The Lion King
The Lion King

استياء الجمهور بعد عرض فيلم The Lion King بتقنية آيماكس 3D

بدأ عرض فيلم الأسد الملك The Lion King بتقنية آيماكس 3D في بعض السينمات العربية من بينها مصر، يوم أمس الأربعاء.

واستاء الكثير ممن حضروا العرض الأول للفيلم المنتظر بسبب عدم مواكبة الفيلم الكرتوني الأصلي، حيث وصفه البعض بأنه مثل الافلام الوثائقية، بدون احداث درامية ودون اثارة، حيث بلغ تقييم النقاد للفيلم 57%، مقابل 93% للنسخة الكرتونية الأصلية.

فيلم The Lion King يعتبر إعادة إحياء للنسخته الكرتونية الشهيرة التي صدرت في عام 1994، والتي ارتبط بها جيل التسعينات والثمانينات، وكتبت قصة فيلم The Lion King بريندا تشابمان الحاصلة على الأوسكار، ومن إخراج جون فافرو.​

ويعد فيلم The Lion King ثاني تجارب شركة ديزني هذا العام في تحويل كلاسيكياتها القديمة بعد فيلم علاء الدين Aladdin والذي اقتربت إيراداته من المليار دولار عالميًا.

وتدور أحداث فيلم The Lion King، حول سيمبا الشبل الصغير الذي يسعى لاسترداد عرش الملك بعد مقتل والده على يد أخيه الأصغر، فيخوض الكثير من المواقف التي تُعلمه المعنى الحقيقي للشجاعة والمسئولية.

ويقوم بالأداء الصوتي لشخصيات فيلم The Lion King النجم دونالد جروفر في دور سيمبا الحاصل على جائزة جولدن جلوب، وجيمس إيرل في دور موفاسا وشيوتيل إيجيوفور في دور سكار المرشحان لجائزة الأوسكار، والمطربة الشهيرة المُرشحة لجائزة جولدن جلوب 3 مرات بيونسيه في دور نالا، بالإضافة إلى النجم المرشح لجائزة البرايم تايم مرتين بيلي إيشنر في دور تيمون، والنجم المرشح لجائزة البرايم تايم سيث روجن في دور بومبا، والإعلامي الحاصل على جائزة البرايم تايم 12 مرة جون أوليفر في دور زازو.

وقال رمزى خورى نائب مدير عام شركة أفلام مصر العالمية المالكة لقاعة آيماكس، أن جمهور السينما يعرف قصة فيلم The Lion King، ولكن إعادة إحياء الفيلم مرة أخرى وإطلاقه بتقنية آيماكس هي خطوة ليست تستهدف من يبحث عن القصة، بل من يبحث عن معايشة تجربة سينمائية فريدة، والخوض في تفاصيل الصورة والصوت.


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*