارة النادي الأهلي قرر بشكل نهائي علي تقديم شكوى إلى مركز التسوية والتحكيم الرياضي باللجنة الأولمبية المصرية في ملف أزمة مسابقة الدورى.

وقالت المصادر ان مجلس إدارة الأهلي سيعقد اجتماعًا مهما بعد قليل بالمقر الرئيسي بالجزيرة لحسم موقفه من الاستمرار في مسابقة الدورى.

ويغيب عن اجتماع مجلس الأهلي اليوم خالد الدرندلي أمين صندوق النادي الذي يتواجد في رحلة عمل خارجية بفرنسا، والمهندس خالد مرتجي عضو مجلس الإدارة الذي يقضي أجازة خاصة في سويسرا.

وقال مصدر بالأهلي إن مجلس الإدارة سوف يستمع في إجتماع اليوم الي تقرير من رئيس النادي محمود الخطيب عن اتصالاته طوال الفترة الماضية، بجانب تقرير آخر من اللجنة القانونية التي تولت إعداد تصور كامل للخطوات المستقبلية.

وأضاف أن الأهلي يدعم مصر في بطولة أمم افريقيا، ولكنه لن يفرط في حقوقه خلال تلك الفترة خاصة ما تعرض له علي مدار الموسم ودفع ثمنه الاهلي جيدًا من خسارة لاعبين علي مستوي عالي ومميز تعرضوا لإصابات قوية بسبب الإرهاق.

وأرسلت إدارة النادي الأهلي، صباح اليوم السبت، مذكرةً إلى اتحاد الكرة، تؤكد فيها عدم التفريط في حق الأهلي في بطولة الدوري هذا الموسم.

وكشفت المذكرة عن العديد من الوقائع التي لم يلتزم فيها اتحاد الكرة بمبدأ تكافؤ الفرص وتطبيق قواعد اللعب النظيف، بجانب غياب العدالة بين الأندية، خاصة عند تحديد مواعيد المباريات المتبقية من مسابقة الدوري.

ورصدت إدارة النادي قيام الاتحاد بتغيير مواعيد العديد من المباريات عقب الإعلان عنها، وتأجيل المباريات المؤجلة للمنافسين، وعدم المساواة في الفارق الزمني بين المباريات وما بين لقاءات الأهلي — الذي أدى مباراة كل 72 ساعة على مدار ثماني مواجهات. في الوقت الذي لم يلتزم فيه المنافس بهذا الفارق الزمني عند إقامة مؤجلاته.

واكدت مذكرة النادي الاهلي عدم تقدير عامل الوقت من جانب اتحاد الكرة، والذي عمل على استهلاكه، وكان كافيًا لاستكمال مسابقة الدوري قبل انطلاق بطولة الأمم الإفريقية. وتجاهل الاتحاد للإساءات العلنّية التي جاءت في حق القائمين على إدارة اللعبة، والحكام من مسئولين في المنظومة الرياضية دون حسيب أو رقيب.

شارك الموضوع مع اصدقائك:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*