وفاة حسين سالم عن عمر 86 عاماً ودفنه في مصر تنفيذا لوصيته

أعلنت ماجدة حسين سالم ابنة رجل الأعمال حسين سالم، عن وفاة حسين سالم في إسبانيا عن عمر ناهز 85 عاما.

وتوفي حسين سالم في أسبانيا بعد صراع مع المرض وإصابته بشلل دماغى فى الفترة الأخيرة.

وأكدت أسرته علي نقل جثمان الفقيد إلى القاهرة لدفنه في مقابر العائلة تنفيذا لوصيته.

وبرز اسم حسين سالم كأحد كبار رجال الأعمال في مصر في عصر حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وفي أعقاب ثورة 25 يناير 2011 كان على قائمة المطلوبين للعدالة بتهم فساد.

وكانت محكمة مصرية قد قضت بسجن سالم 7 سنوات، وغرامات يزيد إجماليها عن 4 مليارات دولار عام 2011، بعد إدانته بغسل أموال والكسب غير المشروع.

بينما برأتهم محكمة جنايات جنوب القاهرة التي انعقدت بمحكمة القاهرة الجديدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار محمد عامر جادو، في إعادة محاكمتهم بقضية “غسيل الأموال”.

وفي يونيو 2012، أصدرت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار أحمد رفعت، قرارا بانقضاء الدعوى الجنائية ضد حسين سالم في قضية الفيلات، والمعروفة إعلاميا بـ “فيلات شرم الشيخ”، والمتهم فيها مبارك ونجلاه علاء وجمال بتلقي هدايا من حسين سالم، وهو الحكم الذي أيدته محكمة النقض بحكم نهائي وبات.

ويعد حسين سالم مساهم رئيسي في شركة غاز شرق المتوسط المصرية، التي اثير حولها شبهات بشأن بيع الغاز لإسرائيل ودول أخرى بأسعار رمزية، مما حرم مصر من إيرادات ومكاسب مستحقة.

وواجه حسين سالم بعد ذلك اتهامات بالكسب غير المشروع فيما يتعلق بتصدري الغاز المصري لإسرائيل، لكن برأته المحكمة منها في 2014.

وتم الاتفاق مع حسين سالم علي التصالح مع الحكومة المصرية عام 2016، واستردت إدارة الكسب غير المشروع 5.3 مليار جنيه من حسين سالم وأفراد أسرته، ثم تم قبول تظلمه على رفع التحفظ على أمواله.